الفاكهة ومرضى السكري؛ أي الفاكهة تختار؟

Fruits and Diabetics

ترتبط الشائعات بالفاكهة ومرضى السكري، فما الفواكه الخالية من السكر، وما حصص الفواكه المناسبة لمرضى السكري، وهل عصائر الفاكهة مناسبة لهم؟

كتابة: رانا عبدالرحمن | آخر تحديث: 14 مارس 2020 | تدقيق: رانا عبدالرحمن
الفاكهة ومرضى السكري؛ أي الفاكهة تختار؟

من الشائعات المرتبطة بمرضى السكري والفاكهة، أنهم لا يمكنهم تناول الفواكه. ولكن بعض أنواع الفواكه الخالية من السكر قد تكون جزءًا من نظامك الغذائي، خاصة إذا عرفت حصص الفواكه المناسبة لمرضى السكري.

كيف تؤثر الفاكهة على مرضى السكري؟

نظرًا لاحتواء الفاكهة على الكربوهيدرات، فإنها ترفع نسبة السكر في الدم. لذا من المهم حساب كمية الكربوهيدرات التي تتناولها وتحرص على تحقيق التوازن بينها وبين الأدوية والنظام الغذائي وخيارات نمط الحياة.


أفضل أنواع الفاكهة لمرضى السكري

تنصح جمعية السكري الأمريكية بتناول الفاكهة الطازجة، وكذلك الفواكه المجمدة أو المعلبة التي لا تحتوي على سكريات مضافة. لذا تحقق من الملصق الموجود على العبوة أولًا، خاصة وأنهم يستخدمون الكثير من الأسماء للسكر على الملصقات. وتشمل هذه الأسماء: قصب السكر، السكر المحوّل، محليات الذرة، ديكستران، شراب الذرة عالي الفركتوز. 

كما خلصت دراسة أجريت في العام 2013م إلى أن تناول الفواكه الكاملة، كالتفاح والتوت الأزرق والعنب ترتبط بشكل كبير بانخفاض مخاطر الإصابة بالسكري من النوع الثاني. 

أما الفواكه الطازجة التي ينصح مرضى السكري بتناولها فتشمل: 

السكري، فاكهة لمرضى السكري، الفواكه الخالية من السكر

  • التفاح.
  • التوت الأزرق.
  • الكرز.
  • الجريب فروت. 
  • العنب. 
  • البرتقال. 
  • الخوخ. 
  • الكمثرى. 
  • البرقوق.

واحرص على توزيع حصص الفاكهة على مدار اليوم. فبدلًا من تناول حصتين من الفاكهة على الإفطار، تناول واحدة فقط على الإفطار والأخرى على الغذاء أو كوجبة خفيفة.

“اقرأ أيضًا: مرض السكري من النوع الأول – Type 1 Diabetes


حصص الفاكهة المناسبة لمرضى السكري

تشير مايو كلينيك إلى أن حجم الحصة التي يحتاجها مرضى السكري يعتمد على كمية الكربوهيدرات الموجودة في الفاكهة. فحصة واحدة من الفاكهة تحتوي على ما يقرب من 15 جرامًا من الكربوهيدرات. 

فيمكن على سبيل المثال أن يتناول مرضى السكري: 

  • ½ ثمرة تفاح متوسطة الحجم. 
  • ثمرة موز صغيرة الحجم. 
  • كوب من مكعبات الشمام. 
  • كوب من التوت الأسود. 
  • ¾ كوب من التوت الأزرق. 
  • 17 حبة عنب صغيرة الحجم.
  • كوب من التوت الأحمر. 
  • 1 ¼ كوب من الفراولة. 
  • ½ كوب من الفاكهة المعلبة أو المجمدة. (الخالية من أي سكر مضاف)
  • ملعقتان صغيرتان من الفاكهة المجففة مثل الكرز المجفف أو الزبيب.

المؤشر الجلايسيمي والفواكه

وتعتمد العلاقة بين الفاكهة ومرضى السكري أيضًا على ضرورة الانتباه للمؤشر الجلايسيمي أو ما يُعرف بمؤشر نسبة السكر في الدم. وهو تصنيف للأطعمة عبارة عن مقياس من 1 إلى 100، ويشير إلى السرعة التي يرتفع بها مستوى السكر في الدم بعد تناول نوع معين من الطعام. حيث يتم امتصاص الأطعمة ذات المؤشر الجلايسيمي العالي أسرع من الأطعمة ذات المؤشر الجلايسيمي المتوسط أو المنخفض.

فاكهة لمرضى السكري مؤشرها الجلايسيمي أقل من 55

  • التفاح.
  • الأفوكادو.
  • الموز.
  • التوت.
  • الكرز.
  • الجريب فروت.
  • العنب.
  • الكيوي.
  • النكتارين.
  • البرتقال.
  • الخوخ.
  • الكمثرى.
  • البرقوق.
  • الفراولة.

ثمار مؤشرها الجلايسيمي ما بين 56 و69

  • الشمام.
  • التين.
  • البابايا.
  • الأناناس

ثمار مؤشرها الجلايسيمي أعلى من 70

  • البلح.
  • البطيخ.

“اقرأ أيضًا: مضاعفات مرض السكر


مرضى السكري وعصائر الفاكهة؟

يحتوي ال ⅓ إلى ½ كوب من عصير الفواكه على ما يقرب من 15 جرامًا من الكربوهيدرات. والحقيقة أن نتائج الدراسات الخاصة بعصائر الفاكهة والسكري متفاوتة. فبينما تشير دراسة أجريت في العام 2013م إلى أن الإفراط في تناول عصائر الفاكهة يرتبط بشكل كبير بزيادة مخاطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني، أشارت دراسة أخرى إلى أن تناول عصائر الفاكهة الطبيعية بنسبة 100% لا يتربط بزيادة مخاطر الإصابة بالسكري. وتنصح الجمعية الأمريكية للسكري بتناول عصائر الفاكهة بكميات صغيرة ما يقرب من 4 أونصات أو أقل في اليوم. كما توصي بضرورة مراجعة الملصقات للتأكد من أنه عصير فاكهة طبيعي 100% بدون أي سكر مضاف. 

وبشكل عام، فإن تناول الفاكهة الكاملة مفضّل عن تناول العصائر. فالألياف الموجودة في الفاكهة تؤخر الهضم، هذا التأخير لا يساعدك فقط على الشعور بالشبع، لكنه أيضًا لن يرفع مستويات السكر في الدم بسرعة مثلما هو الحال عند تناول عصائر الفاكهة. 

“اقرأ أيضاً: أفضل الأطعمة لمرضى السكري


مقالات ذات صلة

الرابط الجديد لمنصة مدرستي

رسالة تحقق فهم جديد في مجال العقارات

أسباب تساقط ثمار وأزهار الفاكهة

نتائج الانتخابات البرلمانية المصرية 2020

فوائد أوراق الجوافة الصحية


نخلص من ذلك إلى أن الفاكهة يمكن بل يجب أن تكون جزءًا من نظام مرضى السكري الغذائي. كل ما عليك هو الانتباه إلى حجم الحصة التي تتناولها، وكذلك أن تتذكر أن التغذية الجيدة أداة مهمة لمرضى السكري. 

المراجع

  1. Author: Medically reviewed by Kathy W. Warwick, R.D., CDE, Written by Scott Frothingham, 07/03/2019, What You Should Know About Fruit for a Diabetes Diet, Retrieved on 14/03/2020.
  2. Medically reviewed by Natalie Butler, R.D., L.D., Written by Caroline Leopold, 19/11/2018, Fruits for people with diabetes, www.medicalnewstoday.com, Retrieved 13/03/2020.
815 مشاهدة