عشبة القنطريون الصغير

Centaury

عشبة القنطريون الصغير، مرارة الحنش، استخدمت شعبيًا لعلاج الكثير من الأمراض، تنمو طبيعيًا، وقد استكثرت بالزراعة للاستفادة منها.

تعتبر عشبة القنطريون الصغير، أو ما يسمى شعبيًا بمرارة الحنش، من الأعشاب المشهورة بالكثير من البلدان، والمستخدمة كثيرًا في الطب البديل، وسنناقش في هذا المقال استخدمات وفوائد هذه العشبة، وما يخصها من أمور تتعلق بالزراعة.


نبذة عن عشبة القنطريون الصغير

عشبة صغيرة، ذات طعم مر، تنمو في الطبيعة، في الكثبان الرملية والصخور، وسميت مرارة الحنش؛ لأن الأفعى تلاقي الصعوبات من شوكها، عندما تحك جلدها بها لتبدله.

وقد استخدمت طبيًا على نطاق واسع، وأطلق عليها اسم عشبة الألف دواء.

الفصيلةالجنتيانية
الاسم العلميCentaurium erythraea Rafn
الأسماء المتداولةالقنطريون الصغير، القنطريون، قوسط الحية، مرارة الحنش، كليلوا تيكوت، لوفا الصغير
الأسماء الأجنبية

Centaury 

 Petite centauree

موسم النموالربيع

الوصف النباتي لعشبة القنطريون الصغير

أوصاف عشبة القنطريون الصغير
أقسام عشبة القنطريون الصغير

القنطريون الصغير عشبة حولية أحيانًا، وأحيانًا أخرى ثنائية الحول، أو قد تكون معمرة. ويبلغ طولها من 20 حتى 40 سم.

ساق عشبة القنطريون الصغير

الساق مرطاء، وتكون ذات أضلاع رباعية، وهي منتصبة، وفي الوقت نفسه تكون منتهية بنورة شكلها مشطي، وتتألف هذه الأخيرة من تجمع نورات سيمية، ذات أزهار متراصة.

أوراق عشبة القنطريون الصغير

تكون الأوراق صغيرة، بسيطة، متقابلة، بيضوية، لا أذنية، تتراوح بالشكل من مدور إلى شبه حاد. أما الأوراق القاعدية، فتنمو على السطح للتربة، مُشَكلة وريده. ولكن الأوراق الساقية تكون متباعدة.

أزهار عشبة القنطريون الصغير

عشبة القنطريون الصغير

أزهار عشبه القنطريون؛ ذات قطع خماسية، وتشمل الأجزاء التالية:

  •  كأس طوله من 5 إلى 7 مم.
  • بينما يكون شكل التويج قمعي، وهو وردي اللون، علمًا أن طوله من 17 إلى 20 مم.
  • أما الأسدية، فتتموضع على القسم الأعلى لأنبوب التويج.
  • إبر تبرز وتكون حلزونية الشكل بعد أن تتفتح.
  • مبيض علوي.
  • قلم دائم وهو خيطي.

تكون فترة الإزهار؛ من أيار “مايو” إلى آب “أعسطس”، وأزهارها وردية اللون، أو ذات حمرة شديدة، أو بيضاء، علمًا أنها تغلق بتلاتها بعد الظهر، لتعاود التفتح صباحًا. هذا وتقطف الأزهار في أيار، وتجفف بوضعها داخل ورق، لكي لا تخسر لونها.

اقرأ أيضًا: عشبة القيصوم العطري


موطن عشبة القنطريون الصغير وانتشارها

موطن عشبه مرارة الحنش، متوسطي، إيراني، كذلك توراني، هذا وقد وجدت في جميع أنحاء المملكة المتحدة، بينما كانت نادرة في اسكتلندا.


الأجزاء المستعملة من عشبة القنطريون الصغير

تستعمل العشبة بكامل أجزائها الهوائية، الساق والأوراق والأزهار، ويستفاد منها طبيًا وشعبيًا، وقد يستعمل نقيعها أو مغليها، أو طحن الأجزاء اليابسة منها.

اقرأ أيضًا: كيفية زراعة الزنجبيل


المكونات الكيميائية بالعشبة

تتكون العشبة من مركبات كيميائية عديدة، وقد تمت الاستفادة منها عبر السنين.

 مركبات سيكوايريدوئيدات secoiridide

نذكر منها أهمها:

  • السوروزيد sweroside
  • السويرتيامارين swertiamarin.

 كزانتونات xanthone

نذكر منها أهمها:

  •  البيليدي فولين bellidifoline.

قلويدات

نذكر من القلويدات أهمها:

  • الجينتيوبكرين gentiopikrin.
  • الجينتيانين gentianine.

اقرأ أيضًا: عشبة الكثيرا


فوائد عشبة القنطريون الصغير

فوائد طبية

أهم الفوائد الطبية للعشبة:

  • فاتحة للشهية، لأنها تزيد من إفراز الغدد الهاضمة واللعاب.
  • كما أنها تستخدم لمعالجة عسر الهضم.
  • العشبة تحتوي على عقار مضاد للالتهاب.
  • كذلك تعد خافضة للحرارة.
  • بالإضافة إلى أنها تستخدم شعبيًا لمعالجة حصى الكلى.
  • أيضًا يوضع مغلي العشبة على الجروح لعلاجها.
  • تزيل انتفاخ البطن، وتطرد الديدان.

فوائد تجميلية

لعشبة القنطريون الصغير استخدامات تخص التجميل، لأنها تدخل في تركيب المركبات الخاصة بشد البشرة، كما تضاف لصبغات الشعر المجهزة كيميائيًا.

فوائد أخرى

نظرًا لجمال أزهارها، تستخدم للزينة بأن توضع في مزهريات، وتزين بها المنازل.


 عشبه مرارة الحنش عند الأطباء العرب

عند ابن البيطار

ذكر أنه يستفاد من أوراقها وأزهارها وسوقها، ومما أورده عنها:

  • تختم الجروح صعبة الاندمال، بوضع الأجزاء الطرية منها على الجرح ومن ثم تضميده.
  • كما أنه ذكر أن خلط اليابس منه مع المراهم؛ يعالج البواسير.
  • تفيد العين إذا ما اكتحلت بها مع العسل.
  • كذلك هي نافعة للكبد والطحال.
  • بالإضافة إلى فائدتها بعلاج الصرع.
  • قطر الأذن بمائها يزيل الطنين.
  • خلطها مع ماء البلح الأخضر؛ يوقف الرعاف.

عشبة القنطريون الصغير عند الأنطاكي

أما الأنطاكي فقد أكد على استخدام الساق، كما أكد أن من فوائده:

  • ينقي الصدر.
  • مفيد للسعال والربو.
  • كذلك يعالج القروح.
  • بالإضافة إلى أن العصارة التي تستخرج منه تجلو البصر.
  • تفيد العصارة المستخرجة منه للتخلص من السموم.
  • كما أنه أضاف أن خلط القنطريون بالزيت؛ يقضي على القمل.
  • إذا ما تم طبخه بأي زيت، حتى يتبخر ويبقى الزيت، فإنه يقوي الجسم.

محاذير استخدام عشبة القنطريون الصغير

بالرغم من فوائد العشبة، ألا أنه يجب عدم الإكثار منه، كما يجب أن تستخدم بحذر من قبل:

  • كذلك من لديهم قرحة بالمعدة ectoderm  أو بالأمعاء، بسبب مكوناتها الكيميائية القوية على المعدة.
  • الحوامل والمرضعات، بسبب مركباتها الكيميائية.
  • المداومين على شرب شاي الأعشاب ونقيع الأعشاب عليهم عدم الإكثار منها.

“اقرأ أيضًا: أشجار السرو


الاستزراع والإنتاجية

يتم تكثير عشبة القنطريون الصغير بزراعتها بالبذور، ويتم ذلك في أول فصل الربيع، بأن تنثر على الأرض المجهزة مسبقًا، بالحرث والسماد العضوي. أما الأماكن ذات الطقس الدافئ فيتم إكثارها بزراعتها بفصل الخريف، عندها تزهر بصورة أبكر. أما البيئة التي تعيش فيها، فهي تعيش بالأراضي العشبية، والأراضي البرية، والأراضي الزراعية، والمدن والحدائق.


وبذلك نكون قد أعطينا فكرة عن عشبة القنطريون الصغير، أو مرارة الحنش، وما لها من فوائد وأضرار، وطرق استزراعها، راجين أن نكون قد حققنا الفائدة للباحث عنها.

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن