مرض كوشينغ عند الكلاب

يحدث مرض أو متلازمة كوشينغ في الكلاب عندما يرتفع مستوى هرمون الكورتيزول في الجسم، ما هي أعراض وطرق علاج فرط إفراز قشر الكظر في الكلاب؟

0 23

مرض كوشينغ عند الكلاب ( Cushing’s Disease in Dogs)، يعرف أيضا باسم فرط إفراز قشر الكظر (Hyperadrenocorticism)، هو اضطراب هرموني يتميز بإنتاج عالي ومستمر للكورتيزول في الجسم، تعرف على أسباب وأعراض وطرق علاج مرض كوشينغ عند الكلاب.


أسباب مرض كوشينغ عند الكلاب

تنتج الكلاب الكورتيزول عندما تكون تحت الضغط، وذلك لمساعدة أجسامها على التعامل مع التوتر، كما أنه يساعد في الحفاظ على توازن التمثيل الغذائي للدهون والكربوهيدرات والبروتينات، يتم إفراز هذا الهرمون بواسطة الغدد الكظرية، الموجودة فوق الكلى، وهو مشابه للكورتيزون.

  • عندما يتعرض الكلب لمستويات عالية من هرمون الكورتيزول، يتأثر التمثيل الغذائي في الجسم ويضطرب عمل الأعضاء.
  • عندما يحدث فرط نشاط قشر الكظر في الكلاب وتتُرك دون علاج، فإنها تصبح عرضة للشيخوخة ولمختلف الأمراض والالتهابات.

العوامل التي قد تؤدي إلى متلازمة كوشينغ عند الكلاب:

  • يبلغ عمر معظم الكلاب المصابة بمرض كوشينغ 10 سنوات على الأقل.
  • تتأثر بعض السلالات أكثر من غيرها، مثل كلاب بوسطن تيرير، كلب الكانيش أو البطباط، كلاب يوركشاير تيرير.
  • يكون وزن السلالات الأكثر عرضة أقل من 20 كجم، باستثناء كلاب بيغل و كلاب البوكسر.

أسباب متلازمة كوشينغ عند الكلاب هي كالتالي:

  • ورم الغدة النخامية: هذا النوع من الأورام، صغير الحجم وغالبًا ما يكون حميدًا، يساهم في حوالي 85٪ من الحالات.
    الغدة النخامية تنتج هرمونًا يحفز الغدد الكظرية، يتسبب هذا الورم في زيادة إفراز الكورتيزول ويغير من حالة عضلات وأعضاء الجسم.
  • ورم في الغدد الكظرية: هذا النوع من الورم، يمكن أن يكون خبيثاً أو حميداً، يساهم في 15٪ من حالات فرط إفراز قشر الكظر عند الكلاب كما أنه ينتج كمية كبيرة من الكورتيزول الذي يؤثر على صحة الكلب.

“اقرأ أيضاً: مرض أديسون في الكلاب


أعراض مرض كوشينغ في الكلاب

عندما يصاب الكلب بمرض كوشينغ، يبدأ جسمه بالتقدم في العمر قبل الأوان وتتدهور صحته تدريجياً. أعراض فرط إفراز قشر الكظر عند الكلاب هي كالتالي:

  • يشرب الكلب ويتبول كثيرًا أكثر من المعتاد، وهو ما يسمى بالعطاش وتعدد البيلات.
  • زيادة الشهية بحيث يأكل الكلب كميات كبيرة من الطعام، ويعرف بالنهام أو فرط الأكل.
  • فقدان الشعر وبكميات كبيرة.
  • تصبح البشرة أرق ومتكلسة، كما يمكن أن تصاب بالعدوى واضطرابات التصبغ.
  • يصبح الكلب عرضة للسمنة.
  • تضعف عضلات الكلب وتتقلص.
  • ينتفخ بطن الكلب ويتدلى.
  • الكلب متعب، ويلهث ويفتقر للطاقة.
  • شيخوخة مبكرة.
  • يمكن أن يفقد بصره أحيانًا أو يصاب بالشلل في وجهه.
  • يساهم مرض كوشينغ عند الكلاب في ظهور العديد من الأمراض الأخرى، مثل داء السكري، والتهاب الكلى، والتهاب بنكرياس الكلب، والانسداد الرئوي، إلخ.

تكمن صعوبة اكتشاف أعراض مرض كوشينغ عند الكلاب في أن هذه الأعراض شائعة في الكثير من الأمراض الأخرى، في حالة الشك، من المهم استشارة الطبيب البيطري.


تشخيص متلازمة كوشينغ عند الكلاب

لتأكيد إصابة الكلب بمتلازمة كوشينغ، سيبدأ الطبيب البيطري بإجراء فحص عام لحالة الكلب. بعد ذلك، يقوم بإجراء مجموعة من الاختبارات السريرية:

  • فحص الدم لحساب تركيز الكورتيزول البلازمي.
  • اختبار تحفيز الغدة الكظرية باستخدام الهرمون الموجه لقشر الكظر ACTH، وهو الهرمون الذي يحفز إنتاج الكورتيزول.
  • اختبار تثبيط بالديكساميثازون.
  • فحص الكوليسترول، لأن تركيزه يزداد بشكل عام في الكلاب المصابة بمرض كوشينغ.
  • حساب نسبة السكر في الدم، والتي قد تزيد قليلاً عند الإصابة.
  • الفحص بالموجات فوق الصوتية والأشعة المقطعية لتأكيد الإصابة نهائياً إذا لزم الأمر.

“اقرأ أيضاً: اختبار الهرمون الموجه لقشر الكظر


علاج مرض كوشينغ عند الكلاب

يعتمد علاج مرض كوشينغ عند الكلاب على نوع الورم المسبب للمرض:

في حالة وجود ورم في الغدة النخامية

إذا كان الكلب يعاني من ورم في الغدة النخامية، فهناك حلان ممكنان:

  • تساعد الجراحة في إزالة الورم. غالبًا ما يكون العلاج الإشعاعي ضروريًا بعد الجراحة.
  • قد يوصى باستخدام تريلوستان، وهو دواء يمنع الجسم من إنتاج الكورتيزول. تعتمد جرعة تريلوستان على الحيوان نفسه، ويجب فحصها بانتظام وتعديلها عن طريق اختبارات الدم.

يساعد هذا العلاج في تقليل آثار المرض، ويُعطى مدى الحياة.

في حالة وجود ورم في الغدة الكظرية

إذا كان الحيوان مصابًا بورم في الغدة الكظرية، فهناك أيضًا حلان محتملان:

  • قد يستلزم ذلك عملية جراحية لإزالة الورم، من الأفضل تتبع تطور حالة الحيوان بعد الجراحة إذا كان من الممكن إجراؤها.
  • إذا لم يكن الورم قابلاً للجراحة، فقد يصف الطبيب البيطري استخدام ميتوتان. وهو دواء فعال، ولكن يمكن أن يكون له تأثيرات غير مرغوب فيها.

مآل مرض كوشينغ عند الكلاب

عندما يتم تشخيص المرض وعلاجه مبكرًا، يمكن للحيوان أن يتعافى منه تمامًا. ولكن، إذا لم يتم الاعتناء به في الوقت المناسب، ينخفض ​​متوسط ​​العمر المتوقع للكلب وتتدهور صحته.

من الأفضل إجراء عملية جراحية لأن مآل المرض عادة ما يكون جيداً عند الخضوع للجراحة. ومع ذلك، يجب أن تدرك أن هذا النوع من التدخلات الجراحية مكلف ويمكن أن يشكل خطراً على حياة كلبك، مثل كل عملية جراحية.

بعد الجراحة، يمكن للحيوان أن يعيش لعدة سنوات.

قد يساعد تناول الأدوية في الحد من آثار الورم. يمكن أن يسمح هذا العلاج للحيوان بالعيش في المتوسط ​​سنة ونصف إضافية. عندما يتعذر إجراء عملية جراحية للورم، يصبح من الضروري توفير أفضل وسيلة ممكنة للتخفيف من حالة الحيوان.

لا يمكن منع الإصابة بمرض كوشينغ عند الكلاب. ومع ذلك، إذا كنت تمتلك كلباً ينتمي لأحد السلالات المعرضة للخطر فمن المستحسن مراقبة علامات وأعراض المرض ابتداءً من عمر 9 سنوات.

“اقرأ أيضاً: متلازمة كوشينج عند الإنسان


مقالات ذات صلة:


يتحقق الأطباء عادةً من احتمال وجود مرض كوشينغ في الكلاب (Cushing’s Disease in Dogs) التي تنتمي إلى أحد السلالات المعرضة للخطر، خاصة إذا ظهر على الكلب أحد علامات الشيخوخة. إذا راودك شك ما، فاستشر الطبيب البيطري.

اترك رد