تسارع انتشار كورونا: متى سيصل عدد الإصابات إلى 10 ملايين؟

coronavirus spread accelerated

تسارع انتشار كورونا كثيراً في الأيام الماضية، لكن إلى أي مدىً سيؤثر هذا التسارع على عدد الإصابات؟ ومتى سيصل عدد الإصابات إلى 10 ملايين؟

كتابة: علي ملص | آخر تحديث: 24 مارس 2020 | تدقيق: أميرة حامد
تسارع انتشار كورونا: متى سيصل عدد الإصابات إلى 10 ملايين؟

بعد مرور أكثر من 60 يوماً على بدء انتشار الفيروس (فيروس كوفيد-19) في العالم في 22 يناير/كانون الثاني من العام الحالي أصبح لدينا ما يكفي من المعلومات لنحاول التنبؤ بمدى تسارع انتشار كورونا المستجد.

انتشار كورونا المستجد بالإحصائيات والأرقام

يمكننا محاولة التنبؤ بمدى تسارع انتشار كورونا المستجد (فيروس ومرض كوفيد-19) من خلال دراسة عدد الحالات المصابة به وكيفية تغير هذا العدد مع مرور الزمن.

في يوم 22 من الشهر الأول من هذا العام كان هناك نحو 500 حالة كورونا في العالم. بينما اليوم تجاوز عدد المصابين بهذا الفيروس الفتَّاك 400 ألفِ شخصٍ، فكيف وصل عدد الإصابات إلى هذا الرقم المرعب؟

في بداية انتشار الفيروس، أي في الأيام الخمسة الأولى لانتشار الوباء، كانت سرعة انتشاره كبيرة للغاية بالنسبة لعدد الإصابات آنذاك. ففي يوم 27 من الشهر الأول من هذا العام كان قد تضاعف عدد الإصابات نحو 9 مرات خلال 5 أيام. لكن تسارع انتشار كورونا المستجد هذا لم يكن يشكل مشكلة كبيرة للعالم آنذاك، إذ لم يكن قد تخطى عدد الإصابات حاجز الـ 5 آلاف إصابة.

وقد أدت أسباب عدة إلى هذا التسارع الرهيب، أسباب لم تعد موجودة حالياً في معظم دول العالم بعد اتخاذ الحكومات العديد من الإجراءات لمنع تفشي الوباء. لذلك فدراسة تسارع انتشار كورونا المستجد في الأيام الـ 30 الأخيرة فقط يعدُّ طريقة أفضل للتنبؤ بعدد الإصابات التي ستكون قد تواجدت في العالم بعد مدة زمنية معينة.

“اقرأ أيضًا: تأثير وباء كورونا على العالم


دراسة انتشار فيروس كورونا خلال الشهر الأخير

في 21 فبراير/شباط كان عدد الإصابات بكورونا 78 ألف إصابة تقريباً. وفي 1 مارس/آذار كان عدد الإصابات 88 ألفاً. وبعد ذلك بـ 10 أيام كان قد ازداد عدد الإصابات إلى 126 ألفاً.

في يوم 19 مارس كان قد تضاعف عدد الإصابات بكورونا المستجد خلال عشرة أيام. وفي يوم 20 مارس كان قد تضاعف عدد الإصابات خلال 9 أيام. وفي يوم 21 كان قد تضاعف العدد خلال 8 أيام. وفي يوم 22 مارس كان قد تضاعف عدد الإصابات بكورونا المستجد خلال 7 أيام. وفي يوم 23 كان قد تضاعف عدد الإصابات خلال أقل من 7 أيام. يمكن التأكد من ذلك عبر زيارة هذا الموقع (Worldometers-CoronaVirus) الذي يوفر الكثير من الإحصائيات والأرقام المتعلقة بعدد الإصابات التي تدل على تسارع انتشار كورونا المستجد .

“اقرأ أيضاً:زيادة المناعة والوقاية من كورونا المستجد


متى سيصل عدد الإصابات إلى 10 ملايين؟

بناء على ما سبق، وعلى اعتبار أن عدد الإصابات بكورونا المستجد في العالم يتضاعف كلَّ 7 أيام (وهذا افتراض يقدمه إنسان متفائل). سيصل عدد المصابين إلى 10 ملايين مصاب بعد أكثر من شهر بقليل. وسيصل إلى 100 مليون بعد أقلَّ من شهرين.

لكي نكون واقعيين ومتفائلين قليلاً، عدد الإصابات هذا قد يكون ضرباً من الخيال تقدمه الرياضيات، إذ من الممكن أن ينحسر الفيروس ويتلاشى لسبب ما. أو قد يتمُّ تطوير دواء ولقاح للمرض. ربما تتخذ حكومات الدول إجراءات أكثر صرامة من شأنها أن تخفف من تسارع انتشار كورونا المستجد ، ولكن لا يزال هذا واحداً من السيناريوهات المحتملة لانتشار الوباء.

“اقرأ أيضًا: هل تمَّ تصنيع فيروس كورونا المستجد في المختبر؟


ازدياد تسارع انتشار كورونا المستجد

ولكن في الواقع، قد ينمو وينتشر المرض عالمياً بشكل أكثر سوءاً من ذلك بكثير. فقد يتسارع انتشار كورونا المستجد أكثر وأكثر. وربما بعد عدة أيام يصبح عدد الإصابات يتضاعف كل 5 أيام. وبعد ذلك كل 4 أيام، وبعد ذلك كل يومين، وبعد ذلك قد يصبح تضاعف عدد الإصابات بكورونا المستجد يومياً أمراً عادياً. وربما بعد ذلك سيُعدُّ تضاعف عدد الإصابات مرة واحدة خلال يومٍ إنجازاً للبشرية. لكننا لا نأمل أن يحصل ذلك، برغم أنه احتمال وارد.

“اقرأ أيضاً:علاقة فيروس الكورونا المستجد كوفيد 19 بأمراض الربو وحساسية الصدر


ماذا يجب أن نفعل لمكافحة تسارع انتشار كورونا ؟

إذا كنت مثل معظم البشر لا تتمنى أن يتسارع ازدياد عدد الإصابات بكورونا المستجد أكثر. وتتمنى أن ينحسر المرض ويقلَّ عدد الإصابات، ويعود العالم آمناً كما كان من قبل. فلا بدَّ تلتزم بكل التعليمات التي توجهها وزارة الصحة في بلدك وتأخذ إرشادات منظمة الصحة العالمية بعين الاعتبار. إذ إن ذلك من شأنه أن يقلل من مدى انتشار المرض أو يوقفه، وليس فقط أن يحول دون تسارع انتشار كورونا.


وختاماً، لا بدَّ أن نشير إلى أن منظمة الصحة العالمية حذَّرت من تسارع انتشار كورونا المستجد. إلا أنَّ جميع التنبؤات التي تتعلق بمدى انتشار المرض وعدد الإصابات تظلُّ مجرد توقعات يمكن أن تتحقق ويمكن ألا تتحقق. فالأمر يعتمد على الكثير من العوامل التي تتعلق بالبشر وتصرفاتهم، ويفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) نفسه المسبب للمرض.

654 مشاهدة

ساهم باثراء المحتوى من خلال اضافة تعليق