الأمن السيبراني

Cyber Security

Cyber Security أو الأمن السيبراني ضرورة حيوية لنا، ما هو الأمن السيبراني، ولماذا نحن بحاجة له؟ وما الخطر الذي سأتعرض له في غيابه؟ هذا ما سنجيب عليه.

كتابة: احمد محمود | آخر تحديث: 7 أبريل 2020 | تدقيق: د. هبة حجزي
الأمن  السيبراني

ازداد الاحتياج إلي خبراء الأمن السيبراني Cyber Security في الآونة الأخيرة، فما مدى احتياجك لما يُسمى الأمن السيبراني أو الإلكتروني؟

ما هي الحاجة إلى الأمن السيبراني Cyber Security؟

تزايد الاحتياج العالمي والمحلى إلى خبراء أمن المعلومات أو تواجد الأمن السيبراني حولنا، وذلك بسبب زيادة حجم الهجمات الإلكترونية والقراصنة والمخترقين، وانتهاك بيانات الأفراد والمؤسسات بشكل مضر جداً، ويجب علينا معرفة أن خبير أمن المعلومات يجب عليه أن يتمتع بنفس المهارات التي لدى المهاجمين والقراصنة، باختلاف أن خبير أمن المعلومات يعمل بشكل أخلاقي وتحت مظلة القوانين المحلية والدولية.

“اقرأ أيضًا: نسخ احتياطي للصور باستخدام Google Photos

ما هو الأمن السيبراني؟

أصبحت شبكة المعلومات على الإنترنت شيئاً هاماً و رئيسياً في حياتنا اليومية، فجميعنا نستخدمها بشكل يومي ومتواصل كأفراد ومؤسسات وشركات، ولا تجد مؤسسة طبية أو مالية أو تعليمية إلاّ تعمل على الإنترنت بواسطة جمع وتخزين ومشاركة المعلومات، ونظراً للتزايد الضخم في كمية هذه المعلومات الرقمية وتبادلها بين الجميع، فكان حتماً حماية هذه المعلومات لأنها أصبحت مهمة جداً للأمن القومى و الاستقرار الاقتصادي للمؤسسات والدول، لذلك كان الاحتياج المتواصل للأمن السيبرانى Cyber Security الذي يعمل على حماية هذه الأنظمة والبيانات والمعلومات من الاستخدام الغير مصرح به من قبل أصحابها، وعلى صعيد الأفراد فنحن نحتاج إلى حماية أجهزتنا الشخصية وما عليها من بيانات وهويات ومعلومات خاصة بنا.

وبذلك نستطيع تعريف الأمن السيبرانى Cyber Security على أنه جهد الأفراد والمنظمات والدول لحماية معلوماتها وبياناتها على الشبكة.

ما هى الهوية الالكترونية – Electronic identity؟

الهوية الالكترونية
هويتك أثناء الاتصال بالإنترنت وبلا اتصال

إن اتصالك الدائم بالإنترنت وبالأجهزة الإلكترونية يمكن أن يؤثر على هويتك بشكل كبير، سواء كنت متصلاً أو غير متصل Online/Offline، وبشكل عام فهويتك في حالة عدم الاتصال هي شخصك الذي يتعامل مع أصدقائك وأفراد عائلتك ومحيطك العام، فهم بالتأكيد يعرفون عنك معلوماتك الأساسية كاسمك، وعنوانك، ومحل إقامتك، وخلافه، أما هويتك الإلكترونية على الإنترنت فهي: كيفية تقديم نفسك إلى الآخرين عبر الإنترنت؛ هنا الأمن السيبراني ينصحك بأنه كشف معلومات محدودة عنك وتوخى الحيطة والحذر عند اختيارك لاسم المستخدم والاسم المستعار، واختيار شيئاً مناسباً ومحترماً، وغير متضمن لمعلومات كثيرة عنك توحى بأنك هدف سهل للجرائم الإلكترونية ومحتالي الإنترنت.

“اقرأ أيضًا: 10 خطوات لتصبح مطور تطبيقات آيفون محترف

ما هى البيانات الشخصية؟

كل ما تنشره على الإنترنت أو تشاركه مع الآخرين يمكن أن يعد معلومات شخصية عنك، مثل بياناتك الشخصية، صورك، الرسائل التي تتبادلها مع الآخرين، وظيفتك  السابقة أو الحالية، محل إقامتك الحالي أو السابق، أرقام هواتفك، وحتى سجلاتك التعليمية والطبية التي تشاركها بشكل دوري على الإنترنت، وكل تلك المعلومات من شأنها أن تحدد من أنت، وما هي هويتك سواء على أرض الواقع، أو في الواقع الافتراضي على الإنترنت.

أمثلة على البيانات الشخصية:

  • السجلات التعليمية

خلال مراحل تعلمك يتم إعداد جميع التقارير الخاصة بدرجاتك، ونتائج الاختبارات التي أجريتها، وتقدمك في العملية التعليمية، وحتى الدورات التي التحقت بها، والشهادات التي حصلت عليها أو الجوائز، وكل ذلك يتم حفظه في سجلات التعليم، ويعد من البيانات الإلكترونية الشخصية.

  • السجلات المالية والعمالية

من المؤكد أن لك سجل إلكتروني فيما يخص وظيفتك ودخلك ونفقاتك، كما يمكن أن يتضمن الضرائب التي تسددها، وتصنيفك الائتماني إذا كنت تجرى عمليات بنكية كسحب وإيداع الأموال، واستخدام البطاقات المصرفية الذكية، وكل ذلك مما يعد بيانات شخصية أيضاً.

أين تتجمع البيانات والمعلومات؟

بالتأكيد عندما تستخدم الإنترنت لإرسال واستقبال الصور والملفات والرسائل، فأنت تستخدم أجهزتك الشخصية لذلك، الآن  يستخدم الإنترنت أجهزة خوادم على مستوى العالم لحفظ هذه البيانات والمعلومات، ثم أن أجهزتك الشخصية أصبحت تحتفظ الآن بنسخة من هذه الملفات لتخزينها، بل أصبحت هذه الأجهزة الآن بوابة لبياناتك، وتولد معلومات عنك.

أيضًا تستخدم نفس تلك الأجهزة لإجراء معاملاتك البنكية، وعمليات التسوق والشراء عبر الإنترنت, إذًا فكل ما يخصك من بيانات ومعلومات موجود على الأجهزة والخوادم كما أشرنا، ويستهدفه المتسللون والمخترقون بأغراض مختلفة أهمها تحقيق الربح من ورائها.

ولكن لا تقلق تحت لائحة الأمن السيبراني هناك قوانين كثيرة ومختلفة تحمى خصوصياتك وبياناتك في دولتك .

ماذا يريد منك المتسلل أو المخترق؟

لنتعرف الآن إلى أهم مايريده أصحاب الجرائم الالكترونية:

  • يريدون أموالك

إذا كان لديك أي شيء ذو  قيمة، فإن المجرمين يريدون ذلك.

إذا قام المتسلل أو المخترق بسرقة هويتك أو بيانات تسجيل الدخول الخاصة بك، فيستطيع بواسطتها الدخول إلي حساباتك المصرفية، أو قائمة أصدقائك، وكل ما يتعلق بك، ويستطيع بواسطتها سرقة الأموال أو الاحتيال باسمك على الآخرين لسرقة أموالهم أيضا، لذلك عليك الانتباه جيداً لمعلوماتك الحساسة كاسم المستخدم وكلمات المرور الخاصة بك.

  • يريدون هويتك

إلى جانب سرقة أموالك لتحقيق مكاسب نقدية قصيرة المدى، يريد المجرمون أرباحًا طويلة الأجل بواسطة سرقة هويتك، ويتم ذلك عن طريق سرقة البيانات الهامة من أكثر من مستخدم وربطها بشبكة واحدة؛ لتوسع دائرة الضحايا وضمان استمرار الاحتيال، وعمليات السرقة طويلة الأجل.

“اقرأ أيضاً: التعليم الإلكتروني للطلاب E-learning

ما هى البيانات  التنظيمية او المؤسسية؟

 البيانات التنظيمية
البيانات المستهدفة من قبل المحتالين

أنواع البيانات التنظيمية

  • البيانات التقليدية

تتضمن بيانات الشركة معلومات الموظفين، والملكية الفكرية، والبيانات المالية، وتتضمن:

  • معلومات الموظفين مواد التقديم.
  • وكشوف المرتبات.
  • وخطابات العرض.
  • واتفاقيات الموظفين.
  • وأي معلومات مستخدمة في اتخاذ قرارات التوظيف.

تسمح الملكية الفكرية، مثل: براءات الاختراع، والعلامات التجارية، وخطط المنتجات الجديدة، للأعمال التجارية باكتساب ميزة اقتصادية على منافسيها، يمكن اعتبار هذه الملكية الفكرية سرًا تجاريًا؛ يمكن أن يكون فقدان هذه المعلومات كارثيًا على مستقبل الشركة

البيانات المالية، مثل: بيانات الدخل، والميزانية العمومية، وبيانات التدفقات النقدية للشركة، والتي تعطي نظرة ثاقبة على صحة الشركة وتقدمه.

“اقرأ أيضاً: هل شركة B4U نصابة


إنترنت الأشياء والبيانات الضخمة وحاجته لوجود الأمن السيبراني

مع ظهور إنترنت الأشياء (IoT) هناك الكثير من البيانات للإدارة والتأمين، إن إنترنت الأشياء عبارة عن شبكة كبيرة من الأشياء المادية، مثل: أجهزة الاستشعار، والمعدات التي تتجاوز شبكة الكمبيوتر التقليدية، كل هذه الاتصالات، بالإضافة إلى حقيقة تم توسيع سعة التخزين وخدمات التخزين من خلال السحابة والمحاكاة الافتراضية، تؤدي إلى نمو أسي للبيانات، خلقت هذه البيانات مجالًا جديدًا من الاهتمام بالتكنولوجيا والأعمال التجارية يسمى “البيانات الكبيرة  Big Data”، مع سرعة وحجم وتنوع البيانات التي يتم إنشاؤها بواسطة إنترنت الأشياء، والعمليات اليومية للأعمال التجارية؛ فإن سرية هذه البيانات وسلامتها وتوفرها حيوية لبقاء المنظمة، وهنا تكمن فائدة الأمن السيبراني للمؤسسات.


في النهاية عليك أن تعرف أن السنين القادمة ستشهد اهتماماً بالغاً بما نسميه الأمن السيبراني أو الإلكتروني، وستصبح وظيفة خبير أمن المعلومات من أهم الوظائف المستقبلية.

712 مشاهدة

ساهم باثراء المحتوى من خلال اضافة تعليق