الحروق عند القطط

Burns in Cats

الحروق عند القطط هي نوع من الإصابات التي تصيب الجلد والعضلات، وتنقسم إلى حروق حرارية وحروق كيميائية. إليك طرق علاج وإسعاف حروق القطط.

0 42

لا تحدث الحروق عند القطط (Burns in Cats) نتيجة لمس شيء ساخن أو مشتعل فحسب، بل قد تنجم أيضاً عن أسباب كيميائية مثل التعرض لمواد التنظيف المنزلية. تعرّف على أسباب وأعراض وطرق علاج وإسعاف حروق القطط.


ما هي الحروق؟

الحرق هو نوع من الإصابات التي تصيب الجلد. تشمل الأسباب الثلاثة الأكثر شيوعًا للحروق ما يلي:

  • الحروق الحرارية: ناجمة عن التعرض للحرارة، وتتمثل أسبابها الشائعة في النار أو الدخان أو البخار.
  • الحروق الميكانيكية: تحدث بسبب الاحتكاك، مثل السحل على سطح خشن.
  • اَلحروق الكيميائية: ناتج عن ملامسة مادة كيميائية أو أبخرة كيميائية؛ تشمل أسبابه الشائعة الأحماض والمنظفات (الغسول) والبنزين ومخففات الطلاء.

إذا كانت قطتك تعاني من حرق حراري، فإن أول ما عليك فعله هو إبعاد قطتك عن مصدر الحرق وفحصها. لا تضع الثلج أو المراهم على المنطقة المصابة، فقد يؤدي ذلك إلى تفاقم تلف الأنسجة وقد يتسبب ذلك في إصابة قطتك بحالة صدمة. يجب دائمًا التعامل مع الحروق الحرارية على أنها حالة طارئة تتطلب تدخلاً بيطريًا فوريًا.

يمكنك محاولة غسل المادة الكيميائية في المنزل باستخدام محلول قلوي من بيكربونات الصودا والماء لمدة عشرين دقيقة قبل الذهاب إلى الطبيب البيطري. ومع ذلك، يجب التعامل مع الحروق الكيميائية أيضاً كحالة طارئة تحتاج إلى تدخلٍ بيطري فوري.

يمكن أن تدمّر المواد الكيميائية الأنسجة العضلية، إذا تركت دون علاج.

أعراض الحروق عند القطط

الحروق عند القطط
أعراض حروق القطط.

تختلف الأعراض حسب نوع الحرق:

اعراض الحروق الحرارية عند القطط

تعتمد الأعراض على سبب الحرق. اصطحب قطتك إلى الطبيب البيطري في أسرع وقت ممكن إذا لاحظت أيًا من الأعراض التالية:

  • علامات الألم.
  • احمرار وانتفاخ والتهاب الجلد.
  • اسوداد الجلد.
  • بثور مملوءة بالصديد ومصفرة.
  • العرج.

أعراض الحروق الكيميائية عند القطط

قد تختلف الأعراض حسب المادة الكيميائية التي تسببت في الحرق، ويعد انبعاث رائحة كيميائية من جسم الحيوان أولى علامات الحرق الكيميائي عند القطط.

اغسل المادة الكيميائية ثم اصطحب قطتك إلى الطبيب البيطري فورًا إذا لاحظت أيًا من الأعراض التالية:

  • رائحة كيميائية منبعثة من جسم قطتك.
  • احمرار الجلد وتورمه أو ظهور تقرحات.
  • تجعد الجلد.
  • تساقط الشعر.
  • تقيؤ.
  • إسهال.
  • زيادة التبول أو التبرز.
  • اللعق المفرط في موقع الحرق.
  • علامات الألم.
  • صعوبة في فتح العينين.
  • حالة صدمة.
لا تسمح لقطتك بالاستمرار في لعق المنطقة المصابة لأن هذا قد يؤدي إلى إصابتها بمرض خطير.

“اقرأ أيضا: الحروق في الكلاب


تصنيف الحروق عند القطط

يتم تصنيف الحروق بناءً على عدد طبقات الجلد المصابة أو مدى عمق تلف الجلد.

حرق من الدرجة الأولى

وهي حروق سطحية تشمل فقط الطبقة الخارجية من الجلد أو البشرة، وتؤدي هذه الحروق إلى ألم واحمرار، مع عدم وجود علامات إصابة أخرى ظاهرة، وعادة ما تلتئم بسرعة (في غضون أيام قليلة)، مع القليل من الرعاية.

 حرق من الدرجة الثانية

يؤثر على كل من البشرة والطبقات الخارجية للأدمة، ويتسبب في ظهور تقرحات وسوائل، ويستغرق الشفاء منه أسبوعين، كما تصبح القطة عرضة للإصابة بعدوى ثانوية.

حرق من الدرجة الثالثة

يشمل البشرة وجميع طبقات الأدمة والأنسجة تحت الجلد. تؤدي هذه الحروق إلى فقدان الإحساس بالألم في المنطقة المصابة، ويستغرق الشفاء منها فترة طويلة، كما تترك ندبات دائمة على الجلد، وغالبًا ما تتطلب علاجًا جراحيًا، مثل ترقيع الجلد.


أسباب حروق القطط

تعتبر الحروق الحرارية من أكثر أنواع الحروق شيوعًا في القطط، وهي عادةً ما تكون عرضية.

تحدث الحروق الحرارية عندما تتلامس القطط مع مصادر الحرارة الشديدة – قد تشمل:

  • النار.
  • السوائل الساخنة أو المغلية.
  • الأواني الساخنة.
  • المدفأة.
  • الدخان.
  • البخار الحار.

السبب الرئيسي للحروق الكيميائية عند القطط هو ملامستها أو تناولها لمادة كيميائية خطيرة، وعلى الرغم من أن القطط دائما ما تكون حذرة ويقظة للأشياء التي تتناولها، إلا أنها أحياناً قد ينتهي بها الأمر بتناول مادة كيميائية ضارة عن طريق الخطأ. مثل:

  • مواد التنظيف المنزلية.
  • مواد الطلاء.
  • الأسمدة.
  • المبيدات الحشرية.

ونظرًا لعادات القطط الغذائية الخاصة، فإنها لا تميل إلى تناول هذه المواد بمحض إرادتها؛ حيث تحدث الحروق الكيميائية عادةً عندما تمشي القطط عبر حديقة مخصبة حديثاً أو سطح منزل مطلي مؤخراً؛ وتبتلع هذه المواد أثناء محاولتها لعق وتنظيف أجسادها.


التقييم البيطري للحرق

علاج حروق القطط
تقييم الحرق عند القطط لدى الطبيب البيطري.

يمكن علاج حروق القطط الخفيفة غالبًا من خلال علاج الأعراض، دون الحاجة إلى إجراء اختبارات تشخيصية.

ومع ذلك، في حالة الحروق الشديدة، قد يقوم الطبيب البيطري بإجراء عدد من الاختبارات التشخيصية لتوجيه خيارات العلاج وتحديد التشخيص.

تعداد الدم الكامل واختبارات الكيمياء الحيوية

غالبًا ما يتم إجراء فحص الدم (بما في ذلك العد الكامل لخلايا الدم واختبارات الكيمياء الحيوية) في الحيوانات الأليفة ذات الحروق الشديدة، حيث تسمح هذه الاختبارات للطبيب البيطري بتقييم:

  • وظائف الأعضاء الداخلية للقطة.
  • مستويات البروتين في الدم.
  • مستويات الإلكتروليت.

قياس ضغط الدم

سيراقب الطبيب البيطري أيضًا ضغط دم القط، حيث يفقد الجسم كمية كبيرة من السوائل بسبب الحروق، وقياس ضغط الدم سيساعد الطبيب البيطري على تحديد ما إذا كان فقدان السوائل بحاجة إلى علاج.

اختبار الزراعة البكتيرية

إذا بدت الحروق وكأنها مصابة بعدوى ثانوية، فقد يوصي الطبيب البيطري بإجراء اختبار الزراعة البكتيرية، حيث يسمح هذا الاختبار للمختبر بتحديد نوع البكتيريا التي تصيب مكان الحرق، ثم تجربة فعالية عدد من المضادات الحيوية ضد البكتيريا المسؤولة عن العدوى.

“اقرأ أيضا: العسل للقطط


علاج حروق القطط

يختلف علاج الحروق الحرارية عند القطط باختلاف نوع الحرق.

أولاً : علاج الحروق الحرارية عند القطط

يختلف علاج الحرق الحراري عند القطط باختلاف شدة الحرق وموقعه وحجمه، حيث تُعالج الحروق التي تصيب  أقل من خمسة عشر بالمائة من جسم الحيوان عادةً بواسطة المضادات الحيوية الموضعية والأدوية المسكنة للألم.

أما الحروق الحرارية التي تصيب أكثر من خمسة عشر بالمائة من الجسم؛ فتُعالج من خلال الأدوية و/أو الجراحة. وتجدر الإشارة إلى أنه إذا تجاوزت نسبة الحرق أكثر من خمسين في المائة من الجسم، فإن مآل المرض عادةً ما يكون سيئًا للغاية.

أثناء العلاج، يقوم الطبيب البيطري بتنظيف الجلد المصاب وإزالة أي نسيج ميت من الحرق، لأنه بمثابة بيئة خصبة لنمو البكتيريا، ثم يقوم بعد ذلك بتطبيق العلاج الموضعي الأنسب وتضميد الحرق، وعادةً ما يتم وصف المضادات الحيوية الفموية أيضًا.

بالنسبة للحروق الشديدة، يجب إبقاء الحيوان المريض داخل المستشفى البيطري لفترة معينة، لتلقي السوائل الوريدية والعلاجات اللازمة.

ثانياً : علاج الحروق الكيميائية عند القطط

يعتمد علاج الحرق الكيميائي عند القطط على نوع المادة الكيميائية وشدة الحرق وموقعه. قد يحتاج الطبيب البيطري إلى حلق الفراء من أجل الوصول إلى منطقة الحرق بشكل أفضل وتنظيفها.

يمكن أن يصف الطبيب البيطري مضاداً حيوياً في شكل مرهم. ولكن، بالنسبة لبعض الحروق الخفيفة، قد لا يصف الطبيب البيطري أي علاجات على الإطلاق، لأن القطط تُنظف نفسها باستمرار وسينتهي بها الأمر بلعق المرهم.

إذا كان الحرق شديدًا، يمكن وصف المضادات الحيوية الفموية وأدوية تخفيف الألم، كما قد تكون هناك حاجة لإجراء عملية جراحية أو إعطاء علاجات داعمة إذا تم حرق العين أو الفم.


الإسعافات الأولية لحروق القطط

حروق القطط
إسعاف حروق القطط.

تأكد أولاً من سلامتك قبل محاولة إسعاف أو علاج الحروق عند القطط في المنزل. قد يساعد لف قطك في منشفة في كبح جماحه وتهدئته أثناء إسعافه.

إسعاف الحروق الحرارية

يجب شطف حروق الدرجة الأولى والثانية بالكثير من الماء البارد لمدة 20 دقيقة تقريبًا، ويمكن تحقيق ذلك عن طريق تغطية المنطقة بقطعة قماش مبللة وسكب الماء برفق على قطعة القماش، أو غمر المنطقة المحروقة في ماء بارد، وتذكر القطط لا تحب رش الماء، لذا تجنب ذلك قدر الإمكان.

إسعاف حروق الدرجة الأولى

بمجرد أن تهفت وتتبدد الحرارة من المنطقة المصابة، ثم بالآتي:

  • ربّت على المنطقة برفق بمنشفة جافة لامتصاص الماء الزائد؛ ولا تفرك المنطقة المصابة، لأن ذلك يمكن أن يضر الجلد.
  • يمكن وضع هلام الصبار على المنطقة المصابة بكميات صغيرة.

لا تستخدم الزبدة أو المراهم الأخرى لأنها غير ضرورية وقد تزيد الأمور سوءًا.

إسعاف حروق الدرجة الثانية

ستحتاج القطة إلى رؤية الطبيب البيطري، لذا ابق القماش المبلل على المنطقة المصابة أثناء الانتقال إلى الطبيب البيطري.

إسعاف حروق الدرجة الثالثة

من المحتمل أن تدخل القطة في حالة صدمة (هبوط حاد في ضغط الدم). قم بتغطية المناطق الأكثر تضررًا بقطعة قماش مبللة، ثم لف قطتك بمنشفة جافة أو بطانية، ثم اصطحبها إلى الطبيب البيطري في أسرع وقت ممكن.

إسعاف الحروق الكيميائية

احم نفسك بارتداء القفازات والنظارات الواقية ومعدات السلامة الأخرى.
لإسعاف حروق القطط الكيميائية قم بالآتي:
  • استخدم الماء لشطف المادة الكيميائية.
  • إذا كانت المادة الكيميائية ذات أساس زيتي، وكانت الحروق من الدرجة الأولى أو الثانية، فاستخدم القليل من سائل الأطباق لإزالة المادة الكيميائية، وتأكد من شطفها بالماء بعد ذلك.
  • بما أن القطط تكره رش الماء، فمن الأفضل وضع القطة في دلو مملوء بالماء واستبدال الماء كل بضع دقائق، أو وضع القطة في دلو فارغ وصب الماء برفق فوق القطة.
  • بالنسبة للحروق الكيميائية من الدرجة الثالثة، حافظ على المنطقة المحترقة مغطاة بقطعة قماش مبللة قدر الإمكان لمنع توغل المزيد من المواد الكيميائية داخل الجرح.
  • بمجرد الانتهاء من غسل المادة الكيميائية والتخلص منها بشكل كامل، قم بتغطية منطقة الحرق بقطعة قماش مبللة جديدة، ولف قطتك بمنشفة جافة واصطحبها إلى الطبيب البيطري.

أحضر حاوية أو ملصق المادة الكيميائية معك إلى مكتب الطبيب أو مستشفى الطوارئ البيطري؛ سيساعدهم ذلك في التعرف على المادة الكيميائية وتقديم العلاج المناسب.

“اقرأ أيضا: الأمراض الطفيلية عند القطط“


التعافي

بشكل عام، تلتئم الحروق السطحية من الدرجة الأولى بسهولة، حتى بدون علاج. أما الحروق من الدرجة الثانية فلها مآل جيد إذا حصلت على رعاية بيطرية مناسبة، وما لم تكن منتشرة.

ومع ذلك، فإن الحروق من الدرجة الثالثة تتسبب في مضاعفات خطيرة لجسم الحيوان ويمكن أن تؤدي إلى الوفاة، كما يعتمد مآلها على مقدار تضرر الجسم والحالة الصحية العامة للمريض.


في الأخير، نذكر بأن هناك أشياء كثيرة حول المنزل وخارجه يمكن أن تتسبب في الحروق العرضية عند القطط (Burns in Cats)، لذلك اتخذ أكبر قدر ممكن من الاحتياطات لحماية قطتك من التعرض لهذه المخاطر.

اترك رد