النظام الغذائي لمرضى سرطان الثدي

شريف محمد
2020-10-20T08:33:45+04:00
فهرس الصحة الغذائية
شريف محمد20 أكتوبر 202018 مشاهدةآخر تحديث : منذ شهر واحد
النظام الغذائي لمرضى سرطان الثدي
النظام الغذائي لسرطان الثدي وتأثير الدهون على سرطان الثدي

مكونات النظام الغذائي لمرضى سرطان الثدي يجب معرفتها لأهميتها الكبيرة، منها أطعمة كالخضراوات والفواكه تُنصح بشدة وأطعمة كالدهون لها تأثير ضار لسرطان الثدي ولا تُحبذ.

نبذة مختصرة عن سرطان الثدي

  •  يعرف بأنه مرض تخرج فيه خلايا الجسم عن السيطرة.
  • يمكن أن يصيب كلا من النساء والرجال، ولكنه أكثر انتشاراً فى النساء.
  • هناك أنواع مختلفة من سرطان الثدي، وهذا يعتمد على نوع الخلايا التى يتواجد فيها السرطان فى الثدي.
  • يمكن أن ينتشر إلى باقى الجسم عن طريق الأوعية الدموية والأوعية الليمفاوية.
  • ساعدت التوعية الكبيرة عن المرض وتمويل الأبحاث المرتبطة به إلى إحداث طفرة فى علاجه حيث ارتفعت معدلات النجاة منه وذلك يرجع إلى عوامل كثيرة أهمها الاكتشاف المبكر للمرض.

“اقرأ أيضًا: علاج سرطان الثدي


أهم مكونات النظام الغذائي لمرضى سرطان الثدي

النظام الغذائى لسرطان الثدى Diet for Breast Cancer
مكونات النظام الغذائى لمرضى سرطان الثدى

الوزن الزائد قد يزيد من احتمالية عودته مرة أخرى، وإذا اخترت نظامًا غذائيًا صحيًا، نظامًا غنياً بالخضراوات والفواكه والحبوب والدجاج والأسماك، فقد تزيد من فرصتك في العيش لفترة أطول بعد الإصابة بالمرض.

  • فول الصويا وسرطان الثدي

  • تحتوي الأطعمة التي تحتوى على فول الصويا مثل حليب الصويا على مواد كيميائية تسمى استروجين نباتي، والتي تشبه هرمون الأستروجين.
  • الدراسات الأخيرة تُظهر أن فول الصويا لا يزيد من مخاطر الإصابة بالسرطان بل إنه قد يقلل من احتمالات عودة المرض.
  • السكر وسرطان الثدي

  • فكرة أن الحلويات تغذي السرطان كانت موجودة منذ فترة طويلة، والحقيقة أكثر تعقيداً.
  • ملعقة السكر لن تجعل الخلايا السرطانية تنمو بشكل أسرع، ولكن لا يزال من الحكمة أن تراقب الكمية التى تضيفها إلى نظامك الغذائي فالكثير من السكر بشكل منتظم يمكن أن يؤدى إلى السمنة وحالات أخرى تزيد من احتمالية الإصابة بالسرطان.
  • الخضراوات والفواكه وسرطان الثدي

  • تعتبر الخضراوات والفواكه من أهم مكونات النظام الغذائي لهذا النوع من السرطان.
  • إذا كنت تتناول المزيد من الأطعمة النباتية، فقد تقلل من فرصة الإصابة بالمرض كما تعمل على الحماية من أكثر أنواع الأورام عدوانية.
  • تعد الخضراوات والفواكه من ضروريات النظام الغذائي الذي سيساعد على التحكم فى الوزن، وهو أمر غاية فى الأهمية لمنع التعرض للإصابة بهذا السرطان.
  • الحبوب وسرطان الثدي

  • عند إضافة القمح، الشوفان، الذرة، البرغل، الأرز والشعير إلى نظامك الغذائي، فقد تقل احتمالية الإصابة بالمرض.
  • تحتوي هذه الأطعمة على مواد تسمى المواد الكيميائية النباتية التى قد تقلل من فرص عودتها أيضًا.
  • يمكن أن تساعد أيضًا في الحماية من أمراض القلب والأوعية الدموية.
  • الكحول وسرطان الثدي

العلاقة بين الكحول والنظام الغذائي لمرضى سرطان الثدي غامضة حيث تزيد البيرة والنبيذ والخمور من هرمون الأستروجين في الجسم، مما يثير المخاوف بشأن الأورام الحساسة لهذا الهرمون.

  • قد يساهم الكحول فى الجفاف.
  • يمكن أن يقلل من قدرات جهاز المناعة لديك.
  • لا يوفر أى مغذيات مفيدة.
  • المنتجات العضوية وسرطان الثدي

  • تُزرع هذه الأطعمة بدون مبيدات حشرية أو مبيدات الأعشاب.
  • يتفق العلماء على أن أهم شيء هو تناول الكثير من الخضراوات والفواكه وغسلها بعناية لإزالة بقايا أى مواد كيميائية.
  • الدهون

  • تأثير الدهون على سرطان الثدي كبير للغاية حيث تقول بعض الدراسات أن الدهون قد تلعب دوراً فى نمو أورام الثدي، ولكن البحث بعيد كل البعد عن الوضوح.
  • أفضل حل للحد من تأثير الدهون على سرطان الثدي هو الحد من الدهون المشبعة والدهون المتحولة، والتي تأتى فى أطعمة مثل لحوم البقر، الزبدة، الجبن، الآيس كريم، الأطعمة المقلية والمخبوزات التجارية.
  • عندما يتعلق الأمر بالبروتين، فاختر الأنواع الخالية من الدهون مثل السمك والدجاج.
  • تشمل الدهون الصحية زيت الزيتون والأفوكادو والمكسرات والبذور.
  • الألياف

  • الألياف من النظام الغذائي لسرطان الثدي.
  • ستحصل على الألياف بشكل طبيعي إذا تناولت الكثير من الحبوب، البقوليات، الخضراوات والفواكه، فإنها مفيدة للصحة العامة وخاصة مستويات السكر في الدم والقلب والجهاز الهضمي.
  • اقترحت بعض الدراسات أن هذا النوع من النظام الغذائي يمكن أن يقلل من احتمالات الإصابة بسرطان الثدي، وقد يساعد فى الحماية من النوع العدواني من الورم على وجه الخصوص.
  • ڤيتامين د وسرطان الثدي

  • توجد علاقة بين انخفاض مستوى ڤيتامين د وزيادة الإصابة بهذا المرض كما يلعب دورًا في نمو الأورام.
  • أضف إلى نظامك الغذائي السلمون، المحار، الرنجة والسردين، ويمكن أيضاً تناول الحليب والزبادي وعصير البرتقال.
  • الفلافونويد وسرطان الثدي

  • الفلافونويد هى مواد كيميائية توجد فى بعض النباتات حيث ترتبط بتقليل احتمالات الإصابة بالمرض.
  • الدليل أقوى على نوعين محددين، الفلافونول والفلافون خاصة بالنسبة للنساء اللائي تجاوزن سن اليأس.
  • يمكن العثور على الفلافونول في البصل والبروكلي والشاي، ويأتى الفلافون في البقدونس والكرفس والبابونج.
  • الكاروتينات

  • الكاروتينات مادة كيميائية نباتية توجد فى الأطعمة النباتية حيث تحد من خطر الإصابة بهذا المرض.
  • نحصل على الكاروتينات من الخضراوات والفواكه ذات اللون البرتقالى والأخضر الداكن والأصفر  مثل القرع، السبانخ، البطاطا الحلوة، والشمام.
  • المركبات الفينولية

  • المركبات الفينولية مواد كيميائية تعمل على تقليل الإصابة بهذا المرض كما تبطئ نمو الورم.
  • أضف إلى النظام الغذائى الثوم، الشاي الأخضر، فول الصويا، وبذور الكتان، بالإضافة إلى الخضراوات والفواكه التى تحتوي على المركبات الفينولية مثل البروكلي والكرنب والطماطم والباذنجان والخيار والبطيخ.

“اقرأ أيضًا: 7 أنواع من الفواكه منخفضة السكر


أطعمة تُمنع من النظام الغذائي لسرطان الثدي

تحتوى بعض الأطعمة على مركبات نباتية يجب تجنبها إذا كنت مصاباً بهذا المرض، وهى تشمل:-

  • البرسيم الأحمر.
  • العنب البرى.
  • زهرة الربيع المسائية.
  • عرق السوس.

“اقرأ أيضًا: 13 صنف من الأطعمة الغنية بالألياف


العلاج الغذائي لسرطان الثدي فى مواجهة الآثار الجانبية للعلاج الكيميائي

  • الغثيان

يمكن التخلص منه عن طريق:-

  • تناول المزيد من الأطعمة الباردة أو فى درجة حرارة الغرفة لأنها لا تحتوي على رائحة قوية.
  • قد يكون من المفيد أيضاً تناول الأطعمة قليلة الدسم لأن الدهون تستغرق وقتًا أطول للهضم.
  • وجبات الطعام لا تُترك تماماً إذا كنت تعاني من الغثيان، لأن المعدة الفارغة يمكن أن تزيد الغثيان سوءاً، وبدلاً من ذلك نركز على وجبات صغيرة من الطعام على مدار اليوم.
  • للجنزبيل دور مهم أيضاً فى تهدئة غثيان المعدة.
  • الإمساك

يمكن الحد منه عن طريق:-

  • تناول الأطعمة الغنية بالألياف وزيادة تناول السوائل.
  • يمكن أن يساعد المشى والمشروبات الدافئة أيضًا على تحريك الأمعاء بشكل منتظم.
  • الإعياء

يمكن الوقاية منه عن طريق:-

  • اختيار وجبات خفيفة غنية بالبروتين ووجبات صغيرة متكررة بدلاً من الوجبات الكبيرة.
  • غالبًا ما يعاني الأشخاص من إرهاق أكثر عندما لا يأكلون جيداً أو عندما يفقدون الوزن أثناء العلاج.

إذا كنت تعاني من أى آثار جانبية تؤثر على قدرتك على تناول الطعام بانتظام، فتناقش مع اختصاصى التغذية لمراجعة توصيات التغذية الفردية.

“اقرأ أيضًا: فاكهة البابايا لعلاج الإمساك


النظام الغذائي لمرضى سرطان الثدي فى غاية الأهمية ليس من أجل المعالجة عن طريق الغذاء فقط وإنما للوقاية أيضاً.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *