الأنا

ego

الأنا: هي إحدى أجزاء الجهاز النفسي للإنسان، ولكنها إذا زادت عن المعدل الطبيعي تتحول إلى مشكلة نفسية، فما هو علاج مشكلة الأنا؟

الأنا أو الإيجو (Ego): هي أحد العناصر النفسية المسؤولة عن التنسيق بين الدوافع الغريزية البدائية والأخلاق والثقافة لتنتج شخص متزن، وتظهر مشكلة الأنا في حالة زيادتها عن الحد المطلوب ليشعر الفرد بالكمال وأنه أفضل ممن حوله. فما هو علاج مشكلة الأنا؟


ما هي الأنا؟

تعرف الأنا طبقًا لنظريات التحليل النفسي لسيغموند فرويد على أنها أحد جوانب شخصية الإنسان وهي الذات أو (EGO)، فوظيفتها تكون عن طريق الاتصال بالعالم الخارجي المادي المحيط بالإنسان في صورة الإدراك. تكون مسؤولة عن عدة وظائف منها التقييم، التذكر، التخطيط. تقوم بها بطرق مختلفة، للربط بين الدوافع البدائية الأولية للإنسان، والتعايش مع الأنا العليا، والتي تعرف على أنها مسؤولة عن الجزء الأخلاقي للشخصية.

يكون للأنا وجهان أحداهما يكون للمتطلبات الغريزية الفطرية وهو (الهو)، والآخر يكون مطل على للعالم الخارجي عن طريق حواس الإنسان. لذلك تكون مسؤولة عن التنسيق بين مطالب الهو وظروف العالم الخارجي المحيط بالإنسان.

“اقرأ أيضًا: جنون العظمة، أعراض المرض وأسبابه وأهم طرق العلاج


نظرية فرويد

علاج مشكلة الانا
علاج مشكلة الأنا

تتضمن نظرية فرويد للتحليل النفسي تحليل مفهوم الشخصية، والذي يرى أن الجهاز النفسي في الإنسان يتكون من ثلاثة أجزاء رئيسية، وهي:

الهو (Id)

وهو أحد أجزاء الجهاز النفسي البدائي عند الإنسان، والذي يشمل على الغرائز الفطرية والدوافع الجنسية، وكذلك الدوافع العدوانية، وهو من الجوانب اللاشعورية عند الإنسان.

الأنا (Ego)

هي التي تعمل على فض النزاع بن الهو والأنا العليا، فهي مسؤولة عن الإدراك والشعور بالعالم الخارجي، والتحكم في العمليات العقلية والجهاز الحركي، فتعمل على التوافق مع البيئة الخارجية المحيطة بالإنسان.

الأنا العليا (Super Ego)

هي تعتبر الضمير النفسي أو الرقيب على تصرفات الإنسان، وتكون وظيفتها التحكم في الهو. تحتوي على الأخلاق والقيم والمبادئ وحب الخير والمساواة والعدل. فهي تتضمن جميع المثاليات، وهي من الأجزاء اللاشعورية الموجودة عند الإنسان أيضًا، فهي تزداد وتتعدل بالثقافة والخبرات التي يكتسبها الفرد من المجتمع.


صفات الأنا

يتسم Ego بعدة صفات مميزة، وهي:

  • تساعد الإنسان على التعرف على ذاته.
  • القدرة على فهم وإدراك العالم الخارجي المحيط بالإنسان.
  • تساعد في اتخاذ القرارات بحسم.
  • مقاومة ضغوطات الحياة المختلفة البيئية والمجتمعية.
  • اتخاذ المسار الأنسب للفرد.
  • القدرة على تحويل الدوافع البدائية للإنسان إلى طاقة منتجة ومبدعة.

“اقرأ أيضًا: أنواع الأمراض العقلية


وظائف الأنا

يكون الإيجو مسؤولًا عن القيام بعدة وظائف مختلفة، ومنها:

  • الأعمال التنفيذية:

فهو مسؤول عن القيام بأعمال العالم الخارجي والعالم الداخلي أيضًا، والتنسيق بينهما، وذلك بالإضافة إلى التنظيم بين الهو والأنا العليا.

  • اتساق السلوك والاستمرارية:

يكون ذلك عن طريق تكوين مرجعية شخصية للفرد، حيث يستطيع الرجوع إليها، وتعطيه القدرة على ربط الأحداث بين الماضي الموجودة في الذاكرة، والحاضر الذي يعيشه الفرد، والمستقبل الذي ينتظره أو يراه في الخيال. لذلك لا ترتبط الذات بالجسد أو شخصية الإنسان.

“اقرأ أيضًا: مرض الوهم


كيف يمكن تطوير الأنا؟

تتطور بشكل مستمر طوال الحياة، فتكون قادرة على التغيير، فهي مرتبطة بالنشاط الحركي والإدراكي للإنسان، فتعمل على تحفيز وظائف الذات. يساعد تطويرها في تطور الأنا العليا. التي تسيطر وتتحكم في الهو المسؤولة عن الدوافع الغريزية البدائية للإنسان. تكون نتيجة مزج الأسس الأبوية والمجتمع وتنتج آليات الدفع، والتي تصبح جزءًا من شخصية الفرد.


ما هي مشكلة الأنا؟

مشكلة الانا
مشكلة الأنا

تظهر مشكلة الإيجو أو الذات عندما يرى الإنسان نفسه أفضل من جميع من حوله من حيث المكانة الاجتماعية والثقافة، ويتملكه الغرور. فهو يرى نفسه سيد على الجميع، ويظهر ذلك في جميع تصرفاته وكلامه. يفهم أحسن من غيره، ويأخذ القرارات الصحيحة أفضل ممن حوله. لينتهي به المطاف وحيدًا لا يريد أحد التعامل معه.


علاج مشكلة الأنا

يعتمد علاج المشكلة على التوجه إلى العلاج النفسي والإرشاد، حيث يبدأ الإرشاد النفسي بدراسة جميع الظواهر والمشكلات التي تظهر على شخصية الفرد. يكون الأمر سهلًا إذا تم اكتشاف المشكلة مبكرًا بالإضافة إلى استجابة المريض وشعوره بالاحتياج إلى مساعدة. هنا تكمن المشكلة بخصوص الأنا حيث لا يتقبل المريض بأن لديه مشكلة نفسية من الأساس، فهو يرى نفسه دائمًا في حالة الكمال ولا يحتاج علاج نفسي.

يصعب التعامل مع مريض الذات، فلا ينجح الأمر إلا إذا وصل لمرحلة الوحدة، وهنا يبدأ يدرك احتياجه لمساعدة نفسية. يكون المتخصص النفسي بحاجة إلى مهارة التواصل والإقناع، وذلك ليستطيع التحدث مع المريض والسيطرة عليه وإخباره بأهم النقاط السلبية في شخصيته، ومساعدته للتخلص من التكبر وحب الذات الزائد والتعامل مع الناس بصورة طبيعية دون الشعور بدونية.


الأسئلة الأكثر شيوعًا

كيف تتخلص من الأنا؟

قد يحتاج المريض لمساعدة نفسية، ولكن في حالة إدراكه للأمر قد يستطيع مساعدة نفسه عن طريق أن يدرك أن دائمًا يوجد الأفضل، والتعامل مع الناس باحترام ومساواة.

هل الأنا مجرد وهم؟

لا تعتبر وهم، فهي وفقًا لنظرية فرويد أحد أجزاء الجهاز النفسي للإنسان المكون من (الهو Id، الأنا Ego والأنا العليا Super-Ego)، فهي دورها الموازنة بين الهو والأنا العليا.

هل الإيجو هو الشيطان؟

الأنا هو جزء من شخصية الإنسان المكلف بالتنسيق بين الإدراك والوعي بالعالم الخارجي. أما ما يقصد بمرض تعظيم الإيجو فهو رؤية الإنسان أشياء مزيفة غير موجودة به، حيث يميل إلى تعظيم نفسه وتفخيمها. كما ينسب أشياء مغلوطة عنه لنفسه. فهو مرض نفسي يكون بسبب اضطرابات نفسية.


عند إدراك الشخص بوجد اضطرابات شخصية ومشكلات تتعلق بالذات هنا يمكن العلاج، حيث يجب تقبل الأمر أولًا والاعتراف بوجود مشكلة ما والاحتياج إلى المساعدة النفسية. ذلك حتى يتمكن المتخصص النفسي بتقديم يد العون والتخلص من هذه المشكلة. تكون هذه أهم الصعاب التي تقابل المريض الذي يعاني من الأنا بشكل زائد.

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن