تجريف الرحم (الكورتاج)

curettage

إن تجريف الرحم يعتبر إجراء جراحي بسيط يجرى في عيادات طب النساء لإزالة الأنسجة المختلفة من رحم المرأة. ما هي أهم المعلومات حوله؟

0 46

عملية تجريف الرحم أو تنظيفه أو ما يعرف بالكحت (الكورتاج curettage) تجرى لإزالة الأنسجة من رحم المرأة. ما هي أهم النصائح التي تقدّم قبل وبعد عملية الكورتاج وماذا عن الحمل بعد عملية الكحت؟


ما هي عملية الكورتاج؟

في البداية، يعتبر تجريف الرحم إجراء جراحي بسيط لإزالة الأنسجة المتبقية داخل رحم المرأة. علاوة على ذلك، يمكن لهذا الإجراء أن يتم إمّا في عيادة طبيب النساء أو في مركز متخصص كالمشفى. لكن، غالباً يتم إجراء هذا العمل بعيادة خارجية مما يؤهّب المريضة للعودة لمنزلها بعد الإجراء.

توسيع وكحت الرحم

في بداية هذا الإجراء يتم توسيع عنق الرحم أو فتحه بواسطة أداة خاصة. ومن الجدير ذكره، أن الرحم يتوسع فقط في حالات الحمل الطبيعي وفي عملية تنظيف الرحم لا يقوم الطبيب باستخدام أي موسّع للرحم بل يتم توسيع عنق الرحم وهو المنطقة التي تلي المهبل ويبدأ الرحم بعدها.


أدوات تجريف الرحم

أدوات عملية الكورتاج
يستخدم الموسّع وأداة كوريت لعملية تنظيف الرحم

يعتبر الكوريت Curret من أهم أدوات عملية الكورتاج وهي أداة رفيعة جداً يتم إدخالها إلى جوف الرحم لكشط جداره وإزالة الأنسجة. إضافة إلى ذلك، يتم استخدام الموسّع Dilator لتوسيع عنق الرحم قبل إدخال الكوريت.

اقرأ أيضاً: فحص تنظير الرحم.


متى تجرى عملية تنظيف الرحم

تقوم المرأة بطلب مساعدة الطبيب لإجراء عملية تجريف الرحم في عدة حالات. منها على سبيل المثال:

  • عندما تجهض جنينها وتفشل الأدوية بالمساعدة على إخراجه من الرحم.
  • إخراج بقايا الأنسجة من الرحم بعد حدوث إجهاض للجنين.
  • يتم تجريف الرحم الاستقصائي للبحث عن سبب النزيف غير المبرر بين فترات الطموث (الدورة الشهرية).
  • قد يكون سبب النزف الرحمي بقايا مشيمة بعد إسقاط منسي أو ناقص.

اقرأ أيضاً: تنظير عنق الرحم.


قبل عملية الكورتاج

قبل إجراء عملية تجريف الرحم، يقوم الطبيب بإدخال موسّع لعنق الرحم. ثم، بعد ذلك تدخل أداة تشبه القضيب المعدني لجوف الرحم حيث يكون لها نهاية خاصّة تساعد في عملية الكحت. من الجدير ذكره، أن هذه الأداة قد تبقى داخل الرحم لساعات وسيسمح للمريضة بالنهوض والتجول قليلاً بينما يبقى القضيب المعدني في الداخل.

تحضيرات قبل إجراء تجريف الرحم

يختار الطبيب حسب حالة مريضته نوع التخدير والذي قد يكون موضعياً أو عامّاً. علاوة على ذلك، يعطي الطبيب المريضة مسكّنات الألم والمهدئات تحضيراً للبدء بعملية التوسيع والكحت.

اقرأ أيضاً: اختبار حدة البصر وفحص العين.


أثناء عملية تجريف الرحم

الحمل بعد الكحت لا يتأثر
صورة لوضعية جلوس المريضة بالوضعية النسائية وحوضها بمواجهة الطبيب

خلال عملية تنظيف الرحم وتجريفه يتوجب على المريضة الجلوس بالوضعية النسائية على طاولة مخصصة للفحص النسائي.

  • يتم إدخال المنظار من الفرج الظاهر إلى المهبل ثم عنق الرحم فالرحم.
  • يستخدم الطبيب أداة معدنية لتوسيع عنق الرحم وإبقائه في حالة توسّع طوال فترة الكحت.
  • يتم توسيع عنق الرحم بالتدريج وببطء ثم يتم تثبيته بوضع التوسيع الكافي لبدء الكورتاج.
  • بعد ذلك، تدخل المكشطة ذات الشكل الخاص لتبدأ عملها بإزالة النسيج المستهدف.
  • بعد سحب النسيج غالباً يرسل لمخبر التشريح المرضي بغرض الدراسة والفحص والتحليل.

اقرأ أيضاً: جهاز القلب والرئة الصناعي.


مدة عملية الكحت والتوسيع

في الحقيقة، قد تمتدّ هذه العملية من خمسة دقائق إلى ساعات وذلك بحسب وضع المريضة والسبب الذي دفع الطبيب لإجراء العملية. إضافة إلى ذلك، قد تبقى المريضة بعد عملية الكحت فترة في غرفة للعناية الخاصة قبل ذهابها للمنزل للتأكد من عدم وجود أي نتيجة بعد الإجراء غير مرغوبة.


هل عملية تنظيف الرحم مؤلمة؟

في الحقيقة إن عملية الكحت والتوسيع غير مؤلمة كثيراً ما عدا شعور المرأة ببعض التقلصات المشابهة لتقلصات الدورة الشهرية. لذلك، يجب أن تأخذ المريضة المسكّنات لتخفيف الألم.


مزايا عملية تجريف الرحم

هناك مميزات لهذه العملية تجعلها مختارة وآمنة منها على سبيل المثال:

  • أهميتها في إزالة الأنسجة المتبقية بعد الإجهاض فهي الخيار الأول.
  • من خلالها يكشف الطبيب وجود خلايا في البطانة الرحمية غير طبيعية قد تؤهب لبدء سرطان الرحم.
  • معرفة سبب النزف الشاذ وعلاجه في نفس الوقت.

متلازمة أشرمان

تحدث متلازمة أشرمان ِAsherman’s syndrom بعد الإجهاض حيث تبقى أنسجة داخل الرحم من بقايا محصول الحمل وتتندب مع مرور الوقت. ثم، نتيجة تشكل النسيج الندبي تحدث الالتصاقات وقد تلتصق جدران الرحم ببعضها بالكامل. نتيجة ذلك، قد يحدث العقم وتحدث اضطرابات في الدورة الشهرية. ومن هنا تأتي الأهمية البليغة لعملية تجريف الرحم بعد الإجهاض فهي تزيل كل البقايا وتقي المريضة من نتائج كارثية.


مخاطر ترافق عملية الكورتاج

في الحقيقة، هذا الإجراء يعتبر إجراء روتيني في عيادات النساء وكثيراً ما تقوم به النساء المتزوجات خلال حياتهن الزوجية. لذلك، لا داعي للقلق بشأنه. أما المخاطر بشكل عام فهي نادرة وتتضمن على سبيل المثال:

  • انثقاب الرحم بواسطة الأداة الكاشطة المستخدمة.
  • عدوى تنتقل للرحم من الأدوات المستخدمة بحال عدم عقامتها.
  • نزيف في الرحم بعد الإجراء قد يكون سببه تعرض البطانة الرحمية لرضّ.

تأثير عملية الكورتاج على الدورة الشهرية

إن التأثير يتجلى بتقدّم أو تأخّر أول طمث بعد الكورتاج. ويقوم الطبيب بتوصية المريضة بتجنب وضع أي سدادة قطنية أو ممارسة الجماع بعد الكورتاج لفترة وجيزة ريثما يعود حجم عنق الرحم طبيعياً بعد التوسيع كي لا يدخل أي نوع من البكتيريا عن طريقه.


متى تتصل المريضة بالطبيب

هناك بعض الحالات التي يتوجب على المريضة الاتصال بطبيبها فيها. من هذه الحالات على سبيل المثال:

  • شعورها بألم في البطن أقرب ما يكون للألم النسائي.
  • حمى قد تدل على حدوث عدوى منقولة من الأدوات أو دخول باكتيريا عبر عنق الرحم المتوسع.
  • نزيف شديد قد يكون سببه رضّ عنق الرحم أثناء التداخل.
  • تقلّص وتشنج شديد ومؤلم في عضلة الرحم.
  • تسرّب سوائل مهبلية غير طبيعية وكريهة الرائحة قد تكون بسبب الجراثيم أو الفطور أو الطفيليات.

اقرأ أيضاً: كريم ميلوكين لتفتيح البشرة.


أسئلة شائعة حول تجريف الرحم

أشيع الأسئلة حول عملية الكورتاج:

هل تحتاج المريضة لتجريف الرحم بعد الإجهاض دوماً

في الحقيقة، إن الإجهاض الذي يحدث قبل الأسبوع العاشر من الحمل عادة يحدث من تلقاء نفسه ولن يحتاج لأي تداخل. لكن، بعد الأسبوع العاشر يزداد احتمال بقاء بقايا من محصول الحمل وحدوث الإجهاض غير الكامل. مما يتطلب القيام بعملية تجريف الرحم.

هل يتأثر الحمل بعد عملية الكحت

لا يتأثر الحمل بعد عملية الكحت بل على العكس تماماً، إن عدم القيام بعملية الكورتاج وبقاء الأنسجة في الرحم سيؤدي للالتصاق جدران الرحم ببعضها وحدوث العقم.


إن إجراء عملية تجريف الرحم curettage هو إجراء روتيني ولا يستوجب القلق ومعرفة أهم المعلومات عنه قبل إجرائه تساعد المريضة على التخفيف من توترها.

اترك رد