تشريح عظام الساعد

Forearm bones anatomy

تشريح عظام الساعد Forearm Bones anatomy يشمل تشريح عظمي الزند والكعبرة والمفصل الزندي الكعبري المهم في حركتي الكب والاستلقاء.

0 25

تشريح عظام الساعد يشمل تشريح عظم الزند وتشريح عظم الكعبرة والمفصل الكعبري الزندي بينهما. علاوة على ذلك، من المهم عند دراسة عظام الساعد الإلمام بحركة الكب والاستلقاء.


مقدمة عن منطقة الساعد

في البداية، تبدأ منطقة الساعد من الأعلى بالمرفق. ثم، تنتهي في الأسفل بمنطقة المعصم. علاوة على ذلك، تتمفصل هذه المنطقة مع عظام رسغ اليد أيضاً في الأسفل.

الوضع التشريحي للساعد

  • هناك وضعية تشريحية معتمد عليها لدراسة جسم الإنسان. ويصطلح فيها تسميتين أساسيتين هما:
  • الأنسي: أي منطقة قريبة للخط الناصف الوهمي الذي يقسم جسم الإنسان.
  • الوحشي: أي منطقة تبتعد عن هذا الخط.

وبذلك، تكون الوضعية التشريحية المتعارف عليها لعظمي الساعد الزند والكعبرة، هي أن يكون عظم الكعبرة في الوحشي وعظم الزند في الأنسي. علاوة على ذلك، يكون المرفق في حالة البسط وراحة اليد تتجه إلى الأمام.

عظمي الساعد

تتضمن البنية الهيكلية الرئيسية لتشريح عظام الساعد عظمين هما عظم الزند وعظم الكعبرة والنهايتين السفليتين لكلّ منهما. علاوة على ذلك، يكون سطح هذين الجسمين مقعّراً لدرجة أن العضلات التي تتوضع فوقهما لا تبدي أي بروز.

الغشاء بين العظام

وظيفة هذا الغشاء تتجلّى بأنه منطقة وصل بين عظمي الزند والكعبرة. علاوة على ذلك، له فائدة في علم التشريح النظري كبيرة لأنه يقسم منطقة الساعد إلى مسكنين أمامي وخلفي. علاوة على ذلك، يحوي هذا الغشاء ممرات للأوعية الدموية والأعصاب كي تعبر من مسكن لآخر.

اقرأ أيضاً: تركيب الجمجمة وتشريحها.


تشريح عظم الكعبرة

تشريح عظم الكعبرة
عظم الكعبرة هو العظم الذي يقع أنسي منطقة الساعد

يتضمن تشريح عظام الساعد تشريح عظمي الزند والكعبرة. وبالنسبة لعظم الكعبرة، يقسم هذا العظم تشريحياً بدوره إلى عدّة معالم وتقسيمات تشريحية:

جسم عظم الكعبرة

يبدأ الجسم في تشريح عظم الكعبرة تحت الحدبة الكعبرية وهي المنطقة التي ترتكز عليها العضلة ذات الرأسين العضدية. ثم، يزداد حجمه بشكل تدريجي من الأعلى وإلى الأسفل ليأخذ شكل يشبه الموشور المثلثّي. إضافة إلى ذلك، له ثلاثة وجوه وثلاث حواف. ويميّز من خلال النظر عن عظم الزند بأنه يشبه رقم ثمانية بالعربي.

وجوه جسم عظم الكعبرة

في تشريح عظام الساعد يقسم جسم عظم الكعبرة إلى ثلاثة وجوه: الوجه الأمامي، الوجه الخلفي والوجه الوحشي.

الوجه الأمامي

يزداد الوجه الأمامي في تشريح عظم الكعبرة عرضاً من الأحدوبة الكعبرية في الأعلى حتى النهاية السفلية للعظم وهو مقعّر للأمام بمعظمه. الأهم من ذلك، عليه نقطة علّام مهمة للجراح وهي الثقبة المغذية التي تقع في منتصفه.

  • ينشأ من هذا الوجه: العضلة الطويلة التي تثني إصبع الإبهام.
  • يرتكز عليه: عضلة اسمها المربّعة الكابّة (تلعب دوراً في حركة الكبّ).

الوجه الخلفي

  • شكله مدوّر في الأعلى ومحدّب بعض الشيء في الوسط. الأهم من ذلك، تنشأ منه أوتار العضلات الباسطة وعضلتين هما:
  • العضلة الطويلة مبعّدة إصبع الإبهام.
  • العضلة القصيرة الباسطة لإصبع الإبهام.

الوجه الوحشي

هو وجه محدّب الشّكل لكن في منتصفه انطباع خشن ترتكز عليه العضلة المدورة الكابّة وفي أعلاه ترتكز عضلة تسمّى العضلة الاستلقائية القصيرة.

اقرأ أيضاً: تركيب العين وتشريحها.


تشريح عظم الزند من عظام الساعد

تشريح عظم الزند
عظم الزند هو العظم الذي يقع وحشي منطقة الساعد

يسمى العظم الذي يقع في الوحشي في تشريح عظام الساعد بعظم الزند. وبدوره يقسم لعدة تقسيمات تشريحية:

جسم عظم الزند

يشكل هذا العظم ما يشبه الانحناء بحيث يكون تقعّره أمامياً. علاوة على ذلك، في ثلاثة أرباعه العلوية يعطي شكل يشبه الموشور المثلثي. ثم في ربعه السفلي يبدو بشكل اسطواني. وعلى عكس عظم الكعبرة، يكون ضخماً في الأعلى ويصغر باتجاه الأسفل.

وجوه جسم عظم الزند

للعظم ثلاثة وجوه تم تعيينها عند تشريح عظام الساعد: أمامي، خلفي ووجه أنسي.

الوجه الأمامي

في مجمل هذا الوجه يكون مقعّراً باتجاه الأمام. ثم، ترتكز عليه في الأمام العضلة الكابّة المربّعة. والأهم من ذلك، أن الثقبة المغذية تتوضّع أعلى منتصفه.

الوجه الخلفي

  • إن هذا الوجه له شكل محدّب بالمجمل. ترتكز عليه العضلات التالية:
  • العضلتان باسطتا الإبهام الطويلة والقصيرة.
  • باسطة السبابة.
  • العضلة مبعدة الإبهام الطويلة.

الوجه الأنسي

في أعلى هذا الوجه تنشأ عضلة تسمى مثنية الأصابع المشتركة العميقة. ثم، في الأسفل نجده يقع تحت الجلد مباشرة.

اقرأ أيضاً: عضو الكبد.


المفصل الكعبري الزندي

المفصل الكعبري الزندي له دور في حركة الكب والاستلقاء
المفصل الكعبري الزندي والرباط الحلقي ظاهر بوضوح

هو مفصل هام  ودراسته ضرورية عند دراسة تشريح عظام الساعد. وهو مفصل مدوّر ويشكل جزء أساسي من مفصل المرفق. علاوة على ذلك، يتألف من محاط الكعبرة ومن التلم الكعبري للزند.

الأربطة المفصلية وتشريح عظام الساعد

يتألف المفصل الكعبري الزندي من مجموعة من الأربطة:

الرباط الحلقي

هذا الرباط الحلقي يلف محيط عظم الكعبرة. ثم، يستند على الحافة الأمامية والخلفية للتلم الكعبري للزند.

الرباط المربّع

اسمه quadrate ligament وهو يؤمن دعم عرضاني لرأس عظم الكعبرة.

اقرأ أيضاً: عضو المرارة.


حركة الكب والاستلقاء

حركة الكب والاستلقاء وعلاقتها بالمفصل الكعبري الزندي
حركة الكب والاستلقاء وعلاقة الإبهام بها

هذه الحركة هي عبارة عن حركة دورانية لمنطقة الساعد حول محورها الطولاني. علاوة على ذلك، لحركة الكب ولاستلقاء وضعية مرجعية وهي أن يكون المرفق بحالة ثني 90 درجة والحافة الزندية لمنطقة الساعد ترتكز على الطاولة. ثم، يكون إصبع الإبهام متّجهاً إلى الأعلى.

الإبهام وعلاقته بالحركة

في البداية، إن حركة الكبّ تجرّ إصبع الإبهام نحو الدّاخل (نحو الأنسي). بحيث تكون راحة اليد متّجهة إلى الأسفل. أما حالة الاستلقاء فهي تجرّ إصبع الإبهام نحو الأعلى (نحو الوحشي). علاوة على ذلك، تكون راحة اليد متجهة للأعلى أيضاً.

حركة الاستلقاء

تكون حركة الاستلقاء عندما يكون محوري الزند والكعبرة متوازيان. علاوة على ذلك، في الاستلقاء تدور الكعبرة حول محور رأسها.

حركة الكبّ

تكون هذه الحركة عندما يصالب محور عظم الكعبرة محور عظم الزند في الأمام.


إن تشريح عظام الساعد Forearm bones anatomy ضروري لفهم الآلية الميكانيكية التي تحدث بها الحركات. علاوة على ذلك، يهتم جرّاحو العظام بشكل رئيسي بالتشريح الدّقيق لكل طرف.

اترك رد