كورونا والأطفال – هل يصاب الأطفال بفيروس كورونا Covid -19؟

هل يصاب الأطفال بفيروس كورونا كوفيد- 19 Covid-19؟ وما هي أعراض إصابة الأطفال بفيروس كورونا وكيفية حماية الأطفال من كوفيد-19؟

0 4

ما يزال العلماء يحاولون التعرف على جائحة فيروس كوفيد-19 بشكل عام وعلى الأطفال بشكل خاص. إذ أودى بحياة أكثر من 7426 شخص وأصاب أكثر من 179,111 حول العالم. لكن أحد أكبر ألغاز المرض تتمثل بقلة عدد الأطفال المصابين به، ومع ذلك عليك التعرف على أعراض إصابة وطرق حماية الأطفال من الكورونا. 

دراسة على إصابات الأطفال بفيروس كورونا

  •  كشفت دراسة أجريت على 745 طفل في الصين عن إصابة 10 منهم فقط بالفيروس. 7 منهم أصيبوا بالحمى، أحد أكثر أعراض الإصابة بالفيروس شيوعًا. وأصيب القليل منهم بالسعال والتهاب الحلق واحتقان الأنف.
  • لم يكن لدى أي منهم علامات واضحة للالتهاب الرئوي، أحد العلامات البارزة على الإصابة بالفيروس لدى البالغين. مما يعني أن أعراض إصابة الأطفال بالمرض كانت بسيطة ومعتدلة.
  • وكشفت دراسة أخرى بالصين أن عدد الرضع أقل من عام واحد ممن أصيبوا بالمرض لم يتجاوز تسعة رضع. وذلك خلال الفترة ما بين 8 ديسمبر 2019 و6 فبراير 2020. ولم يعاني أي من الرضع من مضاعفات حادة أو احتاج لعناية مركزة.
  • حتى الآن، ما يزال العلماء غير متأكدين من السبب وراء ذلك. ولكن بالنسبة لفيروس كوفيد-19 Covid -19 الحالي، فهناك تفسيران محتملان: 
    • الأول إن الأطفال كانوا أقل عرضة للتعرض للمرض في المقام الأول. إذ يتم العناية جيدًا بهم ويتم الحد من مخالطتهم للمرضى ومسببات الأمراض. 
    • أما الثاني فيشير إلى وجود اختلاف في استجابة أجسامهم للفيروس. 

“اقرأ أيضًا: هل تتمنى عالم بلا كورونا؟! وعِ نفسك، إعرف أكثر عن الفيروسات


إذا انتشر كورونا بين الأطفال سيصبح الوضع أسوأ 

  • من المحتمل أن البالغين لا ينشرون الفيروس للأطفال بسبب حرصهم على غسل أيديهم وتغطية أفواههم وعزلهم الذاتي لأنفسهم عند المرض. فالفيروس ينتقل بين الناس عن طريق رذاذ الجهاز التنفسي مثل اللعاب والمخاط، لذا فإن النظافة الصحية الجيدة ضرورية لمنع انتقال العدوى. 
  • لذلك، فانخفاض عدد الحالات بين الأطفال أمر جيد، لأن الأطفال لا يغسلون أيديهم بشكل متكرر، ولا يغطون أفواههم، أو يمتنعوا عن لمس الآخرين؛ وكلها سلوكيات تزيد من انتشار الجراثيم. 
  • فإذا تمكنا من حماية الأطفال، سيكون ذلك جيدًا بالنسبة لهم في المقام الأول.  كما سيكون جيدًا لبقية المجتمع.
  • فاختراق الفيروس لهذه الفئة العمرية قد يؤدي إلى تفشي المرض بشكل أكبر مما هو عليه الآن.

“اقرأ أيضًا: ما مدى انتشار كوفيد-19 داخل الجسم؟


هل تختلف أعراض إصابة الأطفال بكوفيد-19 عن إصابة البالغين به؟ 

  • أعراض الإصابة بكوفيد-19 متشابهة عند الأطفال والبالغين على حد سواء. 
  • ومع ذلك، فإن الأطفال ممن أصيبوا بالفيروس ظهرت عليهم أعراض بسيطة.
  • تشمل الأعراض في الأطفال أعراضًا تشبه نزلات البرد، مثل الحمى وسيلان الأنف والسعال، بالإضافة للقيء والإسهال. 
  • من غير المعروف حتى الآن ما إذا كان بعض الأطفال قد يكونون أكثر عرضة للإصابة بأعراض أكثر خطورة من غيرهم، كالأطفال ممن يعانون مثلًا من مشكلات صحية كامنة أو يحتاجون لرعاية صحية خاصة.

“اقرأ أيضًا: كيف تعرف أنك مصاب بفيروس كورونا كوفيد 19


كيف يمكنك حماية طفلك من الإصابة بفيروس كوفيد-19 Covid -19؟ 

يمكنك تشجيع طفلك على منع نشر العدوى بفيروس الكورونا، من خلال تعليمه نفس الخطوات التي نقوم بها جميعًا للحفاظ على صحتنا. 

  • غسل اليدين بشكل متكرر بالماء والصابون أو باستخدام معقم يدين يحتوي على الكحول. 
  • تجنب الاختلاط بالمرضى (ممن يسعلون ويعطسون).
  • تنظيف وتطهير الأسطح التي تستخدم يوميًا مثل الطاولات، الكراسي، مقابض الأبواب، مفاتيح الإضاءة، أجهزة التحكم عن بعد، المكاتب، المراحيض، الأحواض. 
  • غسل الملابس واللعب وفقًا لتعليمات الشركة المصنعة. إن أمكن، اغسلها على أعلى حرارة مسموح بها، مع الحرص على تجفيفها تمامًا.  
  • إذا كان الطفل سليمًا فلا داع لارتداء الكمامات. فقط على من يعانون من أعراض المرض أو من يقدمون الرعاية الصحية ارتداء الأقنعة الواقية. 

“اقرأ أيضًا: العالم يودع الأسطورة مارادونا


مقالات ذات صلة

قطرة أوتال

صائب عريقات

مايك بومبيو

جيف بيزوس


إذا تمكنا من حماية الأطفال وإبعادهم عن الإصابة بفيروس كورونا، سيساعد ذلك في القضاء علي الفيروس بشكل كبير.

اترك رد