النعناع الأوروبي

European pennyroyal

النعناع الأوروبي European pennyroyal من الأعشاب التي يعود استخدامها للعصور القديمة. فما تاريخه، وكيفية زراعته بشكل سليم، وما هي أهم استخداماته وفوائده وآثاره الجانبية؟

كتابة: رانا عبد الرحمن | آخر تحديث: 16 مايو 2020 | تدقيق: إسراء أحمد
النعناع الأوروبي

يرتبط النعناع الأوروبي European pennyroyal بنعناع أمريكي يُعرف باسم Hedeoma pulegioides أو American pennyroyal. وعلى الرغم من اختلافهما في الأجناس، فإنهما يشتركان في خصائص كيميائية مماثلة.


ما هو النعناع الأوروبي European pennyroyal؟

النعناع الأوروبي European pennyroyal أو كما يُعرف علميًا باسم Mentha pulegium، هو عشب طبي من الفصيلة الشفوية من جنس النعناع. يعُرف أيضًا بأسماء أخرى مثل pennyrile، squaw mint، نبات البعوض.

وهو من النباتات الزاحفة التي تنمو على الأرض، فقط سيقان الزهور يمكنها الارتفاع لما يقرب من 31 سم، له زهور صغيرة أرجوانية اللون بأربع أسديات وأوراق خضراء تميل للرمادية. بذوره بيضاوية صغيرة الحجم ولونها بني فاتح.

ويحتوي مستخلص النبات على زيت متطاير. ويتكون النبات من مجموعة من المركبات الكيميائية والتي تشمل: Pugelone، ألفا بينين، بيتا بينين، الليمونين، البيبيريتون، المنثون، 3- الأوكتانول، P – سايمين، إيزومنثون، حمض اللوريك، حمض البالماتيك، حمض الميريستيك، وغيرها من المركبات الأخرى.


تاريخ النعناع الأوروبي

  • يعود أصل النعناع الأوروبي إلى أوروبا وشمال أفريقيا والشرق الأوسط.
  • ويعود تاريخ الاستخدام الموثق للنبات إلى الثقافات اليونانية والرومانية والعصور الوسطى القديمة.
  • ويُعتقد أن اسمه يرتبط بكلمة pulex اللاتينية والتي تعني برغوث.
  • استُخدم بشكل شائع في الطبخ من قبل الإغريق والرومان.
  • ذكر كتاب الطهي الروماني لأبيسيوس استخدام النبات في العديد من الوصفات، غالبًا إلى جانب الكزبرة والأريجانو (المردقوش).
  • كما ذُكر النعناع الأوروبي في الأدب اليوناني في العام 421 قبل الميلاد في مسرحيات أريستوفانيس.
  • لوحظ استخدامه للإجهاض.
  • كتب الطبيب والمعالج بالأعشاب بليني عن قدرة النبات على طرد البراغيث.
  • كما أشار له كذلك عدد من علماء الطبيعة الرومان والأطباء اليونانيين.
  • استخدم المستوطنون الأوائل في ولاية فرجينيا الاستعمارية النبات المجفف للقضاء على الآفات.
  • في القرن السابع عشر، كان النبات من الأعشاب الشائعة لدرجة أن الجمعية الملكية نشرت مقالًا حول استخدامه ضد الأفاعى الجرسية،  في عام 1665م.
  • وفي القرن ذاته، كتب نيكولاس كولبيبر عالم الأعشاب الإنجليزي الشهير، عن استخدام النبات في علاج المشكلات النسائية، لدغات الثعابين السامة، وتحسين الهضم.
  • استمر استخدام النبات في القرنين العشرين والحادي والعشرين.
  • ما يزال الزيت المستخلص منه متاح تجاريًا. لكن لا يُعرف إلا القليل عن الجرعات المناسبة للبشر.
  • يعتقد العلماء أنه غير آمن للاستخدام لاحتمالية سميته.

“اقرأ أيضًا: النعناع الحقلي


كيف تزرع نبات النعناع الأوروبي؟

النعناع الأوروبي European pennyroyal
النعناع الأوروبي، زهور النعناع الأوروبي، زراعة النعناع الأوروبي

يعتبر النعناع الأوروبي من النباتات التي تتحمل ظروف مناخية مختلفة ومتنوعة، وطالما هناك رطوبة ثابتة، سينمو النبات بشكل جيد للغاية.

  • الضوء

ينمو النبات بشكل أفضل في ضوء الشمس الجزئي، لكنه يتحمل ضوء الشمس الكامل، طالما كانت هناك رطوبة كافية.

  • التربة

ينمو النبات بصورة أفضل في التربة الرطبة الغنية المعدّلة بالمواد العضوية. كما ينمو أيضًا في التربة الطينية والرملية.

  • الماء

الرطوبة المستمرة والمنتظمة أمر ضروري ومهم لهذا النبات. يجب أن يكون سطح التربة رطبًا عند لمسه. ولذلك، فإنه ينمو بشكل جيد في المناطق الرطبة مثل ضفاف الأنهار أو المنخفضات الطبيعية.

  • درجة الحرارة والرطوبة

ينمو النبات بشكل جيد في المناطق ذات الصيف البارد أو الصيف الحار على حد سواء. ويعتبر المناخ الرطب أفضل للنبات من المناخ الجاف أو الصحراوي. ومع ذلك، يمكن أن يتكيف النعناع الأوروبي مع المناخ الجاف، في حال الاهتمام بالري الكافي.

  • السماد

الأسمدة الكيميائية ليست ضرورية لنمو النبات بشكل صحي وسليم، يمكن للنبات الحصول على التغذية التي يحتاجها من التربة الغنية بالدبال العضوي. وتجدر الإشارة إلى أن كثرة السماد قد تقلل من إزهار النبات.

  • زراعته في أصص الزرع

يمكن زراعة النبات في أصص الزرع على اختلاف أحجامها. فقط احرص على اختيار أصيص بفتحة تصريف، واستخدام تربة تجارية.

  • التشذيب

احرص على تشذيب النبات بشكل مستمر. ففي حال عدم التشذيب سيستمر في الزحف وقد يخرج عن النطاق المخصص له. كرر عملية التشذيب بشكل أكبر خلال الطقس الرطب الدافيء، على الأقل مرة واحدة أسبوعيًا.

  • الآفات والأمراض الشائعة

باعتباره نباتًا طبيعيًا لطرد الآفات والحشرات، فإنه لا يعاني من الكثير من الحشرات. ومع ذلك، فإن البياض الدقيقي وصدأ النعناع قد يصيبان النباتات التي تنمو في ظروف رطبة، مزدحمة، مظللة.

حافظ على نباتك خاليًا من الأمراض عن طريق التأكد من حصوله على أشعة شمس كافية، مع المباعدة وتجفيف التربة جيدًا.


“اقرأ أيضًا: النعناع الكورسيكي


الاستخدامات التقليدية للنعناع الأوروبي

على الرغم من المخاوف المتعلقة بسلامة هذا النبات، فقد تم استخدام النبات لعلاج العديد من الحالات المرضية المختلفة، ولكن هناك نقصًا في الأدلة المتعلقة بالأبحاث السريرية، لدعم إمكانية استخدامه بأمان وفعالية.

  • تم استخدام أوراقه أو الشاي الخاص به لعلاج نزلات البرد، الالتهاب الرئوي وغيره من مشكلات التنفس الأخرى.
  • تم استخدامه أيضًا لآلام المعدة والغازات واضطرابات الأمعاء ومشكلات الكبد والمرارة.
  • استُخدم في بعض الأحيان موضعيًا لعلاج النقرس.
  • استخدم الزيت والأوراق في صنع الأدوية.

وتشمل الاستخدامات التقليدية الأخرى للنبات:

  • تنظيم فترات الحيض.
  • الشاي للإجهاض.
  • السيطرة على تشنجات العضلات.
  • تحفيز التعرق.
  • زيادة إنتاج البول.
  • علاج لقروح الفم واللسعات السامة.
  • علاج الأمراض الجلدية وقتل البكتيريا الموجودة على الجلد.
  • منشط ومقاوم للشعور بالوهن والضعف.
  • كما تم استخدامه في بعض الأحيان لعلاج السل أو الجدري.

استخدامات غير طبية

وبخلاف الاستخدامات الطبية، فقد تم استخدامه كطارد للآفات ومبيد للحشرات، لإبعاد وطرد البراغيث عن الحيوانات الأليفة والبشر، ولصد البعوض وغيره من الحشرات الأخرى. ويعتبر فعالًا من هذه الناحية، ويمنحك نتائج سريعة بفضل رائحته القوية النفاذة.

في حال الرغبة في استخدامه كطارد للحشرات، من الأفضل استخدام الأوراق المسحوقة بدلًا من الزيت. لأنها أقل سمية. كما ينصح باستخدامه بكميات صغيرة.

تحتوي بعض أطواق البراغيث على زيت النعناع الأوروبي. ومع ذلك، ينصح الخبراء بعدم استخدام الزيت موضعيًا على الإنسان أو الحيوان بسبب خصائصه السامة.

من ناحية أخرى، تم استخدام مستخلص أوراق النعناع الأوروبي لإضفاء نكهة للطعام ولعمل الشاي، واستخدام الزيت لإضفاء رائحة لطيفة على المنظفات والعطور والصابون.


“اقرأ أيضًا: نعناع الشوكولاتة


الآثار الجانبية المحتملة للنبات

يسبب النعناع الأوروبي العديد من الآثار الجانبية المحتملة. والتي تشمل:

  • التهاب وحكة في الجلد.
  • الغثيان.
  • القيء.
  • زيادة ضغط الدم.
  • زيادة معدل ضربات القلب.
  • الهلوسة.
  • نوبات الصرع.
  • سمية الكبد.
  • تسمم الأعصاب.
  • الهذيان.
  • الصدمة.

كما تشير العديد من التقارير إلى حوادث تسمم ناجمة عن زيت النعناع الأوروبي، وعادة ما يحدث التسمم في غضون ساعات قليلة فقط من استخدامه، وقد تشمل العلامات والأعراض المبكرة للتسمم بالزيت:

  • الغثيان والقيء.
  • الهياج والتشوش.
  • ألم في البطن.

أما الأعراض الأكثر شدة فتشمل:

  • انهيار القلب والأوعية الدموية.
  • تخثر منتشر داخل الأوعية الدموية (حالة تتسبب في تكون جلطات دموية صغيرة في مجرى الدم، مما يؤدي لنزيف مفرط يمكن أن يكون مميتًا).
  • إصابة حادة في الكبد.
  • الفشل الكلوي المبكر.
  • الوفاة.

تشمل الآثار الجانبية الأخرى للزيت؛ حرقان الحلق، الحمى، الأرق، الدوخة، مشكلات الرؤية والسمع، فشل الرئة وتلف الدماغ.

تجدر الإشارة إلى إنه حاليًا قد قل استخدام النبات كثيرًا عما كان في السابق.


الاحتياطات والتحذيرات الخاصة

لا يعتبر النعناع الأوروبي آمنًا على الإطلاق لأي شخص. ولكنه غير آمن بشكل خاص في حالات معينة:

  • الحمل والرضاعة

لا يعتبر تناول النعناع الأوروبي سواء عن طريق الفم أو وضعه على البشرة خلال فترة الحمل والرضاعة آمنًا. فهناك بعض الأدلة تشير إلى أن زيت النعناع الأوروبي قد يسبب الإجهاض نتيجة تقلصات الرحم التي يسببها.

علاوة على ذلك، فإن الجرعة المطلوبة للإجهاض يمكن أن تتسبب في وفاة الأم أو تسبب لها تلفًا في الكلى والكبد طوال حياتها.

  • الأطفال

لا يعتبر تناول الأطفال للنعناع الأوروبي عن طريق الفم آمنًا. حيث أصيب طفلان بإصابات خطيرة في الكبد والجهاز العصبي بعد تناوله، بينما توفي طفل آخر للسبب ذاته.

  • من يعانون من أمراض الكلى

قد يسبب الزيت الموجود في النعناع الأوروبي تهيجًا في الكلى. ويؤدي إلى تفاقم أمراض الكلى الموجودة بالفعل.

  • من يعانون من أمراض الكبد

يمكن أن يسبب الزيت الموجود في النبات تلفًا في الكبد ويؤدي لتفاقم أمراض الكبد.

  • العلاج بالروائح

لا يستخدم زيت النبات في العلاج بالروائح على الإطلاق. فاستنشاقه ولو بكميات صغيرة قد يؤدي إلى حدوث ضرر بالغ بالرئتين والجهاز التنفسي والكبد.


“اقرأ أيضًا: النعناع المائي


بعض حالات الوفاة التي سببها النبات

فيما يلي بعض الحالات التي أدى فيها النبات للوفاة:

  • في عام 1897م، توفيت امرأة بريطانية تبلغ من العمر 23 عامًا، بعد ثمانية أيام من ابتلاعها ملعقة كبيرة من النعناع الأوروبي لتحفيز الحيض.
  • في عام 1912م، تناولت فتاة تبلغ من العمر 16 عامًا من ولاية ماريلاند 36 قرصًا من النبات للإجهاض. وكشف تشريح الجثة، إن الإجهاض حدث ولكن بشكل جزئي فقط.
  • في عام 1978م، توفيت امرأة حامل تبلغ من العمر 18 عامًا بعد تناولها أونصة واحد من زيت النعناع المركز.

ولا يوجد أي علاج حتى الآن للتسمم الناجم عن هذا النبات. والعلاج الوحيد الذي تم تجربته هو الجلوتاثيون (أحماض أمينية). حيث تساعد على إبطاء التأثيرات السامة للنبات، لكن هذا لا يحدث إلا عند التدخل المبكر. كما لا توجد أدلة كافية حول سلامة وفعالية الجلوتاثيون في علاج هذا النوع من التسمم.


الجرعات المناسبة لنبات النعناع الأوروبي

  • بالوقت الحالي لا توجد معلومات علمية كافية لتحديد الجرعات المناسبة.
  • ونظرًا لسميته العالية، لا ينصح الخبراء عادة باستخدامه سواء موضعيًا أو عن طريق الفم.

على الرغم من الاستخدامات المذكورة أعلاه، فإن معظمها تم تجربته في الطب التقليدي فقط. لذا، لا يجوز استخدام النعناع الأوروبي European pennyroyal إلا بأمر الطبيب أو المختص وبالطريقة التي يحددها حتى لا تصاب بالتسمم.

المراجع

  1. Author: RxList, Pennyroyal: Health Benefits, Uses, Side Effects, Dosage & Interactions, www.RxList.com, Retrieved 10/05/2020.
  2. Author: Sherry Christiansen, What Is Pennyroyal?, (13/09/2019), www.verywellhealth.com, Retrieved 15/05/2020.
  3. Author: Jamie McIntosh, Pennyroyal Plant Profile, (08/28/2019), www.thespruce.com, Retrieved 15/05/2020.
  4. Author: John Staughton (BASc, BFA), 8 Amazing Uses Of Pennyroyal (Mentha Pulegium), (11/05/2018), www.organicfacts.net, Retrieved 15/05/2020.
389 مشاهدة

ساهم باثراء المحتوى من خلال اضافة تعليق