النظام الغذائي لمرضى الكوليسترول

Diet for cholesterol patients

الكوليسترول مادّة شحميّة يحتاجها جسم الإنسان. فما هو النّظام الغذائي لمرضى الكوليسترول؟ ما أهميّته؟ ما هي النّصائح التي يتّبعها هؤلاء؟

68 6

تكمن أهميّة الكوليسترول في المادّة الشمعيّة الموجودة في اَلدَّم التي يحتاجها جسم الإنسان لبناء أغشية خلاياه السليمة وحماية الشرايين من التصلّب. بالإضافة إلى ذلك، قدرة الجسم على امتصاص الفيتامين د. عند تعرّضه لأشعّة الشّمس بالإضافة إلى العديد من الوظائف الجسميّة المهمّة. إلّا أنّ ارتفاع نسبة هذه المادّة في الجسم تعرّض الفرد للعديد من المخاطر. ويشكّل النظام الغذائي لمرضى الكوليسترول إحدى الطّرق الفعّالة لمواجهتها. فما هي أهميّته؟  وما هو أفضل نظام غذائي لمرضى الكوليسترول؟ وما هي أهمّ النصائح المعطاة لهم؟


أهميّة النّظام الغذائي لمرضى الكوليسترول

ينتج كبد الإنسان حوالي 75% من الكوليسترول في اَلدَّم، أمّا نسبة ال 25% الباقية تنتج من خلال الأطعمة التي يدرجها الفرد في نظامه الغذائي.
تكمن أهميّة النظام الغذائي في الأطعمة المضادة للكوليسترول التي تساعد على خفض نسبته في الدَّم. ويحدّد خبراء الصّحة السعرات الحراريّة التي على الرّجال والنّساء التقيّد بها. حيث يتّبع الرّجال نظام غذائي صحّي ومتوازن يحتوي على 1600 سعرة حراريّة والنّساء 1200 سعرة حراريّة. بالإضافة إلى ذلك، ضرورة الالتزام بنمط حياة صحي وسليم من خلال خفض الوزن، ممارسة الأنشطة الرّياضيّة، تقليل نسبة استهلاك الدّهون المشبّعة. بالإضافة إلى ذلك، عدم تناول الألبان الدّسمة. تجدر الإشارة إلى أنّ النّسبة من هذه الأخيرة يجب ألّا تتعدّى ال 200 ملليجرام يوميًّا أو ما يعادل شريحتين من الجبن.
تساهم الخطوات الآنفة الذكر في خفض نسبة الكوليسترول بحوالي 10% في غضون 6 أسابيع. ويمكن إضافة عنصر الستيرول النباتي منعًا لامتصاص الكوليسترول من الجهاز الهضمي. ويتوافر هذا العنصر في اَللُّحُوم الحمراء والدجاج منزوع الجلد.

أهميّة النّظام الغذائي لمرضى الكوليسترول
الأطعمة الخاصة بمرضى الكوليسترول

اقرأ أيضًا: كيفية خفض الكوليسترول الضار في الجسم”


أفضل نظام غذائي لمرضى الكوليسترول

تكمن أهميّة النظام الغذائي في قدرته على خفض نسبة الكوليسترول الضارّ في الدمّ. لذا لا بدّ من التركيز على تناول الأطعمة التّالية:

البقوليات

    1. تحتوي على نسبة مرتفعة من الألياف والبروتينات.
    2. بالإضافة إلى ذلك، غناها بالمعادن. نذكر على سبيل المثال: العدس والفاصولياء.

الدهون غير المشبعة

  • كفاكهة الأفوكاد الغنيّة الألياف الأحادية غير المشبعة التي تعمل على خفض نسبة الكوليسترول في اَلدَّم.
  • بالإضافة إلى ذلك، اَللَّوْز والجوز الغنيين بالأوميجا 3 والمعادن.
  • أيضا الأسماك الدهنية كسمك السلمون وسمك الماكريل:
  1. كذلك فهي غنيّة بالأحماض الدهنية.
  2. تساهم في ارتفاع نسبة الكوليسترول الجيد.

الحبوب الكاملة في النظام الغذائي لمرضى الكوليسترول

    1. نذكر على سبيل المثال الشعير والشوفان.
    2. أيضا تحتوي على عناصر غذائيّة جمّة تؤدّي إلى خفض الكوليسترول.

الفاكهة والخضار الورقيّة الخضراء:

    1. كالتوت والسبانخ إذ أنّها من أهمّ المصادر الغنيّة بالألياف بالإضافة إلى ذلك، المنشطات الحيويّة.
    2. كذلك تساعد في خفض نسبة الكوليسترول الضارّ.
    3. تبعد خطر الإصابة بأمراض القلب.
    4. الحفاظ على الوزن المثالي.

الأطعمة الغنيّة بالصويا:

    1. قادرة على خفض نسبة الكوليسترول الضار في الجسم
    2. تساهم في ورفع نسبة الكوليسترول الجيد.
    3. تحافظ عل صحّة القلب كفول الصويا مثلًا.

الزيوت في النظام الغذائي لمرضى الكوليسترول:

    1. الزيوت غير المهدرجة.
    2. تحتوي على الدّهون والأحماض الصحيّة.
    3. مثل زيت الزيتون الذي يحتوي على أهمّ الأحماض كحمض الأولييك.

 الشوكولا الداكن والكاكاو الخام:

    1. الكاكاو الخام مكوّن رئيسي في صناعة الشوكولا الداكن.
    2. يساهم الكاكاو في خفض نسبة الكوليسترول الضارّ.
الشوكولا الداكن
الشوكولا الداكن والكاكاو الخام

الأطعمة الممنوعة في النظام الغذائي لمرضى الكوليسترول

تتعدّد لائحة الأطعمة التي على مرضى الكوليسترول الابتعاد عن تناولها نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر:

  • الأطعمة التي تحتوي على دهون مشبعة، ومن المستحسن ألّا تتعدّى نسبة استهلاكها  6%.
  • المأكولات الغنيّة بالملح.
  • منتجات الألبان الكاملة الدّسم.
  • الزيوت النباتيّة خصوصًا تلك المشبّعة كزيت النخيل.
  • الُّلحوم الدهنيّة كلحم الخراف وجلد الدّجاج.
  • منتجات الدقيق كالبسكويت والكعك.
  • البطاطس الجاهزة.
  • المأكولات المقليّة.
  • الوجبات السريعة التي تحتوي على سعرات حراريّة مرتفعة.
  • الّلحوم المعلّبة.
  • الحلويات بمختلف أنواعها.

نصائح لمرضى الكوليسترول عند اتباع نظام غذائي

لا بدّ من التّركيز على النصائح التّالية لتفادي الإصابة بمرض الكوليسترول:

  • الحدّ من تناول الّلحوم المصنّعة والدّهون المشبعة.
  • عدم الإكثار من تناول اللحوم الحمراء.
  • شراء الّلحوم الخالية من الدهون.
  • سلق الّلحوم أو شويها عوضًا عن قليها.
  • إزالة جلد الدجاج قبل الطبخ.
  • استبدال الّلحوم الحمراء بالأسماك الغنية بالأوميجا 3 مثل التونة بالإضافة إلى ذلك، السلمون.
  • اعتماد الطّرق الصحيّة عند طهي الخضروات (السلق، الشوي، البخار).
  • استخدام الزيوت غير المشبعة أثناء الطهي كزيت الزيتون.
  • الاستغناء عن الزيوت المهدرجة والتركيز على الزيوت النباتيّة.
  • زيادة نسبة استهلاك الحبوب الكاملة. بالإضافة إلى ذلك، الأطعمة الغنيّة بالألياف.
  • ممارسة الأنشطة الرياضة بانتظام.
  • الابتعاد عن التدخين.
  • الامتناع عن شرب الكحول.
  • شرب الشاي لاحتوائه على المركبات النباتية كالكاتيكين التي تحافظ على صحة القلب.

يؤدّي ارتفاع نسبة الكوليسترول في اَلدَّم، إلى تكوّن ترسُّبات دُهنية في أوعية دَم المريض. وكلّما نمت هذه الترسُّبات أدّت إلى صعوبة في تدفق الدم عبر الشرايين، مما يتسبّب بالنوبة القلبية والجلطة أو السكتة الدماغية الفجائيّة. ويعتبر الأسلوب الذي يتّبعه الفرد في حياته اليوميّة والصحيّة المحور الأساسيّ الذي يدور حوله هذا الارتفاع. وللحدّ من مخاطر ارتفاع الكوليسترول لا بدّ من الالتزام بالنظام الغذائي لمرضى الكوليسترول وتطبيق النصائح التي تمّ ذكرها.

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن

اترك رد