دواء كولشيسين

دواء كولشيسين هو دواء يقلل من التورم والألم، ويستخدم لعلاج النقرس وحمى البحر الأبيض المتوسط العائلية، ولا يستخدم لعلاج الألم العادي.

0 146

دواء كولشيسين وبالإنجليزية يسمى Colchicine، ما هو كولشيسين، ما هي مضاعفات استخدام كولشيسين، نصائح تناول دواء كولشيسين، كل هذه التساؤلات سوف نجيب عليها في هذا المقال من خلال شبكة ومنصة فهرس.


نبذة عن دواء كولشيسين

دواء كولشيسين هو دواءٌ يقلل من التورم والألم، ويُستخدم لعلاج النقرس عند البالغين، وكذلك لعلاج حُمَّى البحر الأبيض المتوسط العائلية عند الأطفال الذين تجاوزت أعمارهم 4 سنوات وعند البالغين.

يوجد علامتين تجاريتين لدواء كولشيسين. تمت الموافقة من قِبل “إدارة الغذاء والدواء” الأمريكية (FDA) على استخدام العلامة التجارية “ميتيجير” (Mitigare) من أجل منع حدوث نوبات النقرس عند البالغين. كما وافقت الـ FDA على استخدام العلامة التجارية “كولكريس” (Colcrys) لعلاج أو الوقاية من النقرس عند البالغين، وعلاج حُمَّى البحر الأبيض المتوسط العائلية عند البالغين والأطفال الذين تزيد أعمارهم عن 4 أعوام.

تستخدم بعض الأشكال العامة من هذا الدواء لعلاج أو منع نوبات النقرس، ولعلاج أعراض ما يُسمى بـ “مرض بهجت”، كالتورم والألم.

لا يُستخدم دواء كولشيسين لعلاج الألم العادي، وهو ليس علاجاً لمتلازمة بهجت.

يمكن استخدام دواء كولشيسين لأغراض لم يتمَّ ذكرها في هذه المقالة.

الاسم العام للدواءكولشيسين (KOL chi seen)
أسماء العلامات التجارية للدواءColcrys, Mitigare

معلومات مهمة عن الدواء

يجب على المريض أن يخبر جميع مقدمي الرعاية الصحية عن الأدوية التي يتناولها قبل البدء بتناول دواء كولشيسين، وكذلك يجب إعلامهم في حال بدأ المريض باستخدام دواء ما أو توقف عن استخدامه، إذ يمكن أن يسبب تناول هذا الدواء مع أدوية أخرى معينة إلى تفاعلات دوائية خطيرة.

في حال قام المريض بتفويت جرعة الدواء لأي سبب كان، عليه أخذها فور تذكرها إذا لم يكن قد اقترب موعد الجرعة التالية، لكن في حال كان قد اقترب موعد الجرعة التالية من الدواء، عليه تخطي الجرعة التي فوَّتها وعدم تناول أي جرعات إضافية لتعويض تلك الجرعة.

أما في حال تمَّ تناول جرعة زائدة من هذا الدواء، فيجب الحصول على المساعدة الطبية بشكل فوري، إذ يمكن أن يكون أخذ جرعة زائدة من كولشيسين فعلاً قاتلاً.

تشمل أعراض تناول جرعة زائدة من دواء كولشيسين:

  • التبول قليلاً فقط أو عدم التبول إطلاقاً.
  • ضعف العضلات.
  • الإسهال والإقياء والألم في المعدة والغثيان.
  • ضيق التنفس.
  • الإغماء.
  • التنميل أو الوخز.
  • تباطؤ القلب أو النبض الضعيف.

أثناء تناول هذا الدواء لا تتناول فاكهة الزنباع أو تستخدم أياً من منتجاتها، إذ يمكن لهذه الفاكهة أن تتفاعل مع الدواء وتسبب آثاراً غير مرغوبة.


نصائح قبل استخدام كولشيسين

يجب عدم استخدام هذا الدواء من قبل أي شخص يعاني من الحساسية منه.

قد تسبب بعض الأدوية آثاراً غير مرغوبة عند أخذها مع هذا الدواء، وخاصة إذا كان لدى الشخص أمراضاً في الكلى أو الكبد. ربما تكون هناك حاجة لتغيير العلاج إذا كنت تستخدم واحداً من الأدوية التالية:

  • تبرانافير.
  • كلاريثروميسين.
  • تيليثرومايسين.
  • سيكلوسبورين.
  • إيتراكونازول.
  • كيتوكونازول.
  • بروبوكسيفين.
  • الأدوية التي تستخدم في حال كان الشخص مصاباً بالإيدز (متلازمة نقص المناعة المكتسبة)، مثل: دارونافير – لوبينافير – ساكوينافير – ريتونافير – أتازانافير – إندينافير – فوسامبرينافير.

من أجل أن تتأكد أنَّ هذا الدواء آمن لك، قم بإخبار الطبيب في حال:

  • كان لديك مرض في الكلية.
  • كان لديك مرض في الكبد.
  • كنت تتناول دواء ديجوكسين، أو أدوية خفض الكوليسترول.

إذا كنتِ تخططين لتصبحي حاملاً أو إذا كنتِ كذلك بالفعل، أخبري الطبيب، إذ لا يُعرف فيما إذا كان من الممكن أن يضر هذا الدواء الأجنة أم لا.

أخبري الطبيب إذا كنتِ ترضعين طفلاً، حيث يمكن أن ينتقل كولشيسين إلى حليب ثدي الأم، وربما يضر الرضيع.


كيفية تناول دواء كولشيسين

يمكن أن يؤدي تناول هذا الدواء بشكل خاطئ أو دون وصفة طبية إلى آثار جانبية خطيرة أو حتى الموت، لذلك قم بشرائه من مكان موثوق ومعتمد فقط، واتبع التعليمات.

يجب على المريض أن يتبع جميع التعليمات الموجودة على الوصفة، ويجب عليه ألا يستخدم الدواء بكميات أكبر أو أصغر أو لفترة مما هو موصى به.

يوجد دواء كولشيسين على شكل أقراص وكبسولات تُعطى عن طريق الفم.

قم بمراعاة ما يلي:

  • يمكن أخذ الدواء مع الطعام أو في خارج أوقات الطعام.
  • من أجل أن تحصل على أفضل النتائج من تناول الدواء لعلاج النقرس، خذه عند العلامة الأولى لهجوم المرض، إذ كلما تأخرت في تناول الدواء، كلما كانت فعاليته أقل.
  • أحياناً يجب تناول جرعة ثانية من كولشيسين بعد تناول الجرعة الأولى بساعة واحدة إذا كنت لا تزال تعاني من الألم. تكون الجرعة الثانية أقلَّ من الجرعة الأولى. اتبع تعليمات الطبيب فيما يخصُّ ذلك.
  • تختلف الجرعة التي يجب تناولها من الدواء بحسب سبب أخذها.
  • لا تتوقف عن تناول الدواء من تلقاء نفسك دون أن يطلب منك الطبيب ذلك حتى لو شعرت بالتحسن.
  • إذا ساءت الأعراض أو لم تتحسن، اتصل بالطبيب.
  • من الممكن أن يحتاج الأشخاص الذين يتناولون كولشيسين لفترة طويلة إلى اختبارات طبية بشكل متكرر.
  • يجب تخزين الدواء في درجة حرارة الغرفة بعيداً عن الحرارة والرطوبة والضوء.
  • أبقِ عبوة الدواء مغلقة بإحكام في حال لم تكن قيد الاستعمال.

استخدامات كولشيسين

يستخدم دواء كولشيسين لمنع أو علاج هجمات النقرس وعلاج حمى البحر الأبيض المتوسط العائلية.

أغلب الأحيان تبدأ أعراض مرض النقرس بشكل مفاجئ، حيث تلتهب وتحمر وتؤلم مفاصل إصبع القدم أو الركبة أو الكاحل أو مفاصل أخرى.

يحدث النقرس بسبب زيادة كمية حمض يُسمى “حمض البول” في الدم، إذ عندما تكثر كمية هذا الحمض، تُشكَّل بلورات صلبة منه في المفاصل، وهذا ما يؤدي إلى أعراض النقرس. يعمل دواء كولشيسين على تقليل تراكم البلورات المتشكلة من الحمض في المفاصل المصابة، وهذا يقلل من التورم والألم.

لا يُستخدم دواء كولشيسين لتخفيف أنواع الألم الأخرى غير المتعلقة بالأمراض التي يعالجها الدواء المذكورة في هذه المقالة.

اقرأ أيضاً: دواء باكتريم


مضاعفات دواء كولشيسين

في حال ظهرت علامات الحساسية على المريض بعد تناول هذا الدواء، يجب أن يحصل على الرعاية الطبية الطارئة، وتشمل أعراض ذلك:

  • الشرى.
  • الصعوبة في التنفس.
  • تورم الشفتين واللسان، أو الحلق.
  • تورم الوجه.

يجب الاتصال بالطبيب بشكل فوري إذا عانيت من أيٍّ مما يلي:

  • حمى وقشعريرة وأعراض إنفلونزا.
  • نزيف غير عادي أو كدمات سهلة الحدوث.
  • الشعور بالضعف أو التعب.
  • شحوب اللسان أو الشفتين أو اليدين أو تلوُّن أيٍّ منها بلون رمادي.
  • الشعور بالخدر أو الوخز في أصابع اليدين أو القدمين.
  • ألم أو ضعف في العضلات.
  • إسهال أو إقياء شديد أو مستمر.

الآثار الجانبية الشائعة

تشمل الآثار الجانبية الشائعة لدواء كولشيسين:

  • إسهال.
  • آلام في المعدة وإقياء وغثيان.

الجدير بالذكر أنّه قد تظهر آثارٌ جانبية لم نقم بذكرها هنا عند تناول هذا الدواء، ويمكن الحصول على المزيد من المعلومات حول ذلك عن طريق التحدُّث إلى الطبيب.


مقالات ذات صلة:


دواء كولشيسين – Colchicine هو واحد من الأدوية التي من الخطر تناولها دون وصفة طبية أو خلافاً لتعليمات الطبيب، لذلك لا تتناوله من تلقاء نفسك واتبع تعليمات الطبيب عند تناوله.

اترك رد