تأخر النمو اللغوي، والوقاية منه

Delayed language development, how to avoid it

إن الاهتمام باحتياجات الطفل منذ نعومة أضافره تعد واحدة من أهم الأساسيات التي ينبغي على كل أسرة الاهتمام بها، لا سيما إذا كانت هذة الأساسيات تساعد الطفل على تواصله مع الآخرين، وتأهيله ليكون شخصا متكاملا نافعا للمجتمع، ولعل من أبرزها الاهتمام بالنمو اللغوي للطفل.

كتابة: نانسي أبوالدهب | آخر تحديث: 4 أبريل 2020 | تدقيق: زينب سلطان
تأخر النمو اللغوي، والوقاية منه

يعتبر النمو اللغوي واحدا من الموضوعات الهامة التي اهتم بها العلماء في شتى التخصصات لما لها من قدرة كبيرة وفعالة على عملية الاتصال والتوافق مع الآخرين، فتطور النمو اللغوي من أهم المهارات التي تساعد الطفل على التواصل الجيد بينه وبين العالم من حوله، فاللغة هي شكل من أشكال التواصل اللغوي المتميز باستخدام الكلمات بطريقة منظمة متميزة.


ما هي اللغة؟وما هو تأخر النمو اللغوي عند الأطفال ؟

تأخر النمو اللغوي
الحوار مع الطفل يقلل من نسبة تأخر النمو اللغوي

اللغة هي السمة المميزة التي تميز الانسان عن غيره من المخلوقات، وهي وسيلة أساسية في الاتصال الاجتماعي والتعبير عن الذات .

وتنقسم من حيث طبيعتها إلى

 Receptive Language

وتعني اللغة الاستقبالية، وهي قدرة الطفل على سماع وفهم اللغة دون التلفظ بها.

Expressive Language

اللغة التعبيرية، وهي تلك اللغة التي تتمثل في قدرة الفرد على نطق اللغة وكتابة اللغة ولغة الإشارة .

أما تأخر النمو اللغوي فهو اضطراب اللغة ويكون فيها الطفل غير قادرا على  تطوير قدراته اللغوية في الفترة المعتادة المناسبة للعمر في الجدول الزمني للتطور، فقد يكون قد تأخر في اللغة إذا لم يفي بمراحل نمو اللغة، أو قد تتطور قدراته اللغوية بمعدل أبطأ من معظم الأطفال ، وقد يجدون صعوبة في التعبير عن أنفسهم أو فهم الآخرين .

أقرأ أيضا:10 نصائح لحل مشكلة النوم عند طفلك


أعمار الأطفال وأمراض الكلام

  1. طفل يبلغ من العمر 12 شهرًا لم يصرح بعد بكلمته الأولى ويستخدم في الغالب إيماءات للتواصل (مثل الإشارة والتلويح)
  2. طفل يبلغ من العمر 18 شهرًا ولديه أقل من 50 كلمة.
  3. طفل يبلغ من العمر عامين ولديه أقل من 200 كلمة أو لم يتمكن بعد من ربط الكلمت لتكوين عبارات قصيرة.

بينما تمت الإشارة لتطور النمو اللغوي للأطفال العاديين إلى ما يلي

ظهور بعض الأصوات والابتسامة في عمر ثلاث شهور، ثم ينتقل إلى المناغاة والتعبير عن الفرح في الشهر السادس، انتقالا إلى تتبع الأصوات التي يسمعها بعينيه، ثم يبدأ بتقليد الأصوات في بداية العام الأول والتلفظ بأول الكلمات البسيطة، ليتمكن من ربط الكلمات ببعضها لتكوين الجمل القصيرة في بداية العام الثاني.


أسباب تأخر النمو اللغوي

تأخر النمو اللغوي
ضعف السمع من أسباب تأخر النمو اللغوي

ضعف في حاسة السمع

فأغلب الأطفال الذين يعانون من ضعف السمع يكون لديهم تأخر في النمو اللغوي وذلك عدم تمكنهم من سماع لغة التواصل بشكل جيد

 التوحد

لما له من تأثير كبير على التواصل

الإعاقة الذهنية

فالنقص في القدرة العقلية يؤثر على اكتساب اللغة والقدرة على استعمالها.

التاريخ الوراثي للعائلة 

فأغلب أطفال الأفراد الذين يعانون من مشاكل لغوية يكونون أكثر عرضة لتأخر النمو اللغوي

مشاهدة التليفزيون 

وفقا لما ذكرته الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال أنه ترتبط المشاهدة التلفزيونية المفرطة بتأخر تطور اللغة، فالأطفال الذين يشاهدون التليفزيون بمفردهم يزيد احتمال تأخرهم في اللغة بنسبة 8.47 مرة مقارنة بالأطفال الذين تفاعلوا مع مقدمي الرعاية أثناء مشاهدة التلفزيون.

أقرأ أيضا 10 أنشطة ممتعة لطفلك واستغلال أوقات المنزل


كيف نحمي أطفالنا من تأخر النمو اللغوي

تقييمات النمو اللغوي
التدريبات اللغوية تساعد في تطور الطفل لغويا

إن وجود مشكلة كتأخر النمو اللغوي لا ينبغي السكوت عنها أو الانتظار مدة من الوقت ليكتسب الطفل اللغة من تلقاء نفسه من دون إرشاد وتوجيه، بل لابد من تدخل كافة الكوادر االتي تسهم في مساعدة الطفل على تنمية مهاراته اللغوية، بداية من الأسرة التي ينبغي عليها عزل الطفل عن جميع المثيرات التي يحتمل أن تشتت انتباهه، واصطحاب الطفل معهم أثناء أداء المهام، وشرح جميع المهام للطفل بشكل مبسط،   كما ينبغي التوجه إلى الطبيب المختص للتأكد من سلامة حاسة السمع وخلوها من أي مشاكل ، ثم التوجه إلى اخصائيين أمراض النطق والتخاطب لإجراء العديد من الاختبارات والتقييمات كتقييمات تأخر النمو اللغوي  وغيرها من الاختبارات التي توضح مدى تأخر الطفل في النمو اللغوي وكيفية البدء معه .


ما هو تقييم تأخر النمو اللغوي ؟ وما هي أهم بنوده ؟

هو عبارة عن مجموعة من البنود المتدرجة من السهولة إلى الصعوبة ، لتحديد مدى تأخر النمو اللغوي لدى الطفل ، تكون على هيئة صور لمجموعات مضمونية تتألف من :

مجموعات منفصلة مثل

الطيور والحيوانات والخضروات والفاكهه .

ومجموعة أخرى لتقييم اللغة الإستقبالية مثل

كتقييم مدى فهم الجمل القصيرة ثم الأطول فالأطول .

ومجموعة أخرى لتقييم اللغة التعبيرية مثل

كقدرة الطفل في التعريف عن نفسه، والتعبير عن الأرقام والمتضادات .

وبناءا على درجات تقييم الطفل في تقييم النمو اللغوي يتم وضع خطة قصيرة وطويلة المدى للتدخل التخاطبي، وذلك  لمساعدة الطفل على تنمية مهاراته اللغوية .


ختاما قد لا نستطيع دائما منع ووقاية أطفالنا من تأخر النمو اللغوي، لكن إن اتبعنا بعض الإرشادات كالتحدث مع الأطفال منذ الولادة ، والإجابة على جميع أسئلتهم، والغناء والقراءة بصوت عالي للأطفال، وعدم الملل من ثرثراتهم، فربما يقلل ذلك من نسبة إصابة الأطفال بتأخر النمو اللغوي، وحصولهم على فرصة أكبر في التعبير عن أنفسهم وفهم العالم من حولهم .

 

419 مشاهدة

ساهم باثراء المحتوى من خلال اضافة تعليق