زيت اللبان

د. زينب سلطان
مقالات
د. زينب سلطان10 أبريل 202035 مشاهدةآخر تحديث : منذ سنة واحدة

يعد زيت اللبان Frankincense oil من الزيوت العطرية، تم استخدام الزيوت العطرية لآلاف السنين لخصائصها العلاجية كجزء من ممارسة العلاج بالروائح العطرية. يتم الحصول عليها من الأوراق أو السيقان أو جذور النباتات المعروفة بخصائصها الصحية.


نبذة عن زيت اللبان الأساسي

زيت اللبان، الذي يشار إليه أحيانًا باسم olibanum، هو نوع شائع من الزيوت العطرية المستخدمة في العلاج بالروائح التي يمكن أن تقدم مجموعة متنوعة من الفوائد الصحية، بما في ذلك المساعدة في تخفيف الإجهاد والقلق المزمن، وتقليل الألم والالتهاب، وتعزيز المناعة.

يستخدم زيت اللبان حتى لمكافحة السرطان.


ما هو زيت اللبان العطري

زيت اللبان من جنس Boswellia التي يزرع عادة في الصومال ومناطق باكستان. تختلف هذه الشجرة عن غيرها من حيث أنها يمكن أن تنمو مع القليل من التربة في ظروف جافة وموحشة.

تأتي كلمة اللبان Frankincense من مصطلح “franc encens”، الذي يعني البخور الجيد في اللغة الفرنسية القديمة.

ارتبط اللبان بالعديد من الأديان المختلفة على مر السنين، وخاصة الديانة المسيحية، لأنها كانت واحدة من أولى الهدايا التي قدمها الحكماء ليسوع.

ماذا تشبه رائحة اللبان؟ رائحتها مثل مزيج من الروائح الصنوبر والليمون والخشب.

Boswellia serrata هي شجرة موطنها الهند تنتج مركبات خاصة وجد أن لها تأثيرات قوية مضادة للالتهابات، وربما مضادة للسرطان.

من بين مقتطفات شجرة boswellia القيمة التي حددها الباحثون، تبرز العديد منها على أنها الأكثر فائدة، بما في ذلك أحماض التربين وحمض boswellic، وهي قوية للغاية مضادة للالتهابات وتحمي الخلايا السليمة.


كيفية استخدام زيت اللبان

يستخدم زيت اللبان إما عن طريق استنشاق الزيت أو امتصاصه من خلال الجلد، وعادة ما يتم خلطه بزيت ناقل، مثل زيت جوز الهند أو زيت الجوجوبا.

القليل من الزيت يقطع شوطًا طويلاً، ولا يجب تناوله بكميات كبيرة لأنه قد يكون سامًا.

إذا كنت تشتري الزيوت العطرية، فتجنب الزيوت التي تحتوي على “زيت عطري” لأنها يمكن أن تكون اصطناعية ولا تقدم الفوائد الصحية المطلوبة.

بدلاً من ذلك، ابحث عن الزيوت التي تقول “زيت أساسي نقي” أو “زيت أساسي 100٪” للحصول على زيوت أساسية عالية الجودة.


10 فوائد لزيت اللبان

1.يساعد على الحد من ردود الفعل الإجهاد والانفعالات السلبية

عند استنشاقه، ثبت أن زيت اللبان يقلل من معدل ضربات القلب وارتفاع ضغط الدم. لديه قدرات مضادة للقلق وتقليل الاكتئاب، ولكن على عكس الأدوية الموصوفة، لا يكون له آثار جانبية سلبية أو يسبب النعاس غير المرغوب فيه.

2. يساعد على تقوية الوظيفة لجهاز المناعة

أظهرت الدراسات أن فوائد زيت اللبان تمتد إلى قدرات تعزيز المناعة التي قد تساعد في تدمير البكتيريا والفيروسات وحتى السرطانات الخطيرة.

أجرى باحثون في جامعة المنصورة في مصر دراسة مخبرية ووجدوا أن زيت اللبان يُظهر نشاط مناعي قوي.

يمكن استخدامه لمنع تكون الجراثيم على الجسم والفم أو في منزلك الخاص. هذا هو السبب الذي يجعل الكثير من الناس يختارون استخدام اللبان بشكل طبيعي لتخفيف مشاكل صحة الفم.

قد تساعد الصفات المطهرة لهذا الزيت على منع حدوث التهاب اللثة، ورائحة الفم الكريهة، وتسوس الأسنان، وآلام الأسنان، وتقرحات الفم والالتهابات الأخرى.

3. قد يساعد في مكافحة السرطان أو التعامل مع الآثار الجانبية للعلاج الكيميائي

وجدت العديد من المجموعات البحثية أن زيت اللبان له تأثيرات واعدة مضادة للالتهابات ومضادة للأورام عند اختبارها في الدراسات المعملية وعلى الحيوانات.

أثبت زيت اللبان أنه يساعد في محاربة خلايا أنواع معينة من السرطان. بحث باحثون صينين في تأثيرات زيت اللبان المضادة للسرطان بالإضافة ع زيت المر على خلايا سرطانية في دراسة معملية. وأظهرت النتائج أن خطوط خلايا سرطان الثدي وسرطان الجلد لدى البشر أظهرت زيادة في الحساسية لمزيج المر وزيوت اللبان الأساسية.

حتى أن دراسة عام 2012 وجدت أن مركبًا كيميائيًا موجودًا في البخور يسمى AKBA ناجح في قتل الخلايا السرطانية التي أصبحت مقاومة للعلاج الكيميائي، مما قد يجعلها علاجًا محتملًا لسرطان طبيعي.

4. مطهر ويمكن أن يقتل الجراثيم الضارة والبكتيريا

اللبان هو عامل مطهر له تأثيرات مضادة للميكروبات. لديه القدرة على القضاء على جراثيم البرد والإنفلونزا من المنزل والجسم بشكل طبيعي، ويمكن استخدامها بدلاً من المنظفات المنزلية الكيميائية.

وجدت دراسة معملية نشرت في Letters in Microbiology التطبيقي أن مزيج زيت اللبان وزيت المر معاً فعال بشكل جدا خاصة عند استخدامه ضد مسببات الأمراض.

هذان الزيتان، اللذان تم استخدامهما معًا منذ عام 1500 قبل الميلاد، لهما خصائص تآزرية وإضافية عند تعرضهما للكائنات الحية الدقيقة مثل المكورات المشفرة الجديدة والسودوموناس الزنجاري.

5. يشفي الجلد ويمنع علامات الشيخوخة

تشمل فوائد اللبان القدرة على تقوية البشرة وتحسين لونها ومرونتها وآليات الدفاع ضد البكتيريا أو العيوب والمظهر مع تقدم العمر.

قد يساعد على شد البشرة ورفعها ويقلل من ظهور الندوب وحب الشباب ويشفى الجروح. قد يكون مفيدًا أيضًا لتلاشي علامات التمدد، وندوب الجراحة أو العلامات المرتبطة بالحمل، ولشفاء الجلد الجاف أو المتشقق.

وفقًا لمراجعة نُشرت في مجلة الطب التقليدي والتكميلي، فإن زيت اللبان يقلل من احمرار وتهيج الجلد، بينما ينتج أيضًا لون بشرة أكثر توازنًا.

تشير الدراسات إلى أن هيكل triterpene (شبيه بالستيرويد) لزيت اللبان يساهم في تأثيره المهدئ على الجلد المتهيج.

6. يحسن الذاكرة

تشير الأبحاث إلى أن زيت اللبان يمكن استخدامه لتحسين الذاكرة ووظائف التعلم. وتظهر بعض الدراسات على الحيوانات أن استخدام اللبان أثناء الحمل قد يزيد من ذاكرة نسل الأم.

في إحدى هذه الدراسات، عندما تلقت الفئران الحامل البخور عن طريق الفم خلال فترة حملها، كانت هناك زيادة كبيرة في قوة التعلم والذاكرة قصيرة المدى وذاكرة طويلة الأجل لنسلها.

7. قد يساعد على توازن الهرمونات وتحسين الخصوبة

قد تشمل فوائد الزيت كذلك تقليل الأعراض المرتبطة بالحيض وانقطاع الطمث عن طريق موازنة مستويات الهرمونات، على الرغم من أن البحث في هذا الموضوع محدود.

تم استخدام زيت اللبان للمساعدة في تقليل الألم والتشنجات والإمساك والصداع والقلق والغثيان والتعب والتقلبات المزاجية. قد يساعد زيت اللبان أيضًا في تنظيم إنتاج الإستروجين وقد يقلل من خطر الإصابة بالورم أو الكيس لدى النساء قبل انقطاع الطمث.

وقد أظهرت بعض الدراسات التي أجريت على الحيوانات أنه يمكن استخدام زيت اللبان كعامل يساهم بشكل كبير في تعزيز الخصوبة، والذي قد يكون بسبب التركيب الكيميائي للزيت الذي يتشابه مع المنشطات.

8. يسهل الهضم

يساعد زيت اللبان الجهاز الهضمي على التخلص من السموم بشكل صحيح وإنتاج حركات الأمعاء. قد يساعد أيضًا على تقليل الألم والتقلصات في المعدة، وتخفيف الغثيان، وطرد المياه الزائدة من البطن التي يمكن أن تسبب الانتفاخ وحتى تخفيف آلام المعدة المرتبطة بالـ PMS.

يقوم بذلك عن طريق تسريع إفراز الإنزيمات الهضمية، وزيادة إنتاج التبول، وإرخاء عضلات الجهاز الهضمي، كما يساعد على تحسين الدورة الدموية، وهو أمر ضروري لصحة الجهاز الهضمي.

ثبت أنه مفيد في الحد من أعراض متلازمة الأمعاء المتسربة والتهاب القولون المزمن والتهاب القولون التقرحي ومرض كرون و القولون العصبي.

9. يعمل كمساعد للنوم

تشمل استخدامات هذا الزيت أيضاً أنه يعمل على خفض مستويات القلق والتوتر المزمن الذي يمكن أن يمنعك من النوم ليلاً. له رائحة مهدئة يمكن أن تساعدك بشكل طبيعي على النوم.

يساعد مساعد النوم الطبيعي هذا على فتح ممرات التنفس، ويسمح لجسمك بالوصول إلى درجة حرارة مثالية للنوم ويمكن أن يزيل الألم الذي يبقيك مستيقظًا.

10. يساعد على تقليل الالتهاب والألم

يمكن أن يمنع زيت اللبان إنتاج الجزيئات المسبية للالتهابات الرئيسية المرتبطة بحالات مثل التهاب المفاصل والربو واضطرابات الأمعاء المؤلمة مثل القولون العصبي والعديد من الحالات الأخرى.

يمكن أن يكون مفيدًا في المساعدة على منع تكسير أنسجة الغضروف وقد ثبت أنه يقلل بشكل كبير من مستويات الالتهابات الخطيرة والمؤلمة، مما يجعله خيارًا طبيعيًا لعلاج الحالات المرتبطة بالألم التي تؤثر على العضلات والمفاصل والأوتار.


الآثار الجانبية لزيت اللبان

بالنسبة لمخاوف سلامة الزيت، يجب أن تعرف أن زيت اللبان الأساسي جيد التحمل، خاصةً مقارنة بالأدوية الموصوفة.

حتى الآن، لم يتم الإبلاغ عن آثار جانبية خطيرة لاستخدام الزيت. ومع ذلك، من الجيد دائمًا اتباع سلامة الزيت العطري وابتلاع بضع قطرات فقط من أي زيت أساسي في وقت واحد في الماء أو المشروبات الأخرى.

نادرًا ما يسبب زيت اللبان ردود فعل معينة لبعض الأشخاص، بما في ذلك الطفح الجلدي الطفيف ومشاكل في الجهاز الهضمي مثل الغثيان وآلام المعدة.

من المعروف أيضًا أن  الزيت له آثار على ترقق الدم، لذلك يجب على أي شخص يعاني من مشاكل تتعلق بتخثر الدم عدم استخدام زيت اللبان أو التحدث مع الطبيب أولاً. خلاف ذلك، قد يكون للزيت القدرة على التفاعل السلبي مع بعض الأدوية المضادة للتخثر.


زيت اللبان Frankincense oil، له العديد من الفوائد الصحية والاستخدامات، بالإضافة إلي فاعليته ضد الجراثيم والبكتيريا.

موقع السوق

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.