عملية ربط المعدة؛ تعرف على واحدة من أقل إجراءات إنقاص الوزن ضرراً

محمد موسىتعديل ريما عاشوري18 أبريل 2024آخر تحديث :
عملية ربط المعدة؛ تعرف على واحدة من أقل إجراءات إنقاص الوزن ضرراً

عملية ربط المعدة؛ تعتبر أحد الطرق التي تستعمل من أجل علاج حالات السمنة الزائدة عند الأفراد، حيث تعتبر أحد أنواع جراحات إنقاص الوزن التي يمكن أن تعد فعالة في كثير من الحالات، لكن ما هي المضاعفات المحتملة بعد إجراء gastric banding؟

ما هي عملية ربط المعدة؟

هي إجراء يستخدم حزام المعدة القابل للضبط، وهو عبارة عن جهاز يتم زراعته جراحياً في المعدة، لمساعدة الأشخاص الذين يعانون من السمنة على إنقاص الوزن، وإنها واحدة من عدة أنواع من جراحات علاج البدانة التي تقيد مقدار ما يمكن تناوله في وقت واحد، حيث يعمل حزام المعدة القابل للضبط على تقليل حجم المعدة دون تقسيمها أو قصها بشكل دائم، كما تفعل العمليات الجراحية الأخرى، وتم الموافقة عليها من قبل إدارة الغذاء والدواء في عام 2001.

إن حزام المعدة عبارة عن أنبوب قابل للنفخ مصنوع من السيليكون الناعم، ويتم وضعه حول الجزء العلوي من معدة الفرد لتشكيل حلقة، وهذه الحلقة القابلة للنفخ متصلة بمنفذ يوضع تحت الجلد، يمكن للجراح أن يشد الشريط عن طريق الوصول إلى منفذ الجلد ويجري الحقن بسائل ملحي، وهو ما يكفي للسماح بمخرج صغير بين الجزء العلوي من المعدة والجزء السفلي، أي يضيق الحلقة، فعندما يأكل الفرد يمتلئ القسم العلوي من المعدة بسرعة، مما يجعله يشعر بالشبع بشكل أسرع.

الحالات التي تتطلب إجراء عملية ربط المعدة

بشكل عام قد يكون الفرد مرشحاً لجراحة السمنة إذا كان يعاني من حالات صحية متعلقة بالسمنة، وإذا لم تنجح الطرق الأخرى لفقدان الوزن، فقد يقترح الطبيب إجراء هذه العملية، إذا كان المريض يبحث عن تدخل أقل توغلاً من جراحات إنقاص الوزن الأخرى.

بالمقارنة مع إجراءات علاج البدانة الأخرى، فإن حزام المعدة لديه أقل معدل مضاعفات بعد الجراحة، ولا يؤدي إلى أي انقسام أو قص في المعدة أو الأمعاء، ويمكن أيضاً إزالته إذا لزم الأمر، ومع ذلك فإنه يؤدي إلى فقدان وزن أقل من إجراءات حل مشكلة البدانة الأخرى، كما يتطلب عدة زيارات مكتبية متكررة للمتابعة والتعديلات عند الطبيب، خاصة خلال السنة الأولى.

حاليًا تُستخدم على نطاق واسع إجراءات جراحية أخرى لعلاج السمنة، مثل تكميم المعدة وتحويل مسار الاثني عشر، واعتباراً من عام 2019، قُدر معدل جراحة ربط المعدة بنسبة 0.9٪ من جميع إجراءات علاج البدانة، التي يتم إجراؤها في الولايات المتحدة.

مجرد فقدان الوزن يمكن أن يفعل الكثير لتحسين الظروف الصحية المرتبطة بالسمنة، وان إجراء هذه العلمية يمكن أن يساهم في علاج:

  • ارتفاع نسبة الكوليسترول.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • أمراض القلب.
  • مرض السكري من النوع 2.
  • انقطاع النفس الانسدادي النومي.
  • مرض الكبد الدهني غير المرتبط بالكحول.

شروط إجراء عملية ربط المعدة

قد يوصي الطبيب بإجراء جراحة لعلاج البدانة إذا كان لدى الفرد، مؤشر كتلة الجسم 40 أو أعلى وهو وسيلة لتقدير كمية الدهون في الجسم بناءً على نسبة الطول إلى الوزن، حيث ترتبط الدرجة 40 أو أعلى بزيادة مخاطر الإصابة بالأمراض المرتبطة بالسمنة.

كما يجب أن يكون مؤشر كتلة الجسم لا يقل عن 35 ويجب وجود مرض واحد على الأقل متعلق بالسمنة، حيث يعتبر مؤشر كتلة الجسم البالغ 35 بدون مرض ذي صلة سمنة من الدرجة الثانية ولا يحتاج إلى علاج، أما مع وجود مشكلة طبية ذات صلة فإنها تعتبر سمنة شديدة من الناحية السريرية وتحتاج إلى علاج.

سيتعين على المريض أيضاً الخضوع لفحص طبي للتأكد من أنه بصحة جيدة بما يكفي لإجراء الجراحة، وقد يخضع لفحوصات جسدية أو اختبارات دم أو اختبارات تصوير للبطن، فإذا كان يدخن أو يفرط في استخدام الكحول أو المواد الأفيونية، فسيتعين عليه الإقلاع عن التدخين قبل التأهل للجراحة.

طريقة إجراء عملية ربط المعدة

سيتم وضع المريض تحت التخدير العام، لذلك سيكون نائماً وغير مدرك أثناء العملية، حيث تبدأ الجراحة بالمنظار بشق بحجم ثقب المفتاح في البطن، وسيستخدم الجراح هذا لتركيب مضخة صغيرة وتضخيم البطن بغاز ثاني أكسيد الكربون، ويتيح ذلك للجراح أن يرى داخل البطن وأن يكون هناك مجال لإجراء الجراحة.

سيقوم الجراح بتركيب منظار البطن المزود بكاميرا فيديو صغيرة مضاءة، وسيعرض منظار البطن أعضاء الشخص على شاشة، وسيستخدم الطبيب أدوات طويلة وضيقة للوصول إلى معدة الفرد من خلال ثقوب مفاتيح إضافية، وسيضع الجراح حزام المعدة حول الجزء العلوي من المعدة ويشده ليشكل كيساً، وستبدو المعدة مثل الساعة الرملية بقناة ضيقة بين الجزأين العلوي والسفلي.

يتم توصيل رباط المعدة بأنبوب بلاستيكي صغير يمتد تحت الجلد مباشرة إلى المنفذ، وبعد الجراحة سيتمكن الطبيب من الوصول إلى المنفذ بإبرة دقيقة خاصة لحقن أو استخراج السوائل حسب الحاجة، وعندما ينهي كل شيء في مكانه سيخرج الجراح الغاز من بطنه ويغلق الشقوق، وتستغرق العملية حوالي 30 إلى 90 دقيقة.

النظام الغذائي بعد إجراء عملية ربط المعدة

سيعطي الطبيب تعليمات غذائية محددة للمريض، وسيتبع نظاماً غذائياً سائلاً في الأسابيع العديدة الأولى، ويتقدم تدريجياً من الأطعمة المهروسة إلى الأطعمة اللينة وأخيراً الأطعمة الصلبة، وهذا لإعطاء معدة الفرد وقتاً للشفاء، وعندما يعود المريض إلى الأطعمة الصلبة، سيكون عليه تحديد حصص لتناسب حجم المعدة الجديد، لأنه من المحتمل أن يؤدي الإفراط في تناول الطعام إلى الغثيان والقيء، وسيتعين على المريض اختيار الأطعمة عالية الجودة للتأكد من حصوله على ما يكفي من العناصر الغذائية، ويجب عليه مضغ الطعام جيداً.

مزايا عملية ربط المعدة

الميزة الرئيسية لرباط المعدة القابل للضبط هي انخفاض مخاطر حدوث مضاعفات بعد الجراحة مباشرة، في حين أن كلا من تكميم المعدة وتحويل مسار الاثني عشر يعتبران آمنين للغاية، وتشير التقديرات إلى أن ربط المعدة لديها مخاطر أقل بحدوث مضاعفات، ولا يتم إجراء أي قص أو إزالة لأي جزء من المعدة أو الأمعاء، وبالإضافة إلى ذلك يمكن إزالة الحزام إذا لزم الأمر.

أضرار عملية ربط المعدة

هناك عدة عيوب لعملية ربط المعدة، فمثلاً تؤدي إلى فقدان وزن أقل من جراحات السمنة الأخرى، وقد يتطلب أيضاً تعديلات متكررة، خاصة خلال السنة الأولى بعد الإراء، وبمرور الوقت قد تظهر مشكلات إضافية، على سبيل المثال:

  • هنالك احتمال لظهور المضاعفات المرتبطة بهذه العملية عند نصف الأفراد الذين يخضعون لها.
  • قد يصل معدل تكرار الإجراءات لإصلاح حزام المعدة أو إزالته إلى 35٪.
  • معدل الفشل بسبب عدم كفاية فقدان الوزن أو استعادة الوزن، يكون أعلى مع ربط المعدة مقارنة بإجراءات السمنة الأخرى.

المضاعفات أو الآثار الجانبية المحتملة لعملية ربط المعدة

هنالك العديد من المخاطر التي قد تحصل بعد إجرائها، ومن أبرز 6 مضاعفات محتملة بعدها نذكر:

الغثيان والإقياء

هذا عرض جانبي شائع في الأيام الأولى بعد الجراحة، وعادة ما يتم حلها بمرور الوقت، حيث يتعلم الفرد طرقاً جديدة لتناول الطعام، مثل تناول وجبات أصغر وأكثر كثافة بالعناصر الغذائية، ويجري مضغ شامل وجيد.

الإمساك

يصاب بعض الأشخاص بالإمساك مع رباط المعدة، لأنهم يجدون صعوبة في شرب كمية كافية من السوائل، ولن تتمكن المعدة من امتصاص الكثير من السوائل في وقت واحد، وسيوجه الطبيب (Doctor) المريض إلى عدم شرب السوائل أثناء تناول الطعام من أجل ترك مساحة للطعام، لكن يعتبر الترطيب مهماً جداً بعد أي نوع من جراحات علاج البدانة.

صعوبة في البلع

في بعض الأحيان قد يتفاعل الجسم مع كيس المعدة الأصغر، ويبطئ حركة المعدة عن طريق جعل ابتلاع الطعام صعباً، ويمكن أن يساعد إرخاء الحزام أو الإبطاء وتناول قضمات، أصغر في حل هذه المشكلة.

الارتجاع المعدي المريئي

يمكن أن يؤدي الرباط المشدود إلى ارتداد الحمض (GERD)، والذي يُسمى أيضاً حرقة المعدة، حيث قد يؤدي استمرار ارتجاع المريء إلى إتلاف جدران المريء، مما يتسبب في حدوث تآكل بسبب الحمض، وغالباً ما يمكن علاج ارتجاع المريء بالأدوية، ولكن قد تتطلب بعض الحالات الشديدة إزالة الرباط المعدي.

انزلاق الحزام

يتم تثبيت الحزام في موضعه أثناء الجراحة، ومع ذلك يمكن أن ينزلق من مكانه وعندما يحدث هذا، يصبح كيس المعدة (المعدة فوق الحزام) أكبر، وإذا حدث هذا فقد يؤثر ذلك على فوائد إنقاص الوزن، أو يسبب أعراضاً مثل الارتجاع، وفي بعض الأحيان يمكن أن يحدث بشكل خطير ويسبب أعراضاً شديدة، مما قد يسبب نخر المعدة (موت أنسجة المعدة)، وسيتطلب ذلك جراحة طارئة وإزالة الرباط.

تمدد المريء

يمكن أن يتسبب الضغط الناتج عن تراكم الطعام فوق رباط المعدة في تمدد كيس المعدة، وأحياناً المريء وقد يسبب اتساعه، وهذا يسمح هذا لمزيد من الطعام بالرجوع فوق الحزام، مما يسبب الغثيان والارتجاع والقيء، وقد يتطلب الأمر عملية جراحية لتصحيح و / أو إزالة الرباط.

سعر عملية ربط المعدة

لا يمكن تحديد السعر بدقة، حيث يختلف سعر عملية ربط المعدة في السعودية مثلاً بناءً على العديد من العوامل، مثل المنطقة والمدينة التي تجرى فيها العملية، وتكلفة المستشفى والفريق الطبي والمواد الطبية المستخدمة في العملية، وحالة المريض واحتياجه لخدمات طبية إضافية.

لذلك، ينبغي على الفرد التواصل مع المشافي الطبية في المنطقة لمعرفة سعر عملية ربط المعدة، والتفاصيل الأخرى المتعلقة بالإجراء، كما ينصح بمقارنة الأسعار في عدة مستشفيات والتأكد من أن العملية ستتم بأعلى جودة وتحت رعاية الفريق الطبي المؤهل.

عملية ربط المعدة كم كيلو ينزل؟

يمكن أن يخسر المريض حوالي 40٪ من الوزن الزائد على مدار عامين، وهذا يعني أنك لو كان وزن الفرد الزائد 100 كيلو فسيخسر 40 كيلو من وزنه، ويمكن أن تختلف النتائج اعتماداً على مدى تغيير عادات الحياة بعد الجراحة، لكن بشكل عام عادة ما يكون فقدان الوزن باستخدام حزام المعدة أقل من جراحات السمنة الأخرى.

كم مدة عملية ربط المعدة؟

يمكن أن تختلف هذه المدة باختلاف حالة المريض ووزنه، وعادة ما تستغرق هذه العملية حوالي نصف ساعة إلى ساعة ونصف تقريباً.

ما بعد عملية ربط المعدة؟

بشكل عام، بعد عملية ربط المعدة يمكن أن يتوقع المريض فقدان الوزن بشكل سريع وفعال، ولكن هذا يتطلب الالتزام بتغييرات النظام الغذائي التي يطلبها الطبيب، وممارسة التمارين الرياضية بانتظام، ويمكن أيضاً أن يعاني المريض من بعض المضاعفات المحتملة كما ذكرنا، ولذلك يجب عليه الالتزام بالرعاية اللازمة لتفادي حدوث المشاكل، ومن المهم أيضاً العمل مع فريق طبي متخصص في التغذية واللياقة البدنية، للمساعدة في تطبيق التغييرات المناسبة لكي تناسب حالة المريض بعد العملية.

اقرأ المزيد:

في النهاية نكون قد تعرفنا على كافة التفاصيل حول عملية ربط المعدة؛ وكما رأينا فإنها تعتبر الإجراء الأقل ضرراً للإنسان من بين جراحات علاج حالات السمنة الأخرى، لكن في المقابل فإن gastric banding تؤدي إلى إنقاص الوزن بنسبة أقل من باقي العمليات الأخرى، التي يمكن أن تجرى من أجل تخفيف الوزن.

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة