أسباب موت النباتات المنزلية

dying house plants reasons

أسباب موت النباتات المنزلية عديدة، ما هي أسباب احتراق أوراقها وذبول نباتات المنزل بعد نقلها؟ وكيف يتم علاج النباتات في المنزل؟

0 65

أسباب موت النباتات المنزلية من الأمور الهامة التي يبحث عنها العديد من الأشخاص الذين يعانون من مشكلة موت أو ذبول النباتات المنزلية بعد نقلها من المشتل، كما يبحثون عن كيفية علاج موت النباتات المنزلية وعلاج احتراق أوراقها، وفي الحقيقة هناك العديد من الأخطاء التي قد يرتكبها صاحب المنزل وتؤدي إلى ظهور أعراض الذبول أو الموت على النباتات الداخلية والتي تعتبر حسّاسة جداً، إضافة إلى المشاكل المتعلّقة بالطقس وبيئة الزراعة والحشرات والآفات التي يمكن أن تصيبها.


لماذا تموت النباتات بعد شرائها من المشتل؟

تعتبر أسباب موت النباتات المنزلية بعد إحضارها من المشتل كثيرة ومتعدّدة، ولكننا سنقوم بتسليط الضوء على أشهر هذه الأسباب وأكثرها تأثيراً على النباتات، والتي تشمل ما يلي:

أخطاء السقاية من أهم أسباب موت النباتات المنزلية

هناك العديد من الأخطاء التي يقع بها من يقومون بزراعة النباتات في منازلهم والتي تؤدي في النهاية إلى موت هذه النباتات أو ذبولها، وأولى هذه الأخطاء هي زيادة عدد مرّات السقاية أو كمياتها- خاصةً في فصل الشتاء- والتي ينتج عنها اصفرار أوراق النبات وتساقطها ومن ثمّ موته، إضافة إلى تعفّن جذوره وظهور الطحالب الخضراء (green algae) على تربة الأصيص، كما أنّ نقص عدد مرّات سقاية النبات المنزلي وقلّة كمياتها يؤثر سلباً على نموّه وقيامه بعملياته الحيوية، كما تظهر العديد من البقع بنية اللون على سطح أوراقه- والتي ستتساقط لاحقاً- ناهيك عن ذبول النبات وموته تدريجياً.

من أخطاء السقاية التي يمكن اعتبارها أحد أسباب موت النباتات المنزلية أيضاً هي ري النبات بماء بارد، أعلم عزيزي القارئ أن معظمنا يقع في هذا الخطأ دون معرفةٍ منه بمدى خطورته على النبات، حيث نلجأ فوراً إلى صنبور الماء لتعبئة وعاء السقاية وري النباتات المنزلية بهذا الماء وهنا تكمن المشكلة، فغالباً ما يكون هذا الماء بارداً مما يؤدي إلى تأثّر الجذور وتضرّرها بشكل كبير، وهذا ما ينتج عنه في النهاية موت النبات كاملاً.

يؤدي ري النبات في جهة واحدة من تربة الأصيص إلى حدوث مشاكل أيضاً ناتجة عن عدم تساوي كمية الماء حول جذوره، وبالتالي اختناق الجذور في الطرف المروي وازدياد احتمال الإصابة بالأمراض البكتيرية، كما تلعب نوعية مياه الري دوراً كبيراً في ذبول النباتات المنزلية واحتراق أوراقها وجذورها ثم موتها، خاصة تلك المياه التي تحتوي على مواد كيميائية وعناصر ثقيلة كمخلّفات المعامل ومواد التنظيف والأملاح.

بشكل عام يمكن تحديد مدى حاجة النبات للسقاية من خلال مظهر الأوراق وتبلّل سطح تربة الأصيص.

نوع تربة النباتات المنزلية

لا بد قبل شراء أي نبات من المشتل وإحضاره إلى المنزل أن نعرف نوع التربة التي تناسبه، حيث أن النبات الذي ينمو ويتأقلم مع التربة الطينية التي تحتفظ بالماء لفترة طويلة لا يمكن أن تناسبه التربة الرملية سريعة التصريف والعكس صحيح، وعلى الرغم من إمكانية تجهيز هذه التربة في المنزل، إلا أنّه من الأفضل شراؤها جاهزةً من المشتل الزراعي لأنها ستكون الأنسب، ولن تؤدي إلى موت نباتاتك المنزلية.

التسميد الخاطئ

نعلم جميعاً مدى أهمية الأسمدة للنبات، ولكن إضافة هذه الأسمدة بشكل خاطئ يمكن أن يؤثر سلباً ويؤدي إلى ذبول النباتات المنزلية واحتراق أوراقها، ينتج ذلك عن رش هذه الأسمدة على سطوح الأوراق أو إضافتها إلى التربة بتركيز مرتفع مما يؤدي إلى احتراق الجذور، كما أن نقص تراكيز الأسمدة في تربة الأصيص يمكن أن نعتبره سبب موت النباتات بعد نقلها من المشتل، ويمكن تمييز أعراض نقص الأسمدة على النبات المنزلي بسهولة قبل تفاقمها.


اسباب موت النباتات الداخلية

هناك بدون شك بعض الأسباب الداخلية التي تؤثر بالسلب على النباتات ومن ضمنها:

التنافس الغذائي من أسباب موت النباتات في المنزل

يظن البعض أن زراعة عدد كبير من الشتلات- سواء أكانت من نفس النوع أم من أنواع مختلفة- في نفس الأصيص يعطي جمالية أكبر، لكنه يغفل عن أنّ هذا الأمر قد يكون أحد أسباب موت النباتات في المنزل، ويعود ذلك إلى المنافسة التي تحدث بين النباتات المزروعة في نفس الأصيص على العناصر الغذائية والماء الموجودين في تربته، وهذه المنافسة تعد من الأمور المعروفة بين جميع أنواع الكائنات الحية.

استناداً إلى مفهوم الاصطفاء البيئي الطبيعي ستموت بعض هذه الشتلات وتبقى واحدة منها في الأصيص- وهي الأقوى- لتحظى بجميع مدّخرات التربة، وفي بعض الحالات ستضعف جميع هذه النباتات وتموت نظراً لانخفاض كمية الغذاء في تربة الأصيص، لذلك فنحن ننصح دائماً بترك مسافة كافية بين كل نبات والآخر، أو زراعة كل منها في أصيص خاص به، لتوفير ما يُسمّى بالمساحة الغذائية للنبات.

انخفاض الرطوبة

نقصد بالرطوبة هنا رطوبة الجو، فكما رأينا قبل قليل بأن انخفاض رطوبة التربة عند نقص السقاية يؤثر سلباً على النبات، وكذلك الأمر بالنسبة للرطوبة الجوية، فعندما تنخفض بنسبة كبيرة- أي في حالات الجفاف والمناخ شبه الصحراوي- فإن ذلك سيؤدي حتماً إلى ظهور العديد من المشاكل الآتية:

  • جفاف واحتراق أوراق النباتات المنزلية.
  • جفاف تربة الأصيص.
  • موت النبات في حالات الانخفاض الشديد للرطوبة.

التغيّرات الشديدة في درجة الحرارة

عند حدوث تغيّرات كبيرة في درجات الحرارة الجوية حول النبات سواء بارتفاعها المفاجئ أو انخفاضها بشدة فإنه سيؤدي إلى موت النبات في المنزل أو على الأقل ذبوله واحتراق أوراقه، ففي حال الارتفاع الكبير في درجات الحرارة سينخفض معدّل الرطوبة الجوية وستجف تربة الأصيص بسرعة كبيرة، كما أن أوراق النبات ستذبل وتحترق في بعض الحالات، أما عند الانخفاض المفاجئ لدرجات الحرارة- وخاصة في ساعات الليل المتأخرة- فيحدث ما يسمّى بالصقيع (frost) والذي يتلف خلايا النباتات الداخلية ويُدمّر أنسجتها ويُحرق أوراقها ممّا يُسبّب موتها.

من المهم جداً عدم ترك النباتات المنزلية بجانب النوافذ أو تحت أجهزة التكييف خصوصاً في الليل لمنع تعرّضها للصقيع.

“اقرأ أيضاً: أفضل نباتات للزراعة في بلكونة


سبب اصفرار أوراق النباتات المنزلية

عند البحث عن اسباب اصفرار أوراق النباتات المنزلية نجد أنها تتمثل في الآتي:

تلوّث الجو أحد أسباب ذبول النباتات المنزلية

يعتبر الجو المُلوّث المحيط بالنبات المنزلي أحد أسباب ذبوله وموته، وعلى اختلاف نوعية مُلوثات الجو سواء أكانت:

  • دخان السجائر.
  • الغبار.
  • روائح احتراق الوقود والغاز.
  • مواد التنظيف ذات الروائح المؤذية كالكلور.

جميع هذه الملوثات تؤدي إلى إغلاق مسامات الأوراق والتي تعتبر المسؤول الأول عن تنفّس النبات والقيام بعمليات النتح فيه، وبالتالي فإن ذلك سيؤدي في نهاية المطاف إلى موته.

التعرّض لأشعة الشمس المباشرة

كثيراً ما نجد أشخاصاً يبحثون عن كيفية علاج احتراق أوراق النباتات المنزلية دون أن يحاولوا البحث في الأسباب التي أدت إلى احتراقها أساساً، وهنا يجدر التنويه إلى أن تعريض النبات المنزلي إلى أشعة الشمس المباشرة يؤدي إلى احتراق أوراقه وذبوله، حيث تكون درجة حرارة هذه الأشعة مرتفعة للغاية، ناهيك أيضاً أنّ معظم هذه النباتات تحب الظل وتنمو داخل الصالونات المغلقة والتي يدخلها ضوء الشمس غير المباشر.

قلّة ساعات الإضاءة

على الرغم من أننا ذكرنا في الفقرة السابقة ضرورة عدم تعريض النباتات المنزلية لأشعة الشمس المباشرة، ولكن ذلك لا يعني بأي شكلٍ من الأشكال بأنها لا تُحبّ هذه الأشعة أو لا تحتاجها، بل دعني أخبرك بأن جميع أنواع النباتات لا تستطيع النمو بدون وصول أشعة الشمس إليها، حيث أنها تساعدها في القيام بعملية التركيب الضوئي باستخدام الصانعات الخضراء (Chloroplast) الهامة لحصولها على الطاقة والغذاء اللازمين لإتمام عملياتها الحيوية.

لكن ما نقصده هو تسهيل وصول أشعة الشمس بشكل غير مباشر إلى الغرفة أو مكان زراعة النباتات داخل المنزل ولمدة لا تقل عن 5 إلى 6 ساعات في اليوم، وتختلف درجة حساسية نباتات المنزل لقلّة ساعات الإضاءة أو زيادتها تبعاً لتفاوت أنواعها المختلفة، لكن يمكننا القول أن جميعها تموت عند انخفاض معدّل ساعات الإضاءة اليومي أو انعدامه.

“اقرأ أيضاً: زراعة الجاردينيا في المنزل


اسباب أخرى لموت النباتات في المنزل

هناك أسباب أخرى قد تتسبب في موت النباتات في المنزل بعد نقلها ومن أهمها:

الإهمال من أشهر أسباب موت النباتات بعد نقلها

يعتبر من أشهر أسباب موت النباتات بعد إحضارها من المشتل إلى البيت، ويتجلى الإهمال في الأمور التالية:

  1. نسيان سقاية النباتات.
  2. عدم إضافة الأسمدة التي تحتاجها لتربة الأصيص بشكل دوري.
  3. نمو فروع النبات بشكل كبير دون تقليمها.
  4. ترك النبات على حافة النافذة أو في حديقة المنزل تحت أشعة الشمس المباشرة.
  5. عدم القيام بعمليات الرعاية المناسبة التي يحتاجها هذا النبات.

صغر حجم الأصيص ورداءة تصريفه للمياه

يلعب الأصيص الذي تتم زراعة النبات المنزلي ضمنه دوراً هاماً في التأثير على نموّه، حيث أن النبات كلّما نما وكبر أكثر فإنه يحتاج إلى مساحة أكبر لامتداد جذوره، وهذا ما يُعيقه الحجم الصغير للأصيص المتواجد ضمنه، لذلك فمن المهم جداً زراعة النباتات المنزلية في أُصص كبيرة الحجم بحيث تستوعب امتداد المجموع الجذري لها طيلة حياتها، إضافة إلى أن بعض الأُصص قد لا تحتوي على ثقوب لتصريف المياه من الأسفل إما لسوء تصنيعها أو أن هذه الثقوب مسدودة وتحتاج إلى إعادة فتحها لتسهيل تصريف الماء الزائد والذي يضر تجمّعه داخل الأصيص بالنبات المزروع ويؤدي إلى اختناق جذوره وموته.

موسمية النبات

لا بد قبل شراء أي نبات أن تطّلع على دورة حياته وعلى الفصول أو الأشهر المناسبة لنموه، وهنا يجدر بنا الإشارة إلى أن الكثير من النباتات تعتبر موسمية أي أنها تنمو في مواسم معينة ثم تموت بعدها أو تذبل وتتساقط أوراقها حتى حلول موسم العام القادم، وهذا ما يُعتبر إجابة لسؤال لماذا تموت النباتات بعد شرائها من المشتل، فغالباً ما تعيش فترة قصيرة في منزلك ثم تذبل أو تموت.

احتياج النبات لنوع خاص من الرعاية

قبل أن تبحث عن أسباب موت النباتات المنزلية وكيفية علاجها دعني أسألك أولاً هل تعرف ما هي الاحتياجات الخاصة بالنبات الذي تزرعه؟ للأسف فإن معظم الذين يقومون بزراعة النباتات في منازلهم فإنهم لا يعرفون ما هي الاحتياجات الأساسية لكل نوع كي ينمو على النحو الأفضل.

جميعنا يعلم أن احتياجات النباتات هي ما يلي:

  • الماء.
  • الهواء.
  • الحرارة.
  • الضوء.
  • التربة.
  • الأسمدة.
  • المبيدات (في حال الإصابة بأي مرض).

لكن ما أقصده بالضبط هو معرفة مقدار وموعد وكيفية إعطاء هذه الاحتياجات للنبات، حيث تختلف كمية الماء التي تحتاجها زراعة الورد الجوري في المنزل عن الكمية التي يحتاجها الصبّار مثلاً، كما أن كمية الضوء ونوع التربة والأسمدة ودرجات الحرارة التي يتحمّلها كل منهما تختلف بشكل كبير فيما بينهما، وهكذا.

رش المبيدات من أسباب احتراق أوراق النباتات المنزلية

يقوم الكثير من الأشخاص برش أوراق النباتات المنزلية بالمبيدات الحشرية التي يشترونها من الصيدليات الزراعية دون الاطلاع على الطريقة الصحيحة لاستخدامها ومدى تأثيرها على النبات، مما يؤدي إلى احتراق أوراق النبات وتسمّمه وموته.

الإصابة بالآفات والحشرات

تعتبر الإصابة بالآفات والأمراض- سواء الناتجة عن البكتيريا والفيروسات والفطريات أو حتى عن الحشرات- من أشهر وأهم أسباب ذبول النباتات في المنزل وموتها، وعند ملاحظة أعراض هذه الإصابات من خلال العلامات التي تتركها على الأوراق وعلى أجزاء النبات الأخرى بشكل عام، فينبغي الإسراع في معالجتها على الفور قبل تفاقم الإصابة وموت النبات.


أعراض موت النباتات المنزلية

سبب موت النباتات بعد نقلها
أعراض موت النباتات المنزلية

هناك العديد من الأعراض التي تشير إلى بدء موت النباتات المنزلية، والتي يمكن علاجها في حال الانتباه لها وعدم إهمالها، وتشمل هذه الأعراض ما يلي:

  1. بدء تساقط أوراق النبات.
  2. تساقط الأزهار، يبدأ ببطء ثم يتسارع.
  3. تغيّر لون أوراق النبات واصفرارها.
  4. ذبول حواف الأوراق وتجعّدها واحتراقها.
  5. ظهور الأعفان على سيقان النبات وعلى تربة الأصيص.
  6. صغر حجم الأوراق عن المعتاد.
  7. زيادة طول الساق ليظهر النبات بشكل عامودي ونحيل.
  8. ظهور العديد من البقع الملوّنة على أوراق النبات، وغالباً ما تكون بنية اللون.
يمكن تحديد شدة هذه الأعراض ومعرفة موت النباتات المنزلية من عدمه من خلال محاولة علاجها ومتابعة مدى استجابة النبات.

علاج النباتات المنزلية واحتراق أوراقها

علاج احتراق أوراق النباتات المنزلية
علاج موت النباتات المنزلية واحتراق أوراقها

يتم علاج موت النباتات المنزلية واحتراق أوراقها في حال ملاحظتها قبل فوات الأوان كما قلنا في الفقرة السابقة، وتعتمد طريقة العلاج على الأسباب التي أدت لظهور هذه المشكلة، ففي حال اصفرار الأوراق وتساقطها مثلاً غالباً ما يكون بسبب نقص سقاية النبات أو تعرّضه لموجة صقيع حادة، وهنا يتم العلاج بإعادة سقايته بانتظام وإبعاده عن النافذة والمكيّف، بينما يتم علاج حالة تساقط الأزهار- والتي غالباً ما تنتج عن قلّة عدد ساعات الإضاءة أو نقص الرطوبة- من خلال نقل النبات إلى مكان أكثر إضاءة وترطيب أرضية الأصيص بدون مبالغة.

في حال تجعّد حواف أوراق النباتات المنزلية والتفافها فالسبب الأرجح هو تعرّضها لإضاءة قوية لمدة طويلة، ويقتصر علاج هذه الحالة بنقل الأصيص إلى مكان ظليل نوعاً ما، بينما يتم علاج ظهور العديد من البقع على أوراق النبات بالتخلص من هذه الأوراق وتعويد النبات على التعرّض لأشعة الشمس بشكل تدريجي، لأن المشكلة هنا تكمن غالباً في تعريضه للشمس المباشرة والتي تعتبر سبب موت النباتات بعد نقلها وإحضارها من المشتل، أمّا في حال استطالة الساق بشكل كبير فيجب نقل النبات المنزلي إلى مكان أكثر إضاءة مع مراعاة تقليم فروعه المستطيلة.

“اقرأ أيضاً: نباتات الأسوار


20 نصيحة لتجنّب موت النباتات المنزلية

أسباب ذبول النباتات المنزلية
20 نصيحة لتجنّب موت النباتات المنزلية

لا بد أولاً من معرفة خطوات الزراعة المنزلية للمبتدئين وفوائدها العديدة لفهم الطريقة الصحيحة لزراعة النباتات المنزلية وكيفية العناية بها لتجنّب ذبولها أو موتها، إضافة إلى ضرورة الاهتمام ببعض الأمور التالية:

  1. اختر نوع النبات المنزلي المناسب لمناخ منطقتك.
  2. تجنّب تعريض النباتات المنزلية لأشعة الشمس المباشرة.
  3. حاول الاعتدال في سقاية هذه النباتات دون إفراط أو تفريط.
  4. تابع نمو نباتاتك المنزلية، وتأكد من عدم إصابتها بأي أمراض أو إصابات حشرية.
  5. لا تضع هذه النباتات بجانب النوافذ، خاصة في ليالي الشتاء الباردة.
  6. رش الماء على التربة أثناء السقاية مع تجنّب وصوله للأوراق والأزهار.
  7. أضف الأسمدة المناسبة، وقم بتقليم النباتات بشكل منتظم.
  8. اختر أنواع نباتات منزلية سهلة الزراعة، وابتعد عن تلك التي تحتاج لعناية خاصة.
  9. قم بتنظيف سطوح الأوراق لتحسين تمثيلها الضوئي.
  10. تخلّص من الأوراق والأغصان الجافة أو المريضة.
  11. لا تزرع عدة نباتات في أصيص واحد، كي لا يحدث بينها تنافس على الغذاء كما ذكرنا.
  12. ازرع نباتاتك المنزلية في جو نظيف غير ملوّث.
  13. لا تغيّر أماكن نباتاتك داخل المنزل، فقد لا يلائمها المكان الجديد.
  14. اسقِ النباتات المنزلية بمياه معتدلة الحرارة.
  15. غيّر تربة النبات بتربة جديدة كل سنتين إلى ثلاث سنوات.
  16. أبعد نباتاتك المنزلية عن متناول الأطفال والحيوانات الأليفة في حال وجودها.
  17. تأكد دوماً من تصريف الماء الزائد وعدم تراكمه داخل الأصيص.
  18. استبدل الأصيص الصغير بأصيص أكبر إذا لاحظت أنه لا يكفي لنمو الجذور.
  19. تعرّف إلى دورة حياة نباتاتك، وهل هي حولية أم موسمية أم دائمة الخُضرة.
  20. اطّلع على أهم متطلبات الرعاية التي يحتاجها نباتك وقدّمها له.

وهكذا عزيزي القارئ نكون قد وصلنا إلى ختام مقالتنا هذه، والتي شرحنا فيها أهم أسباب موت النباتات المنزلية وذبولها أو احتراق أوراقها بعد نقلها من المشتل إلى المنزل، وكيفية علاج موت النباتات المنزلية، مع التطرق لأهم النصائح الواجب الالتزام بها لتجنّب موتها، نرجو أن تكون هذه المقالة قد أفادتكم ونالت إعجابكم.