استبدال القرص الغضروفي؛ أهم أسباب إجراء العملية وأبرز مخاطرها

Salim Aliتعديل Kamar Mahmoud19 أبريل 2024آخر تحديث :
دواعي إجراء استبدال القرص الغضروفي، في الصورة طبيب يمسك بمجسم للعمود الفقري

استبدال القرص الغضروفي القطني Disc Replacement هو إجراء جراحي يجرى على أسفل الظهر في المنطقة القطنية. ويهدف لعلاج تضيق العمود الفقري (تضيق القناة الشوكية) ومشاكل الأقراص الغضروفية بين الفقرية لإعادة الحركة الطبيعية للفقرات. تعرف على أهم أسباب إجراء العملية وأبرز مخاطرها. وكيفية تبديل فقرات الظهر.


تضيق القناة الشوكية وفتق النواة اللبية

يحدث تضيق القناة الشوكية في حالات:

  • ضيق المساحة المخصصة للعمود الفقري.
  • ضيق الفتحة المخصصة لخروج الجذور العصبية من العمود الفقري وضغطها على العصب المصاب.

يوجد بين كل فقرة من فقرات العمود الفقري قرص يعمل كمخمد صدمات ويفيد في حماية العظم. عند توسع أحد الأقراص أكثر من حجم المحفظة المحيطة به وضغطه على القناة الشوكية يكون قد حدث ما يعرف بفتق القناة اللبية أو الديسك. يمكن أن يحدث فتق النواة اللبية في أي قرص من غضاريف العمود الفقري. لكنها أكثر ما تحدث في المنطقة القطنية أسفل الظهر.

قد يحدث فتق النواة اللبية جراء رفع وزن ثقيل بطريقة خاطئة أو بسبب التواء العمود الفقري بشكل مفاجئ خلال الحركات الاعتيادية. بينما تشمل الأسباب الأخرى زيادة الوزن أو التنكس بسبب مرض آخر أو بسبب العمر.

ليس بالضرورة أن يسبب الديسك الألم. لكنه عندما يضغط على عصب في المنطقة القطنية فقد يصاب المريض بألم في الظهر أو الرجلين (في حالة التهاب العصب الوركي). قد يسبب الديسك الخدر التنميل والوهن.

لا يلجأ إلى جراحة العمود الفقري عادة قبل تجريب جميع الطرق العلاجية الأخرى. والتي تشمل:

  • مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية.
  • المسكنات.
  • التمارين أو العلاج الفيزيائي.
  • حقن الستيروئيدات.
  • الراحة.

عملية استبدال القرص الغضروفي

خلال عملية استبدال القرص الغضروفي كليًّا، يستبدل بالجزء الداخلي المتضرر من القرص آخر صناعي يمكن به استعادة الحركة الطبيعية للفقرات. تجرى العملية غالبًا على قرص بين فقري واحد. ولكن يمكن استبدال قرصين متتاليين خلال عملية واحدة إذا لزم الأمر. تجرى هذه الجراحة تحت التخدير العام. خلال العمل الجراحي:

  • يستلقي المريض على ظهره على طاولة العمليات.
  • تضم ذراعا المريض وتطوى من عند المرفق فوق صدره.
  • يفتح الجراح شقًا أفقيًّا في البطن. يمكن إجراء العمل الجراحي من خلال البطن الجراح من الوصول إلى العمود الفقري دون الاقتراب من الأعصاب الشوكية.
  • تبعد أحشاء البطن والأوعية الدموية إلى الجانب لأجل الوصول إلى العمود الفقري.
  • يزيل الجراح الجزء المتضرر من القرص الغضروفي ويحل محله القرص الصناعي.
  • تعاد جميع الأعضاء والأوعية إلى أماكنها.
  • يغلق الجرح بالغرز الجراحية.

تستغرق عملية استبدال القرص الغضروفي قرابة ساعتين لإنهائها.

أسباب إجراء استبدال القرص الغضروفي

تحافظ الأقراص الشبيهة بالوسائد على قدرة الفقرات على الحركة. قد يحدث انضغاط في الأعصاب في أسفل لعمود الفقري بسبب:

  • تضيق القرص بين الفقري الناتج عن إصابات سابقة.
  • انتفاخ القرص بين الفقري.

تؤخذ الجراحة بعين الاعتبار لأجل تضيق القناة الشوكية عند وجود أعراض شديدة تؤثر على حياة المريض اليومية ولا تستجيب للمعالجات الأخرى. من هذه الأعراض:

  • الألم، وقد يصيب الفخذ أو الساق، أو أسفل الظهر أو الأكتاف أو الذراعين واليدين. ويكون الألم عادةً عميقًا وثابتًا.
  • الألم المصاحب للقيام بأنشطة معينة أو تحريك الجسم بطريقة معينة.
  • الخدر والتنميل ووهن العضلات.

ليس كل من يعاني ألمًا في أسفل الظهر في حاجة للجراحة. إذ يعالج أغلب المرضى أولًا بالأدوية والعلاج الفيزيائي والتمارين لتخفيف ألم الظهر. يدمج الجراح خلال جراحة العمود الفقري التقليدية لأجل إصلاح تضيق العمود الفقري بعض الفقرات لتأمين استقرار العمود الفقري. وكنتيجة لذلك فقد تزيد احتمالية حدوث مشاكل غضروفية في أماكن أخرى من العمود الفقري أعلى أو أدنى منطقة الدمج مستقبًلا.

بينما لا حاجة لدمج الفقرات عند استبدال القرص الغضروفي. وبالنتيجة لذلك فستبقى حركة العمود الفقري محفوظة أعلى وأدنى منطقة الجراحة. تفيد هذه الحركية في منع حدوث مشاكل غضروفية في الأقراص مستقبلًا.

يكون المريض مرشحًا مناسبًا لجراحة استبدال القرص الغضروفي عند تحقيق الشروط الآتية:

  • أن لا يكون سمينًا.
  • أن تنحصر الإصابة في مستوى أو اثنين من العمود الفقري وأن يكون سليمًا في بقيته.
  • عدم وجود التهاب مفاصل في العمود الفقري.
  • عدم خضوع المريض لجراحة على العمود الفقي قبل ذلك.
  • أن لا يكون الضغط شديدًا على الأعصاب الشوكية.

اطلع على: عملية تحفيز العصب الحائر؛ تعرف على طريقة حديثة لعلاج الاكتئاب والصرع وإعادة التأهيل بعد سكتة الدماغ


مخاطر عملية تبديل القرص الغضروفي

مخاطر التخدير والجراحة بشكل عام:

  • رد فعل تحسسي تجاه الأدوية
  • مشاكل تنفسية.
  • النزيف والجلطات والعدوى.

فيما يلي أبرز 7 مخاطر لاستبدال القرص الغضروفي:

  • ازدياد ألم الظهر.
  • صعوبة الحركة.
  • إيذاء الأنبوب الهضمي.
  • تخثر الدم في الساقين.
  • تشكلات عظمية شاذة عند العضلات والأوتار المحيطة بالنخاع الشوكي.
  • العجز الجنسي (أشيع لدى الرجال).
  • تأذي الحالب والمثانة.
  • العدوى وتجرثم موقع الشق الجراحي.
  • كسر القرص الصناعي المزروع.
  • إمكانية خروج القروص الغضروفي الصنعي من مكانه.
  • ارتخاء الطعم المزروع.
  • الشلل.

قد يهمك: دواء الفينترن (Alphintern)؛ كيف يتم تناوله وما هي جرعته وآثاره الجانبية


مرحلة ما قبل عملية تبديل القرص الفقري

يطلب الطبيب اختبارات تصويرية من مثل الرنين المغنطيسي والتصوير المقطعي المحوسب والأشعة السينية البسيطة للتثبت من الحاجة للجراحة. سيرغب الطبيب في معرفة ما إذا كان المريض:

  • حاملًا (إذا كانت أنثى).
  • يأخذ أي أدوية أو مكملات أو أعشاب.
  • مريض بالسكري أو فرط التوتر الشرياني أو مصابًا بمرض آخر.
  • مدخنًا.

يجب على المريض إعلام الطبيب بجميع الأدوية التي يأخذها. يشمل ذلك الأدوية والمكملات والأعشاب المشتراة من دون وصفة طبية.

خلال الأيام ما قبل العملية:

يجب على المريض التوقف عن التدخين إذا كان مدخنًا. إذ يمكن أن لا يتعافى المرضى المدخنون الذين يخضعون لاستبدال القرص الغضروفي الكلي بشكل جيد. يمكن للطبيب المساعدة في إقلاع المريض عن التدخين.

قبل أسبوع من موعد العملية سيطلب الطبيب أن يتوقف المريض عن أخذ أي أدوية تصعب عملية تخثر الدم. تشمل هذه الأدوية الأسبرين والآيبروفين والنابروكسين. وإذا كان المريض مصابًا بالسكري أو أمراض القلب أو لديه علة طبية أخرى فسيطلب الجراح استشارة من طبيبه المعتاد.

يجب إعلام الطبيب في حال استهلاك الكحول بكميات كبيرة كذلك. اسأل طبيبك عن الأدوية الواجب الاستمرار في تناولها في يوم العملية. أعلم الطبيب على الفور في حال الإصابة بالرشح أو الإنفلونزا أو الحمى أو الهربس أو أي أمراض أخرى قد تصاب بها.

يوم العملية:

  • يجب اتباع الإرشادات الطبية بالصوم عن الطعام والشراب بشكل كامل قبل العملية، قد تكون المدة الواجب الصيام قبلها 6 ساعات أو 12 ساعة.
  • يجب أخذ الأدوية التي يعطيها الطبيب مع رشفة ماء بسيطة.

اطلع على: دواء أميلوريد Amiloride؛ تعرف معنا على دواعي الاستعمال والآثار الجانبية


مرحلة ما بعد العملية

يبقى المريض في المشفى لمدة يومين أو ثلاثة أيام بعد استبدال القرص الغضروفي. يشجع الطبيب المريض على الوقوف وبدء المشي حالما يزول تأثير التخدير. قد يحتاج المريض لارتداء مشد داعم لتسريع وتعزيز الشفاء. يعطي المريض في البدء سوائل صافية. ثم يتقدم بعد ذلك لتناول السوائل بعمومها والطعام نصف الصلب Solid.

ويتعين على المريض بأمر الطبيب الامتناع عن:

  • أداء أي أنشطة تمدد العمود الفقري بشكل كبير.
  • المشاركة في أي أنشطة تشمل التنافر والانحناء والالتواء كقيادة السيارة ورفع أوزان ثقيلة، لمدة ثلاثة أشهر على الأقل بعد إجراء العملية.
  • يمكن للمريض غالبًا معاودة أنشطته الطبيعية بعد ثلاثة أشهر من العملية.

مخرجات ونتائج العمل الجراحي

ليست مخاطر حدوث الاختلاطات بالمرتفعة بعد الخضوع لجراحة استبدال القرص الغضروفي القطني. تحسن الجراحة عادة من قدرة الظهر على الحركة أكثر من بقية جراحات العمود الفقري. وهو إجراء آمن ويتعافى الألم باكرًا بعد الخضوع له. كما أن مخاطر إيذاء عضلات العمود الفقري أقل في هذه الجراحة من بقية جراحات العمود الفقري.

جراحة استبدال القرص الغضروفي إجراء يهدف لتخليص المريض من ألمه وتحسين جودة حياته، ورغم طول قائمة المخاطر إلا أنها عادةً إجراء آمن وينصح به عند عدم فعالية المعالجات الأخرى.

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة