المعالجة الدوائية للداء السكري

المعالجة الدوائية للداء السكري متعددة، كما أنها تختلف بين الأشخاص المصابين بالداء السكري من حيث الفئة العمرية ونمط الداء السكري.

0

المعالجة الدوائية للداء السكري متعددة جداً وهي تختلف كثيرًا من مريض وآخر، حيث تعتمد أدوية الداء السكري بشكلٍ كبير على الفئة العمرية للمريض ونوع الداء السكري.

ما هو مرض السكري؟

مرض السكري هو حالة مرضية تؤدي إلى ارتفاع في مستويات الغلوكوز في الدم، فهو يحدث عندما لا يتمكن الجسم من صنع الأنسولين أو حتى استخدامه كما يفترض.

يقسم الداء السكري إلى نوعين مختلفين، حيث يحتاج الأشخاص المصابون بأي نوع كان من مرض السكري إلى الأدوية الضرورية؛ للمساعدة في الحفاظ على المستويات الطبيعية للسكر في الدم.

“اقرأ أيضا: اختلاطات الداء السكري


المعالجة الدوائية للداء السكري من النوع الأول

المعالجة الدوائية للداء السكري
المعالجة الدوائية للداء السكري

بالطبع يعتمد استخدام الأدوية بأنواعها على نوع مرض السكري الذي يعاني منه المريض.

عند الإصابة بالداء السكري من النوع الأول، سوف لن يتمكن الجسم من صنع الأنسولين الضروري والخاص به؛ لذلك يكون الهدف من العلاج هو تقديم الأنسولين الهام في استخدام السكر القدم مع الطعام.

أدوية الداء السكري من النوع الأول

الأنسولين

بالطبع الأنسولين Insulin هو الدواء الأكثر استخدامًا وشيوعًا في المعالجة الدوائية للداء السكري من النوع الأول. كما يمكن أن يستخدم  أيضًا في علاج مرض السكري من النوع الثاني أيضًا.

يُعطى الأنسولين بأشكاله عن طريق الحقن تحت الجلد. علاوة على ذلك، فإنه يتوفر في أنواع متعددة ومختلفة، حيث يعتمد نوع الأنسولين اللازم في المعالجة على مدى وشدة الحاجة للأنسولين.

أنواع الأنسولين المستخدمة في المعالجة الدوائية للداء السكري:
  • قصير المفعول.
  • الأنسولين العادي.
  • سريع المفعول.
  • متوسط ​​المفعول.
  • طويل المفعول.
  • المختلط.

الأدوية مقلدة الأميلين

دواء براملينتيد Pramlintide

وهو من الأدوية المقلدة للأميلين Amylin analogue، والذي يدخل في المعالجة الدوائية للداء السكري أيضًا، وهو دواء قابل للحقن أيضًا يستخدم قبل وجبات الطعام.

يعمل هذا الدواء عن طريق تأخير عملية الهضم أي يعمل على إطالة الوقت الذي تستغرقه المعدة في تفريغ نفسها.

كما أنه يقلل إفراز هرمون الجلوكاجون بعد الوجبات، وبهذه الآلية يقوم الدواء بخفض نسبة الغلوكوز في الدم، كما أنه يعمل على تقليل الشهية للطعام من خلال التأثير بآلية مركزية.

“اقرأ أيضًا: أعراض الداء السكري



المعالجة الدوائية للداء السكري من النوع الثاني

عند الإصابة بالداء السكري من النوع الثاني، فإن الجسم ينتج الأنسولين ولكن بكميات قليلة غير كافية، وبالتالي قد يواجه مقاومة محيطية قد تعيق عمله الطبيعي.

لذلك فالهدف من المعالجة الدوائية للداء السكري هو مساعدة الجسم على استخدام هرمون الأنسولين بشكل أفضل أو بطريقة أخرى، وهي التخلص من السكر الزائد في الدم من خلال طرحه الكلوي.

حيث أن معظم أدوية الداء السكري من النوع الثاني هي أدوية تعطى عن طريق الفم، ومع ذلك في بعض الأحيان قد يضطر الطبيب إلى استخدام الحقن الدوائي.

الأدوية المستخدمة في المعالجة الدوائية للداء السكري من النوع الثاني

مثبطات ألفا جلوكوزيداز Alpha-glucosidase inhibitors

تساعد هذه المجموعة الدوائية الجسم في العمل علي تكسير الأطعمة النشوية وسكر الطعام. فمن خلال هذا التأثير  الدوائي يخفض تركيز السكر في الدم، وبالتالي الحصول على أفضل النتائج، يجب تناول هذه الأدوية بالشكل السليم أي قبل وجبات الطعام وتشمل هذه الأدوية ما يلي:

  • أكاربوز  acarbose.
  • ميجليتول miglitol.

بيجوانيدس Biguanides

وهي من الأدوية الهامة التي تدخل في المعالجة الدوائية للداء السكري، حيث تعمل المجموعة الدوائية البيجوانيدات على تقليل كمية السكر التي يصنعها الكبد.

كما أنها تقلل كمية الغلوكوز التي تقوم بامتصاصها من الأمعاء، بالإضافة إلى جعل الجسم أكثر حساسية لهرمون الأنسولين.

من أكثر البيجوانيدات استخدامًا هو دواء الميتفورمين وله أسماء تجارية متعددة على سبيل المثال:

  • جلوكوفاج.
  • ميتفورمين هيدروكلوريد إي آر.
  • جلوميتزا.
  • ريوميت.
  • فورتاميت.

وهناك أشكال أخرى لدواء الميتافورمين والمضاف له أدوية أخرى؛ وذلك من أجل تحقيق أفضل مشاركة دوائية في معالجة التركيز المرتفعة للسكر في الدم.

على سبيل المثال يمكن أيضًا دمج الميتفورمين مع أدوية أخرى لمرض السكري من النوع الثاني، ويكون بذلك أحد مكونات الأدوية التالية:

  • ميتفورمين-ألوجليبتين (كازانو).
  • ميتفورمين-كاناجليفلوزين (إنفوكاميت).
  • ميتفورمين-داباجليفلوزين (Xigduo XR).
  • ميتفورمين-إمباجليفلوزين (سينجاردي).
  • ميتفورمين-جليبيزيد.
  • ميتفورمين-غليبوريد (جلوكوفانس).
  • ميتفورمين-ليناجليفلوزين.

ملاحظة: أوصت إدارة الغذاء والدواء (FDA) في مايو 2020، بأن يقوم صانعي الميتفورمين بإزالة بعض منتجاتهم من الأسواق الأمريكية؛ بسبب العثور على مستوى غير مقبول من مادة مسرطنة معينة في بعض الحبات الدوائية للميتفورمين مديد المفعول.

مقويات الدوبامين Dopamine agonist

بروموكريبتين (سيكلوسيت) هو دواء من المجموعة الدوائية مقويات الدوبامين. مازال هذا الدواء مجهول من ناحية عمله في معالجة وضبط قيم التراكيز العالية للسكر في الدم، ولكن يعتقد بأنه قد يؤثر على التفاعلات الإستقلابية في الجسم ويمنع المقاومة المحيطية لعمل الأنسولين.

مثبطات ديبيبتيديل بيبتيداز Dipeptidyl peptidase-4

تساعد هذه المجموعة الدوائية DPP-4 الجسم على الاستمرار الطبيعي في إنتاج الأنسولين، فهي من الأدوية التي تعمل على خفض السكر الدم المرتفع دون التسبب في الدخول في الحالة المرضية نقص السكر في الدم.

تعمل هذه الأدوية على مساعدة البنكرياس على إنتاج المزيد من الأنسولين اللازم في خفض سكر الدم والتي تشمل على سبيل المثال:

  • alogli ptin-metformin.
    • كازانو (Kazano).
  • alogliptin-pioglitazone.
    • أوساني (Oseni).
  • linagliptin.
    • ترادجينتا (Tradjenta).
  • linagliptin-empagliflozin.
      • جليكسامبي (Glyxambi).
  • جينتاديتو linagliptin-metformin.
    • (Jentadueto).
  • saxagliptin.
  • أونجلازا (Onglyza).
  • sitagliptin.
  • جونفيا (Januvia).

مقويات مستقبلات الببتيد -1 الشبيهة بالجلوكاجون

وهي أدوية مشابهة جدًا للهرمون الطبيعي المسمى إينكريتين Encretin، كما تدخل أيضًا في المعالجة الدوائية للداء السكري، حيث تعمل على زيادة نمو الخلايا البائية وتركيز الأنسولين الذي يستخدمه الجسم في تنظيم السكر في الدم.

كما إنها تقوم بتقليل الشهية للطعام، وكذلك تقليل مقدار هرمون الجلوكاجون الذي يستخدمه الجسم في تنظيم سكر الدم. بالإضافة إلى دورٍ هام لها فهي تبطئ إفراغ محتويات المعدة وبالتالي استمرار الإحساس بالشبع.

تشمل هذه الأدوية ما يلي:

  • ألبيجلوتايد (تانزيوم).
  • دولاجلوتيد (تروليسيتي).
  • إكسيناتيد (بييتا).
  • إكسيناتيد مديد المفعول (بيدوريون).
  • ليراجلوتيد (فيكتوزا).
  • سيماجلوتيد (أوزيمبيك).

ملاحظة: بالنسبة لبعض المرضى يكون مرض تصلب الشرايين والأوعية الدموية أو قصور القلب والقصور الكلوي المزمن هي الأمراض السائدة لديهم.

مجليتينيدس Meglitinides

تساعد هذه الأدوية الجسم على إفراز هرمون الأنسولين، ولكنها تسبب في بعض الحالات انخفاض شديد في تركيز نسبة السكر في الدم. لذلك لا يمكن وصف هذه الأدوية لجميع الفئات من مرضى السكر. تشمل هذه الفئة الدوائية ما يلي:

  • ناتيجلينيد (ستارليكس).
  • ريباجلينيد (براندين).
  • ريباجلينيد-ميتفورمين (برانديمت).

استخدام مجموعة مثبطات ناقل الجلوكوز الصوديوم في المعالجة السكرية

تدخل هذه المحموعة أيضًا في المعالجة الدوائية للداء السكري، حيث تعمل مثبطات ناقل الجلوكوز الصوديوم عن طريق منع الكليتين من الاحتفاظ بالجلوكوز. فبدلاً من ذلك يقوم الجسم بالتخلص من الجلوكوز عن طريق البول.

وهو الخيار الأول عند مرضى تصلب الشرايين وقصور القلب أو أمراض الكلى المزمنة، وذلك حسب توصيات FDA. تشمل هذه المجموعة الدوائية على سبيل المثال:

  • داباجليفلوزين (فورسيجا).
  • داباجليفلوزين-ميتفورمين (Xigduo XR).
  • كاناجليفلوزين (إينفوكانا).
  • كاناجليفلوزين-ميتفورمين (إينفوكاميت).
  • إمباجليفلوزين (جارديانس).
  • إمباجليفلوزين-ليناجليبتين (جليكسامبيوزين).
  • إمباجليفلوزين (جليكسامبيوزين).

استخدام مجموعة السلفونيل يوريا في المعالجة

تدخل هذه المجموعة في المعالجة الدوائية للداء السكري، فهي تتحوي على أقدم أدوية لعلاج مرض السكري، والتي لا تزال تستخدم حتى يومنا هذا. تتميز بأنها تعمل عن طريق تحفيز البنكرياس على العمل بمساعدة خلايا بيتا، وبذلك يمكن جعل الجسم بأن ينتج المزيد من الأنسولين.

تشمل هذه الأدوية:

  • غليميبيريد (أماريل).
  • جليمبيريد-بيوجليتازون (دويتاكت).
  • جليمبيريد-روزيجليتازون (أفانداريل).
  • جليكلازيد جليبيزيد (جلوكوترول).
  • جليبيزيد-ميتفورمين (ميتاجليب).
  • غليبوريد (ديابيتا، جليناس، ميكروناز).

استخدام المجموعة ثيازوليدينديونيس في المعالجة الدوائية للداء السكري

معالجة الداء السكري بالمجموعة الدوائية Thiazolidinediones

تعمل المجموعة الدوائية Thiazolidinediones عن طريق خفض الجلوكوز المنتج من الكبد. كما أنها تساعد الخلايا والنسيج الدهني على استخدام الأنسولين بشكل أفضل. تشمل هذه المجموعة الأدوية التالية:

  • روزيجليتازون (أفانديا).
  • روزيجليتازون-جليمبيريد (أفانداريل).
  • روزيجليتازون-ميتفورمين (أماريل إم).
  • بيوجليتازون (أكتوس).
  • بيوجليتازون-ألوجليبتين (أوسيني).
  • بيوجليتازون-جليمبيريد (دويتوزوبورمون).

ملاحظة: ممكن أن تزيد هذه الأدوية خطر الإصابة بأمراض القلب. لذلك يجب العمل على مراقبة الوظيفة القلبية أثناء العلاج.

“اقرأ أيضًا: الاختلاطات الجلدية للداء السكري


المعالجة الدوائية للداء السكري هامة جدًا في تنظيم سكر الدم، وهي تختلف بين مريض وآخر من حيث الدواء والمجموعة الدوائية والجرعة.

اشترك في نشرتنا البريدية
اشترك هنا للحصول على آخر المقالات والتحديثات، التي يتم تسليمها مباشرة إلى صندوق الوارد الخاص بك.
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.