أسباب تأخر الدورة الشهرية للمتزوجات

د. هاجر غانم
فهرس الصحة الجنسية
د. هاجر غانم16 نوفمبر 202026 مشاهدةآخر تحديث : منذ أسبوعين
أسباب تأخر الدورة الشهرية للمتزوجات
اسباب تاخر الدورة الشهرية للمتزوجات

أسباب تأخر الدورة الشهرية للمتزوجات وتأثير ذلك على الخصوبة والقدرة على الإنجاب من أكثر الأمور التي تثير القلق عند النساء، قد تتطلب  أسباب تأخر الدورة للمتزوجه علاجاً طبياً في بعض الحالات المرضية وقد تحدث نتيجة للتغيرات الهرمونية الطبيعية.

ما هي الدورة الشهرية غير المنتظمة

الدورة الشهرية هي مجموعة من التغيرات الجسدية والنفسية التي تحدث في جسم المرأة بداية من سن البلوغ لتهيئة الرحم للحمل، وعند عدم حدوث الحمل تبدأ بطانة الرحم في النزول مسببةً نزيف الدورة الشهرية (الحيض) الذي يستمر غالباً من ٣ وحتى ٧ أيام.

تستغرق الدورة الشهرية لمعظم النساء ٢٨ يوم، ولكن قد تحدث بعض الاختلافات البسيطة من امرأة لأخرى. تتراوح المدة الطبيعية للدورة الشهرية من ٢٤ وحتى ٣٥ يوماً. تُحسب مدة الدورة الشهرية من أول يوم حيض وحتى أول يوم حيض في الشهر التالي، ينبغي معرفة أسباب تأخر الدورة الشهرية للمتزوجه إذا استغرقت فترة أكثر من ٣٨ يوماً.

“اقرأ أيضاً: الدورة الشهرية للمتزوجات


قائمة أسباب تأخر الدورة الشهرية للمتزوجات

أسباب تأخر الدورة الشهرية للمتزوجات
الحمل أحد اسباب تاخر الدورة الشهرية للمتزوجات

قد تتعلق اسباب تاخر الدورة للمتزوجات ببعض التغيرات الهرمونية الطبيعية التي تحدث بعد الزواج، كما أنها قد ترتبط أيضاً ببعض الحالات المرضية التي تستلزم العلاج الطبي.

أهم أسباب تأخر الدورة الشهرية للمتزوجات والتي تحدث نتيجة للتغيرات الهرمونية:

  • الحمل:

الحمل هو أحد أسباب تأخر الدورة الشهرية عند المتزوجات. بالإضافة إلى تأخر الدورة، تشمل الأعراض الأخرى للحمل:

    • الغثيان خاصة في الصباح.
    • الشعور بالتعب والإجهاد.
    • وخز وألم بالثدي.
    • حساسية لبعض الروائح.
  • وسائل تحديد النسل الهرمونية:

قد تسبب حبوب منع الحمل والأجهزة التي تُوضع في الرحم عدم انتظام الدورة الشهرية. تعاني بعض النساء من نزيف بين فترات الحيض وعدم انتظام الدورة نتيجة لاستخدام حبوب منع الحمل، كما قد يتسبب اللولب الهرموني في حدوث نزيف حاد. في الأغلب تستمر هذه الأعراض من ٣ وحتى ٦ أشهر، ثم يتأقلم الجسم مع هذه الوسائل. إذا استمرت هذه الأعراض قد يلجأ الطبيب لاستخدام وسيلة أخرى.

  • الرضاعة الطبيعية:

البرولاكتين هو الهرمون المسئول عن إنتاج حليب الثدي. ينتج هذا الهرمون من الغدة النخامية الموجودة في المخ. ارتفاع مستويات البرولاكتين أحد أسباب تأخر الدورة الشهرية للمتزوجه ؛ لأنه يثبط الهرمونات التناسلية الأخرى مما يؤدي إلى عدم انتظام الدورة الشهرية طوال فترة الرضاعة الطبيعية.

  • انقطاع الطمث في سن اليأس:

انقطاع الطمث هي فترة انتقالية قبل سن اليأس. تبدأ هذه المرحلة في الأربعينات من العمر، وقد تحدث قبل ذلك بقليل. يؤدي اضطراب مستويات الاستروجين في هذه الفترة إلى عدم انتظام فترات الطمث.

الأعراض المصاحبة لانقطاع الطمث خلال هذه الفترة:

    • جفاف المهبل.
    • صعوبة في النوم.
    • التغيرات المزاجية.
    • الهبات الساخنة وهي ارتفاع درجة حرارة الجسم خاصة في منطقة الوجه والرقبة والأذن.
    • التعرق الليلي.

أهم الحالات المرضية التي تُعد من أسباب تأخر الدورة الشهرية للمتزوجات:

  • متلازمة المبيض المتعدد الكيسات (Polycystic ovary syndrome):

عدم انتظام الدورة الشهرية من أهم أعراض الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض (PCOS). قد تسبب هذه الحالة تأخر الدورة الشهرية والتعرض لنزيف حاد خلال فترات الطمث بالإضافة إلى ذلك فهي أيضاً تسبب:

    • مشاكل الخصوبة التي قد تصل إلى العقم.
    • زيادة الوزن والسمنة.
    • نمو الشعر الزائد.
    • حب الشباب.
  • مشاكل الغدة الدرقية:

أسباب تأخر الدورة الشهرية للمتزوجات

تعد أمراض الغدة الدرقية من اسباب تاخر الدورة الشهرية للمتزوجات

اضطرابات الغدة الدرقية من أهم أسباب تأخر الدورة الشهرية عند المتزوجات وعدم انتظامها. قد يؤدي قصور الغدة الدرقية إلى ثِقل فترات الطمث وزيادة التقلصات المصاحبة لهذه الفترة بالإضافة إلى الشعور بالتعب وزيادة الوزن. على الجانب الآخر، قد يؤدي فرط نشاط هذه الغدة إلى فترات أخف من الطمث بالإضافة إلى فقدان الوزن المفاجئ والشعور الدائم بالقلق والعصبية. تورم العنق هو أيضاً أحد الأعراض التي تصاحب أمراض الغدة.

  • يعد الإجهاد أيضاً من أسباب تأخر الدورة الشهرية للمتزوجه :

قد يسبب الإجهاد تأخر الدورة الشهرية؛ لأنه يؤثر على الجزء المسئول عن إنتاج الهرمونات في الدماغ.

  • بعض الأدوية قد تؤثر على الدورة الشهرية:

    • أدوية الصرع.
    • الأسبرين والإيبوبروفين.
    • أدوية الغدة الدرقية.
    • أدوية العلاج الكيميائي.
    • مضادات الاكتئاب.
    • مضادات التجلط.
    • العلاج بالهرمونات.
  • بعض الأمراض المزمنة:

قد تكون أحد أسباب تأخر الدورة الشهرية للمتزوجات. قد يؤدي مرض السكري وبعض أمراض الجهاز الهضمي إلى تأخر الدورة الشهرية وعدم انتظامها.

من بين أسباب تأخر الدورة الشهرية للمتزوجات الأخرى يمكن أن نذكر: السمنة وزيادة الوزن، فقدان الشهية وانخفاض وزن الجسم، ممارسة التمارين الرياضية الشاقة بصورة مكثفة.

” اقرأ أيضاً: أسباب حكة المهبل


تشخيص أسباب تأخر الدورة للمتزوجات

يلجأ الطبيب إلى بعض الفحوصات والاختبارات الطبية للكشف عن أسباب تأخر الدورة للمتزوجات أهمها:

  • اختبار تحليل البول للكشف عن هرمون الحمل.
  • فحص تعداد الدم.
  • فحص مستوى هرمون الغدة الدرقية.
  • الكشف بالموجات فوق الصوتية على البطن.
  • فحص مستويات البرولاكتين (هرمون الحليب).

” اقرأ أيضاً: متلازمة ما قبل الطمث


متى يجب الذهاب للطبيب

يجب الذهاب للطبيب للكشف عن أسباب تأخر الدورة للمتزوجات في الحالات الآتية:

  • إذا غابت الدورة الشهرية لثلاثة شهور متتالية.
  • توقفت الدورة الشهرية قبل سن ٤٥.
  • استمرار الدورة بعد سن ٥٥.
  • نزيف بعد انقطاع الطمث.
  • إذا كان هناك نزيف بين فترات الحيض أو بعد الجماع.
  • عند حدوث تغير مفاجئ في الدورة الشهرية، فقد تصبح أثقل.
  • إذا حدث نزيف أثناء العلاج بالهرمونات.

“اقرأ أيضاً: حساب الدورة الشهرية


علاج أسباب تأخر الدورة الشهرية للمتزوجات

أسباب تأخر الدورة الشهرية للمتزوجات
اليوجا من الطرق التي تساعد في تقليل التوتر وهو أحد أسباب تأخر الدورة للمتزوجات

يعتمد نوع العلاج على تحديد أسباب تأخر الدورة الشهرية للمتزوجات. قد تتطلب بعض الحالات علاجاً طبياً كاملاً، وقد يلجأ الطبيب لوصف واحد أو أكثر من هذه الأدوية:

  • أدوية لعلاج مشاكل الغدة الدرقية.
  • المكملات الغذائية التي تحتوي على فيتامين د.
  • الميتفورمين لعلاج متلازمة المبيض متعدد الكيسات ومقاومة الأنسولين.
  • موانع الحمل التي تؤخذ عن طريق الفم.
  • اللولب الهرموني.
  • علاج مشاكل الوزن.
  • ممارسة أحد الأنشطة الخفيفة بانتظام.

هناك بعض الطرق أيضاً للتخلص من التوتر والإجهاد العصبي مثل:

  • ممارسة اليوجا والتأمل.
  • التنفس العميق.
  • التخلص من الضغوطات وتقليص وقت العمل.

إذا كان أحد أسباب تأخر الدورة الشهرية للمتزوجات هو التغيرات الهرمونية الطبيعية يمكن علاج ذلك ببعض العلاجات المنزلية مثل اتباع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة الخفيفة بانتظام للحفاظ على الوزن الطبيعي والتخلص من التوتر.

د. هاجر غانم

بكالوريوس صيدلة جامعة المنصورة، كاتبة محتوى طبي باللغة العربية

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *