دواء كولونا؛ دواعي استعمال Colona للتوتر والإسهال وللغازات

دواء كولونا؛ دواعي استعمال Colona للتوتر والإسهال وللغازات

دواء كولونا – Colona مضاد للتشنجات العضلية لعلاج متلازمة القولون العصبي والعديد من مشكلات القناة الهضمية كيف يستخدم كولونا للتوتر والإسهال؟

دواء كولونا – Colona هو أحد الأدوية المضادة للتشنجات العضلية، يستخدم في علاج متلازمة القولون العصبي والعديد من المشكلات الصحية الأخرى الناتجة عن تقلصات عضلات القناة الهضمية. فما هي كيفية استخدام علاج كولونا للتوتر والإسهال وللغازات وهل دواء كولونا يزيد الوزن؟


ما هو دواء كولونا؟

يحتوي كولونا على مادة مبيفرين المضادة للتشنجات العضلية. تنتمي هذه المادة إلى مجموعة من الأدوية تسمى مضادات الكولين؛ ترخي هذه الأدوية العضلات الملساء الخاصة بالجهاز الهضمي وتمنع التقلصات المؤلمة. تحتوي أقراص كولونا أيضا على مادة سلبيريد التي تعد أحد مضادات مستقبلات الدوبامين D2. تتميز بتأثيرها المضاد للقيء وقدرتها على رفع الحالة المزاجية.

لذلك يستخدم كولونا في علاج متلازمة القولون العصبي والعديد من المشكلات المرتبطة بتقلصات عضلات الجهاز الهضمي خاصةً تلك الناتجة عن الضغوط النفسية والتوتر والإجهاد.

الاسم العام للدواء
  • مبيفرين هيدروكلوريد – Mebeverine hydrochloride.
  • سلبيريد – Sulipiride.
أسماء العلامات التجارية كولونا – Colona
تصنيف الدواء مضاد التشنجات العضلية.
الأشكال الصيدلانية أقراص فموية.
الشركة المصنعة للدواء راميدا – Rameda

دواعي استعمال Colona

دواعي استعمال Colona 
دواعي استعمال Colona

تستخدم هذه الحبوب للعلاج والسيطرة على العديد من المشكلات الصحية والأمراض، تتضمن أهم 10 دواعي استعمال:

  • الانتفاخ والغازات.
  • تقلصات المعدة.
  • فقدان التوازن.
  • آلام الأمعاء الدقيقة والأمعاء الغليظة.
  • متلازمة القولون العصبي.
  • اضطرابات وظائف الجهاز الهضمي.
  • داء الرتوج.
  • المغص المعوي.
  • التهابات القولون بعد الزخار.
  • التحكم في أعراض الجهاز الهضمي المزعجة المرتبطة بالصداع النصفي والاضطراب النفسي.

“اقرأ أيضا: دواء كارنفيتا فورت


موانع استعمال كولونا

على الرغم من استخدامات أقراص كولونا المتعددة، إلا أنه يمنع استخدامها في بعض الحالات الصحية التي تشمل:

  • حساسية تجاه أحد المواد الفعالة أو أي من مكونات الدواء.
  • الصرع.
  • الأطفال أقل من عامين.
  • العلوص الشللي، وهو انسداد في الأمعاء نتيجة شلل في عضلاتها.
  • ورم القواتم، وهو ورم حميد ونادر يصيب الغدة الكظرية.
  • البورفيريا (Porphyria).
  • انخفاض ضغط الدم.
  • أمراض القلب المزمنة.

نصائح هامة قبل تناول كولونا

يستخدم كولونا في علاج متلازمة القولون العصبي والحالات المصاحبة لها، مثل: التهاب القولون المزمن والإمساك التشنجي والتهاب القولون المخاطي. بالإضافة إلى ذلك، تستخدم كولونا للإسهال غير معروف السبب وآلام البطن والانتفاخ.

يمكن أن تساعد حبوب كولونا أيضا في علاج تشنجات الجهاز الهضمي الناتجة عن بعض الأمراض العضوية، مثل: داء الرتوج والتهاب المعدة أو الاثني عشر أو المريء أو المرارة ومرض كرون والقرح الهضمية وفتق الحجاب الحاجز. أخبر طبيبك قبل تناول كولونا، إذا كنت تعاني إحدى الحالات التالية:

  • مشكلات الكبد أو الكلى.
  • الحمل أو الرضاعة.
  • التخطيط للحمل.
  • أمراض الأمعاء.
  • الإمساك الحاد.

إذا ظهرت لديك أي مشكلات جديدة أو لم تتحسن الأعراض في خلال أسبوعين من تناول الدواء، ينبغي استشارة الطبيب. لا ينبغي استخدام كولونا إلا عند الحاجة فقط، لذلك تناول الدواء عند ظهور الأعراض المرضية وتوقف عن تناوله عند تحسن حالتك. عادةً ما يستغرق ذلك أسبوع أو أسبوعين.

تناول دواء كولونا قبل تناول الطعام ب 20 دقيقة. عادةً ما تبدأ فاعلية هذا الدواء بعد ساعة واحدة من تناوله.

الحمل والإرضاع

ينتمي مزيج ميبفرين وسلبيريد إلى الفئة C من أدوية الحمل، لا توجد دراسات كافية حول تأثيره على الجنين؛ لذلك لا ينبغي استخدام الدواء إلا إذا فاقت فوائده المخاطر المحتملة. الطبيب وحده من يحدد إمكانية استخدامه. قد يسبب السلبيريد بعض المشكلات الصحية للجنين، مثل: تأخر النمو وبطء ضربات القلب وانخفاض مستويات السكر في الدم.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تنتقل المواد الفعالة للدواء إلى الجنين عبر حليب الثدي؛ لذلك ينبغي أيضا عدم استخدام كولونا في أثناء الرضاعة الطبيعية إلا بعد استشارة الطبيب.

“اقرأ أيضا: الحمل في سن الأربعين


كيفية تناول أقراص كولونا

كيفية تناول أقراص كولونا
كيفية تناول أقراص كولونا

ينبغي الالتزام بمدة العلاج التي حددها الطبيب كاملة، لضمان فاعلية الدواء في تحسين الأعراض. تناول كولونا كما وصف لك الطبيب، ينصح بتناول كولونا قبل تناول الطعام ب 20 دقيقة، عادةً ما تتفاقم أعراض القولون العصبي أو التهابات المعدة بعد تناول الطعام. تناول كولونا كاملةً مع كوب من الماء قبل الوجبات.

“اقرأ أيضا: دواء ترانكسين


جرعات كولونا

يحدد الطبيب الجرعة اللازمة بناءً على حالة المريض، عادةً ما تبلغ جرعة كولونا للقولون ومشكلات الجهاز الهضمي قرص واحد 3 أو 4 مرات يوميًا.

ماذا تفعل في حال نسيت أخذ جرعة؟

إذا لم تتناول جرعة الدواء في موعدها المعتاد، يمكنك تناولها فور تذكرها ولكن إذا تذكرت ذلك في وقت قريب من الجرعة التالية، تجاوز الجرعة الفائتة واستمر في تناول دوائك كالمعتاد. لا تضاعف الجرعة لتعويض الجرعة الفائتة.

ماذا تفعل إذا أخذت جرعة زائدة؟

لا تتناول كولونا بجرعة أكبر مما وصف الطبيب. لن تحسن الجرعات الزائدة الأعراض، ولكنها قد تسبب العديد من المشكلات الصحية، مثل:

  • الدوخة.
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • انخفاض ضغط الدم.
  • صعوبة التنفس.
  • التشنجات.

لذلك استشر طبيبك على الفور إذا كنت تعتقد أنك تناولت أكثر من الجرعة اللازمة. يمكن أن يلجأ الطبيب إلى غسيل المعدة واستخدام بعض الأدوية لعلاج الأعراض.


أفعال يجب تجنبها أثناء أخذ الدواء

عادةً ما ينصح ب:

  • عدم تناول أكثر من الجرعة التي حددها الطبيب.
  • تجنب القيادة والأنشطة التي تتطلب تركيزًا بعد الدواء لحين معرفة تأثيره عليك.
  • لا تمضغ أقراص الدواء ولكن تناولها كاملةً.

الآثار الجانبية لدواء كولونا

الآثار الجانبية لدواء كولونا
الآثار الجانبية لدواء كولونا

على الرغم من استخدام كولونا للقولون وللتوتر ومشكلات الجهاز الهضمي المصاحبة له وللإسهال أيضا، وفاعليته تجاه العديد من المشكلات الأخرى، إلا أنه قد يسبب بعض الآثار الجانبية، أهمها:

  • تورم الوجه.
  • نقص الطاقة.
  • الإمساك.
  • الارتباك.
  • تغيرات الرؤية.
  • انسداد الأنف.
  • النعاس أو اضطرابات النوم.
  • تغيرات في الرغبة الجنسية.
  • زيادة الوزن.
يمكن أن يسبب الدواء أيضا ردود فعل تحسسية؛ إذا ظهرت لديك أي مشكلات غريبة أو مستمرة، ينبغي استشارة الطبيب.

أدوية تتفاعل مع كولونا

أخبر طبيبك بكافة الأدوية التي تتناولها قبل تناول كولونا. بعض التفاعلات الدوائية قد تقلل من فاعلية الدواء أو تزيد من خطر التعرض إلى الآثار الجانبية. قد يتفاعل كولونا مع بعض الأدوية، أهمها:

  • كاربامازيبين.
  • ديازيبام.
  • فينيتوين.
  • ترامادول.
  • فالبروات.
  • أميتربتيلين.
  • بيموزيد.
  • أميودارون.
  • كوينين.

الأدوية البديلة لدواء كولونا

توجد مجموعة من الأدوية يمكن استخدامها كبدائل لدواء كولونا للقولون والتوتر ومشكلات الجهاز الهضمي المصاحبة له وللإسهال، مثل:

  • كولوفاتيل – colovatil.
  • كولسيفير- colosever.

سعر كولونا في الأسواق المحلية

الدولة التركيز والشكل الدوائي  السعر
السعودية         _          _
مصر أقراص فموية. 31.5 جنيه مصري.
الأردن         _         _
الكويت         _         _

الأسئلة الشائعة حول دواء كولونا

تتضمن أهم التساؤلات حول هذا الدواء:

هل دواء كولونا يزيد الوزن؟

لا توجد أدلة واضحة حتى الآن حول تأثير دواء كولونا على الوزن. ومع ذلك قد تجعلك مادة السلبيريد بحاجة إلى مزيد من السعرات الحرارية. بالإضافة إلى ذلك، تؤثر مشكلات الجهاز الهضمي بالطبع على الشهية وتقلل من تناول الطعام؛ لذلك عند استخدام كولونا للقولون والإسهال والمشكلات الأخرى الناتجة عن التوتر، فإنه يزيد من قدرتك على تناول الطعام. لذلك لا يستخدم كولونا للتخسيس ولكنه يستخدم فقط لعلاج مشكلات الجهاز الهضمي.

هل دواء كولونا يعالج الاكتئاب؟

أثبتت الجرعات الصغيرة من مادة سلبيريد فاعليتها في علاج وتحسين أعراض القلق والتوتر المرتبطين بالقولون العصبي، لذلك يستخدم دواء كولونا للتوتر وتحسين الحالة المزاجية، ولكنه لا يعالج الاكتئاب؛ لأنه يحتوي على تركيز أقل من اللازم لعلاج الاكتئاب.

ما الفرق بين كولونا وكولوفرين؟

يحتوي دواء كولونا على مادة المبيفيرين المضادة للتشنجات بالإضافة إلى سلبيريد التي تعالج القلق والتوتر، بينما يحتوي كولوفيرين على مادة الميبيفرين فقط. يوجد أيضا عدة أنواع أخرى من دواء كولوفيرين، مثل: كولوفيرين د (Coloverin D) الذي يحتوي على مادة الميبيفرين مع دايميثيكون المعروف بفاعليته لعلاج الانتفاخ والتخلص من الغازات، بالإضافة إلى كولوفيرين أ (Coloverin A) الذي يحتوي على ميبفرين مع كلورديازيبوكسيد لتهدئة الأعصاب؛ لذلك فإنه يشابه تأثير دواء كولونا.

دواء كولونا – Colona من أكثر الأدوية التي تستخدم لعلاج القولون وللتوتر ومشكلات الجهاز الهضمي المصاحبة له والإسهال والعديد من المشكلات الصحية الأخرى، لكن ينبغي الالتزام بالجرعة والمدة التي حددها الطبيب للحصول على الاستفادة الكاملة.

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن

مقالات هامة
تعليقات (4)

إغلاق