فوائد الغرغرة بالماء والملح

Benefits of gargling with water and salt

تمتلك الغرغرة بالماء والملح الدافئ فوائد عديدة، كيف يتم تحضير الغرغرة بالماء وملح الطعام وما الآثار الجانبية الناجمة عن استخدام الغرغرة بالماء المالح ؟

كتابة: نهى طاهر | آخر تحديث: 7 سبتمبر 2020 | تدقيق: غادة أحمد
فوائد الغرغرة بالماء والملح

إن الغرغرة بالماء والملح الدافئ لها بعض الفوائد الطبية التي تساعد في الحفاظ على صحة الفم والأسنان، يمكن تحضير الغرغرة بالماء وملح الطعام ، لكن هناك بعض الأضرار المُحتملة من الغرغرة بالماء المالح.

فوائد الغرغرة بالماء والملح

تتعدد فوائد المضمضة بالماء والملح في الحفاظ على نظافة الفم والحلق والأسنان، من أهمها:

 علاج تقرحات الفم

  • تقرحات الفم عبارة عن قرح صغيرة مزعجة تظهر في اللثة داخل الفم. وتحدث عادة نتيجة الحساسية تجاه بعض الأطعمة أو حدوث بعض التقلبات الهرمونية أثناء فترة الحيض أو عض الخد عن طريق الخطأ.
  • تعمل المضمضة بالماء والملح على تخفيف الآلام المُصاحبة لهذه التقرحات وتسريع معدل شفائها.

  منع التهابات الجهاز التنفسي العلوي

  • تساعد الغرغرة بالماء المالح على تقليل التهابات الجهاز التنفسي العلوي؛ مثل الأنفلونزا ونزلات البرد والتهاب الحلق.
  • وفقًا لإحدى الدراسات، تُعتبر الغرغرة بالماء الدافئ والملح ثلاث مرات يوميًا طريقة سهلة وفعالة لتقليل خطر الإصابة بعدوى الجهاز التنفسي العلوي بنسبة 40٪.
  • تعمل المضمضة بالماء المالح الدافئ أيضًا بشكل جيد في علاج السعال الجاف وكذلك السعال المملوء بالبلغم.

  تخفيف وجع الأسنان

  • يحدث ألم الأسنان أحيانًا نتيجة تراكم بعض الطعام وسط الأسنان، إن الغرغرة بالماء والملح تخفف هذا النوع من الألم عن طريق طرد بعض السوائل من السن.
  • تحتوي المياه المالحة على معادن الفلورايد التي تحارب تسوس الأسنان، كما يمنع الفلورايد الموجود في الماء المالح فقدان المعادن من مينا الأسنان ويساعد على تقويتها.
  • يُعد الملح مُطهر طبيعي يساعد في تخفيف التورم والالتهاب في الأنسجة، يمكنك شطف فمك بالماء المالح الدافيء كل بضع ساعات.

  تخفيف التهاب الحلق

  • يمكن أن يكون التهاب الحلق نتيجة عدوى بكتيرية أو فيروسية أو حساسية. وتساعد المضمضة بالماء وملح الطعام على طرد الميكروبات المسببة للعدوى، وتجعل بيئة الحلق غير مناسبة لتعايش هذه البكتيريا المُضرة.
  • من فوائد الغرغرة بالماء والملح أنها تساعد في تخفيف الألم في الحلق واللوزتين.
  • كما تعمل الغرغرة بالماء المالح الدافئ على الحفاظ على نظافة الفم ضد البكتيريا والفيروسات.

  إزالة المخاط وتخفيف احتقان الأنف

  • تساعد الغرغرة بالماء المالح الدافئ على منع تراكم المخاط في الجهاز التنفسي وتجويف الأنف وطرده.
  • يطرد الماء المالح الدافئ أيضًا البكتيريا والفيروسات المُسببة لنزلات البرد واحتقان الأنف وسيلانها.

  الحفاظ على مستوى الحموضة الطبيعية

  • تشير بعض الدراسات إلى أن الماء المالح يساعد في تحييد الأحماض في الحلق التي تنتجها البكتيريا الغازية.
  • كما يساهم في الحفاظ على التوازن في درجة الحموضة.
  • يساعد تعادل الأس الهيدروجيني الطبيعي البكتيريا الطبيعية المفيدة الموجودة في الحلق والفم على النمو.
  • كما أنه يمنع تراكم البكتيريا الغير المرغوب فيها والمسببة للالتهاب.

  علاج ترسبات الأسنان والتهاب اللثة

  • إن المضمضة بالماء المالح تعالج وتمنع تراكم هذه الترسبات على الأسنان.
  • ترسبات الأسنان عبارة عن طبقة لزجة من البكتيريا تتكون على الأسنان وعلى طول اللثة،إذا تُركت دون علاج لفترة طويلة يؤدي ذلك إلى تصلبها وتحولها إلى جير أصفر الذي قد يؤدي إلى التهاب اللثة.
  • أفضل طريقة لعلاج التهاب اللثة هي المضمضة بالماء المالح الدافئ، هذا يساعد على إزالة البلاك المُتراكم على الأسنان.
  • يُعتبر نزيف اللثة وتورمها أول علامة على وجود مرض اللثة الجرثومي، ويساعد شطف الفم بالماء المالح في تقليل الالتهاب ومحاربة البكتيريا وتقليل النزيف اللثوي.

  الغرغرة بالماء والملح يقضي على رائحة الفم الكريهة

تساعد المضمضة بالماء المالح الدافئ على طرد بكتيريا الفم واستعادة مستوى الأس الهيدروجيني الطبيعي، وبذلك تساهم في القضاء على رائحة الفم الكريهة.

  محاربة داء المبيضات

  • داء المبيضات هي عدوى فطرية تحدث عندما تبدأ فطريات الكانديدا  candida في النمو داخل الفم أو الحلق أو المريء، ويمكن أن يؤدي ذلك إلى ظهور بقع بيضاء في الفم والحلق.
  • يمتلك الملح خصائص مضادة للميكروبات والفطريات المسببة لظهور أعراض داء المبيضات.

طريقة تحضير الماء المالح للغرغرة واستخدامها

إن تحضير الماء المالح في المنزل للغرغرة أمر سهل للغاية، تحتاج فقط إلى اتباع الخطوات التالية:

  1. قم بإضافة نصف ملعقة صغيرة من ملح الطعام أو ملح البحر إلى كوب من الماء الدافئ.
  2. قلّب المحلول جيدًا حتى يذوب الملح تمامًا.
  3. تأكد من أن درجة حرارة المحلول دافئة وليست ساخنة للغاية.
  4. استخدم كمية مناسبة من المحلول في فمك.
  5. تغرغر بالماء المالح بالقرب من مؤخرة الحلق.
  6. اشطف فمك بالماء حول الفم والأسنان واللثة.

يُعتبر محلول الغرغرة بالماء المالح الدافئ آمنًا بشكل عام للبلع، ولكن إذا كان لديك أي عدوى في الفم فمن الأفضل دائمًا أن تتغرر بها فقط.

يُوصى بالغرغرة بالماء وملح الطعام مرتين يوميًا لتحقيق أقصى قدر من الفعالية.

“اقرأ أيضًا: مرض التهاب الجيوب الأنفية


المخاطر المُحتملة من الغرغرة بالماء والملح

على الرغم من أن الغرغرة بالماء والملح الفاتر ليس لها أي آثار جانبية خطيرة، إلا أن هناك بعض الطرق التي يمكن أن تؤثر بشكل سلبي على الفم و الحلق، مثل:

  1. الغرغرة بالماء والملح الفاتر الذي يحتوي على نسبة كبيرة من الملح يمكن أن يؤدي إلى حدوث جفاف بالفم والحلق بسبب ارتفاع مستوى الصوديوم.
  2. قد يكون ابتلاع نسبة كبيرة من الماء المالح أمرًا ضارًا، لأن الإفراط في استهلاك الصوديوم يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.
  3. يؤدي الإنخراط في الغرغرة بالمياه المالحة كل يوم لفترة طويلة إلى تليين مينا الأسنان واللثة بسبب محتواها الحمضي.

الاحتياطات اللازم اتخاذها قبل الغرغرة بالماء المالح

هناك بعض الإجراءات والاحتياطات اللازم اتخاذها قبل استخدام الماء بالملح، أهمها:

  1. يجب على الأشخاص الذين يعانون من أي مرض أو ارتفاع ضغط الدم استشارة الطبيب المُعالج قبل الغرغرة.
  2. التحقق من درجة حرارة الماء المالح قبل الغرغرة لتجنب حرق أو جرح الفم.
  3. إذا شعرت أن الماء المالح مالح جدًا ، قم بتخفيفه بإضافة القليل من الماء.
  4. تأكد من ذوبان الملح في الماء تمامًا قبل الغرغرة، حيث يمكن أن تلتصق حبيبات الملح غير المذابة ببطانة الحلق.
  5. إذا كنت تتناول أي نوع من الأدوية يجب استشارة الطبيب قبل استخدام الماء المالح.

تُعتبر الغرغرة بالماء وملح الطعام علاجًا منزليًا بسيطًا وبديلًا غير مكلف لغسولات الفم الطبية الحديثة، لكن إذا كنت تعاني من حساسية في الأسنان أو اللثة يُنصح بعدم استخدام الغرغرة بالماء والملح الدافئ لأنها قد تتسبب في زيادة الحساسية.

المراجع

  1. Sindhu Koganti (27/8/2020), Salt Water Gargling, www.stylecraze.com, Retrieved 02/09/2020
  2. Adrian White (29/3/2019), What Are the Benefits of a Salt Water Gargle, www.healthline.com, Retrieved 02/09/2020
128 مشاهدة

ساهم باثراء المحتوى من خلال اضافة تعليق