حشرة التين الشمعية

Ceroplastes ruaci insect

تعد حشرة التين الشمعية من أخطر الحشرات التي تصيب التين، فما هي هذه الحشرة وكيف يعرف المزارع أن أشجاره مصابة بها وكيف يمكن مكافحتها؟

لا شك بأن حشرة التين الشمعية Ceroplastes ruaci هي من أهم الآفات التي تصيب التين وتؤدي لتدني الإنتاجية في أشجاره. لذلك على من يهتم ببستانه أو حقله أو مزرعته أن يكون حريصًا على أشجار التين ويتعرف على شكل وعلامات الإصابة بحشرة التين الشمعية ودورة حياتها وسبل مكافحتها.


آفة التين الشمعية

تعتبر آفة التين الشمعية، في حقيقة الأمر، من أخطر الحشرات على التين. تأتي هذه الآفة في المرتبة الثانية من الخطورة مباشرة بعد آفة حفار التين الاستوائي. تنتشر حشرة التين هذه في دول البحر الأبيض المتوسط بصورة خاصة، لكنها موجودة بالإضافة لذلك في أفريقيا وآسيا.

تفضل هذه الحشرة المناخ المتوسطي النموجي، لأنه يمنحها المناخ المناسب من حرارة ورطوبة وظروف بيئية. تؤثر هذه الآفة في زراعة التين في المناطق التي تصيبها. انطلاقًا من ذلك، فمن الضروري أن يعرف المزارع كيف يحدد الإصابة بحشرة التين الشمعية، وسبل مكافحة حشرة التين الشمعية.

“اقرأ أيضًا: آفة حفار التين


وصف آفة التين الشمعية

حشرة التين الشمعية
وصف حشرة التين الشمعية

تختلف أشكال الحشرة حسب أعمارها، ولكن الاختلاف يكون بسيط ويكون على الأغلب في الحجم فقط. وقد تشبه في شكلها حشرة الدفلة القشرية. وفيما يلي وصفها:

الحشرة الكاملة

من اسم الحشرة، نرى بأنها مغطاة بطبقة شمعية في الحشرة الكاملة الأنثى. غالبًا ما يكون لون القشرة الشمعية هو الرمادي أو البنفسجي. تنقسم إلى ثمانية أجزاء منحرفة هندسية، مما يعطي جسم الحشرة شكلاً مخروطيًا مميزًا، ويستطيع أي إنسان مضطلع أن يعرف أنها حشرة التين الشمعية بمجرد إمعان النظر قليلًا. يقدر طول الجسم مع القشرة الشمعية بحوالى ٦ملم، والعرض ٣-٤ ملم. الذكر لونه أحمر ولكنه نادر الوجود.

حوريات حشرة التين الشمعية

تكون الحورية في عمرها الأول صغيرة جدًا ذات لون بني فاتح ولا يُغطى الجسم بأي طبقة شمعية. أما في العمر الثاني فتكون الحورية أكبر حجمًا وشكلها يصبح مشابه لشكل النجمة، ويحيط بجسمها ١٥ زائدة شمعية بيضاء أو شبه بنفسجية.


دورة الحياة

تمتاز دورة حياة آفة التين الشمعية بنشاط صيفي بحت، وبتغذية ربيعية، وطور تشتية من أجل السكون. وفيما يلي مراحل دورة حياة آفة التين الشمعية:

طور التشتية

في الواقع، تقضي الآفة فصل الشتاء بطور الحورية في عمرها الثاني في دول حوض المتوسط. تتواجد الحشرة على الأغصان أو بين أوراق التين وقلما تشاهد الحشرات الكاملة شتاءً.

ربيع حشرة التين الشمعية

إن ربيع الحشرة هو توقيت مخصص للتغذية، وقد تتحول في هذا الوقت إلى حشرات كاملة. تتغذى الحشرة بمجرد ارتفاع درجات الحرارة على ما يناسب فيزيولوجيا جسمها، وفترة التغذية تكون محدودة لعدة أسابيع.

وضع البيض

في الغالب، يتم وضع البيض عند هذه الحشرة بصورة بكرية، نظرًا لندرة الذكور. يوضع البيض تحت القشرة الشمعية، ثم يفقس البيض في أيار/ مايو ويعطي الحوريات الأولى. في الحقيقة، تهاجم الحوريات الأولى الثمار والأوراق، ثم تنسلخ إلى الحوريات الثانية. قد تصل الحورية إلى طور الحشرة الكاملة مع حزيران/ يونيو أو تموز/ يوليو. بالإضافة لذلك، فقد يعود ظهور الحوريات الأولى من جديد في الحقول وعلى الأشجار خلال شهر آب/ أغسطس ثم يكتمل التطور في تشرين الأول/ أكتوبر.

أجيال آفة التين الشمعية

يختلف عدد الأجيال، بطبيعة الحال، حسب الظروف المناخية ومكان ولادة الحشرة نفسه. في العموم، فإن للحشرة ٢-٣ أجيال سنويًا.


عوائل حشرة التين الشمعية

إن لآفة التين الشمعية عددًا كبيرًا من العوائل النباتية أهمها التين، والزعرور، والكرمة، والدفلة، والحمضيات، والتوت، والتفاح. في الأغلب، تصيب النباتات التي تنتمي إلى جنس التين Ficus spp.


الإصابة بحشرة التين الشمعية

إن الطور الضار للحشرة هو الحوريات والحشرة الكاملة على السواء. تهاجم الآفة أشجار التين بشراهة، خاصة في الصيف وأثناء طور النشاط. تتغذى على امتصاص عصارة أنسجة النبات، سواءً كان ذلك من الأغصان أو الأوراق الفتية والكبيرة، أو من الثمار. تتميز أعراض الإصابة بإفراز الحشرة لندوة عسلية غزيرة، وظهور الفطر الأسود على النبات. نتيجة لذلك، تضعف الشجرة، وتموت الأنسجة، وتتدنى قيمة أشجار التين. كما تؤدي الإصابة لجذب حشرات أخرى كخنافس القلف (حشرة قلف الأشجار).


الخطورة

تنبع خطورة الحشرة من أنها تضعف أشجار التين وتؤثر على إنتاجيتها. كذلك، فإن مكان الإصابة يضعف الشجرة ويجذب آفات عديدة أهمها حفار التين الاستوائي، وحشرة قلف الأشجار، وكابنودس اللوزيات. نتيجة لذلك، قد تتداخل الآفات في ما بينها، وينتشر الضرر ليلحق بأشجار وبساتين أخرى. أيضًا، قد يضطر المزارع لتطبيق نظام المكافحة المتكاملة للآفات الزراعية IPM.

“اقرأ أيضًا: حشرة كابنودس اللوزيات


مكافحة حشرة التين الشمعية

حشرة التين الشمعية
سبل مكافحة حشرة التين الشمعية

في الواقع، تكافح الحشرة باستعمال أحد المبيدات الفوسفورية العضوية، نظرًا لأنها ذات فعالية كبيرة مع الحشرات القشرية والشمعية. يمكن استعمال المبيد ديميتيون ميتيل Dimeyon- methyl، أو المبيد باراثيون ميثيل (Parathion- methyl). يراعى أن يتم رش الأشجار قبل ظهور الحشرات الكاملة، وأن يكون الموعد هو الخريف أو قبل الربيع. كذلك، يراعى أن تكون المكافحة قبل ظهور القشرة الشمعية. بالإضافة للمبيدات، يمكن استعمال الزيوت الشتوية أو الصيفية. ويستحسن أن يتم الرش في أحد هذه الشهور (آب/ أغسطس، أيار/ مايو، حزيران/ يونيو).

“اقرأ أيضًا: مبيدات الحشرات الفوسفورية


بذلك؛ نكون قد تعرفنا على حشرة التين الشمعية وكيف يمكن للمزارع أن يعرف الإصابة بها. كذلك، نكون قد عرّفنا المزارع على دورة حياتها لتحديد موعد المكافحة بدقة. فلابد للمزارع الحريص على أرضه من الآفات أن يُلِم بسبل المكافحة الممكنة وأن يعرف شيئًا عن هذه الآفات التي تضر بإنتاجه الاقتصادي وتؤثر على ربحه وعلى جودة الثمار الناتجة.

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن