عملية تثنية القاع؛ تخلص نهائيا من مشكلة الارتجاع المعدي المريئي

شريف محمد
نشرت منذ شهر واحد يوم 19 أبريل, 2024
بواسطة شريف محمد
عملية تثنية القاع؛ تخلص نهائيا من مشكلة الارتجاع المعدي المريئي

في عالم الطب وجراحات الجهاز الهضمي، تبرز عملية تثنية القاع (Fundoplication) كإحدى الحلول المبتكرة لمشكلة الارتجاع المعدي المريئي. تقدم هذه العملية الجراحية تثبيتًا للمريء، مما يقلل من تدفق الحمض المعدي إلى المريء ويخفف من الأعراض المرتبطة. اكتشفوا في هذا المقال تفاصيل هذه العملية الفعالة وتأثيرها الملموس على جودة الحياة للمرضى المعانين من ارتجاع المعدة.

ما هي عملية تثنية القاع؟

عملية تثنية القاع (رتق فتق المعدة) هي عملية جراحية لعلاج الارتجاع المعدي المريئي، وهو حالة يرتد فيها الطعام أو حمض المعدة من المعدة إلى المريء، والمريء هو الأنبوب الممتد من الفم إلى المعدة. هيا تخلص نهائيا من مشكلة ارتجاع المعدة!

يحدث الارتجاع نتيجة أن العضلات التي يلتقي فيها المريء بالمعدة لم يحدث لها انغلاق بإحكام كافٍ، وأيضًا يؤدي فتق الحجاب الحاجز إلى زيادة أعراض الارتجاع المعدي المريئي، وقد يحدث انتفاخ المعدة من خلال هذه الفتحة إلى صدرك.

أعراض الارتجاع المريئي هي حرقان في المعدة قد تشعر به أيضًا في حلقك أو صدرك، أو تتجشأ أو فقاعات غازية، أو مشكلة في ابتلاع الطعام أو السوائل.

لماذا يتم تنفيذ عملية تثنية القاع؟

قبل التفكير في جراحة تثنية القاع، سيطلب منك الطبيب بعض الإجراءات كعلاج أولي ومنها:

  • الأدوية، مثل حاصرات H2 أو مثبطات مضخة البروتون (proton pump inhibitors).
  • تغيير نمط الحياة.

لكن إذا لم يكن هناك استجابة لهذا العلاج الأولي، فقد يُوصى بإجراء إجراء تثنية القاع لعلاج أعراض حرقة المعدة أو الارتجاع، وذلك في الحالات التالية:

  • لا تتحسن أعراضك كثيرًا عند استخدام الأدوية.
  • وجود آثار جانبية للأدوية المستخدمة، ولا تستطيع تحملها، أو أنك لا تريد أخذ هذه الأدوية.
  • لديك مشاكل أكثر خطورة في المريء، مثل التندب أو التضيق أو القرحة أو النزيف.
  • إذا كان سبب مرض ارتجاع، هو الالتهاب الرئوي التنفسي أو بحة في الصوت أو السعال المزمن.
  • وجود مشكلة انحشار جزء من معدتك في صدرك أو التواء، وهذا ما يسمى الفتق شبه المريئي.

الاستعداد لجراحة الارتجاع المعدي المريئي

قد تحتاج قبل إجراء عملية تثنية القاع إلى الاختبارات التالية:

  • تحاليل الدم (تعداد الدم الكامل، الإلكتروليت، أو تحاليل الكبد).
  • مراقبة الأس الهيدروجيني، وذلك لمعرفة كمية الحمض التي تعود إلى المريء قياس.
  • قياس ضغط المريء.
  • أشعة سينية للمريء.
  • التنظير العلوي.

خضع جميع الأشخاص الذين خضعوا لعملية تثنية القاع بالمنظار المضادة للارتجاع لفحص التنظير العلوي، فإذا لم تكن قد أجريت هذا الاختبار، فستحتاج إلى القيام به.

الاستعداد قبل عملية تثنية القاع

قبل عملية ارتجاع المرئ، قد تكون في حاجة إلى التوقف عن أخذ بعض الأدوية، مثل:

  • الأسبرين وإيبوبروفين (أدفيل وموترين).
  • فيتامين هـ وكلوبيدوجريل (بلافيكس).
  • الوارفارين (كومادين).
  • أي أدوية أو مكملات أخرى تؤثر على تخثر الدم قبل الجراحة بعدة أيام.

اسأل الطبيب عن الأدوية التي يجب أن تتناولها في يوم جراحة تثنية قاع المعدة.

الاستعداد يوم عملية تثنية القاع

في يوم إجراء عملية تثنية قاع المعدة، يرجى اتباع الآتي:

  • يجب اتباع الملاحظات التي أخبرك الطبيب بها مثل موعد التوقف عن الأكل والشرب.
  • يجب تناول الأدوية التي وصفها طبيبك بالطريقة الصحيحة، واستخدام أقل كمية صغيرة من الماء.
  • اتبع تعليمات الاستحمام قبل الجراحة.
  • سيخبرك الطبيب بموعد الوصول إلى المستشفى، واحرص على الوصول في الوقت المحدد.

كيف تتم عملية تثنية القاع؟

في جراحة ارتجاع المريء، سيقوم الجراح بما يلي:

  1. إصلاح الفتق الحجابي إذا كان موجودًا، ويتضمن ذلك شد الفتحة الموجودة في الحجاب الحاجز بالغرز لمنع معدتك من الانتفاخ لأعلى من خلال الفتحة الموجودة في جدار العضلات، ويقوم بعض الجراحين بوضع قطعة من الشبكة في المنطقة التي تم إصلاحها لجعلها أكثر أمانًا.
  2. لف الجزء العلوي من معدتك حول نهاية المريء بالغرز، والتي تخلق ضغطًا في نهاية المريء، مما يساعد على منع حمض المعدة والطعام من التدفق من المعدة إلى المريء.

تُجرى عملية تثنية القاع وأنت تحت التخدير العام، لذا فأنت نائم ولا تشعر بالألم، وتستغرق عادةً من 2 إلى 3 ساعات. قد يختار جراحك من بين 3 تقنيات مختلفة يمكن استخدامها لهذه الجراحة، وهي كالتالي:

الإصلاح المفتوح

سيقوم الجراح في تقنية الإصلاح المفتوح (OPEN REPAIR) بما يلي:

  1. يقوم بعمل شق جراحي كبير في بطنك.
  2. يلف الجزء العلوي من المعدة (قاع المعدة) حول الجزء السفلي من المريء.
  3. يغلق الشق بالدبابيس.

الإصلاح بالمنظار

يقوم الجراح في عملية تثنية القاع لنيسين بالتنظير البطني (LAPAROSCOPIC REPAIR) بما يلي:

  1. سيقوم الجراح بعمل 3 إلى 5 جروح صغيرة في بطنك، ويتم إدخال أنبوب رفيع بكاميرا صغيرة، من خلال أحد هذه الفتحات.
  2. يتم إدخال الأدوات الجراحية من خلال الجروح الأخرى، ويكون منظار البطن متصل بشاشة فيديو في غرفة العمليات.
  3. يقوم الجراح بتقنية تثنية القاع لنيسين أثناء عرض بطنك من الداخل على الشاشة، وقد يحتاج الجراح إلى التحول إلى إجراء مفتوح في حالة حدوث مشاكل.

تبلغ تكلفة عملية نيسن حوالي 6000 دولار أمريكي.

تثنية اللمعة الداخلية

تثنية اللمعة الداخلية (ENDOLUMINAL FUNDOPLICATION)؛ هذا الإجراء الجديد يمكن القيام به دون إجراء فتحات جراحية، وذلك من خلال:

  1. تمرير كاميرا خاصة على أداة مرنة (منظار داخلي) من خلال فمك إلى المريء.
  2. باستخدام هذه الأداة، سيضع الطبيب مشابك صغيرة في مكانها عند نقطة التقاء المريء بالمعدة، والتي تساعد في منع الطعام أو حمض المعدة من الارتجاع إلى المريء.

ماذا يحدث بعد عملية الارتجاع المعدي المريئي؟

بعد عملية تثنية القاع مباشرة، قد يكون الحلق مؤلمًا لمدة يوم أو يومين، وإذا خضعت بالفعل لها، فستحتاج إلى أنبوب أنفي معدي مؤقت، والذي يقوم بتنظيف المعدة من عصارات الجهاز الهضمي أثناء التعافي.

قد تحتاج أيضًا إلى خط وريدي لتوصيل السوائل؛ حتى يمكنك تناول الطعام مرة أخرى. ستكون قادرًا على استئناف تناول الطعام بمجرد خروج الغازات أو التبرز. هذه الإجراءات هي علامات على أن جسمك قد عاد إلى وظيفته المعتادة.

قد تقضي يومًا أو أكثر في المستشفى بعد عملية تثنية القاع، ويعتمد التعافي على ما إذا كان الجراح قد استخدم طريقة المنظار أو الطريقة المفتوحة، كذلك على وجود مشاكل طبية أخرى. يمكن للعديد من المرضى الذين أجروا جراحة ارتجاع المريء بالمنظار العودة إلى منازلهم في اليوم التالي.

مخاطر ومضاعفات عملية تثنية القاع

قد تشمل مخاطر التخدير والجراحة بشكل عام ما يلي:

  • ردود الفعل على الأدوية.
  • مشاكل في التنفس.
  • نزيف أو جلطات دموية أو عدوى.

وقد تتضمن مخاطر جراحة نيسن ما يلي:

  • حدوث أحد هذه الحالات؛ تلف المعدة أو المريء أو الأمعاء الدقيقة والكبد، ولكن نادرًا ما تحدث.
  • انتفاخ المعدة، يحدث هذا عندما تمتلئ المعدة بالهواء أو الطعام، ولا يمكنك تخفيف الضغط عن طريق التجشؤ أو القيء، وتتحسن هذه الأعراض ببطء عند معظم الناس.
  • ألم وصعوبة عند البلع، يختفيان خلال الأشهر الثلاثة الأولى بعد عملية تثنية القاع.
  • عودة الفتق الحجابي أو الارتجاع.

صعوبة البلع بعد عملية نيسن

بعد عملية تثنية القاع لنيسن، قد تواجه بعض الصعوبات في البلع لفترة قصيرة. قد تشمل هذه الصعوبات الشعور بألم أثناء البلع، واحتجاز الطعام أو السوائل قليلاً في المريء. مع مرور الوقت والتعافي، تتحسن هذه الأعراض تدريجيًا ويعود البلع إلى طبيعته. لكن يجب عليك إبلاغ الجراح إذا استمرت صعوبة البلع لفترة طويلة أو ازدادت خطورتها.

قد يحدث فشل عملية نيسن ولكن نادرًا؛ بسبب انزلاق أجزاء من الثنية، أو تراكم الحمض المعدي في المريء، أو تمزق الثنية، أو عدم التحسن الكافي للأعراض. في هذه الحالة، قد يتطلب العلاج الإجراء الجراحي المكمل أو تقنيات أخرى لحل المشكلة.

وقت الشفاء بعد عملية تثنية القاع

في الأيام السبعة إلى العشرة الأولى بعد عملية تثنية القاع، سيوصي العديد من الجراحين باتباع نظام غذائي للأطعمة اللينة، ويمكنك العودة إلى الأنشطة المعتادة والتمارين الخفيفة في غضون أيام قليلة من الجراحة.

يمكن للأطفال عادةً العودة إلى المدرسة (School) في غضون أيام قليلة بعد العودة إلى المنزل من المستشفى، ويجب عليهم تجنب النشاط الشاق لمدة 3 أسابيع على الأقل. كذلك قد تختلف القيود المفروضة على النشاط بين الإجراءات الجراحية بالمنظار والفتح.

متى يجب التحدث إلى الطبيب؟

لابد من التواصل مع الطبيب المختص بعد إجراء عملية تثنية القاع، إذا حدث أي مما يلي:

  • عادت أعراض ارتجاع الحمض بعد تَثْنِيَةُ القاع.
  • ملاحظة وجود تورم حول الجرح.
  • الحمى، والجلد المتورد أو الساخن حول الجرح.
  • التقيؤ.
  • النزيف.

تجربتي مع عملية نيسن

ثناء، سيدة في الأربعينات من عمرها، كانت تعاني من حالة شديدة من الارتجاع المعدي المريئي، واقترح عليها الطبيب عملية تثنية القاع لنيسن كحل جراحي لمشكلتها. قررت ثناء إجراء العملية بعد استشارة الأطباء والتوصية بذلك.

بعد تثنية قاع المعدة عبر الفم، شعرت ثناء ببعض الصعوبة في البلع خلال الأسبوعين الأولين. كانت تشعر أيضًا بالحرقة الخفيفة. ومع ذلك، اتبعت تعليمات الجراح المعالج بدقة وتناولت الأطعمة السائلة والناعمة في البداية.

مع مرور الوقت، بدأت حالة ثناء تتحسن تدريجيًا. تلاشى شعورها بالصعوبة في البلع تدريجيًا وعادت القدرة على تناول الطعام بشكل طبيعي. بعد مرور حوالي شهر، بدأت ثناء تشعر بالراحة التامة وتمكنت من استئناف حياتها اليومية بشكل طبيعي.

شعرت ثناء بأن عملية تثنية القاع نيسن قد أحدثت فرقًا كبيرًا في حياتها. لم تعد تعاني من الأعراض المؤلمة للارتجاع المعدي المريئي، واستعادت القدرة على تناول الطعام بدون أي صعوبات تذكر. لقد كانت سعيدة وممتنة للفريق الطبي الذي قام بالعملية ولدعمهم طوال فترة التعافي.

متى تظهر نتائج عملية نيسن؟

تظهر نتائج عملية نيسن لتثنية القاع فورًا بتخفيف أعراض الارتجاع المعدي المريئي، ولكن الاستفادة الكاملة قد تستغرق أسابيع أو أشهر للتعافي واستعادة وظائف المريء والقدرة على البلع الطبيعي.

هل عملية نيسن ناجحة؟

نعم؛ تعد عملية نيسن ناجحة في حل مشكلة الارتجاع المعدي المريئي لدى معظم المرضى.

باستخدام تقنية تثنية القاع (Fundoplication)، يمكن للمرضى المعانين من الارتجاع المعدي المريئي استعادة حياتهم بعيدًا عن الأعراض المزعجة. توفر هذه العملية الجراحية الناجحة تثبيتًا دائمًا للمريء وتحسن كبير في جودة الحياة. تأكد من استشارة الأطباء المتخصصين لمعرفة ما إذا كانت عملية تثنية قاع المعدة عبر الفم مناسبة لحالتك.

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة