المواقع الإلكترونية المزيفة: طريقة معرفتها والحماية منها

fake websites

كيف تحمي نفسك من المواقع الإلكترونية المزيفة، الحماية من المواقع المزيفة، كيفية الحماية من المواقع المهكرة أو المزيفة على الإنترنت.

0 110

المواقع الإلكترونية المزيفة تعد من الأشياء التي تقلق رواد الإنترنت، وخاصة فيما يتعلق بالنصب والإحتيال. هل كنت يوماً ضحية من ضحايا المواقع الإلكترونية المزيفة؟ المواقع الإلكترونية المزيفة Fake websites من الأشياء التي كثر الحديث عنها في الفترة الحالية. وذلك نظراً لكثرة الأشخاص الذين أصبحوا رقماً من أرقام الضحاياً الذين وقعوا في شرك المواقع المزيفة أو الخادعة.

والتي تهدف إلي الأضرار بالمستخدمين وذلك من خلال:

  • سرقة البيانات والمعلومات الشخصية للمستخدم الحساسة منها أو غيرها.
  • الوصول إلي أرقام البطاقات الإئتمانية مثل الباي بال، ماستر كارد، وأرقام الحسابات البنكية غيرها من المعلومات التي يجب الوصول إليها.
  • زرع فيروسات، وثغرات أمنية في الجهاز المصاب، في حال كان رابط موقع النت المزيف مصاب بإحدي فيروسات الفدية والتي تطالب الضحية مقابل مالي من أجل الإفراج عن معلوماته.
  • الوصول إلي الصور، مقاطع الفيديو، وقراءة المحادثات الخاصة عبر تطبيقات المراسلة الفورية، واتساب، تيليجرام، فيسبوك مانسجر، إيمو، وغيرها الكثير.

لماذا عليك الخوف من المواقع الإلكترونية المزيفة؟

الروابط المزيفة لا يقف ضررها على مجرد معرفة رقم سري أو بريد إلكتروني، فالأمر أخطر من ذلك بكثير، فلهذا السبب تُولي الشركات الكبري مثل جوجل، مايكروسوفت، والمتاجر الإلكترونية إمازون، إيباي، على بابا إكسبريس والمواقع الإلكترونية الكبيرة أهمية خاصة لحماية مواقعها والإبقاء على زوارها بالحفاظ على بياناتهم بعيد عن عبث العابثين، ومن هذا المنطلق، ونظراً لحساسية وأهمية هذا الأمر، رأينا أن نوفر لكم مجموعة من الإرشادات والنصائح الهامة لكل مستخدم يريد أن يبحر في هذا العالم الإفتراضي وهو آمن على نفسه وعلى أطفاله، وعلى أهله وأصدقائه.

لا تنسي أن تقرأ: أورام المخ – Brain tumors

يجب أن تعلم بأن هذه المواقع الإلكترونية المزيفة تم تصميمها من طرف أشخاص مبرمجين هكرز يعرفون ماذا يفعلون، وما هو الشىء الذي يريدون الحصول عليه، فقد صمموا مواقعهم الخادعة من أجل خداع وسرقة مستخدمي الإنترنت وذلك بالإعتقاد بأن هذا الموقع آمن وشرعي وحقيقي، وهو في الحقيقة ما هو إلا فخ يريدون من خلال أن ينزونك من خلال الإبتزاز الإلكتروني.

كيفية الوقاية والحماية من المواقع الإلكترونية المزيفةصورة لاب توب فيها تحذير من المواقع الإلكترونية المزيفة تطلب عدم زيارتها.الأسطر القادمة سنتعرف على مجموعة من الطرق التي ستعلمك كيف تتعرف على المواقع الإلكترونية المزيفة من الحقيقة الصادقة وهي كالتالي:

طريقة معرفة المواقع الإلكترونية المزيفة من الحقيقية

  • فحص الرابط URL قبل الضغط عليه.
  • التحقق من روابط المواقع المرسلة بالبريد.
  • التأكد من أن الرابط يبدأ ببرتوكول HTTPS لا HTTP أتش تي تي بي.
  • إستخدام موقع كشف المواقع المزيفة الخاص بشركة جوجل.

شرح كامل لكيفية الحماية من المواقع الإلكترونية المزيفة

التأكد من سلامة الروابط URL

الخطوة الأولي لكي لا تقع ضحية المواقع الإلكترونية المزيفة أو الغير شرعية والخادعة، هي التأكيد من سلامة الرابط المرسل إليك أو الذي ترغب في زيارته، فلهذا من المهم جداً عزيزي أن تكون على قدر كبير من التروي والصبر قبل أن تقرر الضغط على الرابط الذي وصلك من الممكن عبر البريد الإلكتروني، أو من خلال رسالة أرسلت إليك من الأصدقاء عبر إحدث تطبيقات المراسلة الفورية، فمن المهم جداً أن تعد إلي العشرة قبل أن النقر، وأنظر بتمعن على أحرف الرابط فمن الممكن أن تجد أحرف صغيرة وأخري كبيرة من باب الخداع البصري وذلك لإيهامك بأنك ستذهب إلي الموقع الحقيقي والصادق.

لا تنسي أن تقرأ: ويندوز 10 أسباب ستجبرك للإنتقال إليه

وأنت في الحقيقة ذاهب إلي الهلاك في حال وقوعك في يد مخترق أو هكرز، فبمجرد الضغط على الرابط ستنقل إلي رابط وهمي شبيه مثلاً بالفيسبوك وحينها ستتوهم بأنك في سلام، ولكن الحقيقة تقول بأن الفيروس قد إنتشر في الهاتف الذكي أندرويد أو iOS على إختلاف نظام التشغيل أو عبر الأجهزة المكتبية الكمبيوتر أو الحاسوب.

فحص روابط المواقع الإلكترونية المزيفة

طريقة أخري لمنع وقوعك في خدعة المواقع الإلكترونية المزيفة والغير حقيقية، والتي هي لها علاقة بالنقطة سابق ذكرها.

حيث أننا في اليوم نقوم بإستلام مئات من الرسائل الإلكتروني سواء عبر بريد جي مايل Gmail الخاصة بشركة قوقل، أو بريد مايكروسوفت أوتلوك أو هوت مايل، حيث تصلنا رسائل من من مجهولين، ويكون العنوان ملفت وجذاب للنقر على ما في داخله، مثلاً لقد ربحت مليون دولار! وهذا مثال من أمثلة كثيرة جذابة يحاول المخترقون الوصول إليك من خلال إقناعك بالضغط على الروابط الخبيثة أو المهكرة.

فلهذا عليك بالتالي:

  • إياك أن تتعامل مع رسالة بريدية مجهولة ولا تمت لك بصلة.
  • عدم التعامل مع الرسائل التي تصل إلي البريد الغير هام أو الجنك ميل فهو مكان ملىء بالمواقع والروابط الملغمة التي تريد أن تصلك بأي طريقة.
  • حينما تصلك رسالة، تأكد من المرسل، وذلك بكتابة بريده في محرك البحث وتأكد من سلامة البريد.
  • تأكد من الشركة، أو الشخص، أو المؤسسة التي راسلتك وذلك بالرجوع أيضاً إلي جوجل أو ذاكرتك.
  • هناك بعض الأشخاص يقومون بإنتحال وسرقة حسابات بعض الشركات، وهو أمر نادر حدوثه، ولكنه منطقي ومن الممكن حدوثه.
  • إن لم تنتظر إلي رسالة بريد، أو أن شككت في أمر البريد أو رابط الموقع الإلكتروني المزيف أو الخادع فلا تتعامل معه إطلاقاً، وأحذفه على الفور حفاظاً على سلامتك وسلامة معلوماتك المهمة.

إحتواء الرابط على برتوكول HTTPS

هناك برتوكلات تستخدم في روابط المواقع الإلكترونية المزيفة منها والحقيقية، وهي البادئة ب HTTPS أو HTTP بدون حرف إس S.

قديماً قبل التحديثات الأمنية التي أطلقت على روابط المواقع كان أصحاب الموقع يستخدمون الروابط بدون حرف إس.

ولكن اليوم ومعظم المواقع الإلكترونية الخاصة بالنبوك مثلاً أو موقع الإنترنت المشهورة والكبيرة تستخدم برتوكول HTTPS فائق الحماية، ووظيفته تتخلص في أنه يقوم بتشفير الإتصال بينك وبينك الخادم حيث آمناً وبعيداً عن أي يد مخترقة، بمعني آخر أنه وفي حال قمت بكتابة أرقام بطاقتك الإئتمانية عبر موقع من مواقع الدفع عبر الإنترنت وهو مفعل ويعمل عبر هذا البرتوكول الآمن فعملية الإرسال والإستقبال تكون مشفرة، فحتي لو تمكن أي مخترق فلن يتمكن من فك الشيفرة إطلاقاً.

وهذا الأمر بفضل شهادة SSL / TLS التي منحت الموقع مستوي من مستويات الأمان العالي.

فلهذا أولي الأشياء التي يجب القيام بها هي :

  • أنظر إلي نهاية الرابط فيجب بل من الضروري أن تجد إيقونة القفل.
  • وبوضع الفأرة أو الماوس عليها ستلاحظ جملة “عرض معلومات الموقع”
  • في حال قمت بالنقر عليها ستنقل إلي معلومات كافية حول الأمان في الموقع وسيخبرك بأن الإتصال بموقع الويب هذا آمن.

لا تنسي أن تقرأ: تنظيف سماعة الهاتف من الماء والغبار بدون فكه

فلذلك تجد جوجل عبر مدونتها في بلوجرBlogger، وغيرها من المواقع الإلكترونية التي تُفتح عبر متصفحها في كروم، تطالب بتفعيل شهادة SSL / TLS وذلك بتشغيل الرابط ببداية HTTPS وذلك لمزيد من الأمان والحماية.

فننصحك بعدم التعامل بشكل نهائي مع أياً من روابط تبدأ بالبرتوكول HTTP والذي عفا عليه الزمن.

إستخدام أداة Transparencyreport من جوجل

ولكي لا تقع فريسة في يد المخترقين وذلك بالوقع في شرك المواقع الإلكترونية المزيفة من الضروري التعرف على أداة تصفح جوجل الآمن والتي من خلالها ستتمكن من فحص روابط المواقع الشرعية منها والحقيقية أو المزيفة والخادعة. الخطيرة وللقيام بذلك عليك بالخطوات التالية:

  • إذهب إلي رابط الخدمة الخاصة بالفحص بالنقر هنا.
  • قم بنسخ رابط الموقع المزيف أو المشكوك في أمره وضعه في مربع البحث وأضغط على إدخال أو إنتر.
  • وفي حال لم تجد Googel جوجل أي خطر ستظهر لك الرسالة “لم يتم العثور على محتوى غير آمن”.
  • هذا يعني أنه كل شىء على ما يرام، وبإمكانك النقر على الزر وإستخدام الموقع في سلام وأمان.
  • اللهم إن كان هناك أي مشكلة في الموقع.
  • وأنه يحتوي على عدد من البرمجيات الخبيثة ومن الممكن الإضرار بك.
  • إعمل على إزالة الرابط على الفور ولا تتعامل معه إطلاقاً.

نصيحة مهمة

في النهاية، خطر الروابط المزيفة كبير فمن الممكن الوقوع فيه للإستخدام الخاطىء للمواقع الإلكترونية الخداعة، إما بنقر على رابط ملغوم أو زيارة لأحدي الروبط التي تظهر عبر الإنترنت أثناء البحث عن موضوع ما، فلهذا ننصحك وبشدة التأكد من مصدر أي رسالة بريدية تصلك سواء عبر البريد أو وصلتك عبر المحادثات في تطبيقات التراسل الفوري.

المواقع الإلكترونية المزيفة خطر يحذق بك وبغيرك، فمن المهم أن لا تقع فريسة وتصبح ضحية، وذلك بتطبيق طرق وأساليب السلامة والحماية الضرورية لخصوصيتك.

اترك رد