الوكعة (مرض الإبهام الأفحج)

(Bunion (hallux valgus

الوكعة أو ما تعرف بمرض الإبهام الأفحج، ما هي أسباب الإصابة بهذه الحالة؟ من هم الأشخاص المعرضون لخطر الإصابة بها؟ الأعراض وطرق العلاج.

0 33

الوكعة (مرض الإبهام الأفحج) هي كتل عظمية تتشكل على جانب القدمين. الجراحة هي الطريقة الوحيدة للتخلص منها، ولكن هناك أشياء يمكنك القيام بها لتخفيف أي ألم تسببه.


ما هي الوكعة؟

الوعكة هي نتوء يتكون على الجزء الخارجي من إصبع القدم الكبير. يحدث تشوه القدم هذا نتيجة سنوات من الضغط على مفصل إصبع القدم الكبير (المفصل المشطي السلامي). في النهاية، يخرج مفصل إصبع القدم عن المحاذاة، وتتشكل نتوء عظمي. المصطلح الطبي للأورام هو إبهام القدم الأروح.

الوكعة شائعة جدًا. يمكن أن تخفف الضمادات الورم ومسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية الأعراض، يجب أن ترى مقدم رعاية صحية. سوف يوصي طبيبك بخيارات علاجية أخرى، مثل تعديل مقاس الأحذية، والعلاج الطبيعي، والأدوية وتقويم العظام.

يمكن أن تقلل العلاجات من الألم وتوقف تفاقم أعراض الورم. إذا اشتد الألم، يمكن أن تساعدك الجراحة لإزالة الورم وإعادة تنظيم إصبع القدم الكبير على التحرك مرة أخرى.


من قد يصاب بالوكعة؟

تعتبر مشكلة القدم أكثر شيوعًا عند كبار السن، وخاصة النساء. يمكن أن تتكون الوكعات على قدم واحدة أو كلا القدمين.


ما هي أنواع الوكعات؟

مرض الإبهام الأفحج
أنواع الوكعة (مرض الإبهام الأفحج )

الأورام على إصبع القدم الكبير هي الأكثر شيوعًا. تشمل الأنواع الأخرى:

  1. إبهام القدم الأروح الخلقي: يولد بعض الأطفال مصابين بورم.
  2. إبهام القدم الأروح عند الشباب أو المراهقين: قد يصاب المراهقون والمراهقون الذين تتراوح أعمارهم بين 10 و 15 عامًا بالورم.
  3. وردة الخياط: تسمى أيضًا بونيونيت، وتتشكل على القاعدة الخارجية لإصبع القدم الصغير (الخنصر).

” اقرأ أيضًا: ابيضاض الدم النقوي الحاد


أسباب الإصابة بمرض الإبهام الأفحج

يؤدي الضغط الناتج عن طريقة مشيك (ميكانيكا القدم) أو شكل قدمك (بنية القدم) إلى انحناء إصبع قدمك الكبير نحو إصبع القدم الثاني. تحدث الوكعات تدريجياً بمرور الوقت. الوقوف لفترات طويلة وارتداء أحذية ضيقة وغير مناسبة يمكن أن يزيد ألم ورم إبهام القدم سوءًا، لكنه لا يسبب المشكلة.


العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بالمرض

قد تكون أكثر عرضة للإصابة بالورم إذا كان لديك:

  • تاريخ عائلي للإصابة بالورم بسبب مشاكل هيكل القدم الموروثة، مثل الأقدام المسطحة.
  • إصابات القدم.
  • الأمراض الالتهابية مثل التهاب المفاصل الروماتويدي.

” اقرأ أيضًا: مرض الأسبست


علامات وأعراض الوكعة

الوكعة
الوكعة

يشبه الورم اللفت – أحمر ومنتفخ. في الواقع، تقول بعض المصادر أن كلمة bunion تأتي من الكلمة اليونانية التي تعني اللفت. تشمل الأعراض الأخرى:

  1. عدم القدرة على ثني إصبع القدم الكبير، أو الشعور بالألم والحرقان عند محاولة ثنيه.
  2. صعوبة ارتداء الأحذية العادية.
  3. Hammertoes (إصبع القدم المؤلم والمفاصل والأوتار المشدودة).
  4. الشعور بخدر في إصبع القدم الكبير.
  5. ألم وتيبس في إصبع القدم الكبير.
  6. تورم مفصل إصبع القدم الكبير.
  7. قد تصبح القدم كبيرة جدًا بحيث يصعب العثور على حذاء واسع بما يكفي.
  8. صعوبة المشي.
  9. التهاب المفاصل في إصبع القدم الكبير.

مضاعفات مرض الإبهام الأفحج

قد تزيد الإصابة بورم الورم من خطر الإصابة بما يلي:

  • نتوءات العظام.
  • التهاب الجراب (حويصلات مؤلمة مليئة بالسوائل حول المفاصل).
  • أصابع المطرقة.
  • التهاب المفاصل.

كيف يتم تشخيص مرض الوكعة؟

يمكن لمقدم الرعاية الصحية الخاص بك تشخيص الورم من خلال النظر إليه. قد تحصل أيضًا على أشعة سينية للتحقق من تلف المفاصل ومحاذاة العظام.


علاج مرض الإبهام الأفحج

الوكعة من الحالات الصعبة علاجها. غالبًا ما يركز العلاج على تخفيف الأعراض وقد يشمل:

  • ضمادات لاصقة لعلاج الورم: يمكن أن تخفف ضمادات الورم التي لا تستلزم وصفة طبية الألم والالتهاب في المنطقة. يمكنك أيضًا استخدام شريط طبي لإبقاء القدم في الموضع الصحيح.
  • تغيير الأحذية: التبديل إلى الأحذية ذات الصناديق العريضة والعميقة يمكن أن يزيل الضغط عن أصابع قدميك. قد تتمكن من استخدام جهاز تمدد لتوسيع الأحذية التي تمتلكها بالفعل.
  • أجهزة تقويم العظام: يمكن أن تساعد حشوات الأحذية التي لا تستلزم وصفة طبية أو المصنوعة حسب الطلب (تقويم العظام) في التحكم في مشكلات المحاذاة مثل الكب الذي قد يساهم في تكوين ورم القدم الملتهب. يمكنك أيضًا وضع فاصل بين إصبع القدم الكبير والإصبع الثاني. يشعر بعض الناس بالراحة عند ارتداء جبيرة في الليل للحفاظ على استقامة إصبع القدم الكبير.
  • مسكنات الألم: يمكن الجمع بين العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات (المسكنات) سواء عن طريق الفم أو الموضعية مع كمادات الثلج التي تساعد في تخفيف الألم والتورم.
  • العلاج الطبيعي: التدليك والعلاج الطبيعي والعلاج بالموجات فوق الصوتية يمكن أن يكسر التصاقات الأنسجة الرخوة لتقليل الألم والالتهاب. هناك بالفعل تمارين يمكن أن تساعد في تحسين قوة العضلات حول الورم ويمكن أن تحسن المحاذاة بشكل جيد.
  • الحقن: قد تقلل حقن الستيرويد من الألم والتورم ولكنها قد تكون ضارة أيضًا إذا تم استخدامها كثيرًا أو تم حقنها في المفصل نفسه. غالبًا ما يكون هذا علاجًا متأخرًا للورم عند محاولة تجنب الجراحة.
  • الجراحة: إذا لم تساعد العلاجات غير الجراحية، وأصبح المشي مؤلمًا للغاية، فقد يوصي طبيبك بإجراء عملية جراحية. هذا الإجراء يسمى استئصال ورم القدم الملتهب. يقوم طبيبك بإزالة الورم وإعادة تنظيم العظام لإعادة إصبع القدم الكبير إلى الموضع الصحيح.

متى يجب الحصول على مساعدة طبية طارئة؟

يجب عليك الاتصال بمقدم الرعاية الصحية الخاص بك إذا واجهت:

  1. صعوبة المشي.
  2. قلة الحركة في إصبع القدم الكبير.
  3. التهاب أو احمرار شديد في مفاصل أصابع القدم.
  4. علامات العدوى بعد الجراحة مثل الحمى.

كيفية الوقاية من الوكعة

الأحذية المناسبة هي المفتاح لمنع الوكعات أو منع الورم الموجود من أن يزداد سوءًا. يمكن لمزود الرعاية الصحية الخاص بك تقديم نصائح حول كيفية اختيار الأحذية المناسبة. بشكل عام، يجب عليك شراء أحذية مقاسها كبير نسبياً ونعل ناعم.

تجنب الأحذية الضيقة والمدببة عند الطرف والكعب العالي الذي يضغط على مقدمة القدم. إذا كنت تعاني من مشكلة القدم المسطحة أو أي مشكلة هيكلية وراثية أخرى في القدم، فيمكن أن تساعد أجهزة تقويم العظام المصممة خصيصًا في منع أو إبطاء تقدم الوكعات.


بدون الرعاية المناسبة، مثل تغيير حذائك أو استخدام تقويم العظام، يمكن أن تزداد الوكعة سوءًا بمرور الوقت. إذا كنت تعاني من ألم شديد عند المشي أو الوقوف، فقد تصبح غير قادر علي المشي (غير نشط)، وهو أمر غير مفيد لصحتك أو لنوعية حياتك. يشعر معظم الناس بالراحة من الأعراض باستخدام الأدوية التي تُصرف دون وصفة طبية أو من خلال العلاجات في العيادة الطبية. إذا لزم الأمر، يمكن أن تساعد الجراحة.