عدوى المطثية العسيرة

Clostridium difficile

عدوى المطثية العسيرة وبالانجليزية تعرف clostridium difficile، ما هي أسباب هذه الحالة؟ طرق التشخيص والعلاج المختلفة، كيفية الوقاية منها.

0 14

عدوى المطثية العسيرة Clostridium difficile هي نوع من البكتيريا التي يمكن أن تسبب التهاب القولون. غالبًا ما تبدأ العدوى من المطثية العسيرة بعد تناول المضادات الحيوية. يمكن أن تكون في بعض الأحيان مهددة للحياة.


ما هي عدوى المطثية العسيرة؟

المطثية العسيرة Clostridium difficile، والمعروفة أيضاً باسم (كلوستريديوم ديفيسيل) هي بكتيريا يمكن أن تصيب الأمعاء وتسبب الإسهال. تؤثر عدوى المطثية العسيرة بشكل شائع على الأشخاص الذين عولجوا مؤخرًا بالمضادات الحيوية، ويمكن أن تنتشر العدوى بسهولة إلى الأخرين.

عدوى المطثية العسيرة Clostridium difficile infection مزعجة ويمكن أن تسبب أحيانًا مشاكل خطيرة في القولون، ولكن يمكن علاجها عادةً بدورة أخرى من المضادات الحيوية.


أسباب الإصابة بعدوى المطثية العسيرة

توجد بكتيريا المطثية العسيرة في كل مكان حولنا. توجد في الهواء والماء والتربة وفي براز البشر والحيوانات. بكتيريا كلوستريديوم ديفيسيل clostridium difficile الموجودة خارج الجسم تتحول إلى جراثيم يمكن أن تعيش على الأسطح لأسابيع أو شهور. هذه الكلوستريديوم ليست “نشطة”، لكنها يمكن أن تصبح نشطة بعد ابتلاعها ودخولها إلى أمعائك. بعض الناس لديهم البكتيريا في أمعائهم ولا تظهر عليهم أي أعراض. لكن بالنسبة للآخرين، تصنع البكتيريا سمومًا تهاجم الأمعاء.

سلالة جديدة من بكتيريا المطثية العسيرة تفرز كميات أكبر من السموم. يصعب علاج هذه الأنواع بالأدوية. تنتشر بكتيريا الطمثية العسيرة في مرافق الرعاية الصحية، مثل المستشفيات أو دور رعاية المسنين، حيث من المرجح أن يتلامس العمال معها ثم مع المرضى أو المقيمين.

أعراض عدوى المطثية العسيرة

أعراض عدوى الطمثية العسيرة
أعراض عدوى المطثية العسيرة

تظهر أعراض عدوى بكتيريا المطثية العسيرة عادةً عند تناول المضادات الحيوية، أو عند الانتهاء من تناولها خلال الأسابيع القليلة الماضية.

الأعراض الأكثر شيوعًا هي:

  • الإسهال المائي، والذي أحياناً يكون مصحوب بدم.
  • تقلصات مؤلمة في البطن.
  • الشعور بالمرض.
  • علامات الجفاف، مثل جفاف الفم والصداع والتبول أقل من المعتاد.
  • ارتفاع في درجة الحرارة (حمى) فوق 38 درجة مئوية (100.4 فهرنهايت).
  • فقدان الشهية وفقدان الوزن.
في بعض الحالات، يمكن أن تحدث مضاعفات خطيرة لهذا المرض، مثل تلف الأمعاء أو الجفاف الشديد، مما قد يسبب النعاس والارتباك وسرعة دقات القلب والإغماء.

من هم الأكثر عرضة للإصابة بالمطثية العسيرة؟

عدوى المطثية العسيرة clostridium difficile تؤثر في الغالب على الأشخاص الذين:

  • تم علاجهم بالمضادات الحيوية واسعة الطيف (مضادات حيوية تعمل ضد عدة أنواع من البكتيريا) أو عدة مضادات حيوية مختلفة في نفس الوقت، أو أولئك الذين يتناولون مضادات حيوية طويلة الأمد.
  • اضطررت للبقاء في مكان للرعاية الصحية، مثل مستشفى أو دار رعاية، لفترة طويلة.
  • تزيد أعمارهم عن 65 عامًا.
  • لديهم بعض الحالات الأساسية، بما في ذلك مرض التهاب الأمعاء، التهاب القولون التقرحي (IBD) أو السرطان أو أمراض الكلى.
  • لديك جهاز مناعي ضعيف، والذي يمكن أن يكون بسبب حالة مثل مرض السكري أو أحد الآثار الجانبية للعلاج مثل العلاج الكيميائي أو دواء الستيرويد.
  • تتناول دواء يسمى مثبط مضخة البروتون (PPI) لتقليل كمية حمض المعدة التي تنتجها.
  • الأشخاص الذين خضعوا لعملية جراحية في الجهاز الهضمي.

تحدث عدوى المطثية العسيرة في الأماكن التي يتناول فيها العديد من الأشخاص مضادات حيوية ويكونون على اتصال وثيق ببعضهم البعض، مثل المستشفيات ودور الرعاية.


متى تحصل على المشورة الطبية؟

أعراض عدوى الطمثية العسيرة Clostridium difficile
أعراض عدوى المطثية العسيرة Clostridium difficile

يمكن أن تؤدي زيارة عيادة طبيبك مع احتمال وجود عدوى بالمطثية العسيرة clostridium difficile إلى تعريض الآخرين للخطر، لذلك من الأفضل الاتصال بطبيبك العام إذا كنت قلقًا أو تشعر أنك بحاجة إلى مشورة.

احصل على استشارة طبية إذا كنت تعاني من:

  • إسهال مستمر بعد الانتهاء من تناول المضادات الحيوية أو اسهال دموي.
  • لديك إسهال وتعاني من آلام شديدة في البطن، وارتفاع في درجة الحرارة، وسرعة دقات القلب أو الإغماء.
  • لديك أعراض جفاف شديد، مثل الارتباك، والنعاس، وإخراج كميات صغيرة فقط من البول أو عدم التبول على الإطلاق.

يمكن أن يكون الاسهال ناتجًا عن عدد من الحالات وهو أحد الآثار الجانبية الشائعة للمضادات الحيوية، لذا فإن الإصابة بالإسهال أثناء تناول المضادات الحيوية لا تعني بالضرورة أنك مصاب بعدوى المطثية العسيرة.

قد يقترح طبيبك إرسال عينة من برازك لتأكيد ما إذا كنت مصابًا بالمطثية العسيرة. يمكن أيضًا إجراء فحص دم للمساعدة في تحديد مدى خطورة العدوى، وفي بعض الأحيان قد تحتاج إلى فحوصات في المستشفى للتحقق مما إذا كانت أمعائك قد تضررت.


ماذا لو ظهرت لديك أعراض عدوى المطثية العسيرة؟

إذا كنت تتناول مضادات حيوية مؤخرًا وتعاني من أعراض بكتيريا المطثية العسيرة، فيجب عليك زيارة أخصائي رعاية صحية. يعد الإسهال شائعًا إلى حد ما أثناء تناول المضادات الحيوية أو بعد تناولها، ولكن في حالات قليلة فقط يكون الإسهال ناتجًا عن المطثية العسيرة. إذا كان الإسهال شديدًا، فلا تتأخر في الحصول على الرعاية الطبية.

سيراجع أخصائي الرعاية الصحية الخاص بك الأعراض ويطلب اختبارًا معمليًا لعينة من البراز.

إذا كان الاختبار إيجابيًا، فستتناول مضادًا حيويًا محددًا (مثل فانكومايسين أو فيداكسوميسين) لمدة 10 أيام على الأقل. إذا كنت تتناول بالفعل مضادًا حيويًا لعدوى أخرى، فقد يطلب منك أخصائي الرعاية الصحية الخاص بك التوقف عن تناوله إذا اعتقد أنه من الآمن القيام بذلك.

قد يقرر فريق الرعاية الصحية الخاص بك قبولك في المستشفى، وفي هذه الحالة سيستخدمون بعض الاحتياطات، مثل ارتداء العباءات والقفازات، لمنع انتشار عدوى المطثية العسيرة cdi .


كيف يتم تشخيص عدوى المطثية العسيرة cdi؟

إذا كنت تتناول مضادات حيوية مؤخرًا وتعاني من أعراض عدوى بكتيريا المطثية العسيرة، فيجب أن ترى مقدم الرعاية الصحية الخاص بك. سوف يسألك مزودك عن الأعراض الخاصة بك وسيجري اختبارًا معمليًا لبرازك. في بعض الحالات، قد تحتاج أيضًا إلى اختبار تصوير للتحقق من وجود مضاعفات.

إذا اشتبه طبيبك في إصابتك بهذا المرض، فمن المحتمل أن يطلب اختبارًا واحدًا أو أكثر من اختبارات البراز. مثل:

  • المقايسة المناعية الإنزيمية.
  • تفاعل البلمرة المتسلسل.
  • GDH / EIA.
  • فحص السمية الخلوية.

إذا اشتبه طبيبك في وجود مشكلات خطيرة في القولون، فقد يطلب إجراء أشعة سينية أو فحص بالأشعة المقطعية للأمعاء. في حالات نادرة، قد يفحص طبيبك القولون بإجراءات مثل التنظير السيني المرن أو تنظير القولون.


علاج عدوى المطثية العسيرة

سيقرر طبيبك العام ما إذا كنت بحاجة إلى علاج في المستشفى (إذا لم تكن في المستشفى بالفعل). إذا كانت العدوى خفيفة نسبيًا، فقد تتم معالجتك في المنزل. إذا كنت في المستشفى، فقد يتم نقلك إلى غرفة خاصة بك أثناء العلاج لتقليل خطر انتشار العدوى للآخرين.

يمكن أن يشمل علاج بكتيريا المطثية العسيرة ما يلي:

  1. وقف المضادات الحيوية التي يُعتقد أنها تسبب العدوى، إن أمكن – في الحالات الخفيفة، قد يكون هذا هو العلاج الوحيد المطلوب.
  2. أخذ دورة من 10 إلى 14 يومًا من المضادات الحيوية المعروف عنها أنها تقتل بكتيريا المطثية العسيرة.
  3. نادرًا ما تتطلب العدوى الخطيرة إجراء عملية جراحية لإزالة الجزء التالف من الأمعاء.
  4. عادة ما تستجيب عدوى المطثية العسيرة للعلاج بشكل جيد، حيث يتعافى معظم الأشخاص تمامًا في غضون أسبوع أو أسبوعين. ومع ذلك، فإن الأعراض تعود في حوالي 1 من كل 5 حالات وقد يلزم تكرار العلاج.

قد تكون المضادات الحيوية قد تسببت في الإصابة بالعدوى، لكن بعض أنواع هذه الأدوية تستهدف المكورات العنقودية المختلفة. يشملوا:

  • فيداكسوميسين.
  • ميترونيدازول.
  • فانكومايسين.

تحدث مع طبيبك عن الآثار الجانبية لهذه المضادات الحيوية.

من المهم تعويض السوائل التي فقدتها بسبب الإسهال. اشرب الكثير من السوائل التي تحتوي على الماء والملح والسكر، مثل المرق وعصائر الفاكهة. إذا كان هناك تلف في أمعائك، فقد تحتاج إلى جراحة لإزالة المناطق المصابة.

في بعض الأحيان، يمكن أن تعود عدوى المطثية العسيرة. يوصي الأطباء أحيانًا بعلاج للمساعدة في إعادة إسكان القولون بالبكتيريا السليمة. غالبًا ما يتم ذلك عن طريق وضع براز شخص آخر في قولونك باستخدام جهاز يسمى منظار القولون. يُطلق على هذا الإجراء زراعة جراثيم البراز (FMT).

يتم فحص المتبرعين بعناية للتأكد من عدم نقلهم للعدوى أو الطفيليات.

الاعتناء بنفسك في المنزل

إذا كنت بصحة جيدة بما يكفي لتتم معالجتك في المنزل، فيمكن أن تساعد الإجراءات التالية في تخفيف الأعراض ومنع انتشار العدوى:

  • تأكد من إنهاء الدورة الكاملة لأي مضاد حيوي تم وصفه لك، حتى لو كنت تشعر بتحسن.
  • اشرب الكثير من السوائل لتجنب الجفاف وتناول الأطعمة العادية مثل الحساء والأرز والمعكرونة والخبز إذا شعرت بالجوع.
  • تناول الباراسيتامول لعلاج آلام البطن أو الحمى.
  • لا تتناول الأدوية الأدوية لعلاج الاسهال، لأن ذلك يمكن أن يوقف إزالة العدوى من جسمك.
  • يجب غسل يديك بانتظام.
  • غسل الأسطح أو الأشياء أو الملاءات الملوثة.
  • البقاء في المنزل حتى 48 ساعة على الأقل بعد آخر نوبة إسهال.

قد يتصل بك طبيبك بانتظام للتأكد من أنك تتحسن. اتصل بهم إذا عادت الأعراض بعد انتهاء العلاج، فقد تحتاج إلى تكرارها.


كيف تحصل على عدوى المطثية العسيرة؟

تم العثور على بكتيريا المطثية العسيرة clostridium difficile في الجهاز الهضمي لحوالي 1 من كل 30 من البالغين الأصحاء. غالبًا ما تعيش الكلوستريديوم بلا ضرر لأن البكتيريا الأخرى الموجودة عادةً في الأمعاء تبقيها تحت السيطرة.

ومع ذلك، يمكن لبعض المضادات الحيوية أن تتداخل مع توازن البكتيريا في الأمعاء أو القولون، مما قد يتسبب في تكاثر بكتيريا المطثية العسيرة وإنتاج السموم التي تجعل الشخص مريضًا. عندما يحدث هذا، يمكن أن تنتشر بكتيريا المطثية العسيرة بسهولة إلى أشخاص آخرين لأن البكتيريا تنتقل من الجسم في حالة إسهال الشخص.

بمجرد خروج البكتيريا من الجسم، تتحول إلى خلايا مقاومة تسمى الأبواغ. يمكن أن تعيش هذه الأشياء لفترات طويلة على اليدين والأسطح (مثل المراحيض) والأشياء والملابس ما لم يتم تنظيفها جيدًا، ويمكن أن تصيب شخصًا آخر إذا دخلت في فمه.

يعتبر الشخص المصاب بعدوى المطثية العسيرة بشكل عام معديًا حتى 48 ساعة على الأقل بعد اختفاء الأعراض.


كيفية منع انتشار المطثية العسيرة

يمكن أن تنتقل عدوى المطثية العسيرة بسهولة شديدة. يمكنك تقليل مخاطر التقاطه أو نشره من خلال ممارسة النظافة الجيدة، سواء في المنزل أو في أماكن الرعاية الصحية.

يمكن أن تساعد التدابير التالية:

  • البقاء في المنزل حتى 48 ساعة على الأقل بعد زوال أعراض العدوى.
  • اغسل يديك بانتظام بالماء والصابون، خاصة بعد الذهاب إلى المرحاض وقبل الأكل – استخدم سائلًا بدلاً من قطع الصابون ولا تستخدم الفانيلات أو فرش الأظافر.
  • تنظيف الأسطح الملوثة – مثل المرحاض ومقبض التدفق ومفاتيح الإضاءة ومقابض الأبواب – بعد كل استخدام.
  • لا تشارك المناشف والفانيلات.
  • اغسل الملابس والملاءات الملوثة بشكل منفصل عن الغسيل الآخر بأعلى درجة حرارة ممكنة.
  • عند زيارة شخص ما في المستشفى، اتبع أي إرشادات للزيارة، وتجنب اصطحاب أي أطفال دون سن 12 عامًا، واغسل يديك بالماء والصابون السائل عند الدخول إلى مناطق الأجنحة ومغادرتها – لا تعتمد على جل اليدين الكحولي، لأنه ليست فعالة ضد المطثية العسيرة.
  • تجنب زيارة المستشفى إذا كنت تشعر بتوعك أو أصبت بالإسهال مؤخرًا.

مضاعفات عدوى المطثية العسيرة Clostridium Difficile

إذا لم يتم علاج عدوى بكتيريا المطثية العسيرة بسرعة، فقد تصاب بالجفاف بسبب الإسهال الشديد. قد يؤثر فقدان السوائل أيضًا على:

  • ضغط الدم.
  • وظيفة الكلى.
  • الصحة العامة.

يمكن أن تؤدي عدوى C. diff أيضًا إلى مشاكل نادرة مثل:

  • تضخم القولون السام. يتسع القولون ولا يمكنه إطلاق الغازات أو البراز. قد يتسبب ذلك في انتفاخه وتمزقه. يمكن أن تكون هذه الحالة مهددة للحياة بدون جراحة طارئة.
  • انثقاب الأمعاء. يجدث ثقب في الأمعاء الغليظة يسمح للبكتيريا الخطرة بالهروب. يمكن أن يؤدي إلى عدوى خطيرة تسمى التهاب الصفاق.