عشبة الحلفا؛ كافة المعلومات عن حشيش الجمل وأهم 3 فوائد لها

عشبة الحلفا؛ كافة المعلومات عن حشيش الجمل وأهم 3 فوائد لها

عشبة الحلفا، أهم المعلومات عن نبات حشيش الجمل، زراعته، موطنه، مناطق انتشاره، بالإضافة إلى أهم فوائده المستخدمة منذ القدم وحتى الوقت الحاضر.

عشبة الحلفا، عشبة حشيش الجمل (camel grass) أو عشبة الإذخر، جميعها مسميات لنبتة واحدة متعددة الفوائد، فمنذ بدايات الطب برزت الأعشاب بأنواعها كعامل أساسي وجوهري في الكثير من العلاجات ومازالت حتى الآن نواة الطب الحديث بالرغم من تطوره المستمر. وتعد عشبة الحَلفاء إحدى هذه الأعشاب فأين تُزرع، وتنتشر؟ وما هي فوائد ومحاذير استخدام عشبة الحلفا؟


تعريف عن نبات الحلفاء

هو نبات عشبي من الفصيلة الكلئية (Poaceae) أو النجيلية (Gramineae)، من جنس Cymbopogon المشتقة من الكلمة اليونانية “Kymbe”. تنمو هذه العشبة في بيئات عديدة ومتنوعة مثل الإضاءة الشديدة والمياه القليلة كما تتحمل المناخات القاسية كالصيف شديد الحر والشتاء البارد، إلا أنها تفضل المناخ الدافئ وشبه الاستوائي كما أنها نبتة تحب الضوء. تُزرع في تربة خصبة ومنخفضة الحموضة ذات تهوية وتصريف جيدين وتنمو وتزهر في فصل الربيع، هنا جدول يوضح بعض المعلومات المختصرة عنها:

 الفصيلة  الكلئية أو النجيلية
 الاسم العلمي  Cymbopogon schoenanthus
 الأسماء المتداولة  الإذخر، حشيش الجمل، حلفا بر
 الأسماء الأجنبية  Eng. Camel grass, Fr. Herbe à chameau
 موسم الإزهار  فصل الربيع

الوصف النباتي لعشبة الحلفا

الوصف النباتي لعشبة الحلفا
الوصف النباتي لعشبة الحلفا

هي عشبة معمرة كثيفة النمو والتفرّع، دائمة الخضرة وذات رائحة عطرية ذكية، سوقها منتصبة الشكل، يصل ارتفاعها من 30-60 سم. أوراقها خطية رفيعة خيطية الشكل مسطحة أو مطوية، قد يصل طول الورقة إلى 30 سم وعرضها من 1-3 مم. تنمو بين أوراقها سنيبلات مجتمعة في عثاكيل مستطيلة يتراوح طولها بين 10-40 سم.

تحمل هذه السنابل أوبار بيضاء اللون تتألف من حزم عنقودية متدلية أو منتصبة، وأشفاعها تكون غير متساوية بالطول حيث أن السفلية منها تكون قصيرة. تحتوي السنيبلة على زهرتين تتموضع في أشفاع الزهرة الأولى تكون ذات سويقة ذكرية أو حيادية طولها حوالي 4-7 مم عديمة السفاة، أما الزهرة الثانية تكون لاطئة، خنثوية لديها سفاة طولها من 5-10 مم. وبالنسبة لثمرة العشبة هي برّة إهليجية الشكل.

“اقرأ أيضاً: عشبة لسان الثور


موطن عشبة الحلفا وانتشارها

يعود موطن عشبة الحلفاء (الإذخر) الأصلي إلى جنوب آسيا وشمال أفريقيا، كما تعد عشبة واسعة الانتشار حيث تنتشر في كل من الهند وباكستان وسريلانكا وتايلاند بالإضافة لشبه الجزيرة العربية وبلاد الشام. تكثر في أماكن تواجد الكثبان الرملية الساحلية وفي مصبات الأنهار والغابات الصناعية.


الأجزاء المستعملة من عشبة الحلفا

يُستخدم من عشبة الحلفاء كامل أجزائها بما فيها أوراقها وسوقها وسنيبلاتها، بالإضافة للزيت الطيّار المستخلص من أوراقها والذي يحتل الأهمية الأكبر لاستخداماته العديدة التي سنتكلم عنها لاحقاً.

“اقرأ أيضاً: عشبة الارطة


المكونات الكيميائية لعشبة الحلفا

يحتوي حشيش الجمل على زيت طيّار يستخلص منه وهو زيت غني بمركب بيبيريتون (Piperitone)، بالإضافة لاحتوائه على قلويدات (Alkaloids)، استيرويدات (Steroids)، فلافونات (Flavones) وتربينات ثلاثية (Triterpenes)، جميعها مركبات كيميائية تحتوي على عناصر طبيعية ذات قيمة علاجية عالية.


فوائد عشبة الحلفا

فوائد عشبة الحلفا
فوائد عشبة الحلفا

على الرغم من الحاجة لإجراء المزيد من الدراسات حول العشبة للتعرف على منافعها بشكل أكبر، إلا أن المركبات الكيميائية التي ذكرناها سابقا هي التي جعلت منها عشبة غنية بالفوائد الطبية وغير الطبية والتي استخدمت قديماً ولا زالت تستخدم لحد الآن، أهم 3 فوائد لنبات حشيش الجمل:

فوائد طبية

أثبتت عشبة الإذخر مكانتها في مجال العلاجات الطبية من خلال استخدامها في الطب البديل المعتمد على الأعشاب ومساهمتها في شفاء العديد من الأمراض مما جعلها تدخل كمكون فعّال في العلاجات الدوائية الحديثة أيضاً، ومن عواملها الشفائية:

  • إدرار البول وتنظيف المجاري البولية بالإضافة لعلاج التهاب المسالك البولية.
  • تساهم في تخفيف الدهون المتراكمة من خلال خواصها التي تزيد من عملية الأيض وحرق الدهون.
  • ضبط مستوى الكولسترول في الجسم.
  • تخفف الصداع والاحتقان وآلام الأنف.
  • تخفيف احتمال الإصابة بمرض السكري.
  • تخفيف آلام الدورة الشهرية عند النساء.
  • تساعد في علاج بعض حالات التهاب المفاصل والعضلات والتخفيف من آلامها.
  • تساهم في سرعة التئام الجروح وشفائها.
  • تساهم جذور العشبة وسوقها في تقوية قاعدة الأسنان.
  • تخفيف السعال ونوبات الربو.
  • التخلص من حصى الكلى.

فوائد تجميلية

بالإضافة لفوائدها الطبية يمتلك نبات حشيش الجمل بعض الفوائد التجميلية أهمها:

  • علاج القشرة والتخلص منها من خلال المداومة على تطبيق النبات على فروة الرأس.
  • تستخدم كمطرّي جلدي فعال.
  • زيادة نضارة البشرة وتنقيتها من الشوائب.
  • زيادة قوة الشعر وحيويته ولمعانه.
  • تبعاً لرائحته الجميلة يدخل زيت نبات الحلفاء في صناعة العطور الراقية.

فوائد أخرى

  • تساهم في منع تآكل الشواطئ والتربة.
  • تستخدم للزينة في بعض الدول.
  • كما تستخدم كعلف للماشية.

“اقرأ أيضا: الورد الجوري؛ فوائده وأضراره


محاذير استخدام عشبة الحلفا

محاذير استخدام عشبة الحلفا
محاذير استخدام عشبة الحلفا

ينصح بالابتعاد عن منتجات نبات الحلفاء الأشخاص المصابين بالفشل الكلوي (Kidney failure) ويجب في هذه الحالة استشارة الطبيب وأخذ وصفة طبية. كما لا ينصح باستهلاك منتجات النبات من قبل النساء الحوامل، فعلى الرغم من مساهمتها في تخفيف التقلصات والشعور بالغثيان إلا أنها تسبب تدفق الطمث لذا يجب أيضاً مراجعة الطبيب قبل تناول أي نوع من الأعشاب أو الأدوية خلال فترة الحمل.

ومن الجدير ذكر بعض العوارض الجانبية التي قد تسببها عشبة الحلفاء بالرغم من فوائدها الكثيرة:

  • زيادة عدد مرات التبول.
  • حساسية بعض الأشخاص من إحدى عناصر لعشبة.
  • الشعور بالدوار.
  • جفاف الحلق.
  • زيادة الشهية للطعام.

الاستزراع والإنتاجية

تتكاثر عشبة الإذخر بالتفصيص وذلك بفصلها عن بعضها البعض كنبات كامل بجذوره وسوقه وأوراقه وتتم زراعتها منفردة، حيث تزرع بالتفصيص نتيجة قلة أزهارها خصوصا في المناطق المعتدلة. تُحصد مجموعات النبات الخضرية مرتين خلال العام وذلك في أوائل سنوات زراعتها، لكن في السنوات اللاحقة يصبح بالإمكان حشها من 3 إلى 5 مرات في العام .


للأعشاب أنواع وخواص لا تعد ولا تحصى ولا يمكن الاستغناء عن استخداماتها في حياتنا اليومية، كما لا نستطيع إنكار فوائدها ومنافعها الكثيرة ومن بينها عشبة الحلفا، لكن من الضروري الانتباه لكيفية استهلاكها والاستفادة منها خصوصا عند الأشخاص الذين لديهم حالات خاصة لتفادي سوء الاستخدام.

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن

مقالات هامة
تعليقات (0)

إغلاق