الإحباط

frustration

الإحباط هو شعور ينتج بسبب الفشل في مهمة تم التخطيط لها مسبقاً، يتسبب الإحباط في العديد من الأمور الجسدية والنفسية والاجتماعية.

0 27

الإحباط أو اليأس والمشاعر السلبية هو شعور يتولد بسبب الفشل في مهام معينة كان مخطط لها مسبقاً، ونجد أن الاحباط يتسبب في عرقلة أداء بعض المهام اليومية الجسدية أو الذهنية أو الاجتماعية، وقد يحدث الإحباط بسبب قلة الثقة بالنفس أو عقدة النقص، أو بسبب التعامل مع الأشخاص المُحبطين، وغيرها الكثير من الأسباب النفسية التي تؤدي إلى الإحباط.


أنواع الإحباط

ينجم الاحباط عندما لا تبدو الأهداف المتوقعة مناسبة للجهد والعمل الذي تقوم بتطبيقه. ويحدث الاحباط أو الفشل عندما تسفر أفعالك عن نتائج أقل مما تعتقد أنه ينبغي.

يمكن تصنيف الإحباط إلى نوعين هو الإحباط من المصادر الداخلية والإحباط من المصادر الخارجية.

الإحباط من المصادر الداخلية

عادةً ما تتضمن المصادر الداخلية للإحباط واليأس وهي عدم الاستطاعة على الحصول على ما يريده الشخص نتيجة الخوف من المواقف الاجتماعية أو انعدام الثقة من المواقف الاجتماعية.

الإحباط من المصادر الخارجية

النوع الثاني من الإحـباط ينتج بسبب مسببات خارجية تتمثل في ظروف خارجة عن الإرادة مثل الأزمات المادية، وقد يكون هذا النوع من الإحباط أمرًا لا مفر منه.

اقرأ أيضًا:  أفضل طرق التعامل مع المراهقين


كيفية التعامل مع الإحباط؟

من غير الواقعي الاعتقاد بأنه يمكنك التخلص من الإحباط أو الفشل إلى الأبد، ولكن يمكنك تعلم القيام بأشياء لتقليل احباطاتك والتأكد من عدم الانخراط في ردود غير صحية للإحباط.

سوف تحتاج إلى تعلم كيفية التمييز بين ما تتمنى حدوثه، وما سيحدث على الأرجح، وما حدث بالفعل. فالحياة عبارة عن صعود وهبوط للحظات الاسترخاء وأوقات التوتر، وعندما تتعلم تقبل الواقع حقًا حينها سوف تقترب خطوة من القدرة على التعامل مع الإحـباط والفشل بطريقة صحية.

سيساعدك تعلم أخذ الأمور ببساطة على أن تكون أكثر سعادة، وهذا بدوره سيساعدك على التغلب على الغضب والإحباط بسهولة أكبر. فإذا كنت منزعجًا أو حزينًا أو قلقًا أو مكتئبًا، فلن يكون لديك صبر وتسامح تجاه كل شيء وكل شخص.

اقرأ أيضًا: كيف أجعل طفلي واثقًا في نفسه”


علاج الإحباط

الإحباط والغضب هي من المشاعر الأساسية التي يمر بها الجميع من وقت لآخر، ومن العلاجات الطبيعية الأساسية للإحباط هي :

العلاج النفسي للأحباط

يمكن للطبيب النفسي مراقبة سلوكك وتحليلها من منظور محايد، ويمكنة أيضاً مساعدتك في اختبار الواقع حيث يعرف الطبيب النفسي العديد من الاستراتيجيات في إدارة الإحـباط والغضب الفعالة وسيكون قادرًا على مساعدتك في تطوير مجموعة مخصصة من الاستراتيجيات لتغيير كل من تفكيرك وسلوكك.

الاسترخاء وممارسة الرياضة

أدوات الاسترخاء البسيطة مثل التنفس العميق، والتمارين غير الشاقة، مثل اليوجا، بإمكانها أن ترخي عضلاتك وتجعلك تشعر بالهدوء، كما يمكن أن تساعدك التمارين الرياضية الشاقة والقوية أيضًا على التخلص من الإحـباط و اليأس والفشل.

الخروج

اقض بعض الوقت في حديقة المنزل، أو اذهب في نزهة حول المبنى، تذكر إن مجرد الخروج لمدة 60 ثانية في الهواء النقي يمكن أن يساعدك في استمداد الطاقة الإيجابية مرة أخرى.

اخفض سقف توقعاتك من الآخرين

غالبًا ما يأتي اليأس والمشاعر السلبية من التوقعات غير المتوافقة. اعلم أنه لا يمكنك توقع سلوك أي شخص آخر بشكل كامل. فيجب تغيير إطار العمل العقلي الخاص بك بحيث لا تتوقع من جميع الأشخاص الالتزام بالمعايير التي تتوقعها منهم. 

تغيير نمط حياتك

إذا كنت تشعر باليأس والفشل باستمرار، فمن المحتمل أن هناك شيئًا ما يحتاج إلى التغيير في حياتك. إذا قللت من الالتزامات، واعتنيت بجسمك جيدًا، وقمت بإجراء تغييرات صحية أخرى في نمط الحياة، فسوف تتعامل مع ضغط عام أقل وستكون أكثر فاعلية في إدارة ما تواجهه.

الحصول على الدعم الاجتماعي

من المفيد أيضًا الحصول على الدعم من مشاركة مشاكلك مع الأصدقاء المقربين أو العائلة أو الأحباء حيث أن التحدث إلى صديق تثق به حول إحباطك بين الحين والآخر يمكن أن يساعدك في معالجة الإحـباط والتمكن من تبادل الأفكار لحل المشكلة.

تخلص من مشاعر العجز

الإحـباط هو رد فعل طبيعي يختاره الشخص للتعامل مع الضعف حيث يمكن أن يكون هذا الشعور مكبوتًا في داخل الشخص ويجعله يطلق مشاعر الغضب بسبب الإحـباط على شخص لا يستحق بسبب خطأ بسيط. على هذا النحو، فإن الطريقة الفعالة للتخلص من الغضب هي القضاء على العجز.

يمكنك القيام بذلك من خلال إيجاد طرق لتوليد القوة الشخصية. وبهذه الطريقة تحل جذور مشكلة الإحـباط والغضب بشكل دائم.

لا تلوم نفسك

ربما تكون قد فعلت شيئًا خاطئًا في يوم من الأيام، ووضعك الحالي هو نتيجة لذلك الخطأ الذي اقترفته. فقط تحمل مسؤولية خطأك، لكن لا تلوم نفسك عند الفشل، فعند لوم نفسك فأنت تفعل شيء يزيد من عبء الماضي ويسحبك إلى أسفل.

حدد ما يمكنك فعله

يتولد الشعور بالإحـباط عندما لا ينجح الشخص في تحقيق ما يريده في المستقبل بسبب مشكلة في الوقت الحاضر، حيث أن التركيز المبالغ على الإنجازات المستقبلية يجعل الجميع يشعرون بخيبة أمل عارمة.

خذ وقتًا لنفسك لاسترخاء. سيساعدك هذا على إعادة شحن طاقتك وتبسيط حياتك أكثر من ذلك بقليل. بهذه الطريقة، يمكنك إعادة التركيز وإيجاد طريقة أخرى لتحقيق أهدافك.

التخلص من مأساة الماضي

قد يعاني البعض من الصدمة وسوء المعاملة في سنوات الطفولة. نتيجة لذلك، يمكننا تحمل الألم والغضب طوال فترة البلوغ. ونجد أنه يمكن أن يتسبب هذا الغضب في احباطنا باستمرار.

إذا كنت تشعر بالغضب والإحباط طوال الوقت بسبب حادث وقع في ماضيك، فعليك التعامل معه لإزالة الألم وتهدئة غضبك. فإنها الطريقة الوحيدة لتجربة السلام الحقيقي.

تحديد عوامل الإنذار المبكر

خطوتك الأولى هي تحديد مسببات الإنذار المبكر للإحباط، فلا تسمح للإحباط بالتسلل إليك. فقط يجب عليك تحديدها مبكرًا وبسرعة ثم البدء فورًا في العمل من خلال هذه العملية لمساعدتك على إدارة هذه المشاعر بشكل أفضل.

حافظ على تركيزك

ربما لا تكون هذه خطوة فعلية، ومع ذلك من المهم ملاحظة أنه خلال هذه العملية يمكنك التغلب على إحباطك.

من الأهمية بمكان أن تكون منضبطًا ومثابرًا ومصممًا على الحصول على نتيجة إيجابية. فقط شجع نفسك على التفكير بشكل أكثر إبداعًا وخارج الصندوق.

افصل نفسك عاطفياً

في اللحظة التي يأتي فيها الإحباط، افصل نفسك عاطفيًا عن الموقف، وتراجع عن الموقف أو ابتعد عنه حتى تتمكن من رؤية الأشياء بمزيد من الوضوح.

حدد ما هو الأكثر أهمية، وأعد ترتيب أولويات أنشطتك، وابحث عن الجانب المشرق.

تحسين مهاراتك التنظيمية

عندما يكون لديك بيئة واضحة ومنظّمة، نتيجة لذلك، يكون لديك عقل واضح ومنظّم، وعندما تكون منظمًا، سوف تبدأ بالتفكير في الأشياء بشكل مختلف، ونتيجة لذلك ستتعامل مع إحباطك بطريقة أكثر تنظيمًا.

يمكن أن يساعدك هذا على التفكير بشكل أكثر وضوحًا وفعالية في الأحداث والظروف المحبطة في حياتك، كما يمكن أن يساعدك تحسين مهاراتك التنظيمية أيضًا في التغلب على إحباطك بسرعة.

اجمع الموارد اللازمة لعلاج الأحباط

من أجل التعامل مع الإحباط أو اليأس على المدى الطويل، يجب عليك تحديد نوع المشاكل التي من المحتمل أن تواجهها في المستقبل، ثم تحديد الموارد التي قد تحتاجها. فعلى سبيل المثال:-

المعرفة والمهارات والمال والدعم وما إلى ذلك يساعدك في حل هذه المشاكل بنجاح.

تحسين إبداعك للتخلص من الأحباط

عندما يتعلق الأمر بالتعامل مع هذا الشعور على المدى الطويل، فهناك مهارة أساسية واحدة تمنحك الميزة التي تحتاجها للتغلب على أي مشكلة تواجهها. وهذه المهارة هي الإبداع.

تحدى نفسك لتحسين مهاراتك في التفكير الإبداعي على أساس يومي من خلال قراءة الكتب وعصف الأفكار والتحدث مع المبدعين لمعرفة كيفية حل مشاكلهم والتغلب على إحباطاهم. ستساعدك الإجابات التي تجدها على التغلب على إحباطك بطرق أكثر فاعلية ومتعة.

“اقرأ أيضًا: أضرار الطلاق على المرأة


في النهاية يحدث الإحباط عادة عندما لا تتحقق أهدافنا وأحلامنا الشخصية المقصودة. فقد نشعر بالإحباط عندما لا تحدث نتيجة ما أردنا حدوثه ببساطة، أو عندما نواجه التحديات. ونجد أن هناك الكثير من الأشياء التي يمكن أن تسبب لنا الإحباط والتي يجب محاولة التخلص منها.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد