أسباب عطس القطط

Causes of cat sneezing

قطتي تعطس .. ما هو السبب؟ تعرف على أسباب عطس القطط وطرق علاجه. ما هي اسباب العطس المتكرر عند القطط الصغيرة ومتى ترى الطبيب البيطري.

0 629

قطتي تعطس ؛ ترى ما هو السبب؟ إذا كنت أحد مالكي القطط فربما تبادر إلى ذهنك السؤال عن أسباب عطس القطط من قبل، فالبتأكيد سمعت هذا الصوت الصغير اللطيف من قطتك وهي تطلق عطسة. لكن، هل العطس عند القطط مدعاة للقلق؟

تماماً مثل الإنسان، قد تصاب القطط بنزلات البرد، وقد تعاني من التهاب الجيوب الأنفية، ومع ذلك ليست هذه هي الأسباب الوحيدة، فما هي اسباب العطس عند القطط؟ وما هو العلاج؟


لماذا تعطس القطط ؟

هناك العديد من الأسباب التي تجيب عن سؤال لماذا تعطس القطة، وأبرزها ما يلي:

  • دغدغة بسيطة في الأنف
  • الروائح الكريهة، مثل المواد الكيميائية
  • الغبار والجزيئات الأخرى المحمولة في الجو
  • جسم غريب، مثل الوبر أو العشب أو الشعر
  • عدوى في الجهاز التنفسي
  • التهاب في التجويف الأنفي أو الجيوب الأنفية
  • التهاب أو عدوى في الأسنان

اسباب العطس المتكرر عند القطط

التهابات الجهاز التنفسي العلوي

عطس القطط هو عرض شائع لعدوى أو التهاب في الجهاز التنفسي العلوي لديها، والتي غالباً ما يشار إليها باسم نزلات البرد في القطط أو إنفلونزا القطط.

من الممكن أن تكون عدوى الجهاز التنفسي العلوي فيروسية أو بكتيرية، وحتى فطرية (لكنها أقل شيوعاً) وهي واحدة من أسباب عطس القطط الشائعة .

الأعراض

تشمل الأعراض الشائعة لعدوى الجهاز التنفسي العلوي في القطط ما يلي:

  • العطس المتكرر على مدار عدة ساعات أو أيام
  • إفرازات من الأنف أو العينين قد تظهر شفافة أو صفراء أو خضراء أو رمادية
  • السعال المتكرر
  • الخمول أو الحمى
  • فقدان الشهية
  • الجفاف

يزاداد خطر التعرض لعدوى الجهاز التنفسي العلوي في القطط الصغيرة والقطط المسنة، وكذلك القطط غير المحصنة أو التي تعاني ضعف في جهاز المناعة.

ونظراً لأن العديد من الفيروسات التي تسبب هذه الحالة شديدة العدوى، فقد يكون عطس القطط معدي في هذه الحالة.

العلاج

يعتمد علاج عطس القطط هنا على علاج عدوى الجهاز التنفسي، والذي يعتمد على شدة الحالة. في الحالات ذات الأعراض الطفيفة، غالباً ما تشفى من تلقاء نفسها بعد أسبوعين. ولكن في حالات أخرى قد يحتاج القط إلى علاج إضافي، مثل:

  • الأدوية المضادة للفيروسات أو المضادات الحيوية
  • قطرات للعين أو الأنف
  • سوائل تحت الجلد (في حالات الجفاف)

قد تحتاج الحالات الخطيرة للاحتجاز في العيادة أو المستشفى البيطري لتلقي المحاليل الوريدية والرعاية اللازمة. إذا تركت الحالة دون علاج، فقد تؤدي عدوى الجهاز التنفسي العلوي في القطط إلى مضاعفات خطيرة، مثل الالتهاب الرئوي ومشاكل التنفس المزمنة.

مشاكل الأنف والجيوب الأنفية

قد تعاني القطط أحياناً أيضاً من حالات التهابية، مثل التهاب الأنف والتهاب الجيوب الأنفية، وهما أحد أسباب عطس القطط المتكرر. التهاب الأنف هو التهاب الأغشية المخاطية للأنف، والذي نعرفه جميعاً باسم “انسداد الأنف في القطط”، أما التهاب الجيوب الأنفية فيشير إلى التهاب بطانة الجيوب الأنفية.

غالباً ما تحدث هاتان الحالتان معاً في القطط، ويطلق عليهما اسم “التهاب الأنف والجيوب الأنفية”، وهما من المضاعفات الشائعة لالتهابات الجهاز التنفسي العلوي.

الأعراض

إذا كان التهاب الأنف والجيوب الأنفية هو سبب عطس القطط كثيراً، فإضافةً إلى العطس المتكرر، تشمل علامات التهاب الأنف والجيوب الأنفية ما يلي:

  • إفرازات شفافة من الأنف في الحالات الخفيفة، وصفراء أو خضراء أو دموية في الحالات الخطيرة
  • صعوبة التنفس أو التنفس من الفم
  • الشخير
  • خدش الوجه
  • دموع وإفرازات من العين

العلاج

حتى يتمكن الطبيب البيطري من علاج عطس القطط في هذه الحالة، لابد أولاً من وضع التشخيص السليم من خلال الفحص البدني ومعرفة التاريخ الطبي الشامل، جنباً إلى جنب مع استخدام أدوات التشخيص، مثل تنظير الأنف.

قد تشمل خيارات العلاج ما يلي:

  • غسيل الأنف
  • المضادات الحيوية واسعة الطيف: لعلاج الالتهابات البكتيرية أو الوقاية منها.
  • السترويدات: لفتح تجاويف الأنف والجيوب الأنفية.
  • المحاليل الوريدية: في الحالات الشديدة

أمراض الجهاز التنفسي العلوي المزمنة

قد تشترك أمراض الجهاز التنفسي العلوي المزمنة في أسباب عطس القطط أيضاً. التهاب الأنف المزمن هو الأكثر شيوعاً، وينجم عادةً عن خلل دائم في جهاز المناعة والممرات الأنفية.

الأعراض

تتشابه أعراض أمراض الجهاز التنفسي العلوي المزمنة في القطط مع عدوى الجهاز التنفسي العلوي، ولكنها تستمر على مدار أسابيع أو شهور.

تشمل أعراض هذه الحالة ما يلي:

  • نوبات العطس
  • انسداد وسيلان الأنف
  • إفرازات سميكة وصفراء من الأنف
  • فقدان الشهية
  • سيلان اللعاب
  • صعوبة البلع
  • إفرازات من إحدى العينين أو كلتيهما
القطط التي تعافت بالفعل من عدوى فيروسية حادة، مثل عدوى الهربس في القطط، تكون أكثر عرضة للإصابة بأمراض الجهاز التنفسي العلوي المزمنة.

العلاج

في الحالات المزمنة، قد يحتاج الطبيب البيطري لبعض الإجراءات التشخيصية لتحديد الأسباب الكامنة، مثل:

  • تحاليل الدم والبول
  • الأشعة السينية أو التصوير المقطعي للأنف والبلعوم والصدر
  • تنظير الأنف
  • خزعة صغيرة من الأنف

مع الأسف، إلى الآن لا يوجد علاج نهائي لأمراض الجهاز التنفسي العلوي المزمنة في القطط. لذلك؛ عادةً ما يتضمن العلاج إدارة الأعراض من خلال الرعاية البيطرية والأدوية.

اقرأ أيضاًالسكري في القطط

الحساسية

على عكس الإنسان، الحساسية ليست سببًا شائعًا من اسباب العطس عند القطط. وبدلاً من ذلك، تظهر الأعراض عادة على شكل تهيج في الجلد، حكة تساقط في الشعر. ومع ذلك، قد تعاني بعض القطط من أعراض أخرى، مثل حكة العين وإفراز الدموع مع السعال والعطس والصفير خاصةً في القطط المصابة بالربو.

تسمى هذه الحالة، المعروفة في الإنسان باسم “حمى القش”؛ بالتهاب الأنف التحسسي ويمكن أن تحدث الأعراض بشكل موسمي إذا كانت ناتجة عن مسببات الحساسية في الهواء، مثل حبوب اللقاح، أو قد تحدث على مدار العام إذا كانت ناتجة عن مسببات الحساسية البيئية، مثل الغبار والعفن.

العلاج

للأسف لا توجد علاجات للحساسية في القطط، إلا أنه يمكن السيطرة على الأعراض من خلال خطة علاج يضعها الطبيب البيطري تبعاً لكل حالة. قد يشمل ذلك لقاحات مخصصة وأدوية، إلى جانب نظام غذائي خاص.

اللقاحات

بعض اللقاحات المستخدمة لتحصين القطط الصغيرة أو الكبيرة، مثل تلك المستخدمة لمنع التهابات الجهاز التنفسي العلوي، قد تسبب أيضًا العطس في القطط. ولكن، عادة ما تختفي الأعراض من تلقاء نفسها في غضون أيام قليلة.


قطتي تعطس ؛ ماذا أفعل؟

في العموم، غالباً لا يوجد سبب يدعو للقلق بشأن العطس العرضي في القطط. قد يكون العطس بسبب شيء ما في الهواء يزعج ممرها الأنفي. أما إذا كان الأمر أكثر من مجرد نوبة عطس عرضي عرضي، فحاول الإجابة على ما يلي:

  • هل تعطس القطة في نفس الوقت تقريبًا من اليوم؟
  • هل تعطس القطة فقط في غرفة معينة أو أثناء الأنشطة العائلية؟

سوف يساعدك ذلك في تحديد ما إذا كانت قطتك تعطس بسبب مادة مهيجة، مثل الغبار أو العطور، أو إذا كانت ناتجة عن عدوى أو حالة كامنة أخرى.

إذا لاحظت أن قطتك تعطس أكثر عند تنظيف البيت، أو إذا لاحظت عطس القطط بعد الاستحمام، فقد يكون لديها رد فعل تجاه مادة كيميائية في منتجات الاستحمام أو الغبار الناجم عن عملية تنظيف البيت.

من ناحية أخرى، إذا كانت القطة تعطس كثيرًا ولاحظت إفرازات من الأنف أو العين إضافةً إلى الخمول وفقدان الشهية، فمن المحتمل أن يكون سبب العطس هو حالة أخرى. كثيراً ما يكون العطس المصحوب بأعراض أخرى علامة على أن قطتك تعاني من عدوى في الجهاز التنفسي العلوي أو حالة كامنة أخرى قد تتطلب رعاية بيطرية.

اقرأ أيضاً:سيلان الأنف عند الكلاب”

متى تصطحب القط إلى الطبيب البيطري؟

إذا كانت قطتك تعطس فقط عطساً عرَضياً دون أية أعراض أخرى، أو إذا كانت الأراض خفيفة جدًا، فيمكنك الانتظار يومًا أو يومين ومراقبتها بحثًا عن أي تغييرات. ولكن يجب أن يعاين الطبيب البيطري القطط عندما تعاني من من الأعراض التالية لتحديد سبب عطس القطة:

  • إذا استمر العطس أو كان مصحوبًا بأعراض أخرى
  • امتناع القطة عن الأكل
  • إذا لاحظت عدم قدرة القط على التنفس من الأنف
  • صعوبة البلع
على عكس جسم الإنسان الذي يمكن أن يمر أسابيع أو حتى شهور دون تناول الطعام، فإن جسم القطة يدخل في حالة الجوع بعد 2-3 أيام فقط. قد يؤدي هذا إلى حالة خطيرة ومميتة في القطط تسمى داء الكبد الدهني.

مقالات ذات صلة


في النهاية تختلف أسباب عطس القطط من حالة إلى أخرى وتعتمد على عدة عوامل، مثل كيف تعطس القطة وهل كان عرَضياً أم مستمراً لعدة أيام.

إذا كان العطس عرضي فلا داعي للقلق، ولكن إذا استمر القط في العطس المتكرر، أو إذا صاحب العطس أعراضاً أخرى، فمن الأفضل أن تصطحب أليفك البيطري لإجراء الفحص اللازم ووصف العلاج.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد