مخاوف الأطفال، كيفية التعامل مع خوف الاطفال وطرق العلاج المناسبة

Children's fears

يخاف الأطفال من العديد من الأشياء فمن مظاهر الخوف عند الأطفال عدم الرغبة في اللعب، لذا يجب علينا أن نتعامل مع مخاوف الأطفال ونعالجها.

0 17

مشاكل الأولاد الصغار متعددة وكثيرة ومنها الخجل والقلق من الغرباء ومشكلة الاندفاعية ومشكلة عدم الثقة بالإضافة إلى مشكلة الخوف وغيرها، وتعتبر مخاوف الأطفال من الظواهر السلوكية التي انتشرت كثيراً، ولعل الوالدين لهما دور ولو بسيط في حل مشكلة القلق لدى صغارهم، ولكنها تعتبر من المشكلات التي قد تحتاج لبعض الوقت للقضاء عليها.


ماذا يقصد بالخوف عند الأطفال؟

تتعدد مشاكل الأطفال منها الخجل ومنها العناد ولكن علينا جميعا أن ندرك أن الطفل لا يعامل معاملة الكبار فهو لا يدرك العديد من الأشياء حولنا، وهذا ما يتسبب في وجود العديد من قلق الأطفال حسب أعمارهم والبيئات التي وجدوا فيها.

ويعرف الخوف بصفة عامة بأنه (فوبيا) وهي عبارة عن الخوف من شيء معين يعتبر شيئا عاديًا بالنسبة للآخرين ولا يخاف منه بقية الأشخاص، ووجب علينا جميعًا سواء أولياء الأمور أو المعلمين والمعلمات والمربين ألا نستهين بالأشياء التي تقلق الابن فنحن الكبار نخاف أيضاً بل نخاف من أشياء تكاد تكون مضحكة إن سمع بها أحد.

اقرأ أيضاً: “ التعامل مع الطفل العنيد “.


أمثلة على الأشياء التي قد يخاف منها الطفل

القلق عند الأولاد
القلق والتوتر عند الصغار

قديما قالوا: “ليس على الخوف كبير” وهذا يعني أن نتعامل مع تلك المخاوف عند أولادنا ولا نتجاهلها ولا نسخر منهم أمام الآخرين ومن هذه الأشياء التي تقلق وتخيف الطفل ربما تكون واحدة مما يلي:

  • يقلق أولادنا الصغار من الأصوات العالية.
  • الخوف من الإبرة.
  • من مخاوف الاطفال أيضاً الخوف من الطبيب خصوصاً طبيب الأسنان.
  • الخوف من الأشخاص الغرباء.
  • مخاوف ناتجة عن أحداث سابقة مثل الخوف من النار أو الظلام أو أن يظل وحده دون مرافقة أحد.
  • الخوف من الذهاب إلى المدرسة.
  • قلق الطفل من المصعد الكهربائي.
  • القلق من المياة العميقة.
  • بالإضافة إلى قلق الصغار من الصراصير.

اقرأ أيضاً: “أهداف الصحة النفسية في المجتمع“.


المظاهر الفسيولوجية للقلق والخوف

من المظاهر الفسيولوجية:-

  • الإصابة بالإسهال.
  • التعرق.
  • الشعور بآلام في البطن.
  • الصعوبة في التنفس.
  • زيادة سرعة دقات القلب.
  • الغثيان.
  • ومن مظاهر مخاوف الأطفال وجود ألم في العضلات.
  • رؤية مشوشة.
  • حدوث جفاف في الفم.

المظاهر النفسية للخوف والقلق ومخاوف الأطفال

  • فقدان الشهية.
  • قلة في التركيز.
  • الشعور بعدم الراحة.
  • عدم القدرة على فعل شيء.

اقرأ أيضاً: “كيف تهتمين بأسنان طفلك“.


متى يجب الإنتباه إلى مخاوف الأطفال Children’s fears؟

طفلة تبكي
Children’s fears

بالرغم من أن قلق الصغار تعتبر من الأشياء الطبيعية، حيث أن ابنك منذ ولادته يخاف من الأصوات الشديدة والضوء الشديد والغرباء وغيرهم إلا أن معظم هذه المخاوف تختفي مع تقدم أولادنا في العمر، ولكن يأتي السؤال المهم منى يجب علينا أن ننتبه إلى مخاوف الطفل Children’s fears؟

والإجابة هي أنه عندما يمتنع الابن عن أعمال أو أفعال تعتبر عادية جدًا بالنسبة لطبيعة من هم في نفس عمره كأن:

  • يترك اللعب مع غيره من الأطفال.
  • ومن مظاهر وعلامات مخاوف الأطفال أنه لا يلعب كعادته السابقة في فناء المنزل أو في ساحة البيت.
  • بالإضافة إلى أنه لا يرغب في مشاهدة التلفاز.
  • أيضاً يمتنع من تلقاء نفسه عن الذهاب إلى الأصدقاء.
  • يبدو عليه عدم التركيز سواء في الأمور العادية أو الأمور المدرسية.
  • وكذلك عندما لا يرغب في تناول الطعام.
كل هذه المؤشرات تدل على وجود قلق لدي الطفل تجاه شيء معين أو مخاوف تجاه أشياء معينة.

كيفية التعامل مع قلق الطفل وطرق العلاج

Children's fears
كيفية التعامل مع قلق الطفل

على الوالدين أن يراقبا طفلهما جيداً حتى يستطيعان الوصول إلى المصدر الحقيقي الذي يتسبب في مخاوف الطفل. فلا يجب أن تسخر من طفلك وتستهزأ بمخاوفه، ويفضل أيضاً أن تشجعه على الحديث معك على جميع المشاعر السلبية والمخاوف التي بداخله.

لا يجب استخدام طرق مخيفة في التعامل مع الأطفال كأن تخبره بأن هناك وحشًا خلف الطاولة، أو تهدده بحدوث خطر ما، فهذا كله سينعكس على طفلك ويشعره بعدم الأمان والخوف.

يجب عليك التواصل مع إدارة المدرسة ومعلمات طفلك إذا كان طفلك يخاف من الذهاب إلى المدرسة أو من التعامل مع الأصدقاء.

ويمكنكم متابعة هذه القناة فمن يرغب في مشاهدة فيديوهات يضغط هنا (اضغط هنا)


حاولوا أن تفهموا سبب مشكلة الخوف ليسهل التعامل مع مخاوف الأطفال وعلاجها مبكراً، فقديما قالوا: “الوقاية خير من العلاج” وهذا صحيح.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
اترك رد