تأثير الحلبة على الحمل

The effect of fenugreek on pregnancy

تأثير الحلبة على الحمل، ما هي مكونات الحلبة وما هو تأثيرها على الحمل ؟ وكيف تؤثر على الجنين، وهل هي آمنة في وقت الرضاعة.

كتابة: عبير حلمي | آخر تحديث: 4 مايو 2020 | تدقيق: عبير حلمي
تأثير الحلبة على الحمل

من المعروف أن لكل نبات فوائده وأضراره على الجسم، ولكن بالنسبة للمرأة الحامل فهي تتوخى الحذر من تناول أي مشروب كي لا تؤذي جنينها، لذا سوف نعرف تأثير الحلبة على الحمل وما هي فوائد الحلبة وأضرارها خلال هذه الفترة.


ماذا نعرف عن الحلبة؟

إن الحلبة هي من النباتات التي لها أهمية كبيرة، وشهرة واسعة بين البلدان، فلا يوجد مكان لا يعرفها، فهي ذات لون أصفر وتكون على شكل حبيبات صغيرة، أو مطحونة، وقد دخلت في الطب البديل كوسيلة فعالة لحل بعض المشاكل الجسدية. ولكن نجد أن تأثير الحلبة على الحمل يجعل الأطباء يحذرون من استخدامها في فترة الحمل.

اقرأ أيضًا: فوائد نبات الحلبة


كيفية تأثير الحلبة على الحمل؟

تأثير الحلبة على الحمل
تأثير الحلبة على الحمل

في البداية علينا نعرف أن فوائد الحلبة عديدة للجسم، ولكن مع المرأة الحامل يكون الوضع مختلف، حيث تكون أضرارها في هذا الوقت أكثر من فوائدها، حيث أن تناولها خلال الحمل له ميزة واحدة هامة فهي تعمل على خفض نسبة السكر في الدم، لهذا لا نجد أن هناك أي قلق من إصابة هذه المرأة بالسكر خلال حملها.

نجد أن أضرارها عديدة للغاية في الحمل ولا يجب أن نتجاهلها، حيث يكون تأثير الحلبة على الحمل أمر مؤكد، ويجعل هناك أضرار يجب معرفتها وهي:-

  • قيامها بتنبيه للرحم، وجعله يستعد لوقت الولادة، إذن هنا يكون خطورة كبيرة على الحامل في كل شهورها عدا وقت الولادة في الشهر الأخير.
  • تتسبب بغثيان لها، مع ألم في المعدة، وهذا قد يؤدي إلى الإسهال المزعج.
  • قد يحدث للحامل التي تتناول الحلبة سيلان الدم، وهذا من أخطر الأمور خاصة في الفترة الأخيرة من حملها.
  • يمكن أن يكون تأثير الحلبة على الحمل على هيئة حساسية تحدث لها، وهذا بدوره  يجعلها غير قادرة على التنفس بشكل طبيعي.
  • تعرف بأنها من أقوي النباتات المطهرة. لذا على المرأة الحامل الانتباه من أخذها.

اقرأ أيضًا: فوائد اللبن للوجه


كيف يري الأطباء تأثير الحلبة على الحمل؟

نصح العديد من الأطباء بضرورة البعد عنها في فترات الحمل الأولى، بل على الحامل أن تتناولها في الفترة الأخيرة فقط من الحمل خاصة أثناء تحديد ولادتها، وهذا بسبب مساعدتها في الولادة حيث أن تأثير الحلبة على الحمل خطير للغاية. لذا يكون استخدامها في الفترة الأخيرة له قدرة فعالة في تحفيز الرحم للولادة بشكل كبير، لذا هي وسيلة مساعدة طبيعية يمكن استغلالها في ذلك الوقت.

يجب أن نعرف أن تأثير الحلبة على الحمل كبير، ولكن علينا معرفة أن القليل منها لا يسبب هذه المشكلة إن كان هناك ضرورة تستدعي تناولها في فترة الحمل. لذا لا يجب الإسراف بها والبعد عنها تمامًا في أوائل الحمل.

اقرأ أيضًا:”10 فوائد لفول الصويا المطحون


تأثير الحلبة على الرضاعة والجنين

بسبب تأثير الحلبة على الحمل، تم دراسة تأثيرها أيضًا على الرضاعة وتبين الآتي:-

  • تعمل الحلبة على زيادة كمية اللبن بشكل هائل داخل الثدي، وينصح الأطباء باستخدامها في فترة الرضاعة لمساعدة الأم في زيادة اللبن.
  • ولكن نجد أنها يمكن أن تسبب أنيميا للطفل في هذه المرحلة العمرية، ويمكن أن نعرف هذا الشئ من خلال ظهور أعراض نقص فيتامين B12
  • يمكن أن تؤثر على الغدة الدرقية للطفل، كذلك يمكن أن تشكل مشاكل في الأمعاء تجعل الطفل يشعر بالغثيان لوقت طويل.
  • نجد أن هناك إحصائيات تؤكد أهميته للمرأة المرضعة، فهو بالفعل يعمل على زيادة غير طبيعية في اللبن تجعلهم لا يبحثون عن أي وسيلة خارجية لتزويد اللبن.
  • لكن نجد أن الأمر الذي يكرهه النساء هو الرائحة التي تسببها الحلبة في البول، وأيضًا في العرق حيث تكون الرائحة مقاربة للحلبة بنسبة كبيرة، وتكون متواجدة لدى الطفل أيضًا.

ما هي أشكال الحلبة؟

توجد الحلبة  في العديد من المحلات التجارية، وعند محلات العطارة أيضًا، ويوجد منها أشكال عديدة منها:-

  • مسحوق يغلى بماء ولبن.
  • كبسولات تباع في الصيدليات.
  • براعم الحلبة، وهي متواجدة في بعض المحلات، ونجد أننا يمكن أن نزرعها في المنزل بكل سهولة من خلال نقع بذورها في الماء ليلة كاملة، ثم في اليوم التالي نقوم بسكب المياه، أو يمكن الاستفادة منها بشربها فهي ليست ضارة. ونقوم بوضع هذه البذور داخل وعاء خاص بالزراعة، ثم نتابعه بالماء بشكل يومي إلى أن تنبت وتظهر براعم الحلبة، وهنا نستطِع قطفها وتناولها لمن لا يجدها في المتجر.
  • شاي الحلبة، وهو مسحوق على شكل الشاي. ولكن نجد أن فوائده أقل من النبات.
  • بذور الحلبة، وهي أكثر شهرة عن الأنواع السابقة.

اقرأ أيضًا: فوائد زيت الحلبة


كيف يمكن أن نستخدم الحلبة؟

من الهام أن نفهم طريقة استخدامها بشكل صحيح للجميع،  فعلى الرغم من أن تأثير الحلبة على الحمل يشكل ضرر، ولكن إن رغبت في تناول القليل منها فعليها أن تستخدمها كالآتي:_

  • تستخدم بوضعها في الماء وغليها لتناولها، أو نقعها في المياه ووضعها في قماش ليوضع مباشرة على الثدي، إن كانت مرضعة.
  • كذلك يمكن شربها وهي ساخنة، أو باردة، ويمكن أن يتم وضع اللبن عليها، وتحليتها بالعسل، أو السكر حسب الرغبة.
  • وهناك من يتناول البذور بعد غليها في الماء، وسوف يجد أنها تحمل المرارة في الطعم.

ولكن هناك استخدامات أخرى هامة وهي:-

  • يستخدمها مريض السكر لمساعدته في تقليل نسبته، بدلًا من زيادة الأدوية التي ترهقه بشكل مستمر وتجعله غير قادر على التأقلم في حياته بشكل جيد.
  • عند الشعور بالصداع لتهدئة هذا الإحساس الصعب.
  • عند ارتفاع حرارة الجسم، فهي تعمل على تخفيفها بشكل جيد وتدريجي حيث أن نزولها فجأة يسبب ضررًا بالغا للجميع.
  • إن حدثت مشاكل في الدورة الشهرية حيث تساعد على تنظيمها بشكلٍ سليم، فهناك من تعاني من عدم انتظامها وتكون غير قادرة على معرفة السبب. لذا إن التزمت بالحلبة سوف تجد الحل المناسب بدون أي أدوية مرهقة لها وللمعدة بشكل كبير.
  • القضاء على الشعور الدائم بانتفاخ داخل البطن، وعدم الشعور بالراحة أثناء الطعام، فهي تعمل على تهدئة هذا الأمر.
  • تخفف من التهاب المفاصل بشكلٍ واضح.
  • هامة جدًا في حل مشاكل السعال، ومشاكل الصدر المختلفة، فهي تخفف منها خاصةً إن تم تناولها وهي دافئة.

اقرأ أيضًا: ” الحمل ورعاية ما قبل الولادة


هل يجب استخدامها لجميع الأمهات المرضعة؟

تشعر المرأة المرضعة بقلق من الحلبة حيث أنها تعرف أن تأثير الحلبة على الحمل خطير على الجنين. ولكن بالنسبة للمرضعات لا يكون هناك خطر، ولا نجد أن الأمر إلزامي لجميع الأمهات أن تتناولها، ولكن هناك من تشعر أنها لا تستطيع أن تعطي طفلها اللبن المطلوب، وهذا تعرفه من خلال بكائه المستمر، وعدم وجود لبن في الثدي. لذا تتجه لوسائل أخرى طبيعية من أجل مساعدة طفلها الذي لا يمكنه تناول الطعام في هذه الفترة.

لذلك تستخدم هذه الأم قليلة اللبن الحلبة كحل للقضاء على هذه المشكلة المؤذية لها، وعندما تواظب عليها تجد أن مشكلتها حلت بشكل تام. ولكن عليها تنظيم غذائها وعدم الاعتماد فقط على الحلبة، حتى تعوض طفلها بكل الفيتامينات المطلوبة له ويصبح طفل قوي خالي من الأمراض.

ومما لاشك فيه أن هناك وسائل أخرى تساعد على زيادة اللبن، ولكن تلجأ الأمهات للحلبة نظرًا لوجودها باستمرار في المنزل، دون الحاجة إلى البحث والعناء في الشراء.

لكن علينا التنبيه أنه إن شعرت بعدم الراحة من شربها، فعليها أن تتوقف على الفور من تناولها، وتحاول مع شيء أخر، وهذا التغير يكون بسبب أن الأجسام تختلف فربما يحدث مشاكل لهذه الأم ولا تحدث لأم أخرى. لذا يكون البديل هام في هذا الوقت لكي يخفف عنها أي مشكلة تحدث لها، وهذا البديل ربما يكون أطعمة يحددها الطبيب، أو حبوب بها النسبة الفعالة من الحلبة، وتكون لها نتائج هائلة إن استمرت عليها من دون إهمال.

تأثير الحلبة على الحمل يختلف عن وقت الرضاعة. ولكن يمكن أن تشعر المرضعة ببعض الأثار الجانبية، ولكنها لا تكون بنفس خطورتها أثناء الحمل.


لكل نبات فوائده وأضراره، وتأثير الحلبة على الحمل أصبح معروف للغاية، لكن علينا الالتزام بالنصائح التي يقدمها الطبيب كي لا نندم على أي حدث، فالحلبة نبات هام للغاية. ولكن لابد من الحذر في تناوله لحماية الجنين من خطر الإجهاض، ويمكن تناولها بعد فترة الولادة والمرور من حالة الخطر.

879 مشاهدة