اختبار التثبيط بالديكساميثازون (DST)؛ تعرف إلى 7 من الآثار الجانبية المحتمل حدوثها بعد عمل التحليل

Dexamethasone suppression test (DST)

يُجرى اختبار التثبيط بالديكساميثازون لتشخيص متلازمة كوشينج، فما أنواع اختبار التثبيط بالديكساميثازون؟ وكيفية الاستعداد لإجراء اختبار التثبيط بالديكساميثازون.

يُعد اختبار التثبيط بالديكساميثازون (DST) Dexamethasone suppression test، من الاختبارات الهامة المستخدمة في تشخيص واحد من الأمراض الناتجة عن فرط نشاط نوع من الهرمونات المُفرَزة من الغدة الكظرية، ويسمى هذا المرض متلازمة كوشينج. سنجد فيما يلي تفاصيل عن هذا الاختبار، مثل: أنواع اختبار التثبيط بالديكساميثازون، وكيفية الاستعداد لإجراء اختبار التثبيط بالديكساميثازون.


ما المراد باختبار التثبيط بالديكساميثازون؟

هو أحد الاختبارات التي تساعد في تشخيص مرض متلازمة كوشينج (Cushing syndrome)، الذي يسبب زيادة غير طبيعية في مستوى هرمون الكورتيزول المُفرَز من الغدة الكظرية عند التعرض لمستويات مرتفعة من الضغط والقلق.


أهمية عمل اختبار التثبيط بالديكساميثازون

أنواع اختبار التثبيط بالديكساميثازون
تستخدم أنواع اختبار التثبيط بالديكساميثازون لتحديد مستوى هرمون الكورتيزول

تشمل أهمية هذا الاختبار عدة نقاط، منها على سبيل المثال ما يلي:

  • قياس مستوى هرمون الكورتيزول بعد حقن الديكساميثازون.
  • تحديد مدى كفاءة الغدة الكظرية في الاستجابة للهرمون الموجه لقشر الكُظْر (ACTH) المُفرز من الغدة النخامية؛ إذ إن زيادة هذا الهرمون تسبب متلازمة كوشينج، ويُستدل عليه من اختبار تثبيط الديكساميثازون بالجرعة المنخفضة.
  • يُوصي به الطبيب في حالة المرضى الذين يتناولون الأدوية المحتوية على الديكساميثازون؛ وذلك لتحديد تأثير هذه الأدوية على مستوى هرمون الكورتيزول بالدم، الذي يقل مع استخدام الديكساميثازون.
  • المساعدة في تحديد سبب المشكلة من الغدة النخامية، أم من مكان آخر بالجسم، وذلك بنوع اختبار الجرعة المرتفعة.

أنواع اختبار التثبيط بالديكساميثازون وكيفية عمله

يوجد نوعان أساسيان من هذا الاختبار يندرج منها نوعان آخران فرعيان، أحدهما شائع بينما الآخر نادر عمله، أما عن النوعين الأساسين فهما:

الجرعة المنخفضة (Low-dose)

نجد في هذا النوع الاختبار الشائع وهو الذي يكون على مدار الليل (Overnight test)؛ فيه يحقن الطبيب المريض 1 ملليجرام من الديكساميثازون في الساعة 11 مساءًا، ثم يسحب عينة دم في الساعة 8 من صباح اليوم التالي؛ وذلك لقياس مستوى الكورتيزول. أما النوع الآخر الذي يندر عمله هو الاختبار المعياري (Standard test)، فيه يجمع المريض عينات البول على مدار 3 أيام في عبوات خاصة لحفظ البول لمدة 24 ساعة، وفي اليوم الثاني يعطي الطبيب المريض 0.5 ملليجرام من الديكساميثازون الفموي كل 6 ساعات لمدة 48 ساعة.

الجرعة المرتفعة (High-dose)

كذلك ينقسم هذا الاختبار إلى النوع الأكثر شيوعًا اختبار طوال الليل؛ يقيس الطبيب في صباح يوم الاختبار مستوى هرمون الكورتيزول، ثم يُحقَن المريض بجرعة من الديكساميثازون تعادل 8 ملليجرام في الساعة 11 مساءًا، ثم تُسحب عينة الدم في الساعة 8 صباحًا من اليوم التالي لقياس مستوى الهرمون مرة أخرى. بينما النوع المعياري فيكون اختلافه الوحيد عن المذكور في اختبار الجرعة المنخفضة هو جرعة الديكساميثازون الفموية، التي تكون 2 ملليجرام بدلًا من 0.5 ملليجرام.


كيفية الاستعداد لإجراء اختبار التثبيط بالديكساميثازون

كيفية الاستعداد لإجراء اختبار التثبيط بالديكساميثازون
يعد التوقف عن تناول أقراص منع الحمل أهم نقاط كيفية الاستعداد لجراء اختبار التثبيط بالديكساميثازون

يحدد الطبيب للمريض عدة خطوات ليست بالكثيرة عن كيفية الاستعداد لإجراء تحليل التثبيط بالديكساميثازون، مثل:

  • تجنب الأكل أو الشرب من 10-12 ساعة قبل صباح اليوم الذي تُسحَب فيه عينة الدم.
  • التوقف عن استخدام أية أدوية قد تؤثر على نتيجة الاختبار، مثلًا:
    • أنواع معينة من المضادات الحيوية، ألا وهي: التتراسيكلين (Tetracycline).
    • الأدوية المحتوية على الإستروجين.
    • أقراص منع الحمل.
    • أدوية علاج نوبات الصرع، مثل: الفنيتوين (Phenytoin).
    • مركبات الكورتيكوستيرويدات.
    • سبيرونولاكتون.
    • المكملات الغذائية.

اقرأ أيضًا: “تصوير الأوعية الدماغية”


الآثار الجانبية بعد عمل اختبار التثبيط بالديكساميثازون

يترتب على عمل اختبار التثبيط، بعض الآثار الجانبية البسيطة الناتجة عن عملية الحقن وسحب عينة الدم، التي منها على سبيل المثال:

  • ظهور كدمات تحت الجلد مكان سحب العينة.
  • نادرًا حدوث التهاب بالوريد (Phlebitis)؛ نتيجة تورم الوريد بعد سحب عينة الدم.
  • الدوار.
  • الإغماء.
  • النزيف المستمر، خاصةً عند وجود اضطراب بتجلط الدم، أو بسبب استخدام أدوية مضادات التخثر، مثل: الوارفارين، أو الأسبرين.
  • احتمال حدوث عدوى بالجلد.

اقرأ أيضًا: “اختبار مزرعة الدم”


نتائج اختبار التثبيط بالديكساميثازون

(Dexamethasone suppression test (DST
من أسباب زيادة إفراز هرمون الكورتيزول فرط نشاط الغدة الدرقية

من المؤكد أن مستوى هرمون الكورتيزول سيقل بعد حقن الديكساميثازون، لكن قيم النتائج الطبيعية للاختبار تتراوح من معمل لآخر حسب نوع الاختبار إلى ما يلي:

الجرعة المرتفعة

  •  على مدار الليل: أكثر من 50% انخفاض في مستوى الكورتيزول بالبلازما.
  • المعيارية: أعلى من 90% نقص في معدل الكورتيزول بالبول.

الجرعة المنخفضة

الليلية: يكون مستوى الكورتيزول في البلازما بعد سحب العينة الصباحية أقل من 1.8 ميكرو جرام/ ديسيلتر.

المعيارية: يصل الكورتيزول في البول إلى أقل من 280 نانو مول/ لتر.

أما الأسباب المحتملة للنتائج غير الطبيعية فتكون كالتالي:

  • ورم الغدة النخامية.
  • متلازمة كوشينج.
  • أورام الغدة الكظرية.
  • فرط نشاط الغدة الدرقية.
  • الاكتئاب.
  • فقدان الشهية العصبي (Anorexia nervosa).
  • تعفن الدم أو الإنتان (Sepsis).
  • فشل عضلة القلب.
  • إدمان المشروبات الكحولية.

اقرأ أيضًا: “اضطراب تناول الطعام الاجتنابي أو المقيد”


العوامل التي تؤدي إلى نتائج مغلوطة في الاختبار

هناك بعض العوامل التي قد تؤثر على صحة الاختبار؛ فيعطي نتيجة إيجابية في حين أن الحالة سلبية أو العكس، ومن هذه العوامل ما يلي:

  • استخدام أقراص منع الحمل.
  • أدوية الصرع.
  • الإصابة بالمتلازمة الكلوية (Nephrotic syndrome).
  • مرضى الفشل الكلوي.
  • أمراض الكبد.
  • بعض أدوية علاج مرض الإيدز.

اقرأ أيضًا: “مرض الفشل الكلوي المزمن”


هل توجد اختبارات تأكيدية أخرى يجب إجراؤها بعد تحليل التثبيط بالديكساميثازون؟

بالتأكيد أن ظهور نتائج غير طبيعية لتحليل التثبيط يحتاج إلى إجراء المزيد من الاختبارات الأخرى؛ لأن هذه النتائج تزيد الشك في احتمالية الإصابة بمتلازمة كوشينج؛ لذا يُوصي الطبيب بعمل عدة اختبارات إضافية، مثل:

  • التصوير بالأشعة المقطعية، أو أشعة الرنين المغناطيسي.
  • اختبار إفراز الكورتيزول بالبول على مدار 24 ساعة.
  • تحليل تحفيز الهرمون المحرر للمنمية القشرية (Corticotrophin releasing hormone ).
  • فحص الكورتيزول باللعاب.
  • اختبارات الدم للهرمون الموجه لقشر الكُظر.

اقرأ أيضًا: “التصوير المقطعي المحوسب”


الأسئلة الشائعة حول اختبار التثبيط بالديكساميثازون Dexamethasone suppression test (DST)

ما تأثير ارتفاع مستوى هرمون الكورتيزول على عادات النوم؟

يسبب ارتفاع مستوى هرمون الكورتيزول إلى اضطراب عادات النوم؛ وبالتالي التأثير السلبي على درجة نشاط الشخص في اليوم التالي.

كيف يمكن تقليل مستوى هرمون الكورتيزول طبيعيًا؟

  • ممارسة الرياضة.
  • اتباع نظام غذائي خالي من الأكل المحفز لإفراز الكورتيزول.
  • تناول المكملات الغذائية المحتوية على زيت السمك.
  • تمارين الاسترخاء والتأمل.

بهذا نختتم هذا المقال الذي كان هدفه معرفة ماهية اختبار التثبيط بالديكساميثازون Dexamethasone suppression test (DST)، مع التطرق إلى أهم المعلومات عنه، مثل: كيفية الاستعداد لإجراء اختبار التثبيط بالديكساميثازون، وأنواع اختبار التثبيط بالديكساميثازون.

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن