الإسعافات الأولية للحروق

كيف ستتصرف في حال تعرضك لحرق أو تعرّض شخص ما حولك؟ إليك أهم خطوات الإسعافات الأولية للحروق التي يمكنك القيام بها.

0 19

تطبيق الإسعافات الأولية للحروق بشكل صحيح وسريع من شأنه أن يقلّص مساحة الحرق وشدّته. يمكنك تطبيق خطوات الإسعافات الأولية للحروق التالية لنفسك، أو شخصٍ ما تعرّض للحرق.


الإسعافات الأولية للحروق First aid for burns

  • أوقف الحريق بأسرع وقت ممكن

هذه العملية تعني إبعاد الشخص عن مكان الحريق، ومحاولة إخماد ألسنة اللهب بالماء أو ببطانية (قماش).
انتبه على نفسك في هذه الخطوة كي لا تتعرض لحرق بدورك.

  • أزل ملابس المصاب وقطع المجوهرات بجانب الحرق

قم بإزالة الملابس عن العضو المحترق، بما فيها حفّاظات الأطفال.
لا تحاول إزالة أي شي ملتصق بالجلد المحروق، لأنه قد يزيد من شدّة الإصابة.

  • برّد المنطقة المحترقة بالماء

ضع العضو المحترق تحت ماء الحنفية الجارية لمدة لا تقل عن 20 دقيقة، بأسرع وقت ممكن بعد الإصابة.
إيّاك واستخدام الثلج أو الماء البارد (المثّلج) أو أي نوع من أنواع الكريمات والمرهم أو المواد الدهنية مثل الزبدة.

“اقرأ أيضًا: الحروق

  • أبق المصاب دافئًا

استخدم بطانية أو أي غطاء قماشي وضَعه على الشخص المصاب، وتجنّب تغطية المنطقة المصابة.

حفاظك على درجة حرارة المصاب طبيعية سيمنع إصابته بانخفاض درجة الحرارة (الفتور)، أي انخفاض درجة حرارة الشخص إلى ما دون 35 درجة مئوية (95 فهرنهايت).
هذه الحالة تعتبر خطرة عند تبريد مناطق كبيرة من الجسم، وخاصة عند الأطفال الصغار والأشخاص المسنين.

  • غطِ الحرق بطبقة من غلاف بلاستيكي

ضع طبقة من الغلاف البلاستيكي (لدائن بلاستيكية) على المنطقة المحروقة، بدلًا من لفها على كامل العضو.

يمكنك استخدام الأكياس البلاستيكية النظيفة والمعقمة في الإسعافات الأولية للحروق وبخاصة الحروق في اليد والذراع.

يمكنك استخدام الغلاف البلاستيكي بشرط أن يكون معقمًا خلال الإسعافات الأولية للحروق.

  • عالج ألم الحروق باستخدام الباراسيتامول والإيبوبروفين

اتّبع تعليمات الدواء بدقّة عند استخدام دواء لا يحتاج لوصفة طبية لصرفه.

يمنع إعطاء الأسبرين للأطفال ما دون الـ16 من العمر.

  • تجنّب الاستلقاء في حالة إصابة الوجه أو العين

اجلس لأطول وقت ممكن دون أن تضطجع، حيث أن هذه العملية قد تخفف من الانتفاخ أو التورّم التالي للحرق.

“اقرأ أيضًا: مبادئ الإسعافات الأولية


متى يجب عليك الاتصال بالإسعاف؟

في حال اتباعك تعليمات الإسعافات الأولية للحروق السابقة بدقّة، عليك فيما بعد مراقبة الحرق لمعرفة إن كنت/أو كان المصاب بحاجة للتوجه إلى المشفى.

اذهب إلى قسم الطوارئ في المشفى في حال حدوث الحروق التالية:

  • إذا كانت مساحة الحرق كبيرة، أي أكبر من مساحة كف المصاب.
  • إذا كانت منطقة الحرق -مهما كانت مساحتها- متفحّمة أو بيضاء.
  • الحروق التي في الوجه أو اليدين أو القدمين أو الأرجل أو المناطق الحساسة التي تحتوي على فقاعات.
  • في حال جميع الحروق الناتجة عن مادة كيميائية أو الحروق الكهربائية.

توجه إلى المشفى سريعًا بعد اتباع الإسعافات الأولية للحروق، في الحالات الطارئة التالية:

  • في حال إصابة الشخص بإصابات أخرى غير الحروق (كسور، جروح ..).
  • إن تعرّض الشخص للصدمة، العلامات تتضمن انخفاض درجة الحرارة، شحوب الوجه والأطراف، التعرّق، تسرّع النبض، ضحالة التنفس، الضعف العام، الدوار.
  • في حال تعرّض امرأة حامل للحرق.
  • في حال كان عمر الشخص أكبر من 60 سنة.
  • إذا تعرّض طفل للحرق عمره أصغر من 5 سنوات.
  • في حال كان المريض مصابًا بأمراض مزمنة مثل أمراض القلب والرئتين والكبد ومرض السكري.
  • إذا كان الجهاز المناعي لدى الشخص ضعيفًا، بسبب نقص المناعة المكتسب أو مرض الإيدز أو خضوع مرضى السرطان للعلاج الكيميائي.

توجه إلى الطوارئ أيضًا في حال استنشق المصاب دخان الحرائق، بعض العلامات التالية ستظهر في حال تعرّض المريض لحروق الاستنشاق:

  • السعال.
  • ألم في الحلق.
  • صعوبة في التنفس.
  • احتراق الشعيرات الأنفية.
  • حروق في الوجه.

“اقرأ أيضًا: تقييم الحروق


إن تطبيقك الإسعافات الأولية للحروق تساعدك على تخفيف ألم المصاب بالدرجة الأولى، وتساعدك كذلك في تقليل مساحة وعمق الحرق قدر الإمكان.

اترك رد