فوائد عشبة الشمر Fennel؛ لنتعرف على أكثر من 5 خصائص مميزة لنبتة الشمار

عبدالله يوسفتعديل فاطمه بلال20 أبريل 2024آخر تحديث :
فوائد عشبة الشمر Fennel؛ لنتعرف على أكثر من 5 خصائص مميزة لنبتة الشمار

من فوائد عشبة الشمر أنه نبات عطري يمكن استخدامه كبذرة أو عشب. في حين أن الشمر ربما يكون معروفًا بقدرته على إضافة نكهة جميلة إلى الأطباق تشبه عرق السوس، إلا أنه يستخدم أيضًا في العناية الشخصية والطب البديل. لنتعرف على أكثر من 5 خصائص مميزة لنبتة الشمار.

ما هو الشمر؟

ماهو الشمر؟ ينتمي الشمر إلى عائلة الجزر، على الرغم من أنه ليس من الخضروات الجذرية. تنسج قاعدة سيقانها الطويلة معًا لتشكل بصيلة سميكة تنمو فوق سطح الأرض. عند طرف السيقان يمتلك أوراق ريشية فاتحة تشبه الشبت. ينتج الشمر أيضًا زهورًا صفراء صغيرة بين الأوراق. كل جزء منها صالح للأكل، من البصلة إلى الأزهار، ويمكن أن تؤكل نيئة أو مطبوخة.

على الرغم من أن السيقان والأوراق صالحة للأكل، إلا أن وصفات عشبة الشمر غالبًا ما تتطلب البصل. عندما يكون نيئًا يكون له ملمس هش شبيه بالكرفس ونكهة عرق السوس الطازجة. أثناء طهيه يأخذ نكهة أكثر حلاوة ونعومة ويذوب في فمك.

لا يسعنا الحديث عن فوائد عشبة الشمر الصحية الكثيرة، إنه منخفض السعرات الحرارية، ولكنه غني بالعناصر الغذائية مثل الألياف الغذائية والبوتاسيوم وفيتامين سي وكثير من فوائد الشمر الصحية.

ينمو عشب الشمر في جميع أنحاء العالم. في الواقع يعتبر الشمر بارزًا جدًا لدرجة أنه يمكن أن ينبت بسرعة ويسيطر على باقي النباتات بسبب رائحته. وهو ينمو بشكل جيد في مناطق التربة الجافة على طول المسطحات المائية مثل ضفاف الأنهار. ويعتقد المؤرخون أن الشمر ظهر لأول مرة في الولايات المتحدة في ولاية فرجينيا بعد أن استقر الأسبان هناك.

فوائد عشبة الشمر الصحية

بصرف النظر عن فوائد عشبة الشمر الكثيرة في الطبخ، إلا أنها تمتلك مجموعة كبيرة من الفوائد الصحية وقد يكون الشمر مضاد للأكسدة ومضاد للبكتيريا ومضاد للالتهابات، إليك أهم 6 منافع لنبتة الشمار المميزة:

القيمة الغذائية العالية

كل من الشمر وبذوره مليئة بالعناصر الغذائية. تكون التغذية لكوب واحد (87 جرامًا) من بصلة الشمر النيئة وملعقة كبيرة (6 جرام) من بذور الشمر المجففة، وهو يحتوي على نسبة منخفضة من السعرات الحرارية، ولكنها توفر الكثير من العناصر الغذائية الهامة.

تعتبر بصلة الشمر الطازجة مصدرًا جيدًا لفيتامين C. والذي هو قابل للذوبان في الماء ومهم لصحة المناعة وإصلاح الأنسجة وتصنيع الكولاجين.

يعمل فيتامين سي كمضاد أكسدة قوي في جسمك، حيث يحميه من التلف الناجم عن جزيئات غير مستقرة. ويحتوي كل من بصلة الشمر والبذور على المنجنيز المعدني، وهو مهم وفوائده كثيرة مثل:

  • مهم لتنشيط الإنزيم.
  • التمثيل الغذائي.
  • حماية الخلايا.
  • نمو العظام.
  • تنظيم نسبة السكر في الدم.
  • التئام الجروح.

تحتوي عشبة شمر على معادن كثيرة مفيدة لصحة العظام، والتي منها البوتاسيوم والمغنيسيوم والكالسيوم.

يحتوي على مركبات نباتية قوية

من أكثر فوائد عشبة الشمر إثارة للإعجاب أنه يحتوي على مضادات الأكسدة ومركبات النباتات القوية. حيث تبين أن الزيت العطري لعشبة الشمر يحتوي على أكثر من 87 مركب متطاير، والتي منها مضادات الأكسدة البوليفينول.

مضادات الأكسدة البوليفينول هي عوامل قوية ومضادة للالتهابات ولها تأثيرات قوية على صحتك. وتشير الدراسات إلى أن الأشخاص الذين يتبعون أنظمة غذائية غنية بمضادات الأكسدة لديهم مخاطر أقل للإصابة بأمراض مزمنة مثل أمراض القلب والسمنة والسرطان والأمراض العصبية ومرض السكري من النوع 2.

تم اكتشاف أكثر من 28 مركب في بذور عشبة الشمر، ومن هذه المركبات ما يلي:

  • الأنثول.
  • الفينشون.
  • الميثيل شافيكول.
  • الليمونين.

تشير التجارب التي أجريت على الحيوانات وأنبوب الاختبار إلى أن مركب الإيثول العضوي يمتلك خصائص مضادة للسرطان ومضادة للالتهابات ومضادة للفيروسات ومضادة للميكروبات. ويساعد مركب الليمونين الموجود فيه في مكافحة الجذور الحرة وقد ثبت أنه يحمي خلايا الفئران من التلف الذي تسببه بعض الأمراض المزمنة.

تقليل الشهية من فوائد عشبة الشمر

من فوائد عشبة الشمر أنه يساعد أيضًا في تقليل الشهية. وقد أوضحت تجربة أجريت على 9 نساء أصحاء، أن أولئك الذين شربوا (250 مل) من الشاي الذي يحتوي على 2 جرام من بذور عشبة الشمر قبل تناول الغداء؛ شعروا بجوع أقل بشكل واضح وملحوظ، واستهلكوا سعرات حرارية أقل أثناء الوجبة من أولئك الذين تناولوا الشاي العادي.

قد يكون الأنثول وراء خصائص تقليل الشهية، فهو مكون رئيسي من مكونات زيت الشمر العطري، ومع ذلك، وجدت دراسة أخرى أجريت على 47 امرأة أن أولئك الذين تناولوا 300 مجم من خلاصة الشمر يوميًا لمدة 12 أسبوعًا اكتسبوا قدرًا ضئيلًا من الوزن. كما أنهم لم يعانوا من انخفاض الشهية.

فوائد عشبة الشمر للقلب

إن تناول عشبة الشمر أو تناول بذوره قد يفيد صحة القلب بعدة طرق، حيث أنه يمتلك نسبة كبيرة من الألياف وهي مادة مغذية ثبت أنها تقلل من عوامل خطر الإصابة بأمراض القلب مثل ارتفاع الكوليسترول.

يحتوي كوب واحد (87 جرامًا) من بصيلة الشمر النيئة على 3 جرام من الألياف 11% من القيمة المرجعية اليومية. ويحتوي الشمر على عناصر غذائية مثل المغنيسيوم والكالسيوم والبوتاسيوم، والتي تلعب دور مهم في الحفاظ على صحة قلبك.

قد يساعد تضمين المصادر الغنية للبوتاسيوم في نظامك الغذائي في تقليل ارتفاع ضغط الدم، وهو أحد عوامل خطر الإصابة بأمراض القلب.

له خصائص مقاومة للسرطان

إن المجموعة الكبيرة من المركبات النباتية القوية في الشمر قد تساعد في الحماية من الأمراض المزمنة، والتي منها بعض أنواع السرطان. وقد وجد أن الأنثول أحد المركبات النشطة الرئيسية في بذور عشبة الشمر والذي يمتلك خصائص مقاومة للسرطان.

أظهرت إحدى الدراسات أن الأنثول يمنع نمو الخلايا ويسبب موت الخلايا المصابة بسرطان الثدي. واكتشفت دراسة أخرى أن مستخلص الشمر أوقف نمو خلايا سرطان الثدي لدى الإنسان وتسبب في موت الخلايا السرطانية.

تشير الأبحاث والتجارب التي أجريت على الحيوانات إلى أن مستخلص البذور قد يحمي من سرطان الثدي والكبد. وعلى الرغم من أن هذه النتائج مبشرة، إلا أن هناك حاجة لدراسات بشرية قبل التوصية بالشمر كعلاج بديل للسرطان.

قد يهمك: زيت الخروع


فوائد عشبة الشمر للمرأة المرضعة

من فوائد عشبة الشمر أن له خصائص جلاكتوجينية، مما يعني أنه يساعد على زيادة إفراز الحليب. وتشير الأبحاث إلى أن المواد الموجودة في الأنثول مثل ثنائي إيثول وفوتانيثول هي المسؤولة عن التأثيرات الجالاكتوجينية للنبات.

ومن أبرز فوائد عشبة الشمر العمل على زيادة إفراز الحليب ومستويات الدم من البرولاكتين وهو هرمون يرسل تعليمات للجسم لإنتاج حليب الثدي. ومع ذلك لم تجد دراسات أخرى أي تأثير على إفراز الحليب أو زيادة وزن الرضيع.

تم الإبلاغ أيضًا عن آثار جانبية سلبية مثل ضعف الوزن وصعوبة الرضاعة عند الأطفال الرضع الذين تناولت أمهاتهم الشمر؛ لهذه الأسباب يجب على النساء المرضعات استشارة مقدم الرعاية الصحية قبل استخدام الشمر لتحفيز إنتاج الحليب.

فوائد عشبة الشمر المحتملة الأخرى

بصرف النظر عن فوائد عشبة الشمر المذكورة أعلاه، فإن الشمر وبذوره قد يحسن صحتك بالطرق التالية:

لها خصائص مضادة للجراثيم

تشير الدراسات إلى أن مستخلص الشمر يمنع نمو البكتيريا التي يحتمل أن تكون ضارة

يقلل الالتهاب

مضادات الأكسدة القوية في الشمر، مثل كيرسيتين وفيتامين سي، يمكن أن تساعد في تقليل أعراض الالتهاب.

يفيد الصحة العقلية

لقد وجدت الدراسات التي أجريت على الحيوانات أن مستخلص الشمر قد يقلل من عجز الذاكرة المرتبط بالشيخوخة.

يخفف من أعراض سن اليأس

لاحظت مراجعة لعشر دراسات أن الشمر قد يحسن الوظيفة الجنسية والارتياح عند النساء بعد انقطاع الطمث، وكذلك يخفف من الهبات الساخنة، والحكة المهبلية، والجفاف، والألم أثناء ممارسة الجنس، واضطرابات النوم (sleep).

من المهم معرفة أن العديد من هذه الأبحاث والتجارب تمت باستخدام جرعات مركزة من النبات، ومن غير المحتمل أن نحصل على فوائد عشبة الشمر المذكورة باستخدام كميات صغيرة من بذوره أو نباته.

احتياطات تناول عشبة الشمر

على الرغم من أن فوائد عشبة الشمر كثيرة والتي من المحتمل أن يكون آمن عند تناوله بشكل معتدل، إلا أن هناك بعض المخاوف المتعلقة بالسلامة بشأن مكونات الشمر الأكثر تركيزا، مثل المكملات الغذائية والمستخلصات.

على سبيل المثال، للشمر خصائص أستروجين قوية، مما يعني أنه يعمل بشكل مشابه لهرمون الاستروجين. وفي حين أن هذا قد يساعد في تخفيف أعراض سن اليأس، فقد يكون غير آمن للنساء الحوامل.

نظرًا لنشاطه الشبيه بالإستروجين، فهناك قلق بشأن المسخية المحتملة للنبات وهي إمكانية تعكير صفو نمو الجنين ونموه. وعلى الرغم من أن تناول الشمر وبذوره من المحتمل أن يكون آمنًا، يجب على النساء الحوامل تجنب تناول المكملات الغذائية أو تناول الزيت العطري لهذا النبات.

قد يتفاعل الشمر أيضًا مع بعض الأدوية بما في ذلك حبوب الإستروجين وأدوية معينة للسرطان، لذلك استشر مقدم الرعاية الصحية دائمًا قبل استخدام جرعات عالية في المكملات الغذائية أو الزيوت العطرية.

مقالات مقترحة:

كل من بذور نبات الشمر اللذيذة والمقرمشة والعطرية مغذية للغاية وقد توفر مجموعة من الفوائد الصحية الرائعة. قد تؤدي إضافتها إلى نظامك الغذائي إلى تحسين صحة القلب وتقليل الالتهاب وتقليل الشهية. للاستمتاع بجميع فوائد عشبة الشمر حاول دمج بصلة الشمر النيئة في السلطات أو استخدام البذور.

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة