زيت كبد الحوت

زيت كبد الحوت من أهم الزيوت التي يتناولها العديد من الأشخاص، فما هو وما هي أهم فوائده الصحية وآثاره الجانبية التي يجب أن تعلمها

0 16

يُستخدم زيت كبد الحوت أو كما يسمى زيت كبد سمك القد (Cod liver oil) هذه الأيام على نطاق واسع للوقاية من بعض الأمراض، ويتم تناوله على الأغلب في صورة مكملات غذائية يصفها الطبيب عند الحاجة.


ما هو زيت كبد الحوت

زيت كبد الحوت هو الزيت المستخرج من كبد أسماك القد فقط، لذلك فهو يختلف عن زيت السمك الذي يمكن الحصول عليه من أنسجة ولحوم الأسماك الدهنية مثل:

  • الأسماك المملحة.
  • التونة.
  • الأنشوجة.
  • السالمون.

زيت كبد أسماك القد من أهم مصادر أحماض الأوميغا 3 الدهنية الضرورية لصحة الإنسان، والتي لا يستطيع الجسم إنتاجها؛ نتيجة لذلك لابد من الحصول عليها ضمن النظام الغذائي.

يحتوي زيت كبد الحوت على أحماض الأوميغا 3 الدهنية بنسبة أقل من الموجودة في الزيوت السمكية، ولكن يتميز بأنه مصدر غني أيضاً بفيتامين أ وفيتامين د.

تم استخدامه لأول مرة في علاج الروماتيزم ثم بعد ذلك في علاج الكساح، وفي القرن الماضي تم الاعتماد عليه بصورة متكررة في الأطفال للوقاية من الكساح والحالات المرضية الأخرى التي تحدث نتيجة لنقص فيتامين د.

بالإضافة إلى ذلك يساهم أيضاً في علاج تصلب والتهاب المفاصل، والوقاية من أمراض القلب والشرايين، والحفاظ على صحة الأسنان والأظافر والشعر، وعلاج الجلد التالف.

اقرأ أيضاً: دور فيتامين د في إنقاص الوزن


أهم الفوائد الصحية لزيت كبد الحوت

يوفر زيت كبد سمك القد احتياجات الجسم اليومية من فيتامين أ وفيتامين د

يحتوي على بعض الفيتامينات التي تذوب في الدهون مثل فيتامين أ وفيتامين د، تمنحك ملعقة صغيرة منه (5 مل):

السعرات الحرارية٤٠
الدهون٤.٥ غرام
أحماض الأوميغا 3 الدهنية٨٩٠ مليغرام.
الدهون الأحادية غير المشبعة٢.١ غرام.
الدهون المشبعة١ غرام.
الدهون المتعددة غير المشبعة١ غرام.
فيتامين أ٩٠ ٪ من احتياجات الجسم اليومية.
فيتامين د١١٣٪ من احتياجات الجسم اليومية.

يساعد فيتامين أ في الحفاظ على صحة العينين ووظائف المخ والجلد، بينما يعد فيتامين د من أهم الفيتامينات اللازمة لتنظيم امتصاص الكالسيوم للحصول على عظام صحية.

يقلل من الالتهابات

تقلل أحماض الأوميغا 3 الدهنية الموجودة في زيت كبد سمك القد من الالتهابات المزمنة بتثبيط انتاج البروتينات التي الالتهابية

علاوة على ذلك فيتامين أ وفيتامين د من أهم مضادات الأكسدة التي تحمي الجسم من خطر الجذور الحرة.

كما يقلل من فقدان كثافة العظام الذي يحدث بعد سن الثلاثين؛ لذلك يساعد في الوقاية من هشاشة العظام والكسور.

يخفف من آلام المفاصل

كما أنه يحسن أيضاً من أعراض التهاب المفاصل الروماتويدي، وهو أحد أمراض المناعة الذاتية التي تسبب تلف المفاصل.

لا يوجد علاج نهائي للوماتويد حتى الآن، ولكن أثبتت الدراسات أن زيت كبد الحوت يساعد في تخفيف آلام المفاصل، بالإضافة إلى أنه يقلل من حدة الأعراض.

يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب.

تحمل أحماض الأوميغا 3 الدهنية العديد الفوائد الصحية للقلب مثل :

  • تقليل الدهون الثلاثية.
  • خفض ضغط الدم خاصة عند الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم أو مرض ارتفاع الكوليسترول في الدم.
  • زيادة نسبة كوليسترول البروتين الدهني مرتفع الكثافة (HDL) أو الكوليسترول الجيد.
  • منع تكوين اللويحات في الشرايين؛ لذلك يقلل من خطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتة الدماغية.

كما يساعد في سرعة التئام الجروح وفي علاج قرح المعدة والأمعاء.

وقد يستخدم في التغلب على أعراض القلق والاكتئاب، وأيضًا الوقاية من أمراض العين الناتجة عن الالتهابات.

كما أنه يقلل من خطر الإصابة بالتنكس البقعي المرتبط بالعمر والذي قد يسبب فقدان البصر.

اقرأ أيضاً: 8 علامات تظهر على جسمك عند نقص فيتامين د


الآثار الجانبية المحتملة لزيت كبد الحوت

يعد زيت كبد سمك القد آمنًا تماماً لمعظم البالغين عند تناوله عن طريق الفم بالجرعات المناسبة، قد يسبب فقط بعض الآثار الجانبية البسيطة مثل:

  • الغثيان
  • حرقة المعدة
  • التجشؤ

إلا أنه يمكن تخفيف هذه الأعراض عند تناوله مع الوجبات. ولكن قد تسبب الجرعات المرتفعة من زيت كبد الحوت آثارًأ جانبية أكثر خطورة مثل النزيف وزيادة مستويات فيتامين د في الجسم، والتي ينتج عنها:

  • فقدان الشهية .
  • فقدان الوزن.
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • زيادة مستويات فيتامين ا في الجسم، ما يسبب عدم وضوح الرؤية وآلام المعدة وتساقط الشعر واليرقان وجفاف وخشونة الجلد وضعف الأظافر، إضافة إلى آلام العظام وفقدان الشهية.

اقرأ أيضاً: عملية زراعة الكبد


بعض الاحتياطات اللازمة عند تناول زيت كبد الحوت

أثناء الحمل والرضاعة

يعد زيت كبد الحوت آمنًا أثناء الحمل والرضاعة عند تناوله بجرعات لا تتعدى احتياجات الجسم اليومية من فيتامين أ وفيتامين د.

إلا أنه يجب عدم تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على أكثر من ٣٠٠٠ ميكروغرام من فيتامين أ و١٠٠ ميكروغرام من فيتامين د.

مرضى ارتفاع ضغط الدم

قد يسبب زيت كبد سمك القد انخفاض ضغط الدم؛ لذلك يجب عدم تناوله مع الأدوية التي تستخدم لعلاج ضغط الدم المرتفع إلا باستشارة الطبيب.

مرضى السكري

قد يؤدي تناوله مع أدوية السكري إلى انخفاض حاد في مستويات السكر في الدم؛ لذلك يجب متابعة مستويات السكر بانتظام لتجنب ذلك.

اقرأ أيضاً: مرض نقص فيتامين د


التفاعلات الدوائية لزيت كبد الحوت

  • الأدوية التي تستخدم لعلاج ارتفاع ضغط الدم مثل كابتوبريل، وفيروسميد، تناول زيت كبد الحوت مع هذه الأدوية يؤدي إلى انخفاض شديد في ضغط الدم.
  • الأدوية التي تعالج تخثر الدم (مميعات الدم) مثل الأسبرين و كلوبيدوجريل، تناول زيت كبد الحوت مع هذه الأدوية يبطئ تخثر الدم؛ لذلك قد يؤدي إلى الإصابة بالكدمات والنزيف.

هناك العديد من المكملات الغذائية التي تحتوي على زيت كبد الحوت، ولكن يجب تناولها عند الحاجة لذلك وبالجرعات المحددة فقط لتجنب الآثار الجانبية.

اترك رد