مرض التهاب الشغاف

Endocarditis

مرض التهاب الشغاف Endocarditis ماهي أسبابه، ما هي الأعراض المميزة له، طرق تشخيص التهاب الشغاف، وكيف يمكن علاجه، وهل يمكن الوقاية منه.

0 18

مرض التهاب الشغاف وبالانجليزية يسمى Endocarditis، ما هو التهاب الشغاف، ما هي أعراض التهاب الشغاف، وما هي طرق علاج التهاب الشغاف، كيف يمكنك معرفة إصابتك بمرض التهاب الشغاف، نجيب عن هذه الأسئلة  في هذا المقال من خلال شبكة ومنصة فهرس.


ما هو مرض التهاب الشغاف؟

التهاب الشغاف هو التهاب في بطانة القلب الداخلية، والتي تسمى الشغاف. وعادةً ما يحدث هذا الالتهاب بسبب البكتيريا.

عندما يحدث التهاب الشغاف بسبب العدوى، تعرف الحالة باسم التهاب الشغاف المعدي.


أسباب مرض التهاب الشغاف

السبب الرئيسي لالتهاب الشغاف هو كثرة نمو البكتيريا. على الرغم من أن هذه البكتيريا تعيش عادةً على الأسطح الداخلية والخارجية لجسمك، إلا أنها قد تدخل إلى مجرى الدم عن طريق الأكل أو الشرب.

يمكن أن تدخل البكتيريا أيضاً عبر الجروح في الجلد، أو في تجويف الفم.

عادةً، يحارب الجهاز المناعي الجراثيم قبل أن تسبب المشكلة. لكن، قد تفشل هذه العملية في بعض الأحيان.

في حالة التهاب الشغاف المعدي، تنتقل الجراثيم عبر مجرى الدم إلى قلبك، حيث تتكاثر وتسبب الالتهابات.

لا تدخل الجراثيم إلى مجرى الدم عن طريق الأكل والشرب فقط، يمكن أيضاً من خلال:

  • تفريش الأسنان.
  • أمراض اللثة.
  • إبرة الملوثة.
  • قسطرة البول.
  • قسطرة الوريد.

عوامل الخطر

تشمل عوامل الخطر لحدوث المرض ما يلي:

  • حقن المخدرات، عن طريق حقن الوريد بإبرة ملوثة.
  • تلف صمام القلب، والذي يسمح للبكتيريا والجراثيم بالنمو.
  • تلف الأنسجة نتيجة التهاب سابق.
  • وجود عيب في القلب.
  • استبدال صمام القلب الصناعي.

أعراض مرض التهاب الشغاف

قد تتطور أعراض الالتهاب ببطء. في المراحل المبكرة من المرض، قد تشبه الأعراض العديد من الأمراض الأخرى.

تشمل الأعراض الشائعة لالتهاب الشغاف:

  • شحوب الجلد.
  • حمى.
  • قشعريرة.
  • تعرق ليلي.
  • آلام في العضلات والمفاصل.
  • الغثيان.
  • فقدان الشهية.
  • تورم القدمين والساقين، أو البطن.
  • السعال.
  • ضيق التنفس.

أما الأعراض الأقل شيوعاً فتشمل:

  • دم في البول.
  • فقدان الوزن.
  • تضخم الطحال.

قد تحدث تغييرات في الجلد، بما في ذلك:

  • بقع حمراء أو أرجوانية في أصابع اليد والقدم.
  • بقع حمراء صغيرة من خلايا الدم التي تسربت من الشعيرات الدموية. والتي تظهر عادةً في بياض العينين، الخدين، على سطح الفم، على الصدر.

تختلف علامات وأعراض هذا المرض بشكل كبير من شخص لآخر. تعتمد الأعراض على نوع العدوى وصحة القلب، ويمكن أن تتغير بمرور الوقت.

إذا كان لديك تاريخ من مشاكل القلب، أو جراحة القلب، أو التهاب الشغاف المسبق، فيجب عليك الاتصال بطبيبك على الفور إذا لاحظت أي من هذه الأعراض.

أيضاً، من المهم الاتصال بطبيبك في حال كنت تعاني من حمى ثابتة لا تنقطع، أو تشعر بالتعب بشكل غير معتاد ولا تعرف السبب.


كيفية تشخيص مرض التهاب الشغاف

سوف يقوم الطبيب بسؤالك عن الأعراض والتاريخ الطبي الخاص بك قبل إجراء أي فحوصات.

بعد ذلك، يقوم الطبيب بإجراء الفحص البدني، واستخدام السماعة للاستماع إلى صوت قلبك.

قد يطلب الطبيب إجراء الفحوصات التالية:

  • فحوصات الدم: إذا كان الطبيب يشك في إصابتك بالتهاب الشغاف، فسوف يقوم بإجراء مزرعة الدم؛ للتأكد من أن البكتيريا هي المسببة لذلك.
  • الموجات فوق الصوتية: يستخدم الطبيب هذا الاختبار لتصوير قلبك، والبحث عن علامات التلف، أو حركات قلبك الغير طبيعية.
  • رسم القلب الكهربي: لتقييم النشاط الكهربي لقلبك،  يكشف هذا الاختبار عن معدل ضربات القلب غير الطبيعية.
  • الأشعة السينية: يمكن استخدام الأشعة السينية للصدر؛ لمعرفة حالة الرئة.

علاج مرض التهاب الشغاف

المضادات الحيوية

يتم علاج مرض التهاب الشغاف بالمضادات الحيوية إذا كان المسبب هو البكتيريا.

سوف ينصحك الطبيب بتناول المضادات الحيوية، ومن المرجح أن تتلقى هذا العلاج لمدة أسبوع على الأقل في المستشفى، حتى تظهر علامات التحسن.

عند الخروج من المستشفى، قد تحتاج لمواصلة العلاج لمدة 6 أسابيع.

الجراحة

قد يتطلب التهاب الشغاف المعدي، أو صمامات القلب التالفة الناتجة عن الالتهاب، إجراء عملية جراحية لتصحيحه.

يمكن إجراء الجراحة لإزالة أي نسيج ميت، أو تراكم السوائل، أو إصلاح صمام القلب التالف، أو إزالته واستبداله.


الوقاية من مرض التهاب الشغاف

الاعتناء الجيد بنظافة الفم، والمحافظة على تنظيف الأسنان بانتظام يمكن أن يساعد في تقليل خطر تراكم البكتيريا في فمك والدخول إلى مجرى الدم.

في حالة وجود تاريخ طبي لأمراض القلب، أو جراحة القلب، أو التهاب الشغاف، فابحث عن أعراض التهاب الشغاف. وأعطي اهتماماً خاصاً للحمى والتعب غير المبرر.

يجب عليك أيضاً تجنب:

  • الوشم.
  • تعاطي المخدرات.
  • أي إجراء قد يسمح بدخول الجراثيم إلى جسمك.

إذا ترك مرض التهاب الشغاف – Endocarditis دون علاج، فمن الممكن أن تكون هذه الحالة قاتلة. مع ذلك، يتعافى معظم الأشخاص مع العلاج بالمضادات الحيوية.

تعتمد فرصة الشفاء على عوامل، مثل العمر وسبب الإصابة. إضافةً إلى ذلك، فإن الأشخاص الذين يتلقون العلاج في وقت مبكر، تزداد فرصتهم في الشفاء التام.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد