متلازمة كابجراس؛ أسبابها، كيفية التعامل مع المرضى، طرق العلاج

متلازمة أو وهم كابجراس Capgras syndrome، متلازمة المحتال تتسم دائماً بالتوهم والأشياء المريبة غالباً عند رؤية الأشخاص المقربين.

0 56

تعد متلازمة كابجراس Capgras syndrome، أو متلازمة المحتال، أو وهم كابجراس مرض نفسي مزعج بالنسبة للشخص المصاب ولجميع من حوله، إذ يعاني المصاب من أفكار غير منطقية، كأن شخصاً ما يعرفه قد تم استبداله بشخص آخر.


سبب تسمية متلازمة كابجراس بهذا الإسم

يعود السبب الحقيقي وراء تسمية المتلازمة بهذا الإسم إلى الطبيب النفسي الفرنسي جوزيف كابجراس (Joseph Capgras)، حيث وصف هذا الاضطراب لأول مرة مع زميله عام 1923. يعرف وهم كابجراس في الفرنسية ب (L’illusion des sosies)، هذه التسمية التي تعني بوهم المتشابهين. تعد متلازمة المحتال واحدة من بين الحالات المصنفة على كونها متلازمات وهمية خاطئة delusional mis identification syndrome. تأثر هذه الحالة على فئات متعددة من البشر، لكنها أكثر شيوعاً بين النساء عن الرجال.


أعراض متلازمة كابجراس

وهم كابجراس

تختلف الأعراض تبعاً للمرض الذي يلازمه وهم كابجراس، لكن في الغالب تتميز المتلازمة بالتوهم. فقد يشعر المصاب بأن الأشخاص القريبين منه جداً في العلاقة قد تم استبدالهم بأشخاص آخرين منتحلين. يُعرف المنتحل بالنسبة للمصاب على أنه شخص خيالي، أو كائن فضائي، أو حتى إنسان آلي. في هذه المتلازمة يكون هناك اقتناع تام من قبل المريض على أن هذا الوهم حقيقة، ولا يمكن اقناعه بشتى الطرق. أو حتى باستخدام الأدلة والبراهين، لذا قد يتحول المريض إلى شخص عنيف إذا لم يقدم له العلاج. بل إنه من الممكن أن يشكل خطراً بالنسبة للأشخاص المقربين له، من الممكن أن يقتله؛ لاقتناعه التام بأنه مخلوق شرير. 

اقرأ أيضاً: خطوات تشخيص الأمراض المعدية.


أسباب الإصابة بمتلازمة كابجراس

لم يتمكن العلماء إلى الآن من التعرف على السبب الحقيقي وراء وهم كابجراس، لكن هناك مجموعة من النظريات المتعلقة بأسباب النظرية. إذ يعتقد بعض الباحثين أن وهم كابجراس ناتج عن مشكلة في الدماغ. بينما يعتقد البعض الآخر أنه ناتج عن مزيج من التغيرات الجسدية والمعرفية، بل والعاطفية، إذ من الممكن أن يؤثر الانفصال في تفاقم هذه الأعراض. في حين أن البعض الآخر يعتقد أن السبب في ذلك يعود للخطأ في معالجة المعلومات أو الإدراك، متزامناً مع الذكريات المفقودة. ومن بين الأسباب ما يلي:

  • اضطرابات المزاج.
  • من يعانون من قلق الاضطهاد، وخاصةً بعد تعرضهم لصدمة نفسية كبيرة.
  • تعاطي المخدرات.

هذا بالإضافة إلى الأسباب التالية:

  • مرض الزهايمر أو الخرف

ترتبط متلازمة المحتال هذه بمرض الزهايمر (Alzheimer’s disease)، أو الخرف (dementia)، وكلاهما من الممكن أن يؤثرا على الذاكرة ومدى شعورك بالواقع، بالإضافة إلى الهلاوس البصرية.

  • مرض انفصام الشخصية (Schizophrenia)

من الممكن أن يسبب مرض انفصام الشخصية وخاصة المصحوب بالاضطرابات الهستيرية، أو بجنون العظمة، نوعاً من الأوهام والذي بدوره يكون مصحوباً بمتلازمة كابجراس.

  • إصابة الدماغ (Brain injury)

في حالات نادرة من الممكن أن تتسبب إصابة الدماغ، وخاصةً الجزء الخلفي من نصف الكرة الأيمن بالإصابة بوهم كابجراس، ولما لا ,هذه المنطقة id المسؤولة عن معالجة الصورة بهدف التعرف على الوجه.

  • الخلل الهرموني

أشارت دراسة أجريت على مجموعة من المرضى أن متلازمة المحتال من الممكن أن تكون مصاحبةً لخلل أو مرض قصور الغدة الدرقية.

اقرأ ايضاً: المتلازمة الكلوية.


كيفية رعاية أصحاب متلازمة كابجراس؟

هناك بعض من الاستراتيجيات التي من الممكن تطبيقها في التعامل مع ذوي المتلازمة ومنها:

  • حاول أن تراعي المصاب من الناحية العاطفية، وخاصةً إذا كان هناك شعور تجاهك بأنك محتال أو غيره.
  • حاول أن تدخل إلى عالمهم إن كان ذلك ممكناً، وتعرف إلى أي درجة كون هذا الوهم مرعب بالنسبة إليهم.
  • لا تناقشهم، أو تحاول تصحيح أخطاءهم.
  • حاول أن تجعلهم يشعرون بالأمان.
  • اعترف بمشاعرهم.

هذا بالإضافة إلى التالي:

  • الاعتماد على الصوت في التعامل مع الآخرين

يعد الصوت واحداً من النظريات الأكثر شيوعًا لتفسير المتلازمة. إذ بنشأ المرض عن حدوث خلل في التواصل بين المنطقة الدماغية المسؤولة عن التعرف على شكل الوجه، ومنطقة المشاعر (الصور العقلية). إذ إن المريض بإمكانه التعرف على وجه الشخص لكن لا يشعر تجاهه بأي نوع من العطف، ولا يعتبره مألوفًا بالنسبة إليه، فيعتبره  شخصًا آخرًا مُنتحلًا للشخصية الأساسية.  لذا فقد أشارت النظرية بأن التوهم بالانتحال هذا يحدث عندما يرى الشخص، لكن يختفي هذا الوهم بسماع صوته (مثلًا عندما يكلّمه عبر الهاتف) دون رؤية وجهه. لذا إذا كنت تعلم أن شخصًا ما مصاباً بمتلازمة كابجراس، فإعلم أن الطريقة الأولى التي يسجل بها مظهرك هي صوتك، حاول أن ترحب به بصوت عالٍ قبل رؤيتهم إن أمكن الأمر.

اقرأ أيضاً: معالجة الحبوب في البشرة الدهنية.


كيفية علاج متلازمة كابجراس؟

إلى الآن لا يوجد علاج رادع وفعال لعلاج وهم كابجراس، لكن هناك مجموعة من الخيارات التي من الممكن أن تندرج تحت خطة العلاج. كما تساعد في علاج أعراض المتلازمة ومنها:

  • علاج المسبب الرئيسي

هنا أعني إذا كان السبب الرئيسي في ظهور متلازمة كابجراس، وليكن الإصابة بمرض الفصام. هنا من باب أولى أن يعالج السبب الرئيسي، ومعه سوف تتحسن أعراض المتلازمة.

  • العلاج الدوائي

يتم ذلك من خلال استخدام مثبطات انزيم الكولين استريز، وبالتالي تحسين النواقل العصبية المسؤولة عن الذاكرة مثل:

  • أدوية الذهان.
  • مضادات مرض القلق.
  • الأدوية المضادة للاكتئاب.
  • العلاج النفسي والسلوكي

من خلال محاولة خلق بيئة إيجابية، وودية يشعر فيها المصاب بالمزيد من العطف والأمان، وتخفيف القلق، والعنف عند المريض. تعمل التقنيات المستخدمة سواء في العلاج النفسي، أو السلوكي على تحسين حالة المريض. يتم ذلك من خلال إعطاء مقدم الرعاية الصحية تذكيرات متكررة بالوقت والمكان الحالي، مثل التذكير بأحداث الحياة الرئيسية، أو التغييرات جوهرية.

  • العلاج التثبيتي

من التقنيات التي يستخدمها مرافق الرعاية الصحية هي دعم الأوهام (validation therapy) بدلاً من رفضها، هذا يساعد على تقليل نوبات القلق التي تنتاب أصحاب المتلازمة.


مقالات ذات صلة:


إذا كنت تعاني من متلازمة كابجراس Capgras syndrome، وتشعر بالعدوانية تجاه زملائك المقربين. لا تتردد في زيارة الطبيب النفسي كي يضعك على نظام علاجي متكامل حتى تجتاز هذه المتلازمة بسلام. عليك أن تتبع الإرشادات السابقة في التعامل مع المرضى، بالإضافة إلى إظهار جانب الود واللين لهم.

اترك رد