التهاب المعدة عند القطط

التهاب المعدة عند القطط

Gastritis in cat

د. طارق
2021-06-17T16:14:35+04:00
التحديثات
د. طارق15 سبتمبر 2020639 مشاهدةآخر تحديث : منذ يومين

التهاب المعدة عند القطط (Gastritis in cats) هو التهاب في بطانة المعدة، ويعد أحد أكثر الأمراض شيوعاً في القطط. يوجد نوعان من الالتهاب المعدي عند القطط: التهاب المعدة الحاد والتهاب المعدة المزمن. كيف يمكن علاج التهاب معدة القط؟


أنواع التهاب المعدة عند القطط

يكمن الاختلاف بين التهاب المعدة المزمن والتهاب المعدة الحاد في طبيعة الأعراض:

التهاب المعدة المزمن

في هذه الحالة، تكون الأعراض مستمرة وتظهر ببطيء مع مرور الوقت. عادةً ما يكون هذا النوع ناتجاً عن التهاب المعدة الحاد الذي لم يتم علاجه، كما يمكن أن يكون دليلاً على إصابة القط بأمراض أخرى مثل السكري أو القرحة المعدية أو الأورام أو ما شابه، لذلك من المهم جداً التعرف على هذا المرض وعلاجه.

التهاب المعدة الحاد

يكون حدوث هذا النوع من التهاب المعدة عند القطط مفاجئاً، وهو سهل العلاج، إذ يمكن علاجه ببساطة بواسطة الأدوية إلى جانب نظام غذائي مناسب. يمكن أن يتطور إلى التهاب المعدة الحاد إلى المزمن إذا ترك دون علاج.


أسباب التهاب المعدة عند القطط

لمرض التهاب المعدة في القطط “Gastritis in cats” عدة أسباب، نذكر منها:

  • سوء التغذية أو التغيير المفاجئ في النظام الغذائي.
  • تسمم غذائي.
  • حساسية الطعام أو أرجية الطعام.
  • الأجسام الغريبة، مثل الشعر أو الأشياء غير القابلة للهضم.
  • التهاب البنكرياس.
  • أمراض الكبد والكلى.
  • داء الأمعاء الالتهابي.
  • فرط نشاط الغدة الدرقية.
  • الديدان، مثل الإسكارس (الديدان المستديرة).
  • مرض السكري.
  • الإجهاد.
  • ابتلاع القط لمواد سامة.
  • تعاطي الأدوية المضادة للالتهابات.

“اقرأ أيضاً: التهاب البنكرياس في القطط”


أعراض التهاب المعدة في القطط

يصاحب الالتهاب المعدي عند القطط عدد من الأعراض:

  • القيء: يمكن أن يتقيأ القط عدة مرات في اليوم، وقد يكون هذا القيء دموياً إذا تأثرت بطانة المعدة بشكل كبير.
  • الاستفراغ الأصفر: إذا كانت معدته فارغة تمامًا.
  • قد تتغير عادات الأكل لدى القط، نلاحظ أن القط يميل إلى الإفراط في الأكل (الشره المرضي) أو التوقف عن الأكل (فقدان الشهية).
  • الجفاف الشديد: بسبب القيء المتكرر.
  • تقل المهارات الحركية للقط ويتغير سلوكه، يجد صعوبة في الحركة، ويميل إلى النوم كثيرًا.
  • تدهور حالته الصحية: خاصة إذا كان مصابا بالتهاب المعدة المزمن والذي يمكن أن يكون علامة على إصابته بأمراض أكثر خطورة.
  • من الممكن أن يتعرض القط لفقدان الوزن، قد يضعف وزنه بشكل طفيف حسب نوع التهاب المعدة الذي يعاني منه، التهاب المعدة الحاد يسبب فقداناً سريعاً للوزن بينما التهاب المعدة المزمن لا يسبب بالضرورة فقداناً الوزن.

من المهم جدًا معرفة كيفية تحديد أعراض المرض، حيث يساعد التحكم المبكر في التهاب المعدة على تقليل مخاطر حدوث المضاعفات.


التشخيص

في حالة التهاب المعدة الحاد، قد يعالج الطبيب البيطري الأعراض (القيء) مباشرة دون محاولة الوصول إلى تشخيص نهائي، لكن إذا استمرت المشكلة لأكثر من 24 ساعة، فقد يكون التشخيص مطلوبًا.

يتضمن تشخيص التهاب المعدة في القطط (Gastritis in cats) ما يلي:

  • إجراء فحوصات للدم بغية البحث عن أي مؤشرات لأمراض قد تسبب القيء.
  • اختبارات الدم التشخيصية لالتهاب البنكرياس، أو أمراض الكبد والكلى.
  • إجراء تحليل للبراز في حالة الاشتباه بوجود ديدان الإسكارس في الأمعاء.

إذا لم تساعد هذه الاختبارات على تحديد التشخيص، قد يلجأ الطبيب البيطري إلى التصوير الطبي مثل الموجات فوق الصوتية أو التصوير الشعاعي للتحقق من وجود أورام أو أجسام غريبة في الأمعاء؛ إذا لم تكن نتائج التصوير حاسمة، فقد يفحص الطبيب البيطري بطانة القناة الهضمية باستخدام المنظار.

في الحالات الأكثر تعقيدًا، قد يكون من الضروري إجراء خزعات كاملة من بطانة المعدة للوصول إلى التشخيص؛ يسمح هذا الإجراء لأخصائي الأنسجة بالنظر إلى عينة من بطانة المعدة تحت المجهر وتحديد طبيعة المرض.

“اقرأ أيضاً: الربو عند القطط”


علاج التهاب المعدة عند القطط

في حالة التهاب المعدة الحاد الخفيف، قد يصف الطبيب البيطري أدوية مضادة للحموضة أو مضادة للالتهاب. كما يساعد امتناع القط عن الأكل لمدة 24 ساعة على منح المعدة فرصة للراحة وتهدئة الالتهاب. بالإضافة إلى ذلك، إذا تم الاشتباه في كرات الشعر كسبب للالتهاب، فإن التنظيف المنتظم للقط يساعد على الحد منها.

إذا كان سبب التهاب معدة القط هو حساسية الطعام، فإن تغيير نظامه الغذائي إلى نظام بديل مضاد للحساسية يساعد في التخلص من جميع الأعراض. في حالة اكتشاف وجود جسم غريب في القناة الهضمية، يجب إجراء عملية جراحية عاجلة لإزالته.

أما إذا كان سبب التهاب المعدة عند القط هو الديدان المستديرة مثل الإسكارس أو بكتيريا الملوية، فالعلاج يكون من خلال التخلص من الديدان عن طريق الأدوية المضادة للطفيليات أو البكتيريا باستخدام المضادات الحيوية.

كما أنه في الكثير من الحالات، تساعد السيطرة المحكمة على أمراض الكلى والكبد في الحد من التهاب المعدة.

يمكن للطبيب البيطري أيضًا أن يصف أدوية مثل سوكرالفات لحماية بطانة المعدة، أو أوميبرازول لتقليل إنتاج الحمض؛ وذلك بهدف مساعدة بطانة المعدة على الشفاء.

أحياناً يكون الوصول إلى التشخيص عملية طويلة الأمد تتطلب الكثير من الصبر.

“اقرأ أيضاً: الفشل الكبدي عند القطط


الوقاية

من المعروف أن القطط تمتلك جهازاً هضمياً هشاً، لذلك من المهم اتخاذ إجراءات مناسبة تساعد على وقاية القط من التهاب المعدة.

إليك بعض النصائح التي تعمل على منع تطور الالتهاب المعدي عند القطط:

  • اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن واختيار الأطعمة سهلة الهضم وقليلة الدهون.
  • تجنب تغيير النظام الغذائي للقط بشكل مفاجئ؛ يجب أن تغيره على نحو تدريجي مع الاحتفاظ بنفس حصص الطعام، فأي زيادة مفاجئة في كمية الطعام يمكن أن تكون ضارة لحيوانك الأليف.
  • امنع القطة من تناول الطعام خارج المنزل فهذا سيحميها من تناول الأطعمة الفاسدة والمنتجات السامة.
  • انتبه إلى الحالة الصحية العامة لقطتك واكتشف أي أعراض ظاهرة، فالعلاج السريع يمنع من تطور أي مضاعفات خطيرة للمرض ويسمح بشفاء قطتك بأسرع ما يمكن.

مقالات ذات صلة:


في الأخير، يعد التهاب المعدة عند القطط “Gastritis in Cats” من الأمراض الشائعة، وله العديد من الأسباب، لذلك هناك احتمال كبير أن تصاب به قطتك، لذا ننصحك باتخاذ تدابير الوقاية ومراقبة أي أعراض قد تظهر على حيوانك الأليف.

موقع السوق

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.