مرض السل خارج الرئة Extrapulmonary Tuberculosis؛ أسبابه وأعراضه وطرق الوقاية والعلاج

د. نهى الجنديتعديل شذى عبدالحليم11 أبريل 2024آخر تحديث :
مرض السل خارج الرئة Extrapulmonary Tuberculosis؛ أسبابه وأعراضه وطرق الوقاية والعلاج

مرض السل خارج الرئة Extrapulmonary Tuberculosis، يعد مرض معدي فمن المعروف أن مرض السل الذي يصيب الرئتين تسببه نوع من البكتيريا تسمى المتفطرة السلية (Bacillus Mycobacterium tuberculosis) وعادة ما تصيب المرضى الذين يعانون من نقص المناعة، وبخاصة أولئك الذين أصيبوا بفيروس نقص المناعة البشرية (HIV) “فهرس الأمراض”، سوف نجيب هنا عن هل السل خارج الرئة معدي وأعراض المرض وعوامل تزيد من خطر الإصابة كذلك اعراض الدرن خارج الرئة.

ما هو مرض السل خارج الرئة؟

الاسم العلمي للمرض السل خارج الرئة Extrapulmonary Tuberculosis
أسماء أخرىالسل الدخني
تصنيف المرضالأمراض المعدية
التخصص الطبي المعالجأطباء الأمراض الصدرية والأمراض المعدية
أعراض المرضتعتمد الأعراض وفقًا للعضو المصاب، وعادة تشمل فقدان الوزن، الحمى والتعب
درجة انتشار المرض نادر
الأدوية المعالجةبريدنيزولون، المضادات الحيوية مثل ستريبتومايسين

كثير من الحالات تكون عدوى السل فيها كامنة وذلك قبل تطورها إلى السل النشط، ويطلق عليها (عدوى السل الكامنة). وعند تطور العدوى الكامنة إلى حالة المرض النشط، غالبًا تشمل العدوى الرئتين و قد يؤثر على أي عضو بالجسم ، بما في ذلك الجهاز العصبي المركزي والمفاصل و العظام، الغدد اللمفاوية، وكذلك الجهاز البولي التناسلي وأعضاء البطن الداخلية والتامور وهو الغشاء المحيط بالقلب.
ويشار إلى السل الذي يصيب أجهزة الجسم غير الرئتين باسم السل خارج الرئة (EPTB).

“اقرأ أيضًا: مرض سرطان الخصية (testicular cancer)؛ كل ما يهمك عنه

أسباب الإصابة بمرض السل خارج الرئة EPTB

تنتشر الجرثومة المسببة لمرض السل Bacillus Mycobacterium tuberculosis في الهواء، وتنتقل من الشخص المصاب عبر الهواء عند طريق الرذاذ، الذي يتطاير عند السعال أو العطس أو البصق لأن الدرن مرض معدٍ.

العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بالمرض

هناك مجموعة من العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بالسل خارج الرئة والتي تشمل:

  • ضعف المناعة وسوء التغذية.
  • أمراض الكبد الحادة.
  • ضعف وظائف الكلى.
  • التقدم في السن، وخاصة الذين تبلغ أعمارهم 45 سنة أو أكثر.
  • تزداد خطر الإصابة لأولئك الذين يعانون من فيروس نقص المناعة البشرية (الإيدز).

“اطلع على: ضغط الجيوب الأنفية؛ تعرف على أبرز علاجات منزلية لتخفيف sinus pressure

أعراض مرض السل خارج الرئة

ينتج مرض السل خارج الرئة غالبا بسبب انتشاره عبر الدم، ويسبب أعراض تختلف حسب العضو المصاب من الجسم، وتتضمن الاعراض الشائعة، الشعور بالتعب وفقدان الشهية مع ارتفاع درجة الحرارة وفقدان الوزن والتعرق الليلي والحمى.

  • أما السل في الكلى قد يسبب نزول الدم في البول.
  • بينما يسبب السل البطني إسهال مع آلام بالبطن والاستسقاء.
  • قد يسبب مرض التهاب السحايا السلي الارتباك أو الصداع.
  • أما السل في العمود الفقري فينتج عنه آلام الظهر، وقد يسبب سل النخاع الشلل النصفي.
  • بينما السل في الحنجرة ينتج عنه بحة في الصوت.
  • سل الغدد الليمفاويىة وهو الأكثر انتشارا، يتميز بتضخم العقد الليمفاوية بدون شعور بالألم.
  • ينجم عن التهاب التامور السلي أيضًا، ضيق النفس وآلام بالصدر مع تضخم في القلب وتسارع النبضات (مرض تسارع نبضات القلب).

مضاعفات مرض السل خارج الرئة

يعد التشخيص والعلاج المبكر من أسباب الوقاية من كثير من المضاعفات المحتملة مثل:

التهاب السحايا الذي يؤدي إلى الإصابة بالصداع ويستمر لأسابيع عديدة.

  • التهاب السحايا الذي يؤدي إلى الإصابة بالصداع ويستمر لأسابيع عديدة.
  • خلل وظائف الكبد أو الكلى.
  • تشوه العمود الفقري الحاد والعجز العصبي لحالات السل النخاعي.
  • قد يؤدي النقي السلي خارج النخاع إلى بعض المضاعفات أيضا، مثل التهاب غمد الوتر وكذلك متلازمة النفق الرسغي وشلل الوجه.

وتشمل المضاعفات النادرة للسل خارج الرئة ما يلي:

  • الناسور القصبي وهو ممر غير طبيعي ينمو بين الممرات الهوائية في الرئة والمساحة بين الاغشية التي تبطن الرئة.
  • الدبيلة وهو تراكم القيح في أحد التجاويف بالجسم.
  •  تليف الصدر، وهي حالة تندب أو تليف شديد لطبقات الحيز الجنبي المحيط بالرئة.
  • إصابة الأنسجة المحيطة بالقلب، مما يسبب تجمع السوائل وكذلك يؤثر على كفاءة القلب على ضخ الدم، مما يشكل خطورة على الحياة.

تشخيص مرض السل خارج الرئة

يتم تشخيص مرض السل خارج الرئة من خلال الطرق التالية:

  • يمكن الكشف عن السل بفحص الدم (مقايسات إطلاق انترفيرون جاما) IGRA.
  • التحليل المجهري لعينة الأنسجة.
  • فحص الحمض النووي.
  • استخدام الأشعة السينية.

علاج السل خارج الرئة

يمكن علاج مرض السل خارج الرئة باستخدام أدوية علاج السل الرئوي ،ومن أهم طرق العلاج ما يلي:

  • استخدام المضادات الحيوية التي تعد من أهم أساليب علاج السل خارج الرئة، ويوصى باستمرار العلاج لفترة تتراوح بين ستة إلى تسعة أشهر، أما في حالات السل الهيكلي والتهاب السحايا فتمتد فترة العلاج إلى 9 أو 12 شهرًا.
  • الكورتيكوستيرويدات، تستخدم كعلاج مساعد لمرض EPTB في مرضى التهاب السحايا السلي، وكذلك التهاب التامور السلي، كما تستخدم للوقاية من بعض المضاعفات مثل الإعاقة العصبية.
  • الجراحة وهي مطلوبة بشكل أساسي للحصول على عينات للتشخيص (خزعات Biopsy)، وربما يكون خيار علاجي في بعض الحالات.

“اقرأ أيضًا: اعتلال الدماغ الفيرنيكي wernicke’s Encephalopathy؛ تعرف على الأسباب وطرق العلاج

الأدوية المستخدمة في علاج مرض السل خارج الرئة

من أبرز الأدوية التي يمكن استخدامها في علاج السل خارج الرئة ما يلي:

  •  بريدنيزولون
  • أيزونيازيد
  • بيرازيناميد
  • سيكلوسرين
  •  الريفامبيسين
  • الستربتومايسين
  • الكاناميسين
  • لقاح بي سي جي ضد السل BCG VACCINE.

كيفية الوقاية من مرض السل خارج الرئة

يمكن تقليل خطر الإصابة بالعدوى والوقاية منها باتباع بعض الاحتياطات البسيطة والتي تشمل:

  • محاولة اكتشاف الأشخاص المصابين بالدرن وتقديم العلاج المناسب، لأنهم مصدر للعدوى.
  • الكشف المبكر عند الشعور بأعراض الكحة لفترة أكثر من أسبوعين .
  • تطعيم الأطفال حديثي الولادة بلقاح البى سى جى.
  • تجديد هواء المنزل بشكل مستمر، حيث أن الهواء وأشعة الشمس فوق البنفسجية تقتل بكتيريا السل.
  • استخدام الكمامة في فترات انتشار المرض.
  • تغطية الفم والأنف باستخدام المناديل عند العطس أو السعال ثم التخلص منه بطريقة صحيحة.
  • الكشف على الأشخاص المخالطين لمريض السل.

الأسئلة الشائعة حول مرض السل خارج الرئة

هل يمكن أن ينتشر السل خارج الرئة ويتسبب في العدوى للآخرين؟

لا يعد المصابون بالسل  خارج الرئة مصدر لانتشار العدوى.

ما هو العضو من الجسم الأكثر شيوعًا للإصابة بمرض السل خارج الرئة؟

الأجزاء الأكثر شيوعًا التي تتأثر بالسل خارج الرئة هي:
العقد الليمفاوية، والمفاصل والعظام وغشاء الجنب، والجهاز البولي التناسلي، والسحايا

كيف ينتشر مرض السل خارج الرئة؟

ينتقل من شخص لآخر عبر الهواء، فعندما يسعل أو يعطس أو يتكلم أو يبصق مريض مصاب بالسل الرئوي النشط، يمكن للرذاذ أن ينتشر في الهواء ومن ثم يستنشق شخص سليم البكتيريا وتستقر في الرئتين وبالتالي تسبب مرض السل.

مرض السل خارج الرئة Extrapulmonary Tuberculosis، يحدث عند انتشار عدوى السل الرئوي عبر الدم إلى أجزاء أخرى من الجسم، ويعد الأشخاص الذين يعانون من ضعف المناعة، هم الأكثر عرضة للإصابة بالمرض، خاصةً المصابون بفيروس ضعف المناعة البشرية “الإيدز”، ويجدر الذكر بأن أي شخص مصاب بمرض السل النشط الذي لم يعالج، يمكن إصابته ايضًا بالسل خارج الرئة.

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة