مرض رهاب الزواج

Gamophobia

مرض رهاب الزواج هو نوع من الخوف من الالتزام وتفضيل العزوبة، حيث يظهر على الشخص في شكل خوف مفرط مستمر خارج عن السيطرة من فكرة الزواج.

0

مرض رهاب الزواج Gamophobia: هو نوع من الخوف من الالتزام وتفضيل العزوبة، حيث يظهر على الشخص في شكل خوف مفرط، مستمر، خارج عن السيطرة من فكرة الزواج.


نبذة عن مرض رهاب الزواج

الخوف من الزواج أو Gamophobia هو مصطلح مشتق من الكلمة اليونانية Gamos التي تعني الزواج. يعتبر هذا الرهاب من الاضطرابات النفسية الشائعة خاصة لدى الرجال حيث تتسبب المسئولية والمخاطر المالية المصاحبة للزواج في خوفهم الشديد من الدخول في علاقة زوجية.

الخوف من الزواج ليس مجرد تعبير عن الابتعاد عن التفكير في الزواج بشكل طبيعي؛ ولكن قد يصل الخوف إلى حد الهوس كالخوف مثلَا من الموت حيث يفضل الأشخاص الذين يعانون من هذا الاضطراب العزوف عن الزواج مدى الحياة.

اقرأ أيضًا: مرض التوحد – Autism


أسباب مرض رهاب الزواج

كما هو الحال مع أي رهاب آخر، فقد يكون سبب Gamophobia هو:

  • التعرض لتجربة سيئة شديدة في الماضي. حيث يصبح الشخص المعرض لهذه التجربة مرعوب من الالتزامات وتحمل المسئولية.
أسباب رهاب الزواج – Gamophobia
  • من الممكن أن تخاف الفتيات من الابتعاد عن عائلاتها وأصدقائها بسبب الزواج.
  • قد يتسبب انفصال الوالدين في تكوين خلفية سيئة لدى أبنائهم عن الزواج.
  • في كثير من الأحيان، يمكن لعوامل مثل الوراثة، قصور الغدة الكظرية، التعرض لنوبات القلق الشديدة أن تسبب أيضًا خوفًا من الالتزام.

أعراض مرض رهاب الزواج

يظهر على الشخص الذي يعاني من رهاب الزواج العديد من الأعراض النفسية والعاطفية والجسدية عند التفكير أو التحدث عن الالتزام أو الزواج حيث تشمل هذه الأعراض:

الأعراض النفسية

  • الشعور بالخوف أو الرعب عند التفكير بالزواج.
  • يتجنب الشخص الحديث ويحاول الهروب من المناقشة.
  • قد يعاني الشخص من قلق مبالغ فيه لا يمكن السيطرة عليه، حيث يجعل من الصعب على الشخص أن يقوم بمهام يومه بشكل طبيعي.
  • يدرك الفرد أن مثل هذا الخوف غير منطقي لكنه عاجز عن السيطرة عليه.
  • الشعور بالخوف من الاختلاط بالبشر.

الأعراض الجسدية

  • ارتجاف.
  • غثيان.
  • بكاء.
  • سرعة دقات القلب.
  • ألم في الصدر.
  •  دوخة، إغماء.
  • التعرق وضيق التنفس.

كيفية تشخيص مرض رهاب الزواج

يستطيع الطبيب أو الأخصائي النفسي تشخيص فوبيا الزواج بسهولة.

حيث يقوم الطبيب بالتحدث مع المريض عن هذه الفكرة، وما يدور في مخيلته عنها، ما هي الأسباب التي تخيفه، كالخوف من الأعباء المادية أو من فكرة المشاكل العائلية والطلاق.

اقرأ أيضًا: علاج رهاب المرتفعات


علاج مرض رهاب الزواج

كما هو الحال مع حالات الفوبيا الأخرى، يمكن أيضًا علاج مرضى رهاب الالتزام باستخدام مجموعة متنوعة من التقنيات الفعالة.

  • العلاج النفسي هو الخطوة الأولى من العلاج الموصى به لهذا الرهاب. حيث يقوم الطبيب النفسي بتشجيع المريض على الحديث عن مخاوفه، وترتيب أفكاره، وتحديد النقاط المتسببة في خوفه.
  • العلاج بالتنويم المغناطيسي هو علاج آخر فعال للغاية يمكن أن يساعد في تتبع مصادر الخوف من الالتزام للمساعدة في التخلص من ردود الفعل السلبية الناتجة عن الزواج أو الالتزام.

يمكن أن تخرج الفوبيا عن نطاق السيطرة إذا تركت دون علاج.

اقرأ أيضًا: مرض رهاب النخاريبr


الوقاية من مرض رهاب الزواج

لا توجد طريقة لتجنب معظم الاضطرابات النفسية ولكن يمكنك الابتعاد عنها قدر الإمكان عن طريق:

  • تجاهل تجارب الأشخاص فليس هناك علاقة مثالية ولا تتشابه ظروف وشخصيات الناس عادة فخذ منها العبرة ولكن لا تتأثر بها ولا تجعلها تسيطر على تفكيرك.
  • اختيار شريك الحياة الذي يشبهك وتثق به حدثه عن مخاوفك وإذا كان هو الشخص الصحيح فسيتفهم الأمر وسيحاول إيجاد حلول لها.
  • تعلم كيفية مشاركة الأشياء مع شريك حياتك.
  • تذكر أن شريك حياتك فرد وأن الزواج لا يعني اختفاء تلك الفردية.
  • التركيز على معنى الزواج. حدد ما تتوقعه من الزواج وصارح بها شريك حياتك.
  • إذا شعرت أنه لا يمكنك التغلب على هذه الفكرة وأنها تؤثر عليك بشكل سلبي، فيجب عليك أن تستشير الطبيب أو الأخصائي النفسي.

“اقرأ أيضاً: القواعد ال10 للزواج السعيد


الزيجات الصحية هي لبنات البناء الأكثر صلابة في المجتمع. من أجل إقامة علاقات صحية وطويلة، من الضروري التعامل مع الخوف من الزواج أو رهاب الزواج – Gamophobia، وإذا لزم الأمر التغلب عليها من خلال دعم التجربة.

اشترك في نشرتنا البريدية
اشترك هنا للحصول على آخر المقالات والتحديثات، التي يتم تسليمها مباشرة إلى صندوق الوارد الخاص بك.
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.