الزنجبيل

Ginger

كتابة: رئيس التحرير | آخر تحديث: 11 مارس 2020 | تدقيق: رئيس التحرير
الزنجبيل

جذور الزنجبيل (Ginger )

الزنجبيل ( ginger ) او الجنزبيل من التوابل والمشروبات القديمة متعددة الفوائد الصحية مع خصائص قوية مضادة للالتهابات.
تشمل أهمها قدرته على المساعدة في علاج التهاب المفاصل وهشاشة العظام، تخفيف الغثيان والألم، منع السرطان، وتحسين الظروف التنفسية.


ما هو الزنجبيل ( Ginger )؟

الزنجبيل نبات مزهر يستخدم جذره كتوابل، يمكن استهلاكه بأشكال عديدة، طازجة، مجففة، مساحيق، وفي شكل زيت أو عصير.

أصبح الزنجبيل مدرجًا في قائمة الأطعمة الآمنة عمومًا من إدارة الأغذية والعقاقير، وكثيراً ما يستخدم لإخفاء طعم الأدوية المرة مثل شراب السعال.

هناك العديد من المركبات المضادة للالتهابات ومضادات الأكسدة مثل حمض البانتوثنيك، بيتا كاروتين، الكركمين، حمض الكافيين، والساليسيلات أيضا مما يوفر العديد من الفوائد الصحية.


الفوائد الصحية للزنجبيل

يريح الغثيان

منذ فترة طويلة يستخدم الزنجبيل كإجراء وقائي لمرض الحركة ودوار البحر.

كشفت دراسة نشرت في مجلة Nutrition Journal أن الزنجبيل يساعد في تخفيف الغثيان أثناء الحمل، لكنه لم يكن فعالاً في علاج مشاكل القيء بشكل ملحوظ، كما لم تظهر له أي آثار جانبية وهو عامل مهم عند علاج النساء الحوامل. يمكن لمرضى السرطان الذين خضعوا للعلاج الكيميائى الاستفادة من هذا النبات لأنه يخفف من القيء.

يعامل البرد والانفلونزا

يستخدم الزنجبيل تقليديا في العديد من البلدان الآسيوية ضد البرد والانفلونزا.
وجدت دراسات أن الزنجبيل الطازج له خصائص مضادة للفيروسات ضد التهابات الجهاز التنفسي، ويمكن استخدامه على شكل مشروب لتوفير الراحة لتخفيف الحلق والسعال.

فاتح للشهية ومقوي للامتصاص

قد تسبب مستويات السكر المرتفعة بعد الوجبة أن تقلل المعدة من المعدل الطبيعي لإفراغ محتوياتها، يحتوي الزنجبيل على عدد من المركبات التي تعمل على تحسين امتصاص العناصر الغذائية والمعادن من الطعام الذي نتناوله، وهذا هو السبب في كثير من الأحيان يستخدم كفاتح للشهية.

يطرد الغازات الزائدة

يعتبر الزنجبيل طاردًا قويًا جدًا، مما يعني أنه يؤدي إلى التخلص من الغازات الزائدة والانتفاخ، يمكن أن يساعد مضغ قطعة صغيرة في إخراج الغاز بطريقة صحية وكذلك منع تراكم الغاز الإضافي مرة أخرى.

قرحة المعدة

وفقا لدراسة نشرت في المجلة العالمية لعلم الأدوية والعلاجات المعوية، فإن الزنجبيل فعال للغاية في مقاومة البكتيريا الحلزونية و التي تعد من اهم اسباب قرحة المعدة، وبالتالي فإنه يحافظ على المعدة صحية.

قرحة المعدة

يقلل من التهاب المفاصل

من المعروف أن الزنجبيل يزيد من صحة العظام ويخفف من آلام المفاصل.
فهو يحتوي على جينجرول، الذي له خصائص قوية مضادة للالتهابات، وفقا لدراسة نشرت في المجلة الدولية للعلوم الجزيئية، يمكن أن يحسن الحركة في التهاب المفاصل، التهاب الركبة، والتهاب المفاصل الروماتويدي، كما ورد في دراسة نشرت في مجلة التهاب المفاصل والروماتيزم.

الربو

يستخدم مشروب الزنجبيل الدافيء ( ginger tea ) منذ القدم كدواء لعلاج امراض الجهاز التنفسي والربو

حماية الكبد

تشير الدراسات التي أجريت على الحيوانات إلى أن جذور الزنجبيل تحمي أيضًا من التسمم بالكادميوم المُضر بالكبد الناجم عن الابتلاع الكبير للكادميوم، يمارس الزيت العطري تأثيرًا وقائيًا ضد مرض الكبد الدهني غير الكحولي الذي يحدث بسبب السمنة.

الامراض السرطانية

وفقا لدراسة نشرت في مجلة BMC والطب البديل، يمنع الزنجبيل نمو خلايا المبيض المسرطنة، و أوصوا باستخدامه لعلاج والوقاية من سرطان المبيض.
أظهرت دراسة أخرى نشرت في مجلة التفاعلات الكيماوية البيولوجية أن الزنجبيل يمكن أن يكون فعالًا جدًا في علاج سرطان الجلد.

يمنع العدوى

من المعروف أن الزنجبيل يثبط العدوى البكتيرية والفيروسية والفطرية، كما أنه يساعد في الحفاظ على صحة الفم عن طريق قتل مسببات الأمراض في الفم والحفاظ على الأسنان واللثة سليمة.
تساعد خصائصه المضادة للبكتيريا في مقاومة البكتيريا المسببة للأمراض مثل عدوى المسالك البولية والتهاب الشعب الهوائية والالتهاب الرئوي.

يمنع تشنجات الحيض

يساعد الزنجبيل في تقليل مستويات البروستاجلاندين في الجسم، وبالتالي فهو يساعد في تخفيف التشنجات.
يعتقد العلماء أن ارتفاع مستويات البروستاجلاندين يزيد من تقلصات الدورة الشهرية، يمكن للزنجبيل أن يساعد أيضًا في تقليل شدة المزاج والسلوك أثناء الدورة الشهرية.

أقرأ أيضاً: متلازمة ماقبل الطمث

يعزز صحة القلب

الزنجبيل يحمي صحة القلب والأوعية الدموية عن طريق خفض مستويات الكوليسترول الضار LDL وزيادة مستويات الكوليسترول الحميد، كما أنه يقلل من خطر تجلط الدم، وبالتالي المساعدة في تنظيم ارتفاع ضغط الدم والحفاظ على صحة قلبك.

يسيطر على مرض السكر

الزنجبيل يساعد على تنظيم مستوى السكر في الدم فمثلا لدى الأشخاص الذين يعانون من السكر نوع 2 يؤدي خلل نسبة السكر في الدم والشحوم إلى مضاعفات طويلة الأجل في مرضى السكر، وفقًا لدراسة بحثية نشرت في المجلة الدولية لاستقلاب الغدد الصماء فانه لتحسين الأنسولين ومراقبة داء السكر لديك فكر في إضافة هذا النبات إلى غذائك.

يزيل سموم الجسم

الزنجبيل يؤدي إلى عرق الجسم، التعرق ينظف المسام ويسمح لجسمك بالتخلص من السموم.
وقد أظهرت الأبحاث أيضًا أن العرق يشمل مركبًا يقاوم الجراثيم  يُسمى dermcidin مرتبط بشكل إيجابي بالعدوى البكتيرية والفيروسية عن طريق خلق لمعان على الجلد، وبالتالي بمثابة طبقة واقية منهم.

يعالج الإسهال

يستخدم الزنجبيل منذ القدم لعلاج الإسهال لأنه يثبط تقلصات المعدة والغازات التي تساهم في زيادتها.

العناية بالجلد

يمكن أن يساعد الزنجبيل في تخفيف أعراض الإكزيما، بسبب خصائصه المضادة للالتهابات، عن طريق إضافة شاي الزنجبيل أو العصير إلى نظامك الغذائي، يمكنك بسهولة علاج العديد من الأمراض الجلدية المزمنة مثل التهاب الجلد.

يزيد النشاط الجنسي

يستخدم الزنجبيل او الجنزبيل كمنشط جنسى في العديد من الشعوب لإثارة الرغبة وتقوية النشاط الجنسي، حيث يساعد على زيادة الدورة الدموية، وبالتالي يتدفق الدم بسهولة أكبر إلى منتصف الجسم، وهي منطقة مهمة للأداء الجنسي، كما ان رائحته تقوي الغريزة الجنسية.


كيفية تخزين الجنزبيل

يمكن تخزين جذور الزنجبيل في كيس من البلاستيك في الثلاجة.
ومع ذلك، يجب عليك تقشيره أو قصه قبل استخدامه، اما إذا كنت تريد تخزين قطعة مقطوعة من الجذر، جففها أولاً حتى لا تتعفن.


الآثار الجانبية للزنجبيل

  • إسهال.
  • حرقة من المعدة.
  • اضطراب المعدة.
  • قشعريرة.
  • تورم.
  • مشاكل في التنفس.

ننصح بتناول مشروب الزنجبيل باعتدال تجنباً لحدوث اي اثار جانبية، وفي حالة حدوثها يرجي وقف استخدامه واستشارة الطبيب المختص.

544 مشاهدة

ساهم باثراء المحتوى من خلال اضافة تعليق