مرض قرحة المعدة

Gastric ulcer

مرض قرحة المعدة وبالإنجليزية يسمى Gastric ulcer، ما هي قرحة المعدة، ما هي أسبابها، وأعراضها، وكيفية تشخيصها وطرق علاجها والوقاية منها؟

0 121

مرض قرحة المعدة – Gastric ulcer يعد من أكثر أمراض الجهاز الهضمي انتشارًا والتي تؤرق أصحابها. وتسبب آلام شديدة. فما هي قرحة المعدة؟ وما أسبابها؟!


نبذة عن مرض قرحة المعدة

قرحة المعدة – Gastric ulcer: هي شكل من أشكال القرح الهضمية (Peptic ulcer) التي تصيب الجهاز الهضمي، وهي عبارة عن تقرح الغشاء المخاطي المبطن لجدار المعدة. عادة ما تصيب القرح كل من المعدة(Gastric ulcer) والإثني عشر (Duodenal ulcer). ولكن قرحة المعدة هي الأكثر شيوعًا.

كيف تحدث قرحة المعدة؟

تحدث قرحة المعدة عندما يقل سمك طبقة المخاط المبطنة للمعدة، والتي تحميها من تأثير العصارات الهضمية. مما يؤدي إلى تآكل الأنسجة التي تبطن المعدة بفعل الأحماض الهضمية، مما يسبب ظهور القرحة.

يمكن علاج قرحة المعدة بسهولة، لكنها قد تطور وتصبح أخطر إذا تركت بدون علاج.

اقرأ أيضاً: شاطئ ليجيان ببالي إندونيسيا.


أسباب الإصابة بمرض قرحة المعدة

تحدث قرحة المعدة دائمًا بسبب أحد العوامل التالية:

  • الإصابة بجرثومة المعدة (H. pylori).

جرثومة المعدة – H. pylori

  • سببها الاستخدام طويل الأمد لمضادات الالتهاب غير الستيرويدية مثل: الأسبرين، أو الإيبوبروفين، أو النابروكسين.
  • نادرًا ما يمكن أن تتسبب حالة تعرف باسم متلازمة زولينجر إليسون في حدوث قرحة المعدة والأمعاء عن طريق زيادة إنتاج الجسم للأحماض.
  • تسبب هذه المتلازمة أقل من 1٪؜ من جميع القرحة الهضمية.

اقرأ أيضًا: ساعات يد نسائية للزفاف.


أعراض مرض قرحة المعدة

هناك عدد من الأعراض المرتبطة بقرحة المعدة وتعتمد شدة الأعراض على شكل القرحة. أكثر الأعراض شيوعًا هي الإحساس بالحرقة أو الألم في منتصف البطن. عادة ما يكون الألم أكثر حدة عندما تكون المعدة فارغة، ويمكن أن يستمر الألم من بضع دقائق إلى عدة ساعات.

تشمل العلامات والأعراض الشائعة الأخرى للقرحة ما يلي:

  • ألم خفيف في المعدة.
  • فقدان الوزن.
  • عدم الرغبة في تناول الطعام.
  • الغثيان أو القيء.
  • الانتفاخ.
  • الشعور بالشبع بسهولة.
  • كثرة التجشؤ.
  • فقر الدم الذي يمكن أن تشمل أعراضه: التعب، وضيق التنفس، أو شحوب الجلد.
  •  براز داكن اللون لون القطران(لاحتوائه على بقع دم).
  • القيء المدمى.

غالبًا ما يختفي الألم في حالة تناول الطعام أو أخذ مضادات الحموضة.

اقرأ أيضًا: آفة حفار الخوخ.


كيفية تشخيص مرض قرحة المعدة

لتشخيص قرحة المعدة، سيحتاج الطبيب لمراجعة تاريخك الطبي إلى جانب الأعراض الخاصة بك والسؤال عن الأدوية التي تتناولها.

  • لاستبعاد الإصابة بجرثومة المعدة:
  • قد يتم طلب إجراء فحص للدم أو البراز.
  • أو إجراء اختبار التنفس، وهو عبارة عن شرب سائل صافٍ، والتنفس في كيس مغلق فارغ. ومن ثم فحص كمية غاز ثاني أكسيد الكربون التي تزيد بوجود هذه الجرثومة.
  • كما توجد بعض الاختبارات الأخرى التي تستخدم في التشخيص مثل:

الأشعة السينية

حيث يقوم المريض بشرب سائل الباريوم ليبطن الجزء العلوي من الجهاز الهضمي ليساعد الطبيب على رؤية المعدة والأمعاء الدقيقة عن طريق الأشعة السينية.

التنظير الداخلي (EGD)

  • منظار داخلي للمعدة للكشف عن قرحة المعدة.
  • حيث يتم إدخال أنبوب رقيق للمعدة والاثني عشر عن طريق الفم، للبحث عن وجود أي نزيف أو قرح أو أي أنسجة أخرى تبدو غير طبيعية.

أخذ خزعة بالمنظار

حيث يقوم الطبيب بإزالة قطعة من أنسجة المعدة أثناء عملية التنظير للقيام بتحليلها في المختبر.

اقرأ أيضًا: معلومات عن الكوالا.


علاج مرض قرحة المعدة

يختلف العلاج حسب سبب القرحة. يمكن علاج معظم القرح بالأدوية الطبية، ولكن في حالات نادرة، قد تكون هناك حاجة لإجراء عملية جراحية. من المهم علاج القرحة على الفور. وفي حالة وجود قرحة نزيفية نشطة، فمن المحتمل أن يلجأ الطبيب للعلاج المكثف بالتنظير وأدوية لعلاج قرحة الأوردة. وقد تحتاج أيضًا إلى نقل دم.

العلاج غير الجراحي

إذا كانت قرحة المعدة ناتجة عن H. pylori، فستحتاج إلى مضادات حيوية وعقاقير تسمى مثبطات مضخة البروتون (PPIs). لمنع خلايا المعدة من إنتاج الحمض.

  • بالإضافة إلى هذه العلاجات، قد يوصي الطبيب أيضًا:
  • بتناول مضادات الحموضة.
  • وقف استخدام جميع مضادات الالتهاب الغير ستيرويدية.
  • تناول البروبيوتيك (البكتيريا المفيدة في جسم الإنسان قد تساعد في القضاء على جرثومة المعدة)

العلاج الجراحي

في حالات نادرة جدًا، تتطلب قرحة المعدة الشديدة لإجراء عملية جراحية. قد يكون هذا هو الحال بالنسبة للقرحة التي: لا تُشفى، أو التي تنزف.

وقد تشمل الجراحة:

  • إزالة القرحة بأكملها.
  • ربط الشريان المسبب للنزيف.
  • ترقيع موقع القرحة.
  • إزالة الإمداد العصبي الخاص بالمعدة وذلك لتقليل إنتاج الأحماض.

اتباع نظام غذائي صحي

  • كان يعتقد في الماضي أن النظام الغذائي يمكن أن يسبب القرحة. ولكن هذا غير صحيح.
  • على الرغم من أن الأطعمة لا تتسبب في حدوث قرحة المعدة أو تساعد في شفائها، إلا أن تناول نظام غذائي صحي يمكن أن يفيد الجهاز المعوي والصحة عامة.
  • فمن الجيد تناول نظام غذائي يحتوي على الكثير من الفواكه والخضروات والألياف. ومع ذلك، من الممكن أن تلعب بعض الأطعمة دورًا في القضاء على جرثومة المعدة.
  • ومن أمثلة الأطعمة التي قد تساعد في مكافحة H. pylori أو تعزيز البكتيريا الصحية الموجودة بالجسم:
  • القرنبيط، الملفوف، والفجل.
  • الخضر الورقية، مثل السبانخ واللفت.
  • الأطعمة الغنية بالبروبيوتيك مثل: مخلل الملفوف، والخس.
  • الزبادي.
  • التفاح.
  • العنب البري، التوت، الفراولة، والعليق.
  • زيت الزيتون.

بالإضافة إلى ذلك، نظرًا لأن الأشخاص الذين يعانون من قرحة المعدة قد يعانون من ارتجاع الأحماض، فمن المستحسن الابتعاد عن الأطعمة الحارة والحمضية أثناء فترة العلاج.

اقرأ أيضًا: الديرما رولر للشعر.


الوقاية من مرض قرحة المعدة

1- لمنع انتشار البكتيريا التي قد تسبب قرح المعدة:

  • اغسل يديك بالماء والصابون بشكل دوري.
  • تأكد أيضًا من نظافة جميع الأطعمة، وطهيها جيدًا.

2- الحد من استخدام مضادات الالتهاب غير الستيرويدية لمنع القرحة التي تسببها هذه الأدوية. إذا كنت بحاجة إلى تناول مضادات الالتهاب غير الستيرويدية فتأكد من اتباع الجرعة الموصى بها.

3- تجنب شرب الكحوليات.

اقرأ أيضاً: شاطئ جرين باول.


إذا كنت تعاني ولو بشكل خفيف من أعراض مرض قرحة المعدة – Gastric ulcer فيجب عليك استشارة الطبيب فورًا، فمن الممكن أن يزداد الوضع سوءًا إذا لم تتم معالجته مبكرًا.