مفهوم العزلة في علم النفس

مفهوم العزلة في علم النفس، تعتبر حالة من التفرد الذي يساعد على خلق الإبداع، وتطوير الذات، والتعرف على مكامن الشخصية، والنهوض بالنفس.

مفهوم العزلة في علم النفس، حيث أن للعزلة منافع وأضرار تعود على النفس البشرية، منها ما يدفع الإنسان نحو التقدم، ومنها ما يجعل الإنسان في حالة من الاضطراب النفسي الدائم، وتجعله عرضه للانهيار، فما هو مفهوم العزلة، والفرق بين مفهوم العزلة والوحدة، وما هي استخدامات العزلة، وما هي الآثار النفسية للعزلة؟


ما هو مفهوم العزلة في علم النفس؟

تعتبر العزلة حالة من حب التفرد والبُعد عن الآخرين، وقد تكون نقمةً أو نعمةً على صاحبِها، حيث يختلف مفهموم العزلة مِن شخصٍ لآخر، وقد تؤدي هذه العزلة إلى الإصابة باضطرابات نفسية، حيث أن للعزلة نوعان، وهما:

  • العزلة قصيرة المدى: عادةً ما تكون العزلة قصيرة المدى تعبيرًا عن الخصوصية، وحب التفرد بالذات لوهلةٍ قصيرةٍ سواء في العمل أو المنزل، حيث يقضي الشخص هذا الوقت دون تفكير بعيدًا كل البعد عن مشتتات التركيز والانزعاج.
  • العزلة طويلة المدى: تكون السبب الرئيسي للشعور بالوحدة المترتب عليه عدم القدرة على تكوين علاقات فعالة مع الآخرين، مما قد يؤدي إلى التعرض للاكتئاب. لذلك تعتبر العزلة طويلة المدى حالة غير محببة للنفس، وغير مرغوب بها.

الآثار النفسية لمفهوم العزلة في علم النفس

مفهوم العزلة في علم النفس
الآثار النفسية لمفهوم العزلة في علم النفس

حيث أن الآثار النفسية للعزلة منها آثار سلبية قد تُفتك بصحابِها، حيث تجعل الشخص في حالة دائمة من الحرمان الاجتماعي، وقد تكون سببًا لظهور الأمراض العقلية. عادةً ما تكون لا إرادية، أمَّا العزلة الإيجابية تعتبر نعمةً على صاحبِها، وقد تكون سببًا في تجلي مواهبه المكنونة، ومن هذه الآثار:

  • الآثار الإيجابية

حيث أنّ للجلوس في حالة تفرد لبعض الوقت فوائد عديدة، وتعتبر الحرية واحدة من هذه الفوائد، فكلَّما تمتع الشخص بالحرية، وكان أكثر انطلاقًا، كلَّما تحرر من قيود تأثيرات الآخرين، وتكون قرارته ناجمةً من تلقاء نفسه. حيث كلما تخلص الفرد من مشتتات الانتباه. كلَّما كان أكثر إبداعًا، ومن المزايا الأخرى للعزلة هو قدرة الشخص على تطوير نفسه، ممَّا يساعده على اكتشاف مواهبه. كذلك تساعد العزلة على التفرغ والتأمل، ولا ينتج عن هذه العزلة شعورًا بالوحدة؛ لأن الشخص يتقن أن علاقاته مع الآخرين ذات معنى أسمى من شعوره بالوحدة.

  • الآثار السلبية

تعتبر هذه الآثار بمثابة جهاز تدمير، يدمر الإنسان نفسيًا وصحيًا، حيث أن العزلة تساعد على إطلاق عدد من التغيرات الفسيولوجية التي قد تزيد من خطوره الأمر على صاحبِها. كما أن للأطفال تجارب أليمة مع هذا الشعور، فعادةً في مراحل الطفولة ما يشعر الإنسان بخلل ما مع تفاعله مع الآخرين، مما يدفعه إلى تفضيل الوحدة. هكذا في مرحلة المراهقة. فهناك فرق بين ما يفضل الوحدة ويتجنب التعامل مع الآخرين، وبين ما يوازن بين الوحدة وعلاقاته الاجتماعية.

اقرأ أيضًا:النظام الغذائي لمرضى الفينيل كيتون يوريا


أسباب مفهوم العزلة في علم النفس

هناك أسباب عديدة تدفع الشخص إلى حب العزلة وتجنب التعامل مع الآخرين، ومن هذه الأسباب:

  1. العوامل البيئة: فحينما ينشأ الطفل في بيئة غير اجتماعية، يكون أكثر عرضة للميل إلى تفضيل العزلة.
  2. عدم الثقة بالنفس: وتكون مرتبطة مع الشخص منذ الطفولة، فقد يكون عانى من أي نوع من أنواع التنمر مما ترتب عليه عدم ثقته بنفسه. ذلك دائمًا ما يلجأ للوحدة.
  3. التحيز لمواقع التواصل الاجتماعي: فيعتبر هذا العالم الافتراضي وسيلة للترويح عن النفس، مما يدفع معظم الأشخاص إلى قضاء أكثر أوقاتهم يتصفحون وسائل التواصل. ذلك مما يجعلهم يفضلون الجلوس بمفردهم.
  4. مفهوم العزلة في علم النفس والإصابة برهاب القلق: الذي قد يدخل الإنسان في حالة من الاكتئاب بسبب ضغوطات الحياة. يراود الأنسان حينها شعورًا بالقلق من مواجهة الآخرين، مما يدفعه إلى حب التفرد والعزلة.
  5. قصور التواصل مع الآخرين: الكثير منا لا يملك القدرة على التواصل والتحدث إلى الآخرين. ذلك دائمًا ما يميلون للصمت والعزلة.
  6. التعرض لمشكلة: مثل فقدان عزيز بالموت أو السفر أوالتخلي، حينها تكون الصدمة شديدة ولا يستطيع الشخص التأقلم على الأجواء الاجتماعية، وقد تطول هذه الفترة وتقصر حسب إرادة الشخص.
  7. الوصول إلى مرحلة المراهقة: حينما يتعرض المرء لهذه المرحلة تجده يلجأ دائمًا للوحدة والعزلة، بسبب الاختلاف في الهرمونات، والشعور الزائد بالتوتر والقلق.

اقرأ أيضًا: الشعور بالوحدة .. شعور العصر فكيف تتغلب عليه؟


ما هي الإيجابيات لمفهوم العزلة في علم النفس؟

حيث تساعد العزلة في تطوير الذات، ومن هذه الإيجابيات:

  1. العزلة والتحول: حيث تساعد العزلة على التحرر وفهم الذات، واكتشاف أعماق النفس الباطنة، الذي تحدد اتجاهك إلى كل ما يجعلك في حالة رضا تام عن نفسك. كذلك تساعد على التأمل والتفكير والإبداع، والحفاظ على دوام صلتك بعالمك الداخلي.
  2. العزلة والإبداع: إن إحدى طرق الاستفادة من العزلة، هي ممارسة شكل من أشكال العمل الإبداعي، حيث يعيش الشخص المبدع في حالة سعي مستمرة لاكتشاف الذات؛ كي يفهم المغزى من وراء وجوده في هذا العالم . كذلك إن أجمل لحظات المبدع هي تلك التي يبتكر فيها اكتشافات جديدة. هذه اللحظات في الغالب، هي تلك التي يكون فيها وحيدًا.

اقرأ أيضًا:النظام الغذائي لمرضى الفيبروميالجيا


ما هو الفرق بين الوحدة والعزلة؟

الفرق بين الوحدة والعزلة
ما هو الفرق بين الوحدة والعزلة؟

حيث تعتبر العزلة والوحدة وجهان لعملة واحدة، يتشبهان في المصطلح، ويختلفان في المضمون، حيث يعتمد:

  • مفهوم العزلة: يعتمد على عدم الاندماج مع الآخرين، ويكون الإنسان ساعيًا لهذه العزلة بإرادته. ذلك العزلة هي البعد عن الاختلاط بالآخرين، وقد تكون ناتجة عن اضطرابات نفسية. أو ظروف قد تجبر الإنسان على العزلة. قد تكون ناجمة أيضًا عن الفقد بشتى أنواعه، إن كان فقدًا بالموتِ، أو السفرِ، أو التخلي، ولكن العزلة في بعض الأحيان تعتبر راحة للنفس، للوصول إلى أهداف وإبداعات مميزة.
  • مفهوم الوحدة: يشتمل مفهوم الوحدة على الانقطاع التام عن الآخرين. حيث يراود الإنسان مشاعر بأنه غير مقبول إجتماعيًا. أنه بلا عونٍ أو رفيق، يشدد به أزر رِحاله نحو التقدم، وقد يكون هذا الشعور ناتجًا عن فراغ قد يملئ حياة الإنسان، وقد يتحول هذا الفراغ إلى كم من الضغوطات التي تدفعه للهرب منها بالوحدة.

مفهوم العزلة في علم النفس ومضاعفاتها

حيث أن هناك آثار سلبية عديدة ناتجة عن الابتعاد عن الجماعات وحب التفرد بالذات، ومنها:

  • العنف ويكون ناتجًا عن بعض الاضطرابات النفسية، مثل: اضطراب القلق، واضطراب المزاج.
  • تعرض الأشخاص البالغين والتي تزيد أعمارهم عن 60 سنة إلى اضطرابات صحية، مثل: زيادة حالات الوفاة في سن مبكر، التعرض للإصابة بالزهايمر(Alzheimer)، زيادة نسبة القلق والانتحار.

طرق العلاج

يراود العديد منا شعورًا بالخوف الناتج عن التعرض الدائم للعزلة. لذلك يتسائل البعض كيف يتخلص من قيود هذه العزلة والعودة إلى نمط الحياة الطبيعية. كذلك يوجد طرق عديدة لتجنب العزلة، ومن ضمنها:

  • مفهوم العزلة في علم النفس والعلاج الجماعي

حيث تساعد هذه الطريقة الشخص على اكتشاف قدراته. ومهاراته الاجتماعية من خلال الاندماج مع الآخرين سواء في سوء العمل أو في الحياة الدراسية. مما يزيد من معدل الثقة، ويزيد من شعوره بالراحة النفسية.

  • العلاج السلوكي المعرفي

حيث تساعد هذه الطريقة في كشف جوانب الشخصية. والتعرف على معالمها العميقة من خلال بعض الاسئلة التي تكشف للشخص أهمية وجوده، ودوره في هذه الحياة. من خلال تغيير بعض المعتقدات السلبية الراسخة في ذهن الشخص.

  • مفهوم العزلة في علم النفس والعلاج بالأدوية

حيث يلجأ الأطباء إلى العلاج بالأدوية في حالة الفرق بين الوحدة والعزلة إذا كانت حالة المريض شديدة الخطورة وتستدعي ذلك.


مفهوم العزلة في علم النفس، واستخدامات العزلة والآثار النفسية للعزلة قد تكون ناجمة عن أسباب وراثية ونفسية، وقد تكون نقمةً على صاحبها، وتارة أخرى تكون نعمةً. حيث أن هناك فرق بين الوحدة والعزلة. لذلك يجب على المرء أن يحدد نقاط قوته وضعفه، وأن يتعرف على معالم شخصيته. ألا يدع الحزن يطرق باب فؤاده كي لا يصاب بحالة من العزلة يصعب عليه التخلص منها. مما يؤدي إلى تعرضه إلى اضطرابات نفسية شديدة الخطورة.

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن