بذور الكمون

Cumin seeds

بذور الكمون من أشهر التوابل في العالم. فما هي بذور الكمون وما أهم العناصر الغذائية الموجودة بها، وأهم فوائدها الصحية، كيف يتم تخزينها وإضافتها للنظام الغذائي؟

كتابة: رانا عبد الرحمن | آخر تحديث: 14 يوليو 2020 | تدقيق: غادة أحمد
بذور الكمون

الكمون (Cuminum cyminum L) من النباتات المورقة، التي تنمو على الأرض في الصين والهند والشرق الأوسط ومنطقة البحر الأبيض المتوسط. وتسمى ثمرة هذا النبات بذور الكمون Cumin seeds.

ما هي بذور الكمون ؟

يتمتع الكمون بنكهة قوية ونفاذة، إذ له نكهة فلفلية مع مذاق حمضي طفيف. هذه النكهة الفريدة من نوعها، جعلت الكمون أحد أهم التوابل في المطابخ المكسيكية والهندية والشرق أوسطية.

وتشبه بذور الكمون بذور الكراوية. وهي مستطيلة الشكل، بها خطوط طولية ولونها بني مائل للإصفرار. ولا عجب في ذلك، إذ أن الكمون والكراوية والبقدونس والشبت كلهم ينتمون إلى نفس العائلة النباتية (الفصيلة الخيمية). ويتوفر الكمون على شكل بذور كاملة أو على هيئة مسحوق.


تاريخ بذور الكمون

  • يعود الموطن الأصلي للكمون إلى مصر، وقد تم زراعته في الشرق الأوسط والهند والصين ودول البحر المتوسط منذ آلاف السنين. وعلى مر التاريخ لعب الكمون دورًا مهمًا كطعام ودواء وكان رمزًا ثقافيًا له سمات متنوعة.
  • لم يذكر الكمون في الكتاب المقدس كأحد التوابل التي تضاف للحساء والخبز فقط، ولكن أيضًا كعملة تستخدم لدفع العشور للكهنة.
  • في مصر القديمة، لم يتم استخدامه في الطهي فحسب، بل كان أحد المكونات المستخدمة في تحنيط الفراعنة.
  • وتعتبر بذور الكمون من أهم توابل الطهي المستخدمة في المطابخ اليونانية والرومانية القديمة. وترجع شعبية الكمون جزئيًا إلى نكهته الفلفلية، والتي جعلت منه بديلًا للفلفل الأسود، الذي كان مكلفًا ويصعب الحصول عليه.
  • علاوة على ذلك، يتمتع الكمون بخصائص طبية وتجميلية. وغالبًا ما كان يستخدم من قبل الطلاب للحصول على بشرة شاحبة لإقناع معلميهم بأنهم قد درسوا طوال الليل.
  • من ناحية أخرى، كان الكمون رمزًا للتوفير والجشع في روما القديمة. حيث حصل كل من ماركوس أوريليوس وأنتونينوس يوس الأباطرة، الذين اشتهروا بجشعهم، على ألقاب تضمنت إشارة إلى الكمون.
  • خلال العصور الوسطى في أوروبا، كان الكمون أحد أكثر التوابل شيوعًا. في ذلك الوقت عُرف الكمون بأنه رمز للحب والإخلاص. وكان الناس يحملون الكمون في جيوبهم عند حضور مراسم الزفاف. كما كان يذهب الجنود المتزوجون إلى الحرب حاملين رغيفًا من خبز الكمون تصنعه لهم زوجاتهم.
  • فضلًا عن ذلك، يذكر أيضًا استخدام الكمون لتعزيز وتقوية الحب في بعض التقاليد العربية، والتي يعتقد فيها أن معجون من الكمون المطحون والفلفل والعسل له خصائص مثيرة للشهوة الجنسية.
  • وفي حين إنه ما زال يحتفظ بدور مهم في المطبخ الهندي والشرق أوسطي، فقد انخفضت شعبيته في أوروبا بعد العصور الوسطى. واليوم يشهد الكمون أهمية كبيرة وتجدد الاعتراف به بسبب خصائصه في الطهي والعلاج.

“اقرأ أيضًا: فوائد الكراوية ١٤فائدة مذهلة لاتعرفها


العناصر الغذائية ببذور الكمون

يحتوي 100 جرام من بذور الكمون على:

العنصر القيمة الغذائية النسبة من الكمية الموصي بها يوميًا
الطاقة 375 سعر حراري 19%
الكربوهيدرات 44.24 جرام 34%
البروتين 17.8 جرام 32%
إجمالي الدهون 22.27 جرام 74%
الكوليسترول 0 ملليجرام 0%
الألياف الغذائية 10.5 جرام 26%
الفولات 10 ميكروجرام 2.5%
النياسين 4.58 ملليجرام 28.5%
البيريدوكسين 0.435 ملليجرام 33%
الريبوفلافين 0.32 ملليجرام 24.5%
الثيامين 0.628 ملليجرام 52%
فيتامين أ 1270 وحدة دولية 42%
فيتامين ج 7.7 ملليجرام 13%
فيتامين ه 3.3 ملليجرام 22%
فيتامين ك 5.4 ميكروجرام 4.5%
الصوديوم 1788 ملليجرام 38%
البوتاسيوم 68 ملليجرام 11%
الكالسيوم 931 ملليجرام 93%
النحاس 0.867 ملليجرام 96%
الحديد 66.36 ملليجرام 829%
المغنيسيوم 366 ملليجرام 91%
المنجنيز 3.3 ملليجرام 145%
الفوسفور 499 ملليجرام 71%
الزنك 4.8 ملليجرام 43.5 %

الفوائد الصحية لبذور الكمون

غني بمضادات الأكسدة

تحتوي بذور الكمون بشكل طبيعي على مواد طبيعية تعمل كمضادات للأكسدة. وهذا يعني أن هذه المواد والتي تُعرف ب apigenin وluteolin تمنع نجاح الجذور الحرة الدقيقة من مهاجمة الخلايا السليمة.

علاوة على ذلك، فإن مضادات الأكسدة تساعدك على الشعور بالصحة والحيوية بشكل أكبر، كما إنها تساعدك في الحفاظ على بشرتك من علامات الشيخوخة.

خصائص مضادة للسرطان

وفقًا لبعض التجارب العلمية، يبدو أن الكمون لديه القدرة على منع الخلايا السرطانية من التكاثر. ففي إحدى الدراسات، نجح الكمون في حماية الفئران من سرطان القولون. كما كشفت دراسة أخرى إنه من أصل تسعة أنواع من الأعشاب والتوابل الشائعة كان الريحان والكمون أقوى النباتات المضادة للسرطان.

يساعد في علاج الإسهال

منذ قرون، أوصى ممارسو الطب التقليدي باستخدام الكمون لعلاج الإسهال. وحديثًا بدأ الطب الغربي في الاستفادة من الكمون. حيث قام مجموعة من الباحثين بإعطاء خلاصة بذور الكمون للفئران التي كانت تعاني من الإسهال. وخلص الباحثون إلى أن هذا المستخلص ساعد في علاج أعراضهم.

يساعد في التحكم بنسبة السكر في الدم

يتم استخدام الكمون كجزء من تجربة الأدوية العشبية لمرض السكري. حيث يساعد مرضى السكري على التحكم في نسبة السكر في الدم بشكل ناجح.

كما أظهرت الدراسات أن الحيوانات المصابة بالسكري استفادت أيضًا من تناول الكمون. وبشكل عام، يعد زيت الكمون من العوامل الخافضة للسكر.

يقاوم البكتيريا والطفيليات

يتم استخدام الزيت المستخلص من بذور الكمون كمبيد فعال لليرقات وكمطهر. علاوة على ذلك، يقتل الزيت سلالات البكتيريا المقاومة للمطهرات الأخرى. وتشير الدراسات إلى أن الكمون يساعد على قتل البكتيريا الضارة التي تحاول مهاجمة الجهاز المناعي. هذا قد يفسر سبب استخدام الكمون كمادة حافظة للطعام لعدة قرون.

تأثير مضاد للالتهابات

للمكونات النشطة في بذور الكمون تأثير مطهر ومضاد للالتهابات. مما يعني إذا كنت تعاني من الألم أو الالتهاب بسبب المشكلات الصحية المختلفة، فقد يساعد إدراج الكمون في نظامك الغذائي في التغلب على هذه الآثار. كما أظهرت دراسة مخبرية أجريت على الفئران أن بذور الكمون تعمل على تقليل الألم والالتهاب.

يساعد على خفض مستوى الكوليسترول بالدم

منقصات شحوم الدم هي مادة تساعد جسمك على التحكم في المستويات العالية من الدهون، والتي تؤذي القلب ومستويات الكوليسترول في الدم. ويعد الكمون من الأعشاب التي تتمتع بخصائص منقصات شحوم الدم.

ففي إحدى الدراسات تمكن مكمل غذائي من مسحوق الكمون المخلوط بالزبادي من تقليل مستوى الكوليسترول. كما كشفت دراسة أخرى، أن مجموعة من الأشخاص ممن يعانون من ارتفاع نسبة الكوليسترول حصلوا على نتائج مفيدة بعد تناولهم للكمون.

يساعد على خسارة الوزن

بحثت العديد من الدراسات في الطرق التي يمكن للكمون من خلالها مساعدتك على خسارة الوزن. ما زال هناك حاجة إلى إجراء المزيد من البحوث، على الرغم من أن النتائج التي تم التوصل إليها حتى الآن واعدة. حيث أظهرت النساء البدينات اللاتي تناولن مسحوق الكمون والطعام الصحي تحسنًا في وزنهن ومؤشراتهن الحيوية.

كما أظهرت دراسة أخرى أن مجموعة من الرجال والنساء ممن يعانون من زيادة الوزن قد شهدوا تحسنًا في الوزن مماثل لتناول أقراص الحمية الشهيرة.

تحسين أعراض متلازمة القولون العصبي

قام الباحثون بتقييم مستخلص الكمون لعلاج التشنجات، التقلصات الهضمية، الغثيان، الانتفاخ المرتبط بمتلازمة القولون العصبي. وقد استطاع مستخلص الكمون علاج هذه الأعراض طوال فترة تناول المشاركين في الدراسة له.

وقد أثبتت الدراسات إنه فعال للغاية لدرجة أن الباحثين يأملون أن يكون الكمون بديلًا فعالًا للأشخاص ممن لا يستطيعون تحمل تكلفة الأدوية الموصوفة لعلاج متلازمة القولون العصبي.

يعزز الذاكرة

يمكن أن يساعد الكمون جسمك عن طريق تحفيز الجهاز العصبي ليكون أكثر فعالية. هذا الأمر من شأنه أن يجعل الذاكرة أكثر حدة ويمنحك قدرة أكبر على التحكم في الأطراف.

علاوة على ذلك، قد يكون الكمون قادرًا على المساعدة في علاج مرض باركنسون بسبب مساهمته في تحفيز وظائف الجهاز العصبي المركزي في الجسم.

“اقرأ أيضًا: الينسون


المخاطر والآثار الجانبية

يعتبر الكمون آمنًا للغاية وغير سام بشكل عام. ولكن هناك بعض الآثار الجانبية، التي ينبغي أن تكون على دراية بها في حال كنت ترغب في استخدام الكمون.

  • وجد الباحثون بعض الأدلة على أن الكمون يثبط مستويات هرمون التستوستيرون، مما يعني إنه يمكن أن يجعل الرجال أقل خصوبة.
  • تم استخدام الكمون في بعض الثقافات كمادة لتحفيز الإجهاض. لذا، يجب على النساء الحوامل أو اللاتي يرغبن في الحمل أن يضعن ذلك في عين الاعتبار.

[tds_council]الجرعة النموذجية للكمون كمكمل عشبي هي من 300 إلى 600 ملليجرام في اليوم.[/tds_council]

“اقرأ أيضًا: عشبة الروزماري (إكليل الجبل)


كيف تختار بذور الكمون وتخزنها؟

كلما أمكن ذلك، احرص على شراء بذور الكمون الكاملة بدلًا من مسحوق الكمون. إذ أن مسحوق الكمون يفقد نكهته بشكل أسرع.

على الرغم من أن الأعشاب والتوابل المجففة متوفرة على نطاق واسع في محلات السوبر ماركت، حاول الحصول عليها من متاجر التوابل المحلية أو العطارة في منطقتك. في كثير من الأحيان، تتميز هذه المتاجر بمجموعة واسعة ومتنوعة من الأعشاب والتوابل المجففة الطازجة ذات الجودة العالية مقارنة بتلك الموجودة في الأسواق العادية.

كبقية التوابل المجففة الأخرى، احرص على اختيار الكمون المجفف المزروع عضويًا. كما يجب حفظ بذور الكمون ومسحوق الكمون في أوعية زجاجية محكمة الغلق في مكان بارد ومظلم وجاف. يبقى الكمون المطحون صالحًا للاسخدام لمدة ستة أشهر، فيما يمكن أن تظل بذور الكمون طازجة لمدة عام تقريبًا.

[tds_info]يمكنك أيضًا صنع الكمون الطازج الخاص بك عن طريق شراء فاكهة الكمون (بذور الكمون) من أي متجر، وتجفيف البذور عن طريق تحميصها في الفرن.[/tds_info]


وصفات لإضافة الكمون لنظامك الغذائي

يعتبر الكمون من التوابل اللذيذة المذاق. ويستخدم في الكثير من الوصفات الصحية للقلب والتي تساعد على خفض مستوى الكوليسترول. ومن السهل إلى حد كبير إضافته إلى العديد من المقبلات والحبوب والأطباق الجانبية. من هذه الوصفات:

سمك السلمون بالكمون

يعتبر من الأطباق السهلة. حيث يتم تتبيل السلمون المشوي بالكمون، البابريكا، الكزبرة، والليمون الطازج.

الأرز بالليمون والكمون مع البصل

وهو طبق بسيط للغاية، حيث يتم تحضير الأرز بالطريقة المعتادة مع إضافة بذور الكمون وزيت الكانولا للأرز قرب انتهاء طهيه.

أفكار أخرى

  • اصنع كوبًا من شاي الكمون الدافيء والمهديء عن طريق غلي بذور الكمون في الماء ثم تركها تختمر لمدة 8 إلى 10 دقائق.
  • بما أن نكهة الكمون تعتبر مكملة لنكهة البقوليات، يمكنك إضافته لوصفات العدس والفاصوليا السوداء.
  • أضف بذور الكمون والمشمش المجفف واللوز للأرز البني، للحصول على طبق شهي ولذيذ.
  • يمكنك تتبيل الخضار السوتيه بالكمون.

تعتبر بذور الكمون Cumin seeds من التوابل التي يمكنك إضافتها بسهولة لنظامك الغذائي، والاستفادة بفوائدها الصحية والاستمتاع بمذاقها اللذيذ، لكن احرص على تناولها باعتدال دون إفراط.

المراجع

  1. Author: Kathryn Watson, Medically reviewed by Natalie Olsen, RD, LD, ACSM EP-C, Cumin Benefits, 28/02/2018, www.healthline.com, Retrieved 10/07/2020.
  2. Author: The World's healthiest foods, Cumin seeds, www.whfoods.com, Retrieved 12/07/2020.
  3. Author: Nutrition and you, Cumin seeds nutrition facts, www.nutrition-and-you.com, Retrieved 12/07/2020.
554 مشاهدة

ساهم باثراء المحتوى من خلال اضافة تعليق