علاج الارتجاع المعدي المريئي

هاجر غانم
2021-05-22T16:42:19+04:00
مقالات
هاجر غانم24 سبتمبر 202023 مشاهدةآخر تحديث : منذ شهر واحد

يعتمد علاج الارتجاع المعدي المريئي على عدة عوامل أهمها الالتزام بالأطعمة التي تساعد في العلاج، وتجنب المؤثرات التي تزيد من حدة الأعراض، بالإضافة إلى تناول الأدوية التي تُستخدم لعلاج الارتجاع.


ما هو الارتجاع المعدي المريئي

مرض الارتجاع المعدي المريئي هو انتقال محتويات المعدة الحمضية إلى المريء مما يسبب ظهور بعض الأعراض المرضية مثل:

  • الحموضة.
  • صعوبة و ألم أثناء البلع.
  • الغثيان أو القىء.
  • السعال المزمن.

طرق علاج الارتجاع

هناك هدة طرق للتخلص من الارتجاع المعدي المريئي وتشمل:

علاج الارتجاع المعدي المريئي عن طريق تغيير نمط الحياة

تساعد بعض التغيرات في علاج الارتجاع مثل:

  • فقدان الوزن الزائد والمحافظة على الوزن الصحي.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • تجنب ارتداء الملابس الضيقة.
  • تناول وجبات أصغر.
  • مضغ العلكة بعد الطعام.
  • تجنب الاستلقاء بعد الطعام.
  • تناول الطعام ببطء.
  • توقف عن الأكل لمدة تتراوح من (٣-٤) ساعات قبل الذهاب للنوم.
  • رفع الرأس قليلاً أثناء النوم.

علاج الارتجاع المعدي المريئي بإتباع نظام غذائي مناسب

تؤثر الأطعمة التي نتناولها في كمية الحمض الذي تنتجه المعدة وإرتداده للمريء، قد لا تضمن لك هذه الأطعمة علاج الارتجاع بشكل نهائي ولكنها بالتأكيد تساعد في السيطرة على الأعراض.

أهم الأطعمة التي تساعد في علاج الارتجاع:

    • دقيق الشوفان: يُعد الشوفان من الحبوب الكاملة وهو مصدر غني بالألياف التي تساعد في تقليل الأعراض.
    • الفواكه الغير حمضية مثل التفاح والموز والبطيخ والكمثرى.
    • الخضروات مثل الفاصوليا الخضراء والبروكلي و الخضروات الورقية.
    • بياض البيض: يحتوي صفار البيض على نسبة عالية من الدهون لذلك فهو ليس أحد الخيارات الجيدة لمرضى الارتجاع.
    • اللحوم والمأكولات البحرية الخالية من الدهون.
    • الدهون الصحية مثل الأفوكادو والجوز وزيت الزيتون وزيت السمسم.

الأطعمة التي تزيد من أعراض الارتجاع الحمضي:

    • الأطعمة الغنية بالدهون: تسبب الأطعمة الغنية بالدهون مثل الأطعمة المقلية ارتخاء العضلة المريئية السفلى مما يزيد من إرتداد حمض المعدة إلى المريء، كما أنها تسبب تأخير إفراغ المعدة مما يؤدي إلى زيادة الأعراض.
    • الطماطم والفواكه الحمضية مثل البرتقال والليمون والأناناس.
    • الشيكولاتة: تحتوي الشيكولاتة على مادة تسمى ميثيل زانثين (Methyl xanthine) تسبب ارتخاء العضلة الفاصلة بين المعدة والمريء وتزيد الارتجاع.
    • البصل والثوم والأطعمة الحارة.
    • الكافيين الموجود في الشاي والقهوة.
    • النعناع.
    • المشروبات الغازية.

اقرأ أيضاً: علاج الحموضة وحرقان المعدة وكيفية التشخيص السليم


الأعشاب في علاج الارتجاع

تساعد بعض الأعشاب في علاج مرض الارتجاع المعدي المريئي مثل:

  • البابونج: يساعد البابونج في تهدئة الجهاز الهضمي وتخفيف حرقان المعدة.
  • عرق السوس: يحافظ العرق سوس على الغشاء المخاطي المبطن للمرىء والذي يحميه من إرتداد حمض المعدة.
  • الكراوية
  • الزنجبيل: الزنجبيل له خصائص مضادة للالتهاب، وهو علاج طبيعي لحموضة المعدة، لذلك فهو من أهم الإضافات التي تساعد في علاج الارتجاع المعدي المريئي.
  • الكركم

اقرأ أيضاً: مرض التهاب المريء


أهم الأدوية التي تعالج الارتجاع

تُستخدم بعض الأدوية التي تُصرف بدون وصفة طبية لعلاج الارتجاع الحمضي وتخفيف أعراضه مثل:

مضادات الحموضة

تحتوي مضادات الحموضة على مزيج من أملاح الكالسيوم والماغنسيوم والألمنيوم، تعمل كمواد قلوية لمعادلة حمض المعدة، كما أنها تقلل من إنتاج إنزيم البيبسين اللازم لهضم البروتين. يساعد البيبسين حمض الهيدروكلوريك في المحافظة على البيئة الحامضية للمعدة اللازمة لهضم الطعام.

قد تحتوي بعض مضادات الحموضة أيضاً على مادة رغوية تسمى الألجينات (Alginate)، تطفو  هذه المادة على سطح المعدة وتمنع إرتداد الحمض إلى المرىء.

    • الآثار الجانبية لمضادات الحموضة:
      • الإسهال في الأدوية التي تحتوي على الماغنسيوم.
      • الإمساك في الأدوية التي تحتوي على الألمنيوم والكالسيوم.
      • احتباس السوائل.

حاصرات مستقبلات الهيستامين H2 (H2 Blockers)

تقلل هذه الأدوية من إنتاج حمض المعدة لذلك فهي تساعد في علاج الارتجاع المعدي المريئي، يبدأ تأثير هذه المجموعة في غضون ساعة من تناولها؛ تُعد مضادات الحموضة ذات تأثير أسرع ولكن حاصرات مستقبلات الهيستامين يدوم تأثيرها لمدة أطول تتراوح من (٨ -١٢) ساعة.

بعض حاصرات مستقبلات الهيستامين H2 تُصرف بدون وصفة طبية والآخر لا يصرف إلا بوصفة طبية.

    • أهم حاصرات مستقبلات الهيستامين H2:
      • فاموتيدين (Famotidine)
      • نيزاتيدين (Nizatidine)
      • سيميتيدين (cimetidine)
    • الآثار الجانبية لحاصرات مستقبلات الهيستامين:
      • الصداع.
      • الإمساك أو الإسهال.
      • القيء والغثيان.
      • الأرق.
      • جفاف الفم والجلد.
      • سيلان الأنف.
      • طنين في الأذن.

مثبطات مضخة البروتون (Proton pump inhibitors -PPIs)

تمنع مثبطات مضخة البروتون إفراز الحمض المعدي؛ لذلك فهي أكثر الأدوية فاعلية في علاج الارتجاع.

    • أهم مثبطات مضخة البروتون:
      • أوميبرازول (Omeprazole).
      • لانسوبرازول (Lansoprazole)
      • إيسوميبرازول (Esomeprazole)
    • الأثار الجانبية لمثبطات مضخة البروتون:
      • الصداع.
      • آلام واضطرابات المعدة.
      • الإسهال أو الإمساك.
      • القيء والغثيان.
    • الآثار الجانبية نادرة الحدوث:
      • زيادة خطر الإصابة بالالتهاب الرئوي.
      • كسور العظام.
      • نقص الماغنسيوم في الدم.

يمكن الجمع بين أكثر من نوع من الأدوية للسيطرة على الأعراض، ولكن غالباً ما يسبب ذلك اضطرابات المعدة.

اقرأ أيضاً: الآثار الجانبية لدواء نيكسيم


علاج الارتجاع بالجراحة

إذا لم تكفي تغيرات نمط الحياة والأدوية في علاج الارتجاع، قد يلجأ الطبيب للتدخل الجراحي عن طريق:

  • عملية تثنية القاع أو رتق فوهة المعدة (Fundoplication):

عملية تثنية المعدة هي العلاج الجراحي القياسي لمرض الارتجاع عن طريق طي الجزء العلوي من المعدة حول الصمام الواصل بين المعدة والمرىء لتقوية هذا الصمام ومنع إرتداد الحمض إلى المريء.

  • جراحة لينكس (Linx surgery)

جهاز يسمى لينكس عبارة عن حلقة من خرز التيتانيوم المغناطيسي الصغير تستخدم لتقوية الصمام  ولعلاج الارتجاع المعدي المريئي.

  • هناك العديد من الجراحات الأخرى التي تُستخدم للعلاج، يحدد الطبيب الجراحة المناسبة بعد معرفة الحالة الصحية الكاملة للمريض وشدة الأعراض.

اقرأ أيضاً: 14 طريقة لمنع ارتجاع الحموضة و حرقة المعدة


علاج الارتجاع عند الرضع

قد يصيب الارتجاع الحمضي الأطفال أيضاً ويتسبب في ظهور بعض الأعراض منها:

  • عدم زيادة الوزن بصورة كافية.
  • القيء أو البصق.
  • السعال أو الاختناق.
  • الصغير بعد الرضاعة.

يعتمد العلاج على عمر الطفل وشدة الأعراض، قد تفيد بعض التغيرات في العلاج مثل :

  • زيادة عدد مرات الرضاعة مع تقليل الكمية التي يتناولها الطفل في كل مرة. يقلل عدم امتلاء المعدة من الضغط الواقع على العضلة الموجودة بين المعدة والمريء مما يقلل من الارتجاع.
  • تجنب دخول الهواء للمعدة أثناء الرضاعة.
  • التجشؤ بصورة متكررة لإخراج الهواء الموجود بالمعدة.

قد يلجأ الطبيب لبعض الأدوية أو الجراحة في الحالات الشديدة، ولكن في الأغلب مرض الارتجاع عند الأطفال هو حالة مرضية قابلة للعلاج ويمكن السيطرة عليها ببعض التغيرات البسيطة في نظام التغذية.


علاج الارتجاع في أثناء الحمل

الحوامل من أكثر الأشخاص عرضةً للإصابة بالارتجاع  نتيجة لبعض التغيرات الهرمونية ونمو الرحم وضغطه على المعدة، قد تفيد بعض التغيرات الصحية في العلاج وقد يلجأ الطبيب لوصف بعض الأدوية التي تُستخدم في علاج الارتجاع.

ينصح الأطباء بتجنب مضادات الحموضة التي تحتوي على نسب مرتفعة من الصوديوم لأنها قد تسبب احتباس السوائل و تجنب مضادات الحموضة التي تحتوي على الألمنيوم لأنها قد تسبب الإمساك.


استخدم المكملات الغذائية التي تساعد في علاج الارتجاع المعدي المريئي و تخفيف الأعراض مثل المكملات التي تحتوي على فيتامين أ، وفيتامين ج، وفيتامين ه‍، والميلاتونين المعروف باسم هرمون النوم وتجنب العادات السيئة التي يمكن أن تؤدي إلى الارتجاع.

موقع السوق

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.