عشبة الداتورة؛ تعرف إلى موطنها ومكوناتها الكيميائية وأضرارها

م.علا الخليل20 أبريل 2024آخر تحديث :
عشبة الداتورة؛ تعرف إلى موطنها ومكوناتها الكيميائية وأضرارها

عشبة الداتورة، من أكثر النباتات سمية، فيما لو استخدمت بطرق خاطئة، وذات فوائد كبيرة لو وقعت بين أيدٍ خبيرة مختصة، وهي الآن تستخدم لأغراض علاجية كثيرة، وتستخلص منها العقاقير الطبية، فما هي عشبة الداتورة وما أنواعها؟ وهل يمكن زراعتها؟ تعرف في فهرس الأعشاب إلى موطنها ومكوناتها الكيميائية وأضرارها، وأكثر من 10 فوائد طبية لها.

ماهي عشبة الداتورة

الداتورة العشبية أحد أهم النباتات العشبية الطبية، ارتبط اسمها قديماً بالسحر أو الشعوذة، واستخدمت في الطقوس الدينية في الهند باعتبارها واحدة من الأعشاب المقدسة، هي عشبة معمرة أو حولية، ذات زهور عطرة تزهر ليلاً.

الفصيلةالباذنجانية
الاسم العلميDatura
الأسماء المتداولةفخ الشيطان، عشبة اللوكو، التفاحة الشوكية، زهرة القمر، بوق الشيطان
الأسماء الأجنبيةjimsonweed, devil’s snore, loco weed
موسم النموفصل الصيف

الوصف النباتي لعشبة الداتورا

من النباتات العشبية، قد تصل أطوالها حتى 2 متر، ساقها خضراء داكنة، وهي ملساء ومنتصبة.
وأوراقها بأطوال بين10-20 سم، وعرض 5-18 سم، تبدو مفصفصة أو مسننة الحواف.
الزهور لها شكل البوق 5-20 سم.
ألوانها تتراوح بين الأبيض والأصفر والارجواني والوردي،
ثمار الداتورا تشبه حبات الجوز شكلاً ولكنها شائكة عندما تنضج تفتح لتخرج البذور السوداء، وتنتشر في الأراضي والحقول حول النبات الأصل لتنمو من جديد.

أنواع عشبة  الداتورة

للداتورة أنواع عدة قد تصل للتسعة، ولقد طورت عشبة الداتورة أنواعها وأصنافها تبعا لظروف المناخ في مناطق نموها. إذ توجد بعض من الأنواع ليست إلا تطوير للنوع ذاته في أصناف جديدة، مع الاحتفاظ بذات الخواص.
وغالبا فإن كل أنواع عشبة الداتورة عرفت منذ القدم لدى العامة، واستخدمت  في الطب التقليدي، برغم مايعرف عن سميتها الكبيرة، خصوصا فيما لو تم استخدامها بطرق غير مسؤولة ومن قبل أشخاص جاهلين لتأثيرات النبتة السامة. وفيما يلي أبرز 6 أنواع مشهورة منها:

  • الصفراوية(Datura stramonium).
  • الماثلة(Datura metel).
  • اللاشوكية(Datura inoxia).
  • طويلة الأشواك(Datura ferox).
  • بلوطية الأوراق(Datura quercifolia).
  • المبقعة(Datura discolor).

تعتبر الداتورة الصفراوية الأشد سمية(داتورا سترامونيوم).

موطن عشبة الداتورة وأماكن انتشارها

تنمو عشبة الداتورة بشكل كبير في مناطق أوروبا، وخصوصا في غرب المحيط الأطلسي واليونان، لكن أصل ومنشأ هذا النبات غير محدد بشكل مؤكد، فهناك من يرجع أصلها للمكسيك، والبعض الآخر ينسبها للهند(جنوب آسيا)، أو الصين.

الأجزاء المستعملة من عشبة الداتورة

  • الأوراق.
  • قمم الزهور.
  • البذور.
  • الساق.
  • الجذور.

المكونات الكيميائية بالعشبة

تحتوي عشبة الداتورة بكل أنواعها نسبة كبيرة من القلويدات(أشباه القلويات)وهي:

  • الأتروبين
  • الهيوسين
  • الهيوسيامين
  • سكوبولامين

وهي من المركبات النتروجينة العضوية التي تعتبر عناصر أساسية في الأعشاب الطبية، ذات الخواص العلاجية للإنسان أو الحيوان على حد سواء.
تحتوي الداتورة العشبية أيضا على معادن ومركبات متنوعة تزيد من تأثير الداتورة العلاجي الإيجابي.

فوائد نبات الداتورة

فوائد الداتورة الطبية

استخدمت الداتورا منذ القديم في الطب الشعبي لعلاج بعض من الأمراض حيث يستخدم منها:

  1. خلاصة الأوراق والجذور(منقوعها)، تنقع بالماء بمقادير معينة لزمن محدد.
  2. الأوراق بعد تجفيفها ثم طحنها للحصول على بودرة للاستخدام.
  3. خلاصة البذور والزيوت الطيارة للزهور في بداية تفتحها لعلاج الحالات الذهانية والنفسية.

وفي عام 1762 قام العالم ستويرك بعد مجموعة من التجارب والأبحاث على النبات، وحضر مجموعة من المركبات الدوائية الطبية لاستخدامها في علاج بعض الحالات المرضية(كالاضرابات العقلية)، واستخدمت أيضاً للحالات التالية:

  • تستخدم كمرخي للأعصاب فهي مهدئة للجملة العصبية المركزية.
  • تساعد على الاسترخاء والنوم بفعل التأثير المخدر للداتورا.
  • يمكن صنع لبخات من مسحوق النبات الأخضر الطازج لعلاج بعض الأورام، وأيضا لعلاج مرض النقرس.
  • تم استخدام الداتورا العشبية أيضا لعلاج نوبات الربو والتهابات القولون.
  • تخفف من آلام الكبد والبطن.
  • استخدمت الداتورة كذلك لعلاج الملاريا.
  • احتواء الداتورة على نسبة عالية من مضادات الأكسدة يجعلها تلعب دوراً في رفع مناعة الجسم، لمواجهة الأمراض.

تعتبر الداتورة العشبية مصدراً غنيّاً بعنصر الأتروبين، الذي يستخدم طبياً في:

  • مضاد للمغص والتقلصات فهو يعمل كمرخي للعضلات اللارادية.
  • يُعطى قبل العمليات الجراحية، فهو يمنع تنبيه العصب الحائر، ويمنع بالتالي حدوث التوقف المفاجئ للقلب أثناء العمليات الجراحية، ويقلل أيضا من إفرازات الشعب المخاطية الهوائية.
  • يستخدم لعلاجات القرحات مثل قرحة المعدة وقرحة القرنية.
  • مضاد لبعض أنواع التسمم كالتي تتسبب بها المبيدات الحشرية التي تحتوي في تركيبها مركبات الفوسفور العضوية.

فوائد الداتورة التجميلية

يمكن للداتورا أن تلعب دوراً في انبات الشعر وتعزيز نموه، وعلاج الصلع.
حيث تصنع مستحضرات من خلاصة نبات الداتورة على شكل مرهم لعلاج حالات الصلع، فلقد أثبتت التجارب والدراسات أن خلاصة الداتورا قد تساعد على تحفيز نمو الشعر وحماية المسام.

فوائد أخرى

  • يستخدم الدخان الصادر عن احتراق البذور المجففة والمطحونة مع نسبة من ملح البارود، كطارد للبق والحشرات.
  • استخدمت لصنع سجائر على شكل لفافات من ورق الداتورا الجاف، لاستنشاق دخانها، بقصد علاج الربو ومشاكل الشعب التنفسية الهوائية.
  • تستخدم لأغراض تزيينية في الحدائق وأسوار المنازل في بعض المناطق، لما لزهورها من منظر جميل ورائحة (smell) عطر مميزة.

أضرار نبات الداتورة ومحاذير استخدامها

تعتبر الداتورا العشبية من أكثر النباتات العشبية سمية في فصيلتها الباذنجانيات، وهي ذات أضرار كبيرة في حال أسيء استخدامها. حتى أن ابتلاع مقدار يصل حتى 5 غ من أوراق الداتورة قد يقتل طفل صغير، هذا مايستوجب الحذر الشديد عند التعامل معها وغسيل الأيدي بشكل جيد.

 أعراض التسمم بعشبة الداتورا

  • جفاف الحلق والبلعوم والجلد.
  • التهيج الشديد والهلوسة، يلي ذلك الخمول وارتفاع في درجة الحرارة.
  • الحرقة في الفم.
  • اتساع في حدقة العين أو اضطراب وعدم القدرة على الرؤيا.
  • شلل في الجهاز التنفسي وصعوبة البلع.
  • قد تنتهي الحال بالموت وتوقف القلب مع الجرعات العالية.

زراعة الداتورة العشبية

نبات الداتورة يمكن أن يزرع خارجاً أو في الداخل باستخدام حاويات خاصة.
القاعدة العامة لزراعته هي:
توفر الكثير من الدفء والشمس والرطوبة.

موسم الزراعة

يتعلق بطبيعة وظروف المناخ في المنطقة، فمن المفضل أن تبدأ زراعتها في الربيع انطلاقا من شهر آذار، في المناطق الباردة بعد انتهاء آخر موجات الصقيع.
أما في المناطق الحارة فتبدأ زراعته في أشهر الخريف.
إذا كان المناخ في منطقتك شديد البرودة وصقيعي جداً فيفضل زراعتها في حاويات في أماكن محمية من آثار الصقيع، ثم يتم نقلها إلى الأرض مع بداية شهر أيار الدافئ.

اكثار نبات الداتورة

  1.  بأجزاء من النبات الأصل: تؤخذ بطول من 15 حتى 20 سم، ويتم التخلص من الأوراق في الجزء السفلي للفرع، ثم تغمس الأجزاء في محلول تجذير، بعد هذا يزرع في أوعية خاصة، وتوضع في مكان رطب ودافئ.
  2. الإكثار بالبذور: كل أنواع الداتورة يمكن زراعتها باستخدام كبسولات البذور، حيث تفرغ وتنثر بشكل مباشر على الأرض بعد تجهيز فراش التربة لزراعتها.

شروط نجاح زراعة الداتورة

  • تجنب التخصيب باستخدام الأسمدة العضوية اللاهوائية(organic fertilizers) حتى لا تتعرض الجذور للفطريات.
  • يفضل زراعتها في أماكن مشمسة ورطبة، يمكن زراعة الداتورة في الظل، ولكنها تنمو ويكبر حجمها ورقياً على حساب النمو الزهري.
  • يجب أن تكون التربة خصبة ونفوذة المسام ومهواة بشكل جيد.

هكذا نكون قد تعرفنا إلى عشبة الداتورة أشهر وأكثر النباتات سمية وإلى أنواعه وكيفية زراعته، هذا النبات صاحب الفوائد العلاجية الكبيرة لو وقع بين أيدٍ عارفة، وذو أضرار قد تصل حد الموت، عند وقوعه بين أيدٍ جاهلة. بالفعل إنها عشبة مميزة في شكلها وزهورها وذات فعل وتأثير كبير أيضا، فلنكن شاكرين للعلم إذ استطاع توظيفها لصحة البشر.

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة