احمرار الجلد؛ تعرف على أهم 9 أعراض لالتهاب الجلد التقشري

Erythroderma

احمرار الجلد (Erythroderma)، تعريف الحالة المرضية، أسباب الإصابة به، أعراضه وعلاماته، كيفية تشخيصه، وأخيرًا طرق العلاج والوقاية من التهاب الجلد التقشري.

إن احمرار الجلد (Erythroderma)، المعروف بالتهاب الجلد التقشري، يعد التهابًا حادًا ومهددًا للحياة، يصيب معظم سطح جلد الجسم، ومن أعراضه أنه يسبب احمرار وتقشر الجلد في منطقة معينة، يبدأ هذا في بقع، وينتشر على الجسم، فيؤدي إلى مشاكل كثيرة وخطيرة، فما هي أسباب احمرار الجلد فجأة، وما هي طرق علاجه؟


ما هو احمرار الجلد؟

الاسم العلمي للمرضاحمرار الجلد
أسماء أخرىالتهاب الجلد التقشري المتعمم
تصنيف المرضالأمراض الجلدية
التخصص الطبي المعالجأخصائي أمراض جلدية
أعراض المرضسخونة الجلد، والحكة، وتقشير الجلد
درجة انتشار المرضنادر
الأدوية المعالجةالمضادات الحيوية، ومضادات الهستامين، والستيرويدات.

احمرار الجلد، هو المصطلح المستخدم لوصف احمرار الجلد الشديد والمنتشر عادةً بسبب مرض الجلد الالتهابي، وغالبًا ما يسبق تقشير الجلد أو يرتبط به، ويُعرف أيضًا باسم التهاب الجلد التقشري المتعمم (Generalized Exfoliative Dermatitis).


أسباب الإصابة باحمرار الجلد

أسباب احمرار الجلد
أسباب احمرار الجلد فجأة

أكثر الأمراض الجلدية شيوعًا التي تسبب التهاب الجلد التقشري هي:

  • رد فعل تحسسي لأدوية معينة.
  • التهاب الجلد، وخاصة التهاب الجلد التأتبي.
  • الصدفية.
  • النخالية.

قد تشمل الأمراض الجلدية الأخرى التي تسبب التهاب الجلد التقشري بشكل أقل تكرارًا ما يلي:

  • التهاب الجلد التماسي (نتيجة حساسية).
  • وجود التهاب الجلد الركودي (دوالي الإكزيما).
  • التهاب الجلد الدهني أو متلازمة الجلد المسموط العنقودية (Staphylococcal scalded skin syndrome).
  • الأمراض المتقرحة، بما في ذلك الفقاع.
  • متلازمة سيزاري (الشكل المحمر للجلد من سرطان الغدد الليمفاوية التائية الجلدي).
  • العديد من حالات السماك الخلقية النادرة جدًا.

قد يكون التهاب الجلد التقشري أيضًا عرضًا أو علامة على مرض جهازي، ويشمل هذه:

  • أورام الدم الخبيثة، مثل سرطان الغدد الليمفاوية وسرطان الدم.
  • الأورام الخبيثة الداخلية، مثل سرطان المستقيم، والرئة، وقناتي فالوب، والقولون، والبروستاتا.
  • داء الطعم حيال الثوي (Graft-versus-host disease).
  • عدوى فيروس نقص المناعة البشرية.

العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بالمرض

التهاب الجلد أمر نادر الحدوث، ويمكن أن ينشأ في أي عمر وفي جميع الأجناس، وهو أكثر شيوعًا عند الذكور بثلاث مرات منه عند الإناث. يعاني معظم النساء من مرض جلدي موجود مسبقًا أو حالة جهازية معروفة بأنها مرتبطة باحمرار الجلد، وحوالي 30% من حالات التهاب الجلد التقشري مجهول السبب. غالبًا ما يصيب التهاب الجلد التأتبي الأطفال والشباب، ولكن الأشكال الأخرى من احمرار الجلد تكون أكثر شيوعًا في منتصف العمر وكبار السن.


علامات واعراض احمرار الجلد

اعراض احمرار الجلد
اعراض احمرار الجلد

تشمل أعراض التهاب الجلد ما يلي:

  • الشعور بالدفء عند لمس الجلد.
  • وجود حكة، وعادةً ما تكون مزعجة وغير محتملة في بعض الأحيان، ويؤدي الحك والخدش إلى التحزز.
  • تورم الجفن، الذي قد يؤدي إلى الشتر الخارجي.
  • يبدأ التقشر بعد يومين إلى ستة أيام من ظهور الحمامي، على شكل رقائق صغيرة أو صفائح كبيرة.
  • قد تظهر قشور سميكة على فروة الرأس بدرجات متفاوتة من تساقط الشعر، بما في ذلك الصلع الكامل.
  • قد يظهر تقشر الجلد في راحة اليد وباطن القدم.
  • تصبح الأظافر باهتة ومتعرجة وسميكة أو تتطور إلى انحلال الظفر وتساقطه.
  • تصبح الغدد الليمفاوية منتفخة.

مضاعفات احمرار الجلد

غالبًا ما ينتج عن التهاب الجلد التقشري مضاعفات موضعية وجهازية حادة ومزمنة، ومنها:

  • يعاني المريض من عدم انتظام في درجة الحرارة، ويفقد قدرًا كبيرًا من السوائل عن طريق النتح عبر الجلد.
  • حدوث شذوذ في الإلكتروليت، مما يؤدي إلى الجفاف، نتيجة فقدان السوائل.
  • يؤدي التهاب الجلد التقشري إلى فشل القلب.
  • حدوث عدوى جلدية ثانوية (القوباء، التهاب النسيج الخلوي).
  • احتمالية حدوث الالتهاب الرئوي.
  • نقص ألبومين الدم الناجم عن فقدان البروتين وزيادة معدل الأيض.
  • الوذمة أو التورم.
  • قد تؤدي التهاب الجلد التقشري الطويل الأمد إلى تغيرات في الصباغ (بقع بنية أو بيضاء على الجلد).

“اقرأ أيضًا: الأمراض الجلدية


كيف يتم تشخيص التهاب الجلد التقشري؟

قد يُظهر تحليل صورة الدم فقر الدم، وتشوهات في عدد الخلايا البيضاء، وفرط الحمضات، ويجب أن تثير فرط الحمضات الملحوظ، الشكوك حول سرطان الغدد الليمفاوية.

  • تشير أكثر من 20% من خلايا سيزاري المنتشرة إلى متلازمة سيزاري.
  • قد يكون البروتين التفاعلي C مرتفعًا، وقد لا يكون كذلك.
  • قد تكشف البروتينات عن نقص ألبومين الدم ووظيفة الكبد غير الطبيعية.
  • يعد الجلوبيولين غاما متعدد النسيلة أمرًا شائعًا، كما أن الغلوبولين المناعي المرتفع E هو نموذجي للجلد الأحمر مجهول السبب.
يمكن أخذ خزعات من الجلد من عدة مواقع إذا كان السبب غير معروف. كذلك قد تكون الفلورة المناعية المباشرة مفيدًة، إذا تم الأخذ في الاعتبار اضطراب المناعة الذاتية أو مرض النسيج الضام.

“اقرأ أيضًا: مرض الحمرة


علاج احمرار الجلد

علاج احمرار الجلد
علاج احمرار الجلد

التهاب الجلد التقشري من المحتمل أن يكون خطيرًا، بل يهدد الحياة، وقد يحتاج المريض إلى دخول المستشفى للمراقبة واستعادة توازن السوائل والإلكترونات، وحالة الدورة الدموية، ودرجة حرارة الجسم، ولكي يتم ذلك يتم تطبيق التدابير العامة التالية:

  • توقف عن تناول جميع الأدوية غير الضرورية.
  • مراقبة توازن السوائل ودرجة حرارة الجسم.
  • حافظ على رطوبة الجلد باللفائف المبللة والأنواع الأخرى من الضمادات المبللة والمنشطات الموضعية الخفيفة.

الأدوية المستخدمة في علاج التهاب الجلد المتقشر

قد تكون هذه الأدوية مفيدة في علاج التهاب الجلد التقشري:

  • المضادات الحيوية للعدوى البكتيرية.
  • قد تكون مضادات الهيستامين مفيدة للحكة، وقد لا تكون كذلك.
  • إذا كان من الممكن تحديد السبب، فيجب البدء في علاج محدد، مثل الستيرويدات الموضعية والجهازية لالتهاب الجلد التأتبي؛ أسيتريتين أو ميثوتريكسات للصدفية.

“اقرأ أيضًا: احمرار العين عند الكلاب


متى يجب الحصول على مساعدة طبية طارئة؟

قم بزيارة الطبيب فورًا إذا كنت تعاني من الأعراض التالية:

  • تلون شديد للجلد على مساحة كبيرة.
  • الجلد الذي يتساقط في الملاءات.
  • زيادة معدل ضربات القلب.
  • ألم شديد أو حكة.
  • تقلب في درجة حرارة الجسم.

“اقرأ أيضًا: التقشير البارد للوجه


كيفية الوقاية من التهاب الجلد

في معظم الحالات، لا يمكن منع التهاب الجلد التقشري، لذلك يجب توعية الأشخاص الذين يعانون من حساسية معروفة اتجاه الدواء بأنه يجب عليهم تجنب الدواء إلى الأبد، وإذا كان رد فعلهم شديدًا، فارتدوا سوار تنبيه للدواء، ويجب تحديث جميع السجلات الطبية إذا كان هناك رد فعل سلبي لدواء ما والإشارة إليه.

يجب إخبار المرضى الذين يعانون من أمراض جلدية شديدة إذا كانوا معرضين لخطر معروف للإصابة بالتهاب الجلد التقشري، يجب تثقيفهم حول مخاطر التكرار إذا توقفوا عن تناول الدواء.

“اقرأ أيضًا: كل ما تريدين معرفته عن التقشير الكيميائي


الأسئلة الشائعة حول احمرار الجلد

هل احمرار الجلد حالة طارئة؟

احمرار الجلد هو حالة طوارئ جلدية قد تكون قاتلة، وغالبًا ما يتم الخلط بينها وبين العدوى، وفي الواقع، حقيقة صعوبة التشخيص هو المساهم الرئيسي في معدل الوفيات الكبير، حيث أن العلاج متاح بسهولة.

ما هي مدة استمرار احمرار الجلد؟

يمكن أن تكون هذه الحالة مهددة للحياة، وتحتاج في كثير من الأحيان إلى دخول المستشفى، ففي حالة التفاعلات الدوائية، عادةً ما تستمر الحالة من 2 إلى 6 أسابيع بعد توقف الدواء.

يمكن أن يكون احمرار الجلد (Erythroderma) مهدد للحياة، فقد تحتاج إلى قضاء بعض الوقت في المستشفى أو مركز الحروق لتلقي العلاج، لذلك يجب عليك أن تكون على علم بأعراضه.

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن