زراعة الشمام

cantaloupe cultivation

الشمام أو الكنتالوب فاكهة صيفية مرطبة غنية بفيتامين ج وتحتوي على الكاروتين فما هي طريقة زراعة الشمام ومواعيد زراعته وطرق العناية به؟

0 34

تتميز ثمار الشمام (الكنتالوب) بالمذاق الحلو المنعش خصوصاً بفصل الصيف، كما أن لها قيمة غذائية عالية، لارتفاع نسبة الكاروتين بها وكذلك فيتامين ج. فما هي طريقة زراعة الشمام (الكنتالوب) ومواعيد زراعته. وطرق العناية بالنبات والثمار حتى موعد الحصاد.


مواعيد زراعة الشمام

تختلف مواعيد زراعة الشمام (الكنتالوب) حسب ظروف البيئة. فالنبات يحتاج لدرجة حرارة عالية نوعاً ما، حيث تناسبها الأراضي الصحراوية أكثر. وتبدأ الزراعة من النصف الثاني لشهر فبراير إلى النصف الأول من شهر أبريل. كما يمكن الزراعة قبل ذلك في المناطق الدافئة، وكذلك من الممكن الزراعة في أواخر نوفمبر، حيث تتم زراعة البذور في قصارى من الورق، ثم حماية الشتلات من البرد بتغطيتها بالبلاستيك. أو بزراعتها في صوبات ثم نقلها إلى الأرض المستديمة، عندما تعتدل درجة الحرارة وتتحسن الظروف الجوية، وبعد أن تصل الشتلات إلى حجم مناسب. وهو ظهور الورقة الثالثة للشتلات.

يحتاج الشمام (الكنتالوب) إلى جو حار وليال دافئة ولا يتحمل الصقيع، حيث يتأثر بعوامل البيئة تأثيراً كبيراً. مما يؤثر على خواص ومذاق الثمار، فإذا كان الجو ممطراً أو بارداً، تأتي الثمار قليلة الحلاوة رديئة المذاق، كما يؤدي ارتفاع رطوبة الجو إلى قلة حلاوة ثمار الشمام، كما تزيد فرصة ظهور الأمراض الفطرية وانتشار الحشرات التي تهاجم الأوراق وتصيبها بالتلف. ولذلك تقل نسبة السكر في الثمار. أما نقص الرطوبة في الجو فيساعد على نمو ثمار صلبة ذات محتوى سميك حلو له نكهة جيدة. ولذلك فإن الالتزام بمواعيد زراعة الشمام عامل مهم للحصول على ثمار جيدة.

اقرأ أيضّا : فوائد الشمام الصحية والجمالية


خطوات زراعة الشمام(الكنتالوب)

طرق زراعة الكنتالوب
طريقة زراعة الشمام

لكي تتم عملية زراعة الشمام أو الكنتالوب بنجاح والحصول على إنتاج وفير جيد، فلابد من اتباع هذه الطريقة، من بداية إعداد التربة وحتى جني الثمار.

حرث الأرض

  •  تروى الأرض ري غزير، وتتركها حتى موعد الحرث.
  •  تُحرث الأرض وتقسم إلى أحواض بعرض متر ونصف وعمق نصف المتر، ويوضع السماد البلدي بعمق 20 سم في باطن التربة. ثم يردم بالرمال بسمك 10 سم.

رمي البذور

  • انتقاء البذور الجيدة من مصدر موثوق أو من ثمرة شمام ذات حجم كبير وجودة عالية.
  • تُوضع البذور في ماء دافئ حتى تنبت قليلاً.
  •  تزرع البذور المنبتة على جانب الحوض. في جور على مسافة من 30 – 50 سم حسب خصوبة التربة ونوع البذور، والغرض من حفر هذه الأحواض التي ينصح بحفرها خصوصاً في التربة الرملية، هو عدم بعثرة السماد العضوي.
  •  يفضل تركيز السماد البلدي في مكان نمو الجذور.
  •  تزرع البذور في جور ملاصقة لجور التسميد

بعض المزارعين في المناطق الرملية البعيدة عن مصادر مياه الري يتبعون طريقة الأحواض العميقة للزراعة البعلية، فتحفر الأحواض إلى عمق قريب من مستوى سطح الماء الأرضي، حيث تعتمد النباتات على الماء الأرضي في نموها، إلى أنه من الأفضل عدم اتباع هذه الطريقة لدى المزارعين الذين يتوافر لديهم مصادر لمياه الري، وذلك لأن تكاليفها باهظة ومن الصعب إعادة إصلاح الأرض كما كانت. بالإضافة إلى أن عدد النباتات في الفدان سيكون أقل. أما في المناطق التي تتوفر فيها كميات كافية من مياه الري بالغمر. فيمكن استخدام طريقة الري بالتنقيط والتي توفر كثيراً من المياه.

  • يمكن استخدام الصوب أو الأغطية البلاستيك للإنتاج المبكر للشمام.

التسميد

يحتاج الفدان إلى 20 – 30 متر مكعب من السماد البلدي، كما يحتاج الفدان أيضاً إلى حوالي 300 كجم سلفات نشادر 20.5% أو ما يساويها من السماد الأزوتي، مع 100 كجم سلفات بوتاسيوم 48% و150 كجم سوبر فوسفات الكالسيوم 15%،  وتتم إضافة نصف السماد الفوسفاتي قبل الزراعة والنصف الثاني بعد الخف أما السماد البوتاسي، فيتم إضافة نصفه بعد الخف والنصف الثاني عند عقد الثمار. أما السماد النتراتي فيتم إضافته على ثلاث دفعات. الأولى مع الزراعة والثانية بعد الخف والثالثة عند بداية العقد .

ري النبات

زراعة الشمام في الأراضي البعلية لا تُروى. أما في الزراعة المسقاوية، فإن نبات الشمام لا يحتاج إلى ري غزير وذلك لأن قلة عدد الريات تؤدي إلى جودة أفضل لصفات المحصول. كما أن الري الخفيف على فترات متقاربة أفضل بكثير من الري علي فترات متباعدة، وخصوصاً أثناء الإزهار ونمو الثمار، فلا يجب تعطيش النبات خاصةً مع شدة حرارة الطقس.

العناية بالنبات

لا بد من العناية الجيدة بالنبات طول فترة الزراعة كالآتي

  1. ترقع الجور الفارغة ببذور منبتة من نفس نوع النبات، ويُفضل استخدام شتلات تمت زراعتها في قصارى أو مكعبات في نفس موعد الزراعة في الأرض، وذلك لتوحيد عمر النباتات.
  2. يجب أن تُخف النباتات بعد 3 أسابيع من زراعتها إلى نباتين في كل جورة، ثم يُعاد الخف إلى نبات واحد بعد أسبوع آخر. على أن يتم الري بعد الخف مباشرة.
  3. يجب أن يكون العزيق من على سطح التربة حتى لا تتقطع الجذور، ويتوقف العزيق عندما ينمو النبات ويغطي الأرض وعندها تُنظف الحشائش الكبيرة يدوياً.
  4. يتم تعديل النباتات في بداية مرحلة النمو. بحيث لا تتجه ناحية مجرى الماء حتى لا تعرقل عملية العزيق.
  5. يجب إزالة الثمار المصابة أو الرديئة، مع ترك الثمرة الجيدة بحيث يكون ثمرتين فقط على النبات القوي، وعلى كل فرع ثمرة واحدة.
  6. تغطي الثمار بالأوراق الخضراء للنبات وذلك لحمايتها من لفحة الشمس.

اقرأ أيضّا : كيفية زراعة الخروب


مرحلة الحصاد وعلامات نضج ثمار الشمام

طريقة زراعة الكنتالوب
مرحلة الحصاد وعلامات نضج الثمار

تنضج ثمار الشمام تقريباً بعد ثلاثة أشهر من زراعته في العروات الدافئة. وفي العروات المبكرة بعد حوالي من 4_5 أشهر، ويستمر موسم الجمع من شهر إلى شهر ونصف تقريباً. ومن علامات النضج

  • تغير لون قشرة الثمرة من اللون الأخضر إلى الأصفر حسب نوع الثمار.
  • تصير قاعدة الثمرة لينة نوعاً ما وتُعرف بالضغط عليها من ناحية الطرف الزهري.
  • تكتسب الثمار رائحة عطرية مميزة.
  • في بعض الأنواع ينفصل العنق عن الثمرة.
  • تتكون شبكة خشنة الملمس على الثمرة ثم تكتمل. وذلك في الأصناف الشبكية.
  • يلزم المرور في الحقل كل 1 – 3 أيام ليتسنى جمع ثمار الشمام في درجة النضج المطلوبة.
  • يجب أن يتم الحصاد في الصباح الباكر قبل أن ترتفع درجة الحرارة أو عند الغروب.
  •  فرز الثمار واستبعاد المصاب منها وغير الناضج أو شديد النضج.
  •  تنسيق الثمار من حيث الشكل العام والحجم واللون.
  • عند شحن الثمار بعربات فيجب وضع طبقة من القش في أرضية العربة، وكذلك يجب تغطية الثمار أثناء النقل لحمايتها من حرارة الشمس.

اقرأ أيضّا : محاصيل العلف الأخضر


الحشرات والآفات التي تصيب زراعة الشمام وطرق علاجها

يعد ظهور الحشرات والآفات من أكثر ما يهدد زراعة الشمام، ولذلك فيجب ملاحظة النبات جيداً في جميع مراحله ومراقبة أوراق النبات دائماً من الأسفل، والبحث عن حشرات المن، ومراقبة وجود العفن السخامي، فعندما تتغذى حشرات المن على الأنسجة السائلة للنبات، فإنها تصدر مادة لزجة تسمى المن، والتي تسبب وجود العفن السخامي.

 من الأفضل القضاء على حشرات المن التي تهاجم الشمام بالبدء بالطرق الطبيعية،وذلك لتلافي أضرار المبيدات الحشرية. ويتم هذا بإطلاق بعض الحشرات النافعة على نباتات الشمام، وهي حشرات مفيدة تقتل الآفات دون التسبب في مزيد من الضرر للنباتات، ويتم هذا بإحضار بعض هذه الحشرات مثل الدبابير الطفيلية أو نوع من أنواع الخنافس المفيدة، وهي موجودة في بعض متاجر مستلزمات الزراعة، كما يمكن أن تتم مكافحة هذه الحشرات الضارة بإزالتها فعليًا من أسطح النباتات، وذلك بتسليط تيار مائي عليها. كما يجوز استخدام مبيد حشري في حالة الإصابات الشديدة.

ولمواجهة الخنافس اللامعة ذات اللون الأصفر والأخضر والتي تتغذى على الأوراق والثمار، يجب استخدام المبيدات الحشرية التي تحتوي على مادة البيريثرين الفعالة.

اقرأ أيضّا : كيفية زراعة البرقوق


هكذا عرضنا طريقة زراعة الشمام (الكنتالوب) وكذلك مواعيد زراعته وطرق العناية بالنبات والثمار. وخطوات الزراعة بأفضل الطرق ومواجهة الآفات، للحصول على إنتاج جيد من الثمار.